أطعمة ممنوعة أثناء الدورة الشهرية عليكي تجنبها

الدورة الشهرية من الأوقات التي تشعر فيها المرأة بالضيق، كما أن الجسد يصبح أكثر حساسية من أى وقت آخر، لذا يجب عليها الإعتناء بصحتها حتى لا تصاب بالإعياء والمرض. هناك أنواع أطعمة ممنوعة أثناء الدورة الشهرية، تؤثرا على صحتها تأثيرًا كبيرا، فتضعف الجسم، ويمكن أن تؤثر حتى على سلامة الرحم والمهبل نتيجة لتناول هذه الأطعمة.

أثناء فترة الدورة الشهرية يجب الإلتزام بالكثير من العادات الصحية وتجنب المضر منها، وينبغى على كل سيدة معرفة طبيعة الأطعمة التي تتناولها، وهل هى مناسبة لها أثناء هذا الوقت من الشهر؟ أم أنها مضرة؟

أطعمة ممنوعة أثناء الدورةالشهرية

أنواع أطعمة ممنوعة أثناء الدورة الشهرية تجنبيها

تناول المشروبات الباردة و الآيس كريم

تناول الأطعمة الباردة أثناء فترة الدورة الشهرية، تسبب الإصابة بالبرد، الجسم عادة وقت الدورة الشهرية يحتاج إلى مزيد من التدفئة نظرا لما يفقده من دماء فى هذه الفترة.  وتناول المشروبات الباردة هذه لا يحقق التدفئة المطلوبة للجسم، ولكن عكسيا فهو يساهم فى زيادة نسبة البرودة بالدم، وهو الأمر الذى يمكن أن يتسبب فى الإصابة بخواء الرحم، وكثرة الإفرازات المهبلية الضارة أثناء فترة الحيض وحتى بعدها، كما يمنع خروج الدم بسبب تجمده وتكتله داخل الرحم والمهبل.

ينصح أيضا بعدم تناول الشاى المثلج، الحليب المثلج، والعصائر المثلجة للغاية. يفضل الاستغناء عن تناول المشروبات الباردة فى هذه الفترة، وحتى تناول الآيس كريم، ومن المستحب إستبدالها بالمشروبات الدافئة، وخاصة الأعشاب منها. من ضمن الأعشاب المفضل تناولها أثناء فترة الحيض:- الكمون، النعناع، الزهورات، والقرفة، الينسون.

من المستحب تناول البقدونس الدافىء، الحبة المغلية المحلاة بالعسل، والزنجبيل، فى أول أيام الدورة. يفضل تناول الأعشاب وقت الحيض وخصوصا فى أول ثلاثة أيام من الحيض، فبخلاف المشروبات الباردة، تساعد الدافئة منها على تسكين آلام البطن والظهر، كما أنها تذيب الدماء المتكتلة وتساعد على خروجها بسهولة.

تناول المشروبات الغازية و المواد المعلبة

المشروبات  الغازية، الصودا، والمعلبات  التي تحتوى على كثير من المواد الحافظة فى تركيبها، تساعد على زيادة نسبة الغازات فى البطن، وهذا الأمر يكون الجسم فى غنى عنه تماما فى فترة الحيض. أثناء فترة الحيض تكون البطن مليئة بالغازات، فالإنتفاخ من أبرز أعراض الدورة الشهرية للمرأة، وتناول المشروبات الغازية يساهم فى زيادة نسبة الغازات، فتشعر المرأة بالانتفاخ الشديد وعدم الراحة. يفضل عدم تناول المشروبات الغازية فى موعد الدورة الشهرية، ليس هذا فقط بل وقبل إقترابها بأيام أيضا تجنبا لزيادة الغازات.

المواد الغازية والمعلبات، ليست هى المواد المسببة لزيادة نسبة الغازات فى الجسم، ولكن يوجد أطعمة وفواكه تزيد من هذه النسبة أيضا. الأطعمة التي يجب الإمتناع عنها أثناء فترة الدورة لأنها تزيد الغازات تتضمن: – الكرنب، الكوسة، التفاح، الخل، كرنب بروكسيل، الخوخ، الكمثرى، البرقوق، الشمام.

