عمليات جراحية

أهم الأسئلة المتداولة حول عملية تكميم المعدة بالمنظار

تعتبر السمنة من أكثر المشاكل شيوعًا بين الناس وخاصةً النساء والتي تؤثر عليهم نفسيًا واجتماعيًا وصحيًا في جميع أنحاء البلاد. يمكن للمرضى الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم عالي جدًا اختيار هذا الإجراء الجراحي لفقدان الوزن بسرعة وفعالية – وعلى المدى الطويل. يقلل هذا الإجراء من حجم المعدة، مما يحد من كمية الطعام التي يمكن تناولها في كل مرة، كما أنه لا يؤثر على امتصاص الطعام أو المواد الغذائية.

لذا ولكي تتعرفي أكثر على مبدأ العملية وكيف يتم إجراؤها بالمنظار، تابعي معنا هذا المقال.

من هي الفئة المرشحة لإجراء هذه العملية؟

كل امرأة تفكر في إجراء عملية جراحية لفقدان الوزن – أو أي نوع من الجراحة – يجب أن يتم تقييمها من قبل الطبيب. حيث أن العمليات الجراحية لها مخاطر كامنة. وفي بعض البلدان يقوم الأخصائيون بعمل ندوة يتم فيها جمع المرضى، شخصيًا أو عبر الإنترنت، بحيث يكونوا على اطلاع جيد بالإجراء والمخاطر وما يمكن توقعه من حيث النتائج. وبالتالي معرفة ما إذا كانت من الفئة المرشحة للجراحة أم لا، لذا يفضل ممن يرغب بإجراء الجراحة تحديد موعد لاستشارة أولية ولتوضيح الشكوك وفهم ماهية الجراحة. ثم سيتم تحديد موعد الفحص الطبي الكامل.

كيف يتم تقييم المرضى؟

يتم التقييم عبر طرح بعض الأسئلة على المريض للتأكد من قابلية جسمه لإجراء العملية الجراحية أم لا:

  • هل قمت بتجربة إنقاص الوزن ولم تنجح؟ هل كانت التجربة تتضمن ممارسة التمارين الرياضية واتباع حميات غذائية؟
  • هل مؤشر كتلة الجسم الخاص بالمريض يعتبر مناسب لإجراء العملية الجراحية؟
  • ما هي عاداتك الغذائية وتاريخك في الوزن؟
  • ما هي حالتك الطبية بشكل عام؟
  • ما هو تاريخك الطبي وهل هناك أي مخاوف صحية للإصابة ببعض الأمراض (مرض السكري ، إلخ)؟
  • ما هي حالتك النفسية؟
  • ما هو السبب الذي دفعك لإجراء الجراحة؟
  • ما هو عمرك؟

إذا كانت الإجابات تلائم إمكانية إجراء العملية فسيتم إجراؤها على الفور.

هل حقًا يمكن اعتبار جراحة إنقاص الوزن عملية مضمونة النتائج؟

في الوقت الحالي، تم اعتبار عملية تكميم المعدة واحدة من أكثر العمليات شهرة، بالذات بعد أن أصبحت البديل الأول للعمليات الي تخص الجهاز الهضمي. فعملية قص أو تكميم المعدة بالمنظار، باتت اليوم واحدة من أسهل الطرق التي تساعد على إنقاص الوزن بعيدًا عن الطرق الأخرى كتحويل المسار أو ربط المعدة.

وبالتالي أصبحت اليوم واحدة من أكثر العمليات انتشارًا على مستوى العالم للمساعدة على انقاص الوزن بشكل كبير وسريع.

مشكلة البدانة أو السمنة وتأثيرها على الصحة

تعد البدانة أو السمنة اليوم من أكثر المشاكل الصحية خطورة على الجسم، فهي السبب الأول لقصر العمر والإصابة بالأمراض.

على الرغم من أن العديد من النساء اللواتي يعانين من السمنة المفرطة يشعرن بالقلق إزاء مظهرهن، إلا أن المشكلات التي تنطوي عليها أكثر خطورة من تلك التي يمكن رؤيتها، فالسمنة تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والذبحة الصدرية والنوبات القلبية. وارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية والسكري من النوع 2، ومستويات غير طبيعية من الدهون في الدم وحالة تسمى “متلازمة التمثيل الغذائي” كلها مرتبطة بالسمنة. تزيد السمنة أيضًا من خطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان، وهشاشة العظام، وتوقف التنفس أثناء النوم، ومشاكل الإنجاب وغيرها من المخاطر الصحية.

