حقيقة استخدام الزنجبيل للتنحيف وخسارة الوزن

من جملة استخدامات الزنجبيل في الوجبات الغذائية أن كثير من الناس يستخدمه لإنقاص الوزن، دون معرفة الكثير عن خصائصه؟ أو ماهي الخاصية التي يحتويها والتي يمكن أن تساعد في التنحيف وخسارة الوزن، أو كيفية استخدامه للتنحيف وإنقاص الوزن.

هناك العديد من الطرق المختلفة للتنحيف وإنقاص الوزن، وعلى الرغم من أنه من المهم في كل هذه الطرق هو اتباع أسلوب حياة رائع وممارسة تمارين رياضية واتباع نظام غذائي متوازن ومغذٍ إلا أنه يمكن استخدام دواء عشبي خاص كالزنجبيل للتنحيف وفقدان الوزن وتسريع عملية إنقاص الوزن لأن خصائص الزنجبيل واسعة للغاية، فهو بالإضافة إلى خصائصه الطبية ذات القيمة الغذائية العالية يساعدك على حرق الدهون بشكل أسرع، لذلك دعونا نستعرض هذا الموضوع لمعرفة كل شيء عن فوائد الزنجبيل في التنحيف والتي أوصى بها الكثير من أطباء التغذية.

الزنجبيل للتنحيف

يعد الزنجبيل حليفًا ممتازًا للنظام الغذائي:

  • الزنجبيل يسرع عملية الأيض ويرفع درجة حرارة الجسم مما يؤدي إلى تفاعل الجسم لتحقيق التوازن في درجة الحرارة فهو يخزن السعرات الحرارية ليستخدمها في عمليات أخرى في الجسم.
  • كما يحتوي الزنجبيل على مادة حمضية تحفز إنزيمات المعدة مما يعزز عملية الأيض (التمثيل الغذائي) بحيث كلما زاد معدل الأيض في الجسم زادت السعرات الحرارية التي يستهلكها الجسم، وكلما زادت السعرات الحرارية التي يستهلكها الجسم، كلما زاد الارتباط بين تناول الزنجبيل والنحافة.
  • والزنجبيل هو جذر محفز يساعد في محاربة التعب، وبالتالي فإن استهلاك الزنجبيل يتيح زيادة الطاقة التي تعزز النشاط البدني.
  • لديه عمل تنظيمي على الجهاز الهرموني فضلًا على خصائصه المضادة للإجهاد الذي يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات غذائية.
  • له خصائص تنقية تساعد على تنقية الدم وتسهيل إزالة السموم والنفايات من الخلايا.
  • الزنجبيل هو من التوابل التي تشجع على الهضم الجيد بما في ذلك هضم الدهون، من خلال تنظيم استيعاب وإخلاء الطعام في القناة الهضمية.

يساعد الزنجبيل على هضم الطعام بشكل أفضل:

يحتوي الزنجبيل على خواص طبيعية تساعد على حسن سير المعدة والأمعاء الدقيقة والغليظة ونتيجة لذلك يمكن هضم الأطعمة التي يستهلكها الشخص بشكل أفضل وامتصاص الفيتامينات والمواد المغذية والتخلص من النفايات والسموم بسرعة عالية.

الزنجبيل يحسن وظيفة الجهاز الهضمي:

استخدام الزنجبيل وتناوله سيجعل الجهاز الهضمي يعمل بشكل أفضل: حيث يقوم الزنجبيل بتنظيم الحركات الدائرية لعضلات الجهاز الهضمي (حيث تلعب هذه العضلات وحركاتها المنتظمة دورًا مهمًا في الهضم)، وبما أن الزنجبيل يساعد في تنظيم الحركات الدائرية لعضلات الجهاز الهضمي فهو يساعد بشكل كبير على تقوية هذه العضلات وبالتالي يساعد على التنحيف وفقدان الوزن.

الزنجبيل يعزز الجهاز الهضمي: حيث يساعد الزنجبيل في التخلص من مشاكل الجهاز الهضمي مثل اضطرابات المعدة وعسر الهضم والالتهابات وحمض المعدة، كما أنه يزيد من إنتاج اللعاب والمادة الصفراء ويساعد على الهضم، وإن شرب شاي الزنجبيل بين الوجبات يساعد على إنتاج حمض المعدة وضمان امتصاص الطعام بشكل صحيح.

الزنجبيل يساعد على فقدان الشهية:

يعد الزنجبيل من أكثر الأطعمة المفيدة التي تخلق شعورًا بالشبع ويتحكم في الرغبة الشديدة لتناول الطعام، لهذا السبب يوصى أيضًا بشرب كوب من شاي الزنجبيل بعد وجبتي الغداء والعشاء للتحكم في الميل للطعام ولضبط كمية الوجبة الرئيسية.

وفي احدى الدراسات رأى الباحثون أن الزنجبيل يعزز فعالية (اللبتين) المعروف أيضًا باسم “هرمون الشبع” وهو هرمون هضمي ينظم تواجد الدهون في الجسم، وينظم الشهية، ويسيطر على الشعور بالجوع، فهو هرمون يلعب دورًا رئيسيًا في فقدان الوزن.

كما إن الأشخاص الذين يتناولون 2 غرام من الزنجبيل المسحوق في كوب من الماء الساخن قبل وجبة الإفطار سيشعرون بالامتلاء أكثر من أولئك الذين لم يفعلوا ذلك.

الزنجبيل له خصائص مضادة للأكسدة:

إن تناول شاي الزنجبيل يعتبر أحد المشروبات الطبيعية التي تحتوي على مستويات عالية من مضادات الأكسدة، حيث تعمل الأطعمة المضادة للأكسدة بشكل أفضل على جميع أعضاء الجسم وبالتالي تحرق المزيد من الدهون وبالطبع توفر صحة أكثر أفضل.

  • وللتنحيف وفقدان الوزن (بالزنجبيل) اشربي كوبين في اليوم، كوب واحد بعد الغداء وكوب واحد بعد العشاء وذلك لمدة أسبوعين كل يوم، ثم توقفي عن شرب شاي الزنجبيل لمدة أسبوع ثم عاودي تناوله مرة أخرى بنفس الطريقة ولمدة شهر كامل وستجدين نتيجة جيدة في التنحيف وإنقاص وزنك (يمكنك أيضًا إضافة عصير الليمون الحامض إلى الشاي المعد من الزنجبيل أو أي نوع من عصير الفواكه الأخرى لمضاعفة خصائصه).
  • كما يمكنك أيضًا استخدام مسحوق الزنجبيل أو الزنجبيل الطازج في جميع أنواع الأطعمة (سواء كان ذلك مع الخضروات أو مع أنواع الطعام الأخرى)، وأحيانًا إضافته إلى عجينة التمر والعسل من أجل الاستفادة من علاقة الزنجبيل وتسريع فقدان الوزن والتنحيف.

الزنجبيل يقلل من آلام العضلات بعد التمرين

الزنجبيل له خصائص مضادة للالتهابات لذلك فهو يقلل من آلام العضلات والالتهابات بعد التمرين الرياضي.

الزنجبيل يساعد على التنحيف مع السيطرة على مرض السكري:

شرب شاي الزنجبيل يمكن أن يساعد في السيطرة على مرض السكري من النوع الثاني، فهو يزيد من حساسية الأنسولين وإزالة الجلوكوز ويمنع الاضطرابات المرتبطة بمرض السكري.

الزنجبيل يحرق الدهون:

الزنجبيل مدرج في قائمة تضم 10 أطعمة تحرق الدهون من قبل أطباء متخصصين، ومن هذه الأطعمة الأخرى التي تحرق الدهون هناك (الحبوب الكاملة واللوز والأفوكادو واللحوم الخالية من الدسم والحليب قليل الدسم والثوم والحمص والفواكه الحمضية والفراولة والفلفل الحار).