تناول الأسبرين والمواد المسيلة للدم

بعض الأدوية والأقراص المسكنة مثل الأسبرين، تحوي فى تكوينها مواد فعالة تكون من آثارها أنها تساهم فى زيادة سيولة الدم، لذا يجب الإمتناع عن تناولها أثناء فترة الحيض. فى فترة الدورة الشهرية يفقد الجسم ما يكفيه من كمية الدم الفاسدة، وتناول أقراص تساهم فى سيولة الدم، فهذا يجعل الجسم يفقد كمية أكبر من الدم، مما يمكن أن يصيب المرأة بالهبوط، أو حتى يسبب فى حدوث نزيف.

تناول أطعمة تمتاز باللزوجة

بعض الفواكه اللزجة مثل: – القرع، الموز، والمانجو، وأيضا الأطعمة مثل البامية و الملوخية، وغيرها من الأطعمة ذات القوام المائع اللزج، يفضل عدم تناولها أثناء فترة الدورة الشهرية. هذه الأطعمة تساهم فى عملية سيولة الدم فى الجسم، مثلها مثل الأدوية التي سبق ذكرها، لذا يفضل عدم تناولها فى فترة الدورة الشهرية، وكذلك فترة النفاس، تساعد الأطعمة اللزجة أيضا على زيادة نسبة الإفرازات التي تخرج مع الدم من المهبل. يفضل إستبدال هذه الأطعمة بتناول البقوليات والتمر، والخضروات الورقية كالسبانخ، واللفت، والسلق.

الإكثار من تناول الملح

من الضار جدا تناول الأطعمة التي تحتوى على نسبة كثيرة من الأملاح، فالجسم أثناء فترة الدورة الشهرية يحتبس نسبة كبيرة جدا من الأملاح فى الجسم، وهذا ما يجعل المرأة تشعر بالإمتلاء، والإنتفاخ، وعدم الإرتياح، والإكثار من الأطعمة المملحة يساعد على زيادة هذا الشعور.

أيضا هناك أطعمة تمتاز بالحمضية، تكون نسبة الأملاح بها عالية أيضا، يجب تجنب تناولها فى فترة لدورة الشهرية، وكذلك فى الأيام السابقة لها. من أمثلة الأطعمة التي تحتوى على نسبة حموضة عالية وأملاح، ويجب الإبتعاد عنها فى فترة الدورة الشهرية:- البرتقال، الجبن الحامض، الزبادى.

تناول طعام ذا سعرات حرارية منخفضة للغاية

بعض الفتيات اللاتى يقمن بإتباع نظام غذائى قاسى، ويتضمن وجبات ذات سعرات حرارية قليلة للغاية، بغاية إنقاص الوزن، أثناء الدورة الشهرية، يضررن بأعضاء أجسادهن للغاية. الجسم أثناء الدورة الشهرية يكون بحاجة أكبر إلى الإهتمام بالغذاء، ويجب إمداده بكل ما يحتاج إليه من عناصر غذائية، لذا يجب تناول وجبات طعام متوازنة على مدار اليوم.

يفضل تناول الكثير من الوجبات الخفيفة على مدار اليوم، وأن تكون هذه الوجبات فى فترات متقاربة من بعضها، كما يفضل تناول الحساء  والألياف والمواد التي تحتوى على نسبة عالية من السكريات، لإمداد الجسم بالطاقة التي يفقدها أثناء الدورة الشهرية.

تناول الوجبات السريعة و الطعام خارج المنزل

أطعمة ممنوعة أثناء الدورة

الكثير من الوجبات السريعة، والأطعمة التي يتم تناولها خارج المنزل تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم، أو الأملاح وهو ضار جدا لتناوله أثناء فترة الدورة الشهرية. الجسم وقت الدورة مشبع بما يكفيه من الأملاح، وتناول الطعام خارج المنزل يزيد نسبة الصوديوم فى الجسم، فيزداد الشعور بالانتفاخ. من المواد التي تحتوى على نسبة عالية من الصوديوم أيضًا: – المخللات، صلصة الصويا، الصلصة الحارة، الزيتون، الفشار الذى تم صناعتها فى المايكرويف، الخضار المحفوظ، حلوى التوفو، شوربة أجنحة الدجاج، حساء التريكي.

تناول المواد التي تحتوى على نسبة عالية من الكربوهيدرات

الأطعمة التي تحتوى على نسبة عالية من الكربوهيدرات الصافية، يمكن أن تزيد من حالتك الصحية أثناء فترة الدورة الشهرية سوءا، فهى تزيد نسبة الإنتفاخ بالجسم، وتجعل الإمساك ملازما لفترة الدورة الشهرية، كما أنها تقلل من طاقة الجسم.

من المواد ذات الكربوهيدرات الصافية التي يجب تجنب تناولها أثناء فترة الدورة الشهرية: – المكرونة، الأرز الأبيض، الخبز الأبيض، المخبوزات التي تحتوي على شربات وعسل مثل الجلاش الحلو والدنش، وأيضا السكر المكرر. يفضل إستبدال هذه المواد بكربوهيدرات مركبة وتتمثل فى: – الفواكه، الأرز البنى، البقوليات، الخبز المصنع من الحبوب الكاملة.

تناول الكافيين و المواد المنبهة

المواد المنبهة والكافيين وكذلك الكحوليات، يساعد تناولها أثناء فترة الدورة الشهرية على زيادة نسبة الدم المتدفق؛ و ذلك لأنها تحبس المياه فى الجسم فيطردها مع الدم فتزيد النسبة المتدفقة.

من ضمن المواد المنبهة التي يجب الامتناع عن تناولها: – القهوة، المشروبات الكحولية والخمور، الشوكولاتة، الشاي الأسمر، الإسبرسو. يمكن استبدال هذه المشروبات، بالمياه، فشرب كميات كبيرة من المياه على مدار اليوم يحسن من تدفق الدم خلال الدورة الشهرية ويقلل من الإنتفاخ.

تناول الأطعمة المقلية

الطعام المقلى يحتوي على نسبة كبيرة من الدهون والزيوت، مما يجعله يزيد نسبة هرمون الأستروجين فى الدم، مما يزيد من التقلصات والتشنجات التي تحدث في بطانة الرحم. يفضل أيضا عدم تناول البطاطس المقلية والمواد المشبعة بالزيوت، فهى تزيد إحساس عدم الراحة والانتفاخ. من ضمن الأطعمة المقلية التي يجب تجنب تناولها:- البطاطس المقلية، السمك المقلى، الدجاج المحمر فى الزيوت، وأيضا اللحوم.

يفضل إستبدال هذه الأنواع بأطعمة أخرى مطبوخة صحيا مثل:- البطاطس المشوية، الدجاج المشوى، الخضار السوتيه، كما أن شربة الخضار من الأطعمة المفيدة جدا للجسم أثناء الدورة الشهرية.

تناول الشوكولاتة

بعض السيدات يفضلن تناول الشوكولاتة بكثرة فى فترة الحيض، فالشوكولاتة تساهم فى زيادة نسبة الكافيين مما يضفي إحساس بالسعادة عليها، ولكن يجب التقليل منها قدر الإمكان أثناء الدورة لتجنب احتباس المياه في الجسم. يفضل استبدال الشوكولاتة العادية بتناول الشوكولاتة الداكنة، فهى مليئة بالمواد المضادة للأكسدة، وتزيد من نسبة هرمون السعادة فى الجسم وهو هرمون السير وتونين.

هرمون السير وتونين الموجود فى الشوكولاتة الداكنة، يحسن مزاج المرأة الذي يتغير أثناء الدورة، ويجعلها تشعر بالسعادة، ويحميها من المزاج المتقلب. الشوكولاتة الداكنة أو التي على الأقل تحتوي على 70% من الكاكاو فى مكوناته، أفضل من الشوكولاتة العادية فهى لا تحتوي على كافيين عالي، ولا تؤدى إلى زيادة نسبة احتباس الماء في الجسم.

أنواع معينة من الفواكه

يوجد الكثير من أنواع الفواكه التي تساهم فى زيادة نسبة المياه بالجسم، فيضطر الجسم فى فترة الدورة الشهرية إلى إخراج هذه الكمية من المياه مع الدم، فتشعر المرأة بزيادة نسبة المياه المتدفقة، ويمكن أن يحدث نزيف.

من ضمن أنواع الفواكه التي يجب تجنب تناولها أثناء فترة الدورة الشهرية: – البطيخ، الدوريان، الليتشى، الشمام، الفواكه المثلجة أيضا يجب عدم تناولها أثناء الدورة الشهرية، فاكهة المن. يستحب إستبدال هذه الفواكه بالتوت، العنب البري، الكرفس، الفراولة؛ فنسب المياه المتزنة فى هذه الفاكهة تساهم فى تقليل الإنتفاخ الموجود فى الجسم.

الأطعمة التي يمكن أن تسبب الحساسية

بعض الأجسام يمكن أن تسبب إصابة الجسم بالحساسة، فهى تعمل على زيادة نسبة السوائل فى الجسم وزيادة الإنتفاخ، لذا يجب الإمتناع عن تناولها، وحذفها من النظام الغذائى أثناء فترة الدورة الشهرية.

الأطعمة التي تسبب هذا الإنتفاخ، منتجات الألبان بجميع أنواعها، البيض، القمح، المكسرات، الذرة، الصويا. أيضا بعض الأجسام يمكن أن تتحسس من خضروات معينة تدخل فى السلطة مثل: – الطماطم الخام، الخيار، الخس. هذه الخضروات تعتبر خضروات باردة، تزيد برودة الجسم مما يجعل الإحساس بالتشنجات، وآلام وتقلصات الدورة، لذا يفضل عدم تناولها في فترة الدورة الشهرية.

تناول الأطعمة ذات نسبة عالية من الدهون

المواد التي تحتوى على نسبة عالية من الدهون المشبعة، وكذلك منتجات الألبان، تحوى على مواد و أحماض تساهم فى زيادة نسبة التشنجات، وتقلصات عضلات البطن، الأمر الذى يزيد من الإحساس بالألم أثناء الدورة الشهرية. تناول اللحوم الحمراء، الدواجن، المحار الأبيض، البيض، مواد تحتوى على نسبة عالية من الدهون المشبعة التي يجب الإبتعاد عنها أثناء وقت الدورة الشهرية، منعا لإحتباس الماء فى الجسم، ولتجنب تشنجات العضلات.

المواد الغنية بالدهون المشبعة تحتوى على مادة البروستاجلاندين، وهى التي تسبب تشنج عضلات الرحم وتزيد التقلصات، فالرحم خلال الدورة يقوم بإنتاج مواد تسهل عضلات الرحم على الإنقباض داخل بطانة الرحم، وزيادة نسبة البروستاجلاندين فى الدم تزيد الشعور بالألم عند التقلص.

تناول الحلويات بكثرة

السيدات يحببن تناول الحلويات، التي تحتوى عالية على نسبة عالية من السكريات، فهذه الأطعمة من المواد التي تضر بالصحة أثناء فترة الدورة الشهرية ومن أمثلتها الدوناتس والحلوى بجميع أنواعها.

أنواع الحلوى التي يجب تجنبها أثناء الدورة الشهرية: – الشوكولاتة بالحليب، الدوناتس، المهلبية، الأرز باللبن، حلوى أم على، الكريم كراميل، وغيرها من الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكر في تكوينها. يمكن استبدال هذه الحلوى بالسلطة والفواكه والبقوليات، التي تساعد الجسم فى الحصول على الطاقة اللازمة له، وتحمى الجسم من الإصابة بالهبوط فى أيام الدورة الشهرية.

تناول الشيبسيات والمواد المعالجة صناعيا

الشيبسى والمواد المعالجة صناعيا، تحتوي على نسبة كبيرة من الصوديوم، الذي يساهم فى تخزين الأملاح ونسبة كبيرة من المياه في الجسم. الأملاح والمياه التي تم تخزينها بواسطة الصوديوم، يقوم الجسم بإخراجها مع الدم أثناء الدورة، مما يجعل نسبة التدفق تزداد.

أيضا الأطعمة التي تحتوي على فول الصويا، تعمل عمل المواد المعالجة صناعيا لذا يفضل عدم تناولها فى هذه الفترة من الشهر. يمكن استبدال المواد التي تحتوي على الصوديوم بالعناصر التي تحتوي على نسبة عالية من الماغنسيوم، فالماغنسيوم يساعد فى تقليل إنقباضات الرحم بشكل كبير، مما يخفف الشعور بالألم والتشنجات أثناء الحيض. من أهم الفواكه الغنية بالماغنسيوم هى الموز، لذا إحرصى على تناول الموز على مدار اليوم طيلة فترة الدورة الشهرية. وأيضا الفواكه التي تحتوي على المنجنيز هامة جدا وقت الدورة مثل الأناناس.

المنتج المخبوز تجارى

بعض المعجنات والمواد المخبوزة للبيع التجارى، على الرغم من طعمها اللذيذ والذي يستهوي الكثير من النساء، إلا أن هذه الأطعمة تحتوي على مواد تزيد من نسبة هرمون الأستروجين في الجسم.

يعمل هذا الهرمون على زيادة نسبة الآلام فى الرحم أثناء فترة الدورة الشهرية، كما يزيد نسبة الإنقباضات والتشنجات فى العضلات الداخلية ببطانة الرحم. يمكن استبدال هذه الأطعمة بالخبز الذي يحتوي على نسبة كبيرة من الألياف، أو يمكن صناعتها منزليا.

تناول أنواع من المسكنات الخاصة بألم الدورة

أطعمة ممنوعة أثناء الدورة

تعاني النساء من آلام أثناء الدورة الشهرية، ويلجأ الكثير منهن إلى تناول المسكنات فى هذا الوقت لتخفيف هذه الآلام، ومن ضمن هذه المسكنات: – مسكن الفيفادول و البنادول. يسبب هذان المسكنان عقم على المدى البعيد عند تناولهم، وخاصة فى وقت الدورة الشهرية، لذا ينصح بإستخدام أنواع أخرى من المسكنات التي تفيد فى نفس الغرض.

يمكن استبدال المسكنات العادية، بكبسولات طبيعية متوفرة بكثير من الصيدليات، تساهم فى تخفيف التشنجات وتقلص عضلات الرحم، مثل: كبسولة زيت السمك، وكبسولة زهرة الربيع، وكبسولة فوسفات الماغنسيوم.

من الأفضل عدم اللجوء الى أى نوع من المسكن أثناء الدورة، حتى لو لم يكن به خطرا واضحا، ويفضل إستخدام طرق طبيعية فى تخفيف آلام التشنجات بدل من المسكان، فيمكن وضع قربة ساخنة على المعدة لتخفيف التشنجات، كما أن عمل مساج دائرى خفيف للبطن يسهل نزول الدم الفاسد ويمنع التقلصات.

تناول الليمون

الليمون من المواد الحمضية التي تساهم فى إحتقان الدم أثناء الدورة الشهرية، لذا يجب عدم تناوله فى ذلك الوقت، فهو يجعل خروج الدم متقطع. ينصح أيضا تقليل إستخدام الليمون فى الطعام، أو حتى إضافته الى السلطة والحساء، كما أن شرب عصير الليمون يعطى النتيجة نفسها من حالة إحتقان للدماء أثناء الدورة.

تناول البهارات

البهارات والتوابل الحريفة التي يتم إضافتها إلى الطعام، ينصح بتجنبها فى وقت الدورة، وذلك لأنها تزيد من نسبة الإلتهابات عند السيدات، ويمكن مع الوقت أن تتحول إلى التهابات مزمنة. من ضمن أنواع البهارات تلك: – الشطة الحمراء المطحون، الفلفل الأسود، والكارى الحار.

الإكثار من تناول القرفة

على الرغم من أن القرفة من المشروبات الدافئة المفيدة جدا، و التى ينصح بتناولها فى وقت الحيض، إلا أن الكثير من السيدات وخاصة اللاتى تعانين من تأخر فى نزول الحيض، يقمن بشربها بكميات كبيرة من أجل إدرار الدماء الفاسدة.

ولكن فى الحقيقة أكد الكثير من الأطباء أن شرب القرفة كباقى المشروبات الدافئة يساهم فقط فى تدفئة الجسم وقت الحيض، ولكن لا علاقة له بنزول الدم الفاسد.لذا يجب تناول القرفة بكميات مناسبة على مدار اليوم، لأنها لا تفيد بعض النساء، كما أن منهن من يمكن أن تكون مصابة بحساسية ضد القرفة، فتضرها بدلا من أن تفيد.

تناول بعض أنواع من المكسرات

المكسرات المملحة مثل :- الفول السودانى المملح، البندق، الكاجو.. وغيرها من المكسرات المالحة الطعم، تحتوى على نسبة أملاح كبيرة، مما يساهم فى زيادة نسبة الصوديوم فى الجسم، وهو الأمر الذى ينتج عنه إحتباس نسبة كبيرة من المياه داخل الجسم، وتسبب إنتفاخ.

يحتاج الجسم إلى طرد كمية المياه هذه، فيقوم بإخراجها مع الدم الفاسد الذي يخرج من المهبل أثناء الحيض، مما يزيد نسبة الدم المتدفقة، ويمكن أن يؤدى الى نزيف. ينصح باستبدالها بمكسرات غير مالحة، مثل: – الفستق واللوز وعين الجمل، واللب الغير مملح.

تناول المنتجات المصنعة من اللبن ومشتقاته

على الرغم من أن منتجات اللبن غنية بالكالسيوم الذى يحتاج إليه الجسم ، وذلك لأن الكالسيوم يساهم فى تقليل نسبة التشنجات التي يشعر بها الجسم، إلا أنه يجب عدم تناولها وقت الحيض.

فتناول مشتقات الألبان غير آمن على البطن وقت الدورة؛ وذلك لأن هذه المنتجات تحتوي على حمض الأراكيدونك، وهذا الحمض له مفعول عكسى على التشنجات حيث أنه يعمل على زيادتها. يمكن استبدال هذه المنتجات بحليب اللوز فهو أيضا غنى بالكالسيوم، ولكنه لا يحتوي على هذا الحمض، فيخفف تشنجات المعدة والآلام التي تحدث في فترة الحيض.

خطورة تناول أطعمة مضرة أثناء فترة الدورة الشهرية

تناول الأطعمة الضارة أثناء فترة الحيض، يؤثر تأثيرا سلبيًا على صحة المرأة، وخاصة سلامة الجهاز التناسلى، وبالأحرى الرحم والمهبل، ومن ضمن مخاطر تناول هذه الأطعمة.

خواء الرحم

يعنى خواء الرحم، امتلاء الرحم بالهواء والغازات، التي تخرج من فتحة المهبل، ويصاحب خروجها أصوات تشبه الفرقعة، وهي أشبه ما يكون بالريح، ولكن لا يصاحبها روائح كريهة، والأطعمة الغير مناسبة أثناء فترة الدورة الشهرية.

إفرازات وسوائل مهبلية

عدم الإهتمام بتناول الطعام المناسب أثناء فترة الدورة الشهرية، يسبب خروج إفرازات وسوائل مع دم الحيض، هذه الإفرازات لا تنتمي إلى الإفرازات الطبيعية ولكنها تكون خطرة على سلامة المهبل.

سيولة في الدم

بعض الأطعمة أثناء فترة الدورة الشهرية، تؤدى الى سيولة فى الدم، من المعروف أن سيولة الدم من الأمور الخطرة التي يمكن أن يصاب بها الجسم، فيصعب علاج أي مرض، ويمنع إجراء أى عملية جراحية وقتها، كما أن سيولة الدم أثناء فترة الحيض يزيد كمية الدم التي تفقدها السيدة أثناء فترة الدورة الشهرية. عند سيولة الدم لا يفقد الجسم الدم الفاسد فقط، ولكنه يفقد كميات أخرى من الدماء النقى، مما يصيب الجسم بالإعياء والهبوط وفقد الطاقة.

زيادة التقلصات والتشنجات أثناء الدورة

الكثير من الأطعمة، التي يتم تناولها أثناء فترة الحيض، تحتوي على مركبات كيميائية تساهم فى زيادة نسبة التشنج والألم أثناء فترة الحيض. فالأطعمة التي تحتوي على حمض ال Arachidic Acid تساهم في زيادة إنتاج البروستاجلاندين في الجسم مما يؤثر على حركة العضلات، فيسبب زيادة نسبة التقلص في العضلات الداخلية لبطانة الرحم.

يمكن أن تؤدى إلى تأخر الحمل والعقم

عدم الاهتمام بتناول الغذاء المناسب خلال فترة الدورة الشهرية، يمكن أن يضر بالرحم ضررًا بالغًا، فتأثير هذه الأطعمة يمكن أن يقلل من نسبة الخصوبة لدى المرأة ويصيب عضلات الرحم بالتهدل والارتخاء، ويسد المبايض، مما يؤخر حدوث الحمل.

تجمد الدم

بعض الأطعمة وخصوصا الباردة منها يؤدى تناولها أثناء وقت الدورة الشهرية إلى تجمد الدماء فى الجسد وإحتقانها، مما يصيب الجسم بالكثير من المخاطر والأمراض.

ميل الرحم

عدم الإهتمام بالتغذية المناسبة، والصحة العامة خلال فترة الدورة الشهرية يمكن أن يسبب حدوث ميل فى الرحم، وهو الأمر الذى يؤثر على الجهاز التناسلى ككل للمرأة، ويقلل فرص الإنجاب.

عدم نزول دم الحيض وانقطاعه

بعض الأطعمة التي يتم تناولها أثناء فترة الحيض، تعمل على إحتباس الدم وتكتله فى الجسم، مما يجعل نزول دم الحيض متقطع ومتأخر، هناك أطعمة أيضا تقوم بمنع نزول الدم نهائيا. احتباس الدماء فى الجسم، وخاصة الفاسد منها، من الممكن أن يؤدى إلى تسمم باقى الجسم، فالدورة الشهرية مهمتها التخلص من هذا الدم الفاسد، وعدم نزول الدم يصيب بالكثير من الأمراض، ومع تكرار هذا الإحتباس يمكن أن يؤدى إلى الإصابة بسرطان الدم.

قد يعجبك ايضا