اختيارك الصحيح من الأطعمة للحد من ظهور التجاعيد

يقال بأن الحمية هي سلاح قوي ضد الشيخوخة المبكرة وظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة على الوجه وذلك عن طريق تناول الأطعمة التي تحد من ظهور التجاعيد التي تُظهر البشرة أكبر سنًا.

تعالي معنا وتعرفي على أهم الأطعمة التي تُساعد بشرتك في تأخير ظهور التجاعيد والشيخوخة المبكرة وتجعلك تبدين أصغر سنًا.

أفضل الأطعمة لمحاربة التجاعيد

أفضل الأطعمة للحد من التجاعيد

إن تناول الغذاء الصحي والمتوازن يساعد في إطالة عمر الأعضاء والأنسجة في الجسم ويجدد الخلايا المختلفة ويساعد على التخلص من الخلايا الميتة التي تتراكم على سطح الجلد ويجعل بشرتك تبدو أصغر ونضرة وفيها الكثير من الحيوية.

هل يعكس الجلد ماهية نظامنا الغذائي؟

إن فرط الحموضة المزمن في الجلد يُضعف امتصاص الماء بواسطة البروتينات السكرية والتي هي جزء من بنية النسيج الضام، وهذا يؤدي إلى فقدان الجلد لمرونته وإلى ضعف في عضلات الوجه والتسبب في ظهور التجاعيد المبكرة.

ولاستعادة توازن الحمض في الجلد يجب أن يكون غذائنا متوازن ومتضمن جميع الأطعمة التي تنتج المواد الأساسية والمواد الحمضية.

لذلك ومن أجل استعادة توازن الحمض القاعدي في الجلد في جسمنا يجب أن يتألف الطبق الذي نتناوله في الغالب من الخضراوات والفواكه وبعضًا من البروتينات، مع إعطاء الأولوية للسمك واللحوم البيضاء.

اختيار الأطعمة المضادة للالتهابات

ومن بينها تلك التي تحتوي على مضادات الأكسدة: كالفواكه والخضروات والأعشاب وبعض المشروبات (كالشاي الأخضر)، وتشمل أيضًا الأسماك الزيتية والزيوت النباتية.

حيث تعمل مضادات الأكسدة في الفواكه على حماية الخلايا من أضرار الجذور الحرة، ويحمي الجلد نفسه من الآثار الضارة للعوامل البيئية مثل أشعة الشمس والتلوث البيئي.

الأطعمة التي تحتوي على البروتين

البروتين للتجاعيد

يحتوي الدجاج والسمك والفاصوليا والمكسرات وغيرها من الأطعمة الغنية بالبروتينات على المواد الضرورية لمكافحة الآثار الضارة للجذور الحرة والتي هي من أكثر الأسباب المؤدية لظهور التجاعيد.

وبمجرد هضم البروتينات سيتم إطلاق الأحماض الأمينية التي تلعب دورًا مهمًا لبناء الخلايا وتجديدها.

وإن وجود احتياطي جيد من الأحماض الأمينية في الجسم سيعزز إصلاح وتجديد خلايا الجلد والكولاجين.

زيت الزيتون

زيت الزيتون غني بحمض الأولييك وهو أحد الأحماض الدهنية التي تؤدي إلى تزييت أغشية الخلايا لتبقى البشرة ناعمة.

كما يحتوي على كمية صغيرة من الأحماض الدهنية الأساسية التي تستخدم لمكافحة الالتهاب.

بالإضافة إلى ذلك فهو غني بفيتامين E والبوليفينول وهما من مضادات الأكسدة التي تحارب انتشار الجذور الحرة التي تهاجم الجلد وتتعبه.

وتساعد سلطة البروكلي مع صلصة زيت الزيتون والثوم على تجديد شبابك وتنشيط الجلد وترطيبه.

استمتعي بالتوت

التوت للتجاعيد

يعتبر من الفواكه والخضروات معًا، والتوت لديه أكبر قوة مضادة للأكسدة، وعلى الرغم من صغر حجمه لكنه يُساعد على ابطاء ظهور التجاعيد ناهيك عن احتوائه على فيتامين C الضروري للبشرة الصحية.

يمنع التوت تلف الخلايا على المدى الطويل، كما تساعد الجرعات العالية من فيتامين C الموجودة في التوت البري في الحفاظ على البشرة ناعمة ونظيفة.

لذلك لا تترددي في تناول التوت والفراولة وتوت العليق لأنها ستساعد على إبطاء تقدم خطوط التجاعيد.

اعتمدي على الشاي الأخضر

الشاي الأخضر للتجاعيد

بفضل الكمية الكبيرة من مادة البوليفينول يعد الشاي الأخضر أكثر مشروبًا مفيدًا للبشرة.

كما أنه يحتوي على مضادات الأكسدة القوية والتي تحمي الجلد من أشعة الشمس وتسمح لخلايا الجلد بالتجدد بشكل أسرع.

والشاي الأخضر غني بفيتامين C وهي مادة تساهم في تركيب الكولاجين.

ومن المستحسن أن تشربي كوب منه خلال اليوم.

وإذا كنت ممكن يتحسسون تجاه الكافيين فلا تشربيه بعد الساعة 3 بعد الظهر.

لا تنسي الخضار والفاصولياء

الخضار للتجاعيد

عليك الجمع بين الأسماك وزيت الزيتون مع الخضار والفول والفاصولياء والمغذيات الأساسية التي من شأنها أن تعطي بشرتك وهج الشباب.

فقد أظهرت دراسة أجراها باحثون أستراليون والذين كان الهدف منها مراقبة العلاقة بين النظام الغذائي والتجاعيد فوجدوا أن الأشخاص المتقدمين بالعمر والذين يستهلكون كمية وافرة من الخضراوات والفاصوليا والأسماك وزيت الزيتون لديهم بالفعل تجاعيد أقل، والسبب في ذلك يرجع إلى مزج الدهون الأحادية غير المشبعة في هذه الأطعمة مع مضادات الأكسدة والبروتينات الخالية من الدهون الموجودة في النظام الغذائي.

يمكنك تناول من 5 إلى 6 حصص بمعدل (125 مل) من الخضروات المختلفة في اليوم.

كما يمكن إضافة الفلفل الحار على الأقل مرة واحدة في الأسبوع أو تناول طبق يحتوي على البقوليات.

الحد من ظهور التجاعيد مع الفيتامينات

التأثيرات المضادة للأكسدة التي تحتويها الفيتامينات وخاصة عندما تدخل إلى الجسم مع التغذية السليمة توفر فائدة كبيرة للبشرة، وتلعب دورًا مهمًا في صحة الجلد والقضاء على التجاعيد أو منع تكوينها.

إن نقص الفيتامينات A، C، D، E يتسبب في أن يصبح الجلد بلا حياة أو جافًا أو زيتيًا جدًا.

فيتامين A وكاروتينات بيتا:

تستخدم لتأثيرها في مكافحة الشيخوخة والحد من ظهور التجاعيد وهي موجودة في الخضروات الصفراء والبرتقالية والخضراء وفي بياض البيض والكبد والزبدة وزيوت السمك.

والجزر هو مستودع بيتا كاروتين وهو أحد رواد فيتامين A لأنه يوفر مع مجموعة الخضار البرتقالية الحماية من أشعة الشمس ويحمي الجلد من الجفاف ويعطيه الرطوبة والنعومة، كما أنه يعتبر من القلويات وهو غني بالكاروتينات (مضادات الأكسدة) وغني أيضًا باللوتين وزيكسانثين وهما مادتان تمنعان شيخوخة البصر.

فيتامين B:

هو نوع من النياسين (فيتامين ب 3) يستخدم لعلاج حب الشباب، وقد وجد في الدجاج والأسماك والمكسرات ومنتجات الحبوب الكاملة.

فيتامين C:

فيتامين جيد مضاد للأكسدة. وهو فعال في علاج الجروح ويتم استخدامه في علاج حروق الجلد وكذلك في إزالة الخطوط الرفيعة والتجاعيد.

يوجد في ثمار الليمون والجريب فروت والبرتقال والفراولة والكيوي والكشمش، كما يوجد في الخضروات مثل الملفوف والطماطم والقرنبيط والفلفل الأحمر والفلفل الأخضر.

والشمر غني بالفلافونويد وفيتامين C والمركبات المضادة للالتهابات.

كما أن الكيوي واحدة من أغنى الفواكه بفيتامين C مع خصائصه المضادة للأكسدة.

فيتامين (E):

إنه من مضادات الأكسدة الجيدة ويساعد على ترطيب البشرة عند تطبيق هذا الفيتامين على سطح الجلد مما يوفر ليونة ونعومة.

يوجد في البقدونس والقراص حيث يُساعد على الحصول على بشرة شابة ويشد من مسامات الجلد ويمنع الترهلات والتجاعيد.

ويوجد هذا الفيتامين في البابونج الذي له ميزة في شفاء الجروح.

كما يوجد في جذر الجينسنغ الذي له تأثير منشط جيد للجلد لأنه يحسن مشاكل الدورة الدموية ويحسن الأيض داخل الخلايا كما أنه يجدد خلايا الجلد.

ويتواجد فيتامين E في الاوريجانو الذي له خصائص مهدئة ومطهرة للجلد كما أنه فعال في إزالة التجاعيد.

ويوجد فيتامين E في البطيخ الذي يحتوي على بيتاكاروتين وهو يقلل من تلف الكولاجين ويمنع ظهور التجاعيد والبقع الداكنة على الجلد.

اشربي الماء

تحتاج خلايا الجلد إلى كمية كبيرة من السوائل حتى تحافظ على الأغشية مرنة وتسمح لها بامتصاص العناصر الغذائية التي تحتاجها.

وللحصول على بشرة ناعمة ومرطبة يوصى بشرب من 6 إلى 8 أكواب من الماء يوميًا.

ولكن من المستحسن شرب المزيد خلال النشاط البدني أو عند ارتفاع درجات الحرارة بسبب التعرق الذي يصيب الشخص.

نصيحة:

  • من المستحسن أن تشرب النساء 11 كوب من السوائل يوميًا، والرجال 15 كوب ومن جميع المصادر (من الماء والعصير والقهوة والشاي والحساء وغيرها) لأنه حتى الطعام يحتوي أيضًا على السوائل، واللحم وحده فيه ما لا يقل عن 50 ٪ من الماء.
  • ولكن كيف لنا أن نعرف ما إذا كان جلدنا قد ترطب بما يكفي من السوائل؟ بطريقة بسيطة وهي حساب عدد المرات التي تخرجين فيها للتبول، فعند ترطيب الجلد يعني أن يتبول الشخص بمعدل 4 مرات في اليوم وأن جلده قد أخذ كامل كمية السوائل التي يحتاجها.
  • كما أن لون البول يدل على أننا نشرب بما يكفي لجسمنا أو لا فإذا كان لون البول أصفر فاتح فجسمنا لديه كمية السوائل الكافية أما إذا كان لون البول داكن فيدل على أننا لا نشرب ما يكفي جسمنا.

هل تتناولين الأسماك؟

السمك للتجاعيد

سمك السلمون وغيرها من الأسماك الزيتية هي مصدر ممتاز لأحماض أوميغا 3 الدهنية التي من أهم مهامها حماية أغشية الخلايا الجلدية.

الرنجة: تحتوي على نسبة عالية من الأوميغا 3 ومضادات الأكسدة وفيتامين A وعنصر السيلينيوم والنحاس.

عليك تناول على الأقل بما يعادل 125 غرام من الأسماك الزيتية في الأسبوع.

مع الأحماض الدهنية omega3 وomega6 يمكنك توفير الدورة الدموية الصحية التي هي الشرط الأول لجمال البشرة كما يمكنك حماية خلايا جلدك من أضرار الجذور الحرة، وتأخير ظهور التجاعيد لسنوات طويلة.

وعندما نستهلك أوميغا 3 وأحماض أوميغا 6 الدهنية بشكل متوازن وتنتظم الدورة الدموية ينتقل المزيد من الأكسجين إلى الجلد مما يساعد في تقوية الغشاء الخلوي وتجعل البشرة تبدو أصغر سنًا وتبطأ من ظهور التجاعيد.

الطماطم (البندورة)

الطماطم للتجاعيد

هي أغنى الخضروات باللايكوبين (مضاد للأكسدة) والتي تساعد على حماية الجلد من الأمراض الجلدية، كما أن مضادات الأكسدة تحمينا من الجذور الحرة والتي يمكن أن تؤثر بشكل كبير على الجلد مما يسبب تكوين التجاعيد.

الأفوكادو

الأفوكادو للتجاعيد

يحتوي الأفوكادو على الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة التي لها تأثير مضاد للالتهاب وتغذي البشرة من الداخل بالإضافة إلى ذلك فهي قلوية تُساعد على شد الجلد ومنع الترهلات وظهور التجاعيد.

وتساعد الفيتامينات الموجودة في الزيوت الطبيعية للأفوكادو في الحفاظ على تغذية البشرة وتجديد شبابها تمامًا.

كما أنه يزيل السموم الضارة من الجسم ويعمل كعلاج طبيعي ضد حب الشباب.

الزبادي

يمكن أن تساعد البكتيريا الجيدة الموجودة في الزبادي على علاج تجاعيد الوجه ويمكن تطبيق الاستخدام الموضعي للزبادي على البقع الداكنة والطيات والخطوط التي تتشكل على سطح الجلد.

كما أنه يحافظ على نظام المناعة لديك قويًا.

الخوخ

الخوخ للتجاعيد

يساعد على حماية بشرتك من الأشعة فوق البنفسجية الضارة وتقليل الضرر الذي تسببه الجذور الحرة للبشرة.

والخوخ مصدر كبير لفيتامين (C) وفيتامين (A) وفيتامين (K) والمغنيسيوم والبوتاسيوم، كما يساعد في القضاء على الهالات السوداء وفي تحفيز تجديد أنسجة الجلد.

قد يعجبك ايضا