العلاقة بين مؤشر كتلة الجسم وعمر الإنسان

انقاص الوزن

مؤشر كتلة الجسم يعبر عن مقدار الدهون التي يحتويها الجسم. كلما انخفض مؤشر كتلة الجسم، زاد متوسط ​​العمر المتوقع. من المهم تحقيق مؤشر كتلة الجسم الصحي لتحقيق حياة صحية وطويلة بشكل عام – بالإضافة إلى إمكانية استعادة الثقة بالنفس. وبالتالي إذا كان لديكِ ارتفاع في مؤشر كتلة الجسم (أكبر من 30)، فقد تكونين مرشحة لهذا الإجراء أو لجراحات أخرى لفقدان الوزن قد تكون أكثر ملاءمة لحالتك الفردية.

هرمون الجوع (Ghrelin)

يتم إفراز هرمون الجوع، الجريلين، في المعدة، مما يخلق مشاعر الجوع لدينا والتي يصعب تجاهلها. يقودنا الشعور بالجوع إلى استهلاك الطعام، بغض النظر عما إذا كنا بحاجة إليه أم لا. تختلف طريقة عمل هذا الهرمون من شخص لآخر وعوامل أخرى مثل عدد ساعات النوم التي يمكن أن تؤثر على إطلاق هرمون الجوع والشعور بالحاجة إلى الطعام. خلال إجراء عملية تكميم المعدة، تتم إزالة منطقة المعدة التي تطلق هذا الهرمون ويشعر المرضى بأن الإحساس بالجوع قد تقلص إلى حد كبير. جنبًا إلى جنب مع حجم المعدة الصغير، فقط حوالي 4-6 أوقية من الغذاء يعطي الشعور بالامتلاء، وبالتالي عدم الشعور بالجوع.

أهم الأسئلة المتداولة عند جراحة تكميم المعدة بالمنظار

كم من الوقت يستغرق لإجراء جراحة تكميم المعدة؟

في معظم الحالات، يتطلب إجراء الجراحة ما بين 45 دقيقة إلى ساعة واحدة. ولكن يجب البقاء في المستشفى لمدة 24 ساعة حفاظًا على سلامة المريض، على الرغم من أن بعض المرضى يمكنهم إجراء الجراحة في العيادات الخارجية.

كم من الوقت يُستغرق للتعافي من جراحة تكميم المعدة بالمنظار؟

لكي يتم علاجك في أقصر وقت ممكن، من الضروري أن تتبعي توصيات الطبيب بعد الجراحة. من المهم جدًا الحفاظ على الجسم عن طريق استهلاك الكثير من السوائل الصحية خلال فترة الشفاء. يجب أن يكون ما يقرب من نصف السائل الذي نستهلكه عبارة عن ماء والآخر يجب أن يتضمن مشروبات صحية مثل شاي الأعشاب – بدلًا من المشروبات السكرية.

كما لا يفضل شرب أي سائل أثناء الوجبات أو حتى بعد ساعة من تناولها. من المهم أن تكون معدتك الجديدة قادرة على معالجة المواد الغذائية من الطعام ، لذلك لن ترغبين في التخلص منها.

هل سأصاب بألم بعد الجراحة؟

بعد الجراحة، من المتوقع أن يكون لديك بعض الآلام والتي سيتم علاجها بواسطة المسكنات. من الطبيعي أيضًا ملاحظة الحساسية في الأماكن التي أجريت فيها الجراحة وفي معدتك.

كل شخص يتعافى بشكل مختلف لكن عادة ما يستغرق الأمر عدة أسابيع حتى يتغير الجسم ويعتاد على الحجم الجديد للمعدة. أثناء الشفاء، توقعي أن تتحركي ببطء أكثر لأنكِ ستشعرين بالتعب والخمول. لذا للحصول على أفضل النتائج بعد الجراحة ، يجب عليك اتباع القواعد بعناية أثناء فترة الشفاء. سيتم تطوير خطة العلاج وخطة ما بعد الجراحة خصيصًا لك.

هل تعد جراحة تكميم المعدة خطيرة؟

جميع العمليات الجراحية تجلب مستوى من المخاطرة. تكمن ميزة هذا النوع من الجراحة في أنه يتم تنفيذها بالمنظار عن طريق إجراء أربعة أو خمسة شقوق صغيرة بدلًا من الشق الأكبر الذي يستغرق وقتًا أطول للشفاء.

يتم فحص كل مريض بعناية قبل إجراء الجراحة من أجل الحد من أي نوع من المخاطر. إذا تم اعتبار أن هذه التقنية الجراحية قد تكون خطيرة بالنسبة لك، فلن يتم إجراؤها. حقيقة مثيرة للاهتمام فيما يتعلق بالصحة هي أن المرضى الذين يعانون من السمنة المرضية يعتبرون بالفعل خطرًا كبيرًا للإصابة بمشاكل في القلب – ويزداد هذا الاحتمال أكثر بست مرات إذا لم يتم إجراء جراحة لعلاج البدانة.

ما هي مرحلة الشفاء من عملية تكميم المعدة بالمنظار؟

ما بعد عملية التكميم

يشمل التعافي من الجراحة اتباع خطة محددة لتناول الطعام حتى يمكن أن تبدأ معدتك في العمل بشكل صحيح. الأسبوع الأول يتكون فقط من نظام غذائي سائل. حيث أنه تم تدبيس المعدة في “الأكمام” الجديدة وتحتاج للشفاء دون الضغط عليها من قبل الطعام. بعد هذا الاسبوع، يمكنك البدء بتناول الأطعمة المهروسة والناعمة لمدة أسبوع آخر. بمجرد الانتهاء من ذلك، يمكنك المضي قدمًا عن طريق تناول أجزاء صغيرة من الأطعمة التي تم تقطيعها إلى قطع صغيرة جدًا.

كما يجب على المرضى تطوير عادة مضغ الطعام جيدًا قبل البلع، سواء أثناء فترة النقاهة أو بعدها. تريد أن يكون جسمك قادرًا على استخراج العناصر الغذائية المناسبة من الطعام.

هل يمكن تناول جميع أنواع الأطعمة بعد الجراحة؟

بمجرد شفاء المعدة بشكل صحيح، لن يكون لها أي قيود غذائية وستكون قادرًا على تذوق وتناول مجموعة واسعة من الأطعمة. يجب أن تستهلك الأطعمة الغنية بالتوابل بكميات قليلة جدًا لتجنب حرقة المعدة. وبالتالي إذا كان لديك عادات غذائية غير صحية في الماضي، فقد حان الوقت لتغيير أنواع الأطعمة التي تتناولها واختيار الأطعمة الصحية التي توفر التغذية الحقيقية.

ما مقدار الوزن الذي يمكن أن أخسره بعد جراحة تكميم المعدة؟

سيخسر معظم المرضى حوالي 30 إلى 50 في المئة من الوزن الزائد خلال العام الأول، وسيخسر الكثير من المرضى ما بين 60 إلى 70 في المئة منه.

في السنة الثالثة بعد الجراحة، عادة ما يتم تسويتها بنسبة 70 في المئة من الوزن الزائد المفقود. كل مريض يختلف عن الآخر وسوف يفقد الوزن بطريقة متغيرة. إن اتباع معايير الطعام والمشاركة في ممارسة التمارين الرياضية الروتينية سيساعد بشكل كبير في ضمان فقدان الوزن الزائد، والتمتع بحياة صحية.

ما هي المخاطر المرتبطة بجراحة تكميم المعدة؟

يشعر الكثير من الأشخاص الذين يفكرون في إجراء عملية جراحية بالقلق بشأن ما إذا كانوا يعرضون حياتهم للخطر وسمعوا عن المضاعفات التي يطلق عليها “فقدان المعدة”. وقد أدت التقنيات الجراحية المتقدمة إلى تقليل هذه المضاعفات تقريبًا وإلى القضاء عليها. تتضمن أحدث التقنيات الجراحية إنشاء نوع من الإغلاق مع دبابيس جراحية خاصة ومشابك كجزء من الإجراء. نضيف ست طبقات من الحماية لمنع فقدان الدم وفحص المعدة بواسطة الكاميرا بالمنظار قبل الانتهاء من الإجراء. يتم إجراء كل جراحة لعلاج البدانة من خلال تطبيق التقنيات والإجراءات وبروتوكولات السلامة من أجل حماية صحة المريض. تتيح خبرة ومعرفة الطبيب في إرشاد المريض لاتخاذ القرار المناسب بشأن أي عملية جراحية لفقدان الوزن والتي تكون الأنسب بالنسبة له.

مطيعة الطحان

مهندسة زراعية، سورّية الجنسية، اعمل في مجال كتابة المحتوى. أعشق الكتابة سواء كتابة خواطر أو نثريات، مهتمة بكل ما يخص الأناقة والرياضة والجمال، وأسعى دومًا لمساعدة المرأة على رفع مستواها الثقافي والاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا