أهم أنواع الأطعمة التي تسرع على حرق الدهون

تعتقدين أن تناول الطعام يسبب الزيادة في الوزن؟ وتتصورين أن التوقف عن أكل أي شيء سيجعلك في الوزن المثالي؟ وأن حرق الدهون يمكن أن يتم من خلال تناول بعد الأدوية؟ إذن أنت على خطأ!

ما هي الأطعمة التي تسرع حرق الدهون ؟

وهذا ما سأثبته من خلال دفعك لتناول الطعام بعيدًا عن الحرمان أو الأدوية التي قد تكون خطيرة، وفي نفس الوقت ستكونين في طريقك لخسارة الوزن بسرعة والحصول على الجسم الرشيق، وذلك بالاعتماد على قائمة من 12 نوع من الأطعمة التي تزيد سرعة حرق الدهون، مع الطريقة الصحيحة لتناولها، وما يجب تجنبه في هذا الخصوص.

12 – المكسرات

إن المكسرات تعمل على تزويد جسمك يما يحتاجه من العناصر الهامة وذلك على المدى القريب بالإضافة إلى وقايتك من الأمراض المزمنة والخطيرة كأمراض القلب والضغط والرئتين، أما على المدى البعيد فقد تم إثبات دورها في حرق الدهون والتخلص منها بشكل سريع.

الأفضل في حرق الدهون

عليك تناول كمية معتدلة من المكسرات وكأفضل تقدير ما يعادل قبضة يد واحدة على أن تكون في الصباح، حتى يبدأ جسمك بحرق الدهون من بداية اليوم.

الأسوأ بالنسبة لك

إن أسوأ ما قد يتم القيام به هو تناول المكسرات المملحة، فهي تزيد من الشهية، وتدفعك لتناول الكثير منها، كما أنها تزود جسمك بالسعرات الحرارية الإضافية، ناهيك عن تأثير الملح على احتباس السوائل والوزن.

11 – التفاح

التفاح وزيادة سرعة حرق الدهون

يكاد لا يخلو أي ريجيم أو روتين غذائي يهدف لإنقاص الوزن من وجود التفاح، وذلك بسبب ما يقدمه للجسم من ألياف تساعد في عملية الهضم بالإضافة إلى الفيتامينات والعناصر الهامة، فلم يكذب من قال: “تفاحة في اليوم تقي من الطبيب”.

الأفضل في حرق الدهون

إن تناول تفاحة في اليوم مع وجبة الفطور يمكن أن تؤدي الدور المطلوب في تخليصك من مشاكل الهضم وضمان الزيادة في معدل الحرق، ويفضل لو يتم تناولها من دون تقشير وذلك للحصول على المزيد من الألياف.

الأسوأ بالنسبة لك

لا يجب الاعتماد على التفاح فقط في خسارة الوزن، بل يجب أن يكون مرافق لطريقة أخرى، كاتباع الريجيم والقيام بالتمارين، بالإضافة إلى أهمية تنظيف التفاحة فلا أسوأ من تناول المبيدات المرشوشة عليها.

10 – الشوكولا الداكنة

الشوكولا الداكنة هي النوع الأكثر احتواءً على الكاكاو، ومن هنا تنبع أهمية تناولها، فهي تزود الجسم بما يحتاجه من مضادات الأكسدة والمركبات الفعالة التي تعمل على منع الجسم من تخزين ما يحصل عليه من نشويات وسكريات بشكل دهون.

الأفضل في حرق الدهون

يفضل تناول قطعة صغيرة الحجم من الشوكولا السوداء، وبالإضافة إلى اختيار أقل الأنواع احتواءً على السكر أو على الحليب، بالإضافة إلى أهمية تناول الكاكاو وتحضير مشروب الكاكاو الساخن أو البارد.

الأسوأ بالنسبة لك

الشوكولا الداكنة تحتوي كم كبير من السعرات الحرارية لذا قد يكون الإفراط في تناولها أسوأ ما يمكن القيام به، وقد يعطي نتائج عكسية، فيكون معدل تخزين الدهون أسرع من معدل حرقها.

9 – الفول

يمكن اعتبار الفول من أغنى المواد الغذائية بالبروتينات النباتية التي تعتبر من أسرع المواد في حرق الدهون، ورفع معدل الأيض، بالإضافة إلى كمية الألياف التي تساعد في عملية الهضم، وتعطي الشعور بالشبع لوقت طويل، فضلًا عن كونه متوفر بشكل كبير.

الأفضل في حرق الدهون

تناول الفول مرة أو مرتين أسبوعيًا مع إضافة الخل أو عصير الليمون مع الفليفلة الحارة إليه، كما يمكن تناوله بشكله الأخضر مع القليل من الكزبرة والثوم ومن دون أي دسم أو إضافات.

الأسوأ بالنسبة لك

إن تناول الفول قد يسبب الشعور بالانتفاخ، لذا يجب عدم الإفراط في ذلك، أو سلقه لمدة طويلة قبل تناوله، بالإضافة إلى رش القليل من الكمون إليه مع حمض الليمون، فكلها أمور يمكن أن تخفف من تأثيره.

8 – الفليفلة الحارة

تتربع الفليفلة الحارة على عرش قائمة الأطعمة الفعالة لحرق دهون الجسم، وذلك بفضل احتوائها على التركيز العالي لمادة “الكابسيسين”، فهي ترفع معدل الأيض وتنشط عملية الهضم، وتزيد حرارة الجسم، كما أن لها دور واضح في كبح جماح الشهية ما يعني تناول الطعام بصورة أقل، بالإضافة إلى فاعليتها في تحسين الحالة النفسية.

الأفضل في حرق الدهون

إضافة الفليفلة الحارة إلى أطباق السلطة، مع تجنب إضافة أي أنواع من الدسم، أو الدجاج أو الجبن، ويمكن رفع كفاءة مركب “الكابسيسين” من خلال تناول الكافيين بعد تناول الفليفلة مباشرة، عن طريق شرب القليل من الشاي أو القهوة.

أسوأ بالنسبة لك

قد يسبب الإفراط في تناول الفليفلة الحارة بعض الحساسية التي تتجلى باحمرار أو ببثور صغيرة، بالإضافة إلى تهيج الجلد أو العين في حال التماس المباشر مع الفليفلة، فيجب توخي الحذر.

7 – البطاطا

على الرغم من كل ما يشاع حول البطاطا ودورها في زيادة الوزن، تم إثبات فاعليتها في رفع معدل الحرق، والتخلص من الدهون، وذلك من خلال ما تقدمه للجسم من ألياف تعطي شعور مديد بالشبع، بالإضافة إلى النشويات التي تمد الإنسان بالطاقة للقيام بالأعمال.

الأفضل في حرق الدهون

يمكنك الحصول على فوائد البطاطا في هذا الخصوص من خلال سلق حبة من البطاطا متوسطة الحجم، وإضافة القليل من الفليفلة الحارة إليها ومن ثم تناولها، ومن دون إضافة أي دهون أو ملح.

الأسوأ بالنسبة لك

أما عن الأسوأ فهو تناول البطاطا المقلية أو الشيبس، وذلك بسبب احتوائها على السعرات الحرارية الكثيرة، ونسبة الدهون العالية، وما قد يسببه زيت القلي من أضرار، فبذلك تكون سبب رئيسي في زيادة الوزن.

6 – الشوفان

الشوفان لحرق الدهون

الشوفان من أغنى المواد بالألياف، ما يعني عملية أيض سريعة وتخلص جيد من الفضلات، بالإضافة إلى كم الطاقة التي تضمن القيام بكل المهام، ولا يمكن نسيان الطعم الرائع والقوام الهش المقرمش الذي يضاهي البسكويت أو الشيبس وغيرها من الأطعمة الضارة.

الأفضل في حرق الدهون

تناول الشوفان كوجبة فطور صحية ولذيذة مع منح الجسم الفيتامينات عن طريق الفاكهة، والكالسيوم من خلال الحليب، كما يمكن إعداد بسكويت الشوفان السهل والصحي والسريع.

الأسوأ بالنسبة لك

لا يمكن تجاهل ما يحتويه الشوفان من سعرات حرارية، لكن وبفضل الألياف فسوف تشعرين بالشبع قبل تناول الكثير منه، بالإضافة إلى أن بعض الأشخاص لا يفضلون طعمه الأمر الذي يدفعهم لاستبدال الحلويات به.

5 – البيض

البيض لحرق الدهون

البيض يقدم للجسم دفع عالي من البروتين، بالإضافة إلى دهون صحية وضرورية مع كم من العناصر لا بأس به، وكل ذلك بمقابل سعرات حرارية قليلة نسبيًا، والأفضل من كل ذلك هو أن خطر الكوليسترول تم تبرئة البيض منه، وخاصة بياضه الخالي منه أصلًا.

الأفضل في حرق الدهون

تناول الفطور بالاعتماد على البيض، كأن يتم سلق بيضة وتناولها من دون ملح مع إضافة الفليفلة الحالة والقليل من الخضار، أو من خلال خَبز البيض في الفرن، مع قطعة خبز من الحبوب الكاملة ومن دون دهون، أو من خلال قلي بياض البيض.

الأسوأ بالنسبة لك

قد يعاني بعض الأشخاص الحساسية من البيض، فلا يعود بإمكانهم تناوله، كما أن إضافة الملح إلى البيض قد يسبب آثار عكسية، ولا يمكن اعتبار البيض الداخل في تحضير الحلويات الدسمة على أنه فعال لحرق الدهون.

4 – الخضار الخضراء

الخضار الخضراء لحرق الدهون

الخضار الخضراء بشكل عام هي سر من أسرار خسارة الوزن والتخلص من الدهون، فهي تمنح الجسم العناصر الضرورية من معادن وفيتامينات، مع مضادات أكسدة، وألياف، وكل ذلك بسعرات حرارية قليلة جدًا، أي تزويد الجسم بما يحتاج، والشعور بالشبع، وضمن أمان السعرات.

الأفضل في حرق الدهون

تحضير أطباق السلطة التي تعتمد على الخضار الخضراء، وإضافة زيت الزيتون إليها مع الخل والفليفلة، كما يمكن تحضير أطباق رئيسية من الخضار مع تجنب إضافة الدهون، كطبق ملوخية من دون لحم.

الأسوأ بالنسبة لك

لبعض أنواع الخضار الورقية آثار ضارة على المدى البعيد، كأن تتسبب السبانخ في تشكل الحصى في المثانة والكلى، والبقدونس بالانتفاخ الشديد، لكن يمكن تجنب ذلك من خلال إضافة بعض المكونات الأخرى.

3 – الفشار

الفشار من الأطعمة التي تقدم للجسم كمية كبيرة من الألياف مع القليل من السعرات، أي وجبة صحية تسبب الشعور بالشبع، من دون زيادة الوزن أو التعدي على كم السعرات المسموح.

الأفضل في حرق الدهون

تناول الفشار بين الوجبات، ويفضل إعداده في المايكرويف، أو من دون قليه مع الكثير من الدهون، وبدون أي إضافات قد تعمل على تزويد محتواه من السعرات، فقد أثبتت الدراسات أن تناول الفوشار لفترة قصيرة سوف يعمل على إنقاص الوزن بشكل ملحوظ.

الأسوأ بالنسبة لك

يعتقد أنه وعندما تتفرقع حبات الفشار يتصاعد غاز أوكسيد النتريك وهو غاز سام بدون رائحة، وقد يؤثر على دور العين وكفاءة البصر.

2 – الشاي

يعتبر الشاي من المواد الغنية بمضادات الأكسدة، بالإضافة إلى دورها في تسريع عملية الهضم، وخاصة في حال تم اعتماد الشاي الأخضر أو شاي الديتوكس، أو في حال تم تناوله على الريق في الصباح.

الأفضل في حرق الدهون

تحضير الشاي الأخضر وإضافة الزنجبيل إليه، أو القرفة أو الاثنين معًا، شرب الشاي بعد تناول الفليفلة الحارة لتعزيز دورها في إنقاض الوزن.

الأسوأ بالنسبة لك

في حال كنت ممن يتناولون الشاي مع الكثير من السكر، فعليك تجاهل هذا البند من قائمة الأطعمة والمشروبات التي تحرق الدهون، لأن تخزين ما يتم تناوله من سكريات أسرع من حرق الموجود في هذه الحالة.

1 – كل أنواع الطعام

كل أنواع الطعام لحرق الدهون

في الحقيقة لا يوجد نوع طعام يمكن اعتباره المسؤول عن زيادة الوزن، ولا يوجد نوع طعام لا يمكن أن يساهم في عملية حرق الدهون، لكن العامل المؤثر هو كمية تناول هذه الطعام ووقت تناوله، وهذا ما يمكن أن يفسر ألية عمل الريجيم الذي يعتمد على اللقيمات، أو ريجيم الصيام العكسي.

الأفضل في حرق الدهون

تناول الطعام الذي تحب وتفضل، وعدم حرمان نفسك من أي نوع، والابتعاد عن الحميات القاسية، ولكن يجب تناول الفطور كأهم وجبة، عدم تناول أي شيء بعد الساعة الثامنة مساءً، بالإضافة إلى عدم تناول أي لقمة فوق حاجة الجسم.

الأسوأ بالنسبة لك

قد يكون من الصعب الالتزام بالتوقف عن الطعام بعد ساعة محددة، بالإضافة إلى عدم الشعور بالشبع بعد تناول كمية من الطعام، أو عدم الرغبة بتناول الفطور، وكل ذلك يسبب النتائج العكسية.

وبعد تعرفك إلى الأطعمة الحارقة للدهون وبعد أن أثبتت أنه عليك تناول الطعام، أصبح عليك تحضير ما يحلو لك وما يضمن وجود تلك الأصناف الـ 12، ومن ثم تناوله بكل شهية ومتعة، لكن من دون إفراط، فكل ما يزيد عن حد معين سوف ينقلب إلى الضد.

قد يعجبك ايضا