وجميع هذه الأطعمة متوافقة مع نظام غذائي مغذي في اليوم وتساعدك على خسارة ما بين 0,45 -0,90 كيلو غرام اسبوعيًا.

وإذا قمت بتحضير عصير البرتقال واللبن والفراولة والزنجبيل المبشور ستحصلين على 4 من 10 أطعمة في القائمة مع مشروب واحد.

ولصنع هذا المشروب: ضعي عصير البرتقال واللبن والفراولة في وعاء الخلاط ثم أضيفي إليه الزنجبيل المبشور الطازج، واشربي كوبًا واحدًا يوميًا.

ملاحظة: يجب عدم تجاوز تناول كوب واحد يوميًا لتتجنبي الآثار الجانبية لهذا المشروب من الإسهال وحرقة المعدة.

لماذا يرتبط الزنجبيل مع النظام الغذائي الصحي والتنحيف؟

تم استخدام الزنجبيل منذ القدم وفي جميع أنحاء العالم لنكهته وخصائصه الصحية المذهلة، إنه أحد أنواع البهارات الأكثر استخدامًا في الطب البديل ومعروف بخصائصه المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات واحتوائه على الفوسفور والمغنيسيوم والكالسيوم والصوديوم والحديد وفيتامين C، وهو عنصر رئيسي في الطب الهندي القديم والطب الصيني خاصة لعلاج الالتهابات أو لأمراض الجهاز الهضمي أو حتى تأثيره على الرغبة الجنسية، لكنه أيضًا من التوابل التي تعمل على التنحيف وإنقاص الوزن.

  • فالزنجبيل له العديد من الفوائد الصحية وواحدة منها القضاء على الدهون في البطن وتخليص الجسم من الدهون.
  • هناك رابط آخر بين استهلاك الزنجبيل والتنحيف وهو الخصائص الحرارية للزنجبيل، لأن الأطعمة الحارة التي تزيد من درجة حرارة الجسم تحفز عملية التمثيل الغذائي وهذا هو السبب في أنها تساعد كثيرًا في حرق الدهون، وفي الواقع تُعرف هذه الأطعمة باسم محارق الدهون، وجذر الزنجبيل هو أيضًا واحد من أكثر الأعشاب الطبيعية التي تعتبر حارة والتي تساعد على التنحيف وإنقاص الوزن.
  • هناك ارتباط وثيق وفعال بين استهلاك الزنجبيل والنحافة واستخدام الزنجبيل في النظام الغذائي يزيد من سرعة فقدان الوزن.
  • من ناحية أخرى فإن الزنجبيل يحول دون إنتاج الكورتيزول الذي يمنع بعض استجابات الجهاز المناعي وزيادة معدل السكر في الدم، وتؤدي زيادة مستوى هرمون الكورتيزول في الدم إلى زيادة الوزن وصعوبة فقدان الدهون.
  • والأهم من ذلك أن الزنجبيل يعزز انتاج هرمون الليبتين الذي ينظم عملية التمثيل الغذائي للدهون والبروتينات والكربوهيدرات في الجسم، كما ينظم الشهية وتنظيم واستهلاك الطاقة ويُخفض استهلاك الطعام.
  • يعتبر الزنجبيل فعالًا بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن وخاصةً ما يتعلق بنظام غذائي غني بالأطعمة الدهنية.
  • كما يتم استخدام الزنجبيل في تكوين العديد من الأدوية ضد جميع مشاكل المعدة مثل الإسهال والمغص وآلام المعدة وفي العلاجات المضادة للالتهابات ضد هشاشة العظام والتهاب المفاصل إلخ…

وصفات مع الزنجبيل للتنحيف:

شاي الليمون والعسل والزنجبيل:

العسل والليمون والزنجبيل كلها مواد طبيعية تساعد على التنحيف وإنقاص الوزن.

ضعي ملعقة من الزنجبيل الطازج والمبشور مع ملعقة من العسل وعصير نصف ليمونة في كوب فيه ماء مغلي واتركيه بعد تغطيته مدة 5 دقائق ثم اشربي منه من 2 إلى 3 مرات في اليوم.

ذوبان البطن بمزيج علاجي من الزنجبيل والكركم والقرفة والزبادي:

الدهون في البطن تؤثر سلبيًا على المظهر الجسدي وتسبب العديد من المشاكل الصحية كما أنها تزيد من أمراض القلب والأوعية الدموية كما تزيد من أضرار مرض السكري من النوع 2، وللتخلص من الدهون في البطن يمكنك تجريب هذه الوصفة:

  • 4 إلى 5 ملاعق كبيرة من اللبن (الزبادي).
  • ملعقة صغيرة من كل من المواد التالية (مسحوق القرفة والزنجبيل والكركم).
  • ملعقة صغيرة من زيت الزيتون.
  • أضيفي المكونات مع بعضها في وعاء واخلطيها جيدًا وتناولي من هذا المزيج على معدة فارغة مرتين في اليوم قبل الغداء وقبل العشاء.
  • هذه الوصفة ليست ضارة أبدًا وتساعد على التنحيف وذوبان البطن.

الزنجبيل والليمون للتنحيف:

تم استخدام الزنجبيل والليمون في العديد من الوصفات معًا وبشكل منفصل للمساعدة في الحفاظ على اللياقة البدنية فهل هذا صحيح حقًا، أم أنه مجرد كلام؟ إليك كيف:

الليمون بالإضافة إلى أنه يساعد على التنحيف وفي إنقاص الوزن فهو مفيد للغاية لصحتنا العامة لأنه غني بفيتامين C ومضادات الأكسدة كما أنه يحمي الجهاز الهضمي والكبد بحموضته، بالإضافة إلى خصائصه المدرة للبول يساعد في إزالة السموم مما يزيد من حرق الدهون:

  • أضيفي ملعقة كبيرة من عصير الليمون إلى الشاي المعد من الزنجبيل الطازج واشربي منه مرتين في اليوم قبل وجبة الطعام والغداء، فهذا المشروب الكلاسيكي الذي يضاف إلى النظام الغذائي يساعد في حرق الدهون وتحسين الهضم ومنع تراكم السوائل والالتهابات.
  • أو يمكن غلي مقدار كوب من الماء ويُضاف إليه ملعقة من الزنجبيل الطازج والمبشور، ثم أضيفي إليه شريحة من الليمون مع قشرتها واتركيها لخمس دقائق بعد تغطيتها ثم اشربي منها قبل وجبات الطعام، فهذه الوصفة مثالية للتنحيف ولفقدان الوزن.

وهذا المشروب مثالي جدًا لإزالة السموم ويسمح بحرق الدهون وتزويد الجسم بمضادات الأكسدة وفيتامين C، حيث إن المشروبات الساخنة تزيد من درجة حرارة الجسم مما يساعد على تسخين وذوبان الدهون، كما يقلل الزنجبيل من الالتهابات والألم ويريح عضلات البطن، وهو فعال في الحد من الإمساك وهو أفضل منشط لفقدان الوزن في الصباح.

شاي الزنجبيل الأخضر

هذه المشروبات الغنية بمضادات الأكسدة مثالية للاستهلاك بعد الظهر، فالشاي الأخضر يمنع تراكم الدهون كما أنه يخفض الكوليسترول وينظم عملية الهضم.

ويتم استخدامه بوضع شرائح الزنجبيل الطازج إلى الشاي الأخضر ويصبح مشروبًا مفيدًا جدًا لصحتنا ويساعد على التنحيف بالاستمرار على تناوله.

حساء الزنجبيل والليمون من أفضل الأطعمة للتنحييف

هذه الوصفة مخصصة للأشخاص الذين يبحثون عن التنحيف وفقدان الوزن بسرعة:

  • كل ما عليك فعله هو وضع ملعقة صغيرة من الزنجبيل الطازج والمفروم مع الثوم والفلفل الأخضر والبصل في وعاء فيه زيت الزيتون، وبعد أن يصبح لون البصل بنيًا ذهبيًا أضيفي إليه الخضار (كوسا وبطاطا وسبانخ، أو أي نوع تفضليه) ويترك الخليط ينضج على نار متوسطة.
  • أضيفي عصير الليمون والملح للحصول على مذاق أفضل، وعندما ينخفض المزيج إلى النصف تقريبًا أطفئي النار وتناولي هذا الحساء الطازج من ضمن حميتك الغذائية الجاهزة التي تشمل العناصر الغذائية الكاملة والصحية.

الخيار والليمون والزنجبيل

هذه الوصفة عبارة عن ماء للتخلص من السموم ويمكن أن تساعدك في الحفاظ على رشاقتك.

  • قسّمي ليمونة متوسطة وحبة خيار إلى شرائح رقيقة.
  • أضيفي إليها ملعقة كبيرة من الزنجبيل الطازج المبشور.
  • أضيفي كل ما سبق إلى إبريق يحتوي على حوالي 1.5 لتر من الماء وقلبيه جيدًا واتركيه على النار لمدة ربع ساعة.
  • اتركي المزيج طوال الليل حتى يتم تداخل جميع المكونات جيدًا.

في الصباح اشربي من هذا المشروب (بعد أن يصفى جيدًا) على مدى اليوم وبكميات مختلفة حسب استطاعتك، أو ضعيه في زجاجة يمكنك حملها بسهولة وشربها لعدة ساعات.

هذه الشراب يعزز الجهاز المناعي ويحسن الهضم، ويمنع الإمساك ويخلص الجسم من الدهون التي تسبب الوزن الزائد.

الزنجبيل مع الثوم

يحتوي هذا الشاي على الزنجبيل مع الثوم للتنحيف على النحو التالي:

  • ملعقة صغيرة من الزنجبيل الطازج والمسحوق.
  • 3 فصوص من الثوم المهروس.
  • 1 ليتر من الماء المغلي مسبقًا.
  • يوضع الثوم والزنجبيل في وعاء فيه ماء مغلي ويترك حتى يبرد بعد تغطيته.
  • يؤخذ من هذا الشراب كأس صغير قبل وجبات الطعام.

موانع استخدام الزنجبيل وأعراضه الجانبية:

في البداية ضعي في اعتبارك أنه يجب أن يكون لديكِ نظام غذائي صحي إضافة إلى تناول الزنجبيل كوصفة للتنحيف ولا تهملي التمارين الرياضية اليومية:

  • يمنع استخدام الزنجبيل في فترة الحمل والرضاعة.
  • يهيج الزنجبيل الأغشية المخاطية للمريء والمعدة لذلك يجب تجنب استخدامه للمرضى الذين يعانون من اضطرابات الجهاز الهضمي (التهاب المعدة الحاد، أو القرحة).
  • يعزز تهيج القنوات الصفراوية فهو ضار في حالة أمراض الكبد والقنوات الصفراوية.
  • لا ينصح به للأشخاص الذين يُعانون من أمراض الكلى.
  • في بعض الحالات يتسبب في زيادة القلق والأرق.
  • يسبب الحساسية كنوع من التوابل.
  • قد يسبب ارتفاع ضغط الدم.
  • قد يتعارض استخدام الزنجبيل مع تناول بعض الأدوية، كالأدوية المضادة للتخثر (مثل الأسبرين أو الوارفارين) لذلك يوصى باستشارة الطبيب قبل الاستخدام.
  • يجب عدم تجاوز الجرعات المحددة لتجنب الأعراض الجانبية للزنجبيل.