حبوب جلوكوفاج للتخسيس وتنزيل الوزن تجارب متعددة تعرفي عليها

تبحث أغلب السيدات عن الوزن المثالي، وتتمنى أن تجد الدواء الذي يجعلها تفقد وزنها بين عشية وضحاها، إلا أن مخاوفها من الآثار الجانبية تجعلها في حيرة من أمرها بين الإقبال والإدبار، ومن ضمن الأدوية التي ذاع صيتها في هذا المجال، هو دواء جلوكوفاج.

فهل جرّبت سيدتي استخدام دواء جلوكوفاج للتخسيس؟ إن كنت تريدين تجربة هذا الدواء وتشعرين بالخوف من مخاطره، فما عليك إلا قراءة هذا المقال لمعرفة المزيد عنه.

دواء جلوكوفاج للتخسيس

ما هو جلوكوفاج وما هي إستخداماته؟

إن جلوكوفاج GLUCOPHAGE هو الاسم التجاري لدواء “ميتفورمين” الذي يستخدم لتخفيض مستوى السكر في الدم، وله العديد من الأسماء التجارية مثل: ديافاج، ميتفورال، جلوكوفيج، دياميت، ويتواجد على شكل أقراص عيار 500ملغ،850ملغ،1000ملغ.

ويستخدم هذا الدواء كعلاج لمرضى السكري النمط الثاني، كما أنه يستخدم كعلاج لمرضى المبيض المتعدد الكيسات (تكيس المبايض)، وفي الآونة الأخيرة شاع استخدامه كمساعد على تنزيل الوزن.

ما هي آلية عمل دواء جلوكوفاج؟

يقوم البنكرياس بشكل طبيعي بإفراز الأنسولين، إلا أن مرضى السكري ومرضى المبيض متعدد الكيسات تزداد عندهم نسبة الأنسولين في الدم، مما يعمل على تحفيز مركز الجوع في الدماغ، وهذا ما يؤدي لزيادة الوزن.

ولذلك فإن تناول الجلوكوفاج يعمل على تحسين استجابة خلايا الجسم للأنسولين، وبالتالي تقل نسبة الأنسولين في الدم فيقل الشعور بالجوع.

ومن هنا جاءت أهمية هذا الدواء في المساعدة على التخسيس، وانتبهي كثيرًا لكلمة المساعدة، فإن هذا الدواء يساعد على تنزيل الوزن في حال تخفيف كمية الطعام، وممارسة الرياضة.

والسؤال الذي سيتبادر إلى ذهنك الآن: هل لدواء جلوكوفاج آثار جانبية على الجسم؟

ثلاث تجارب مع الجلوكوفاج

تجارب استخدام دواء الجلوكوفاج

سأقص عليك قصة ثلاث تجارب لثلاث سيدات تناولن الدواء بنفس الطريقة ونفس الجرعة إلا أن النتائج كانت مختلفة عند هؤلاء السيدات الثلاث:

  • فالسيدة الأولى: أخذت دواء جلوكوفاج ولكن لم تلاحظ أي نقص في وزنها.
  • أما السيدة الثانية: أخذت دواء جلوكوفاج وظهرت عندها أعراض مثل الغثيان الشديد والقيء.
  • أما السيدة الثالثة: أخذت دواء جلوكوفاج فلاحظت أن شهيتها للطعام قلت، وأن وزنها بدأ بالتناقص، وهذا دليل على أنها فعلًا تعاني من مبيض متعدد الكيسات، وهذا الدواء حل مشكلة زيادة نسبة الأنسولين في الجسم مما ساعد على إنقاص الوزن.

سيتبين لك من التجارب السابقة أنه ليست كل الأجسام تستجيب للدواء بنفس الدرجة، ومن الأفضل استشارة الطبيب قبل تناول الدواء.

لماذا ينبغي استشارة الطبيب؟

يعد دواء جلوكوفاج آمن تمامًا، وأعراضه الجانبية لا تتعدى الأعراض التي قد يتعرض لها الجسم عند تناول أي دواء، ولكن يفضل استشارة الطبيب قبل تناول الدواء لأنه هناك حالات معينة لا يجوز معها تناول الدواء، مثل:

  • إذا كنت تعانين من حساسية تجاه عقار الميتفورمين.
  • إذا كنت في حالة الحماض الكيتوني السكري.
  • ينبغي التوقف عن استخدام هذا الدواء عندما تتعرضين للأشعة السينية أو المقطعية.
  • إذا كنت تعانين من مشاكل في وظائف الكبد والكلى.
  • إذا كنت تعانين من مشاكل في القلب.

أربع أسئلة تخطر ببالك قبل استخدام الجلوكوفاج.

هل أستطيع استخدامه أثناء الحمل؟

هل يمكن استخدام دواء الجلوكوفاج أثناء الحمل؟

سؤال مهم جدًا، فإن دواء جلوكوفاج هو علاج للمبيض متعدد الكيسات، فإذا كنت تعانين من متلازمة المبيض المتعدد الكيسات فلا يجوز لك نهائيًا التوقف عن استخدام دواء جلوكوفاج في حال حصول الحمل قبل الشهر الرابع من الحمل، وفي حال قمت بإيقاف الدواء قبل الشهر الرابع سوف قد يحصل إجهاض.

هل يسبب استعمال دواء جلوكوفاج مرض السكر؟

سؤال في غاية الأهمية، فيجب عليك أن تعلمي سيدتي أنك في حال كنت تعانين من المبيض متعدد الكيسات فهذا يعني أنك معرضة للإصابة بمرض السكر النمط الثاني، وإن استعمال هذا الدواء يؤخر ظهور السكري عندك، على عكس الشائعة التي تقول بأنه يساعد على ظهوره.

كيف أستخدم الدواء؟

كيفية استخدام دواء الجلوكوفاج

بعد التأكد من سلامة وظائف الكبد والكلى، والتأكد من أن حالتك الصحية تسمح بتناول هذا الدواء، عليك أن تبدئي بتناول الدواء على الشكل التالي:

  • يؤخذ دواء جلوكوفاج قبل الطعام بدقائق أو أثناء الطعام حسب رأي الطبيب.
  • عليك تناول قرص واحد من جلوكوفاج عيار 500ملغ مرتين يوميًا.
  • ممكن زيادة الجرعة بشكل تدريجي لتصبح ثلاث مرات في اليوم.
  • ينبغي تخفيض نسبة السكريات والنشويات في الوجبات الغذائية للحصول على الفائدة المرجوة.
  • يجب الالتزام بالدواء للوصول إلى نتائج مرضية.
  • في حال تعرضت للإقياء أو الإسهال يجب تخفيض الجرعة إلى النصف، وتناول الدواء أثناء الوجبة، ثم يمكن زيادة الجرعة تدريجيًا لتصل إلى ثلاث مرات في اليوم.

متى يجب التوقف عن استخدام الدواء؟

يجب التوقف عن استخدام الدواء، وإخبار الطبيب في الحالات التالية:

–       الشعور بضعف ووهن عام، مع ألم في العضلات.

–       الشعور بخدر في منطقة الذراعين والساقين.

–       الدوار والغثيان والإقياء مع التباطؤ في دقات القلب.

–       الشعور بصعوبة في التنفس، وامتلاء في البطن، وحالات إسهال.

فتناول دواء جلوكوفاج إذن آمن تمامًا، ويساعد على تخفيف الوزن، إلا أن استجابة الجسم له تختلف من سيدة لأخرى، واعلمي أنك عندما تستعملين دواء جلوكوفاج للتخسيس فأنت لا تقومين بحرق الشحوم أو الدهون في الجسم، وإنما تكمن فائدته في كونه يجعلك تشعرين بالشبع نتيجة عودة الأنسولين إلى مستوياته الطبيعية في الجسم.

قد يعجبك ايضا