أسرار الصحةريجيمصحة

مشروبات تسرع عملية الأيض وتزيد معدل حرق الدهون بسهولة

عادةً ما نسمع عن أشخاص يمارسون التمارين الرياضية، ويحققون انخفاضًا في كمية السعرات الحرارية المستهلكة، ولكن للأسف مع استمرار زيادة أوزانهم، فما هو تفسير ذلك؟ هذا يعود إلى بطء عملية الأيض، أو التمثيل الغذائي.

عند إتباعنا نظام غذائي صارم، أو بعد ما نتجاوز عمر معين، تعاني أجسامنا من صعوبة في التخلص من الدهون الزائدة، وبالتالي فإن الحل هو تسريع عملية الأيض، لذلك ورغبةً منّا في مساعدتكِ على معالجة مشكلة الأيض البطيئة، سنقدم لكِ في هذه المقالة مشروبات تسرع عملية الأيض، وتساعدكِ على التخلص من الوزن الزائد بسرعةٍ أكبر.

ما المقصود بالأيض؟

الأيض هو العملية التي يحوّل فيها جسمك ما يتناوله من طعام، أو شراب إلى طاقة. وفي خلال هذه العملية المعقدة، تقترن السعرات الحرارية الموجودة في الطعام، والشراب بالأكسجين لإنتاج الطاقة التي يحتاج إليها جسمكِ للعمل.

وحتى عندما تكونين في حالة راحة، يحتاج جسمكِ إلى الطاقة لأداء كل وظائفه الخفية، مثل التنفس، ونقل الدم، وتعديل مستويات الهرمونات، والنمو، وإصلاح الخلايا. يُعرف عدد السعرات الحرارية التي يستخدمها جسمك لأداء هذه الوظائف الأساسية بمعدل الأيض الأساسي، أو الأيض.

مشروبات لتسريع عملية التمثيل الغذائي

ما هي أعراض الأيض البطيء؟

  • إذا استمر تراكم الدهون الزائدة بشكل ملحوظ حول البطن، أو الخصر، وتشعرين أنه لا شيء يتغير على الرغم من الرياضة ونمط الحياة الصحي.
  • إذا كنت تعانين من الغازات، وتواجهين صعوبة في التخلص من الفضلات أثناء عملية التغوط.
  • إذا لاحظت ظهور نقص هرموني، أو اضطرابات متكررة في استقلاب الجلوكوز، أو مشاكل في الجهاز الهضمي.

هل هناك عوامل تتسبب في تباطء عمليه الأيض؟

هناك عوامل وأسباب عديدة تسهم بإبطاء عملية الأيض (حرق السعرات)، لذلك ينبغي الانتباه لها، ومنها:

الجينات:

العمليات الأيضية تمثل قدرة جسمك على تحويل الطعام إلى طاقة، فإن كان جسمك يحرق السعرات الحرارية ببطء أثناء أوقات الراحة، فمن الممكن أن تكون جيناتك السبب بذلك.

بمعنى أن هذا الأمر قد ينتقل من والديك إليك، وبما أنه من الصعب تغيير جينات الإنسان يجب عليك التركيز على نمط حياتك في محاولة لتسريع عمليات الأيض، لا تنسي ممارسة الرياضة التي تساعدك في تسريع عمليات الأيض.

الهرمونات:

إن التغير في مستوى الهرمونات يوقف أو يبطئ من عملية الأيض، ويسبب الشعور بالتعب. لذلك فإن بعض الأمراض الهرمونية مثل السكري، وقصور أو نشاط مفرط في الغدة الدرقية قد تؤثر على عملية الأيض. إن التوتر العصبي أيضًا يسبب إفراز هرمونات قد تبطئ من عملية الأيض. ما تستطيع فعله في هذه الحالة هو أن تستمر في العلاج وأن تتخلص من التوتر العصبي فورًا.

نقص الكالسيوم:

الكثير من الأشخاص لا تحصل أجسامهم على ما يكفي من الكالسيوم الذي يعد عنصرًا غذائيًا أساسيًا لعملية الأيض. يمكنك الحصول على الكالسيوم من الحليب ومنتجات الألبان.

درجات الحرارة المرتفعة:

درجات الحرارة المرتفعة تبطئ من عملية الأيض، لذا فإن درجة حرارة مثل 24 درجة مئوية أو أقل، تحفز الجسم على حرق الدهون البنية التي تحتوي على خلايا لحرق الطاقة، وإنتاج الحرارة.

إجهاد وقلق مزمنان:

ينتج الجسم هرمون الكورتيزول عندما تكونين قلقة لأمر ما، والذي بدوره يسرع من إنتاج الطاقة، ولكن إذا استمر القلق لفترة زمنية طويلة، فإن الجسم يعتقد أنك ما تزالين بحاجة إلى الطاقة، ويستمر في إنتاج الكورتيزول لمستويات عالية، وهذا ما يعوّق استخدام الجسم للأنسولين، وهذا يؤدي إلى كبح عملية الأيض والمساهمة في زيادة الوزن.

قلة النوم:

يساعد النوم الكافي الجسم على استخدام الطاقة بشكل جيد، ويبقي عملية الأيض ثابتة وبالمعدل نفسه ويقلل من احتمالية الإصابة بالسكري والسمنة. لذلك حاولي النوم لـ 8 ساعات على الأقل يوميًا.

الحمية القاسية:

وهي تجعل الجسم يقلل من حرق السعرات الحرارية، وخاصة عند ممارسة الرياضة، مما يؤدي إلى نتائج عكسية، وذلك لأن جسمك يتشبث بتلك السعرات الحرارية، ويخزن الطاقة. في هذه الحالة احرصي على أن تكون الحمية معقولة.

الأدوية:

بعض الأدوية مثل مضادات الاكتئاب، وأدوية انفصام الشخصية، والأدوية التي تبطئ من معدل ضربات القلب، يمكن أن تبطئ من عملية الأيض. أخبري طبيبك أن يوصف لك أدوية بديلة إذا كنت تعتقدين أن أدويتك سبب للمشكلة.

عدم الالتزام بأوقات منتظمة لوجبات الأكل:

إن وقت الأكل والوجبات مهم جدًا. ترك وجبات الطعام أو عدم انتظام وقتها يؤدي إلى بطء في عملية الأيض. ويمكن أن يؤدي تغيير أوقات الوجبات إلى إحداث إرباك في عملية الأيض، وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

اتباع نظام غذائي عالي الدهون والكربوهيدرات:

إن تناول كميات كبيرة من الأطعمة المليئة بالدهون، والكربوهيدرات يغير من طريقة تمثيل الجسم للغذاء ومن قدرته على استخدام الأنسولين، وهذا ما يسمى بمقاومة الأنسولين التي لها ارتباط وثيق بالبدانة، ومرض السكري. لهذا تناولي كميات أكبر من الفواكه، والخضراوات، وطحين القمح الكامل (الخبز الأسمر).

مشروبات تسرع عملية الأيض

مشروبات لحرق الدهون وتسريع الايض

إن استهلاك المشروبات الطبيعية كل يوم سوف يساعدك على إنقاص واحد كيلوجرام من وزنكِ أسبوعيًا، ولكن من المهم جدًا الجمع بين هذه المشروبات، واتباع نظام غذائي جيد، وممارسة الرياضة.

ومن ناحية أخرى، نظرًا لطبيعتها، فإن هذه المشروبات لها أيضًا تأثير ترميمي على الجسم، وتمنع احتباس السوائل في جسمك، وتقلل من الشهية والقلق، وتعمل على تسريع عملية الأيض، لأنها مصدر للفيتامينات، والمعادن، ويوصى بشربها على معدة فارغة، أو شرب كوب قبل كل وجبة، إليكِ بعضًا من هذه المشروبات الساحرة:

عصير الليمون:

يُعرف الليمون بأنه حارق طبيعي للدهون. تساعد خصائصه في تسريع عملية الأيض. بالإضافة إلى ذلك، فهو يعطي الكثير من فيتامين سي الذي يقوي جهاز المناعة لديك. للاستفادة من ذلك، أضيفي عصير الليمون إلى كوب من الماء الدافئ واشربيه على معدة فارغة.

ماء جوز الهند:

يساعد ماء جوز الهند على تسريع عملية الأيض. إنه مشروب طبيعي منخفض السعرات الحرارية، ويرطب الجسم على الفور. من الأفضل تجنب ماء جوز الهند المعالج لأن معظمه يحتوي على الكثير من السكر.

الشاي الأخضر:

لهذا الشاي فوائد عديدة للجسم. وهو أحد مضادات الأكسدة الطبيعية، وبالتالي يقلل من الإجهاد، ويسرع عملية الأيض، ويحرق الدهون. بالإضافة إلى أنه يقلل من شهيتك. للاستفادة أكثر نوصي بشربه باردًا. يمكنك تناول 3 أكواب كحد أقصى يوميًا، قومي بتحليتها بالعسل، أو المحليات الطبيعية.

شاي الزنجبيل:

شراب الزنجبيل (1)

هذا الشاي هو مشروب ممتاز مضاد للالتهابات ومن المعروف أيضًا أنه فعال في تسريع عملية الأيض، وإنقاص الوزن. ولكن يجب على مرضى ارتفاع ضغط الدم تجنب هذا الشاي. لتحضيره، اغلي 3 أكواب من الماء، وقطعي الزنجبيل ثم أضيفيه إلى الماء، ثم ارفعي المشروب عن النار واتركيه لمدة 10 دقائق، ثم اشربيه.

الشاي الأبيض:

الشاي الأبيض له تأثير مطهر، ويساعد في التخلص من الدهون، ويسرع الأيض، ويخفض الكوليسترول أيضًا، يمكنك شرب 3 أكواب كحد أقصى يوميًا من هذا المشروب.

عصير الخرشوف:

عصير الخرشوف، بالإضافة إلى كونه معروفًا كمدر طبيعي للبول، يساعد أيضًا في تطهير الكبد، ويعزز عملية الأيض. لتحضيره، يجب غسل الخرشوف جيدًا، ولكن دون استخدام الجذر. نقطعها إلى نصفين ونغليها حتى تنضج في لتر من الماء، ثم يترك عشر دقائق ليبرد، وبعدها يشرب على معدة فارغة، أو قبل وجبات الطعام.

عصير البابايا مع الشوفان والعسل:

بفضل محتوى البابايا، يمكنك منع تراكم الدهون والتخلص بشكل طبيعي من الدهون الزائدة، وتسريع عملية الأيض. لتحضير هذا العصير، تحتاجين إلى كوب بابايا مفرومة، و2 كوب من الماء، و2 ملاعق كبيرة من دقيق الشوفان، و1 ملعقة صغيرة من العسل. أضيفي البابايا مع باقي المكونات في الخلاط واخلطيها حتى تصبح ناعمة. فهو لا يساعد في إنقاص الوزن وتسريع عملية الأيض فحسب، بل ينظم أيضًا عملية الهضم.

عصير الكيوي مع السبانخ والخس:

هذا المشروب ينشط عملية الأيض، ويساعد في إنقاص الوزن أيضًا. لتحضيره، تحتاجين إلى2 حبة كيوي، و5 أوراق سبانخ، و5 أوراق خس، و1 كوب من ماء. تخلط المكونات جيدًا بالخلاط الكهربائي، وتصفى ويشرب العصير على معدة فارغة.

عصير الأناناس والكرفس:

إنه مشروب منظف، ويسرع عملية التمثيل الغذائي، وقوي على الدهون، يفضل أن تناوله كل يوم. لتحضيره تحتاجين إلى، 1 كوب أناناس (150 مل)، و1 حزمة من الكرفس، ونصف ليمونة، و1 كوب من الماء، وعسل (اختياري). تضاف جميع المكونات إلى الخلاط، وتخلط جيدًا لبضع دقائق، يمكنك تحليتها ببعض العسل.

عصير البقدونس والليمون والخيار:

عندما تضاف الخصائص القلوية لليمون إلى مزيج البقدونس، والخيار، يصبح لدينا مشروب ساحر في تسريع عملية الأيض، وحارقًا ممتازًا للدهون.

لتحضير هذا المشروب تحتاجين إلى، 5 حزم بقدونس، وعصير ليمونة واحدة، وخيارة واحدة، يغسل البقدونس والخيار بالماء جيدًا، ثم تخلط المكونات جميعها بالخلاط الكهربائي جيدًا للحصول على عصير ناعم الملمس، للحصول على أفضل النتائج، نوصي بشرب هذا المشروب لمدة 10 أيام. مع اتباع نظام غذائي متوازن، ستلاحظين آثاره بعد اليوم الثالث.

عصير الفراولة مع الشوفان والحليب وبذور الكتان:

يزيد هذا العصير من محتوى البروتين لديك وينشط عملية التمثيل الغذائي، وبالتالي إنقاص الوزن. لتحضيره تحتاجين إلى: 1/2 لتر حليب خالي الدسم، و1 كوب فراولة، و1/2 كوب شوفان، و1/4 كوب من بذور الكتان. تخلط جميع المكونات معًا في الخلاط، ومن ثم استمتعي برائحة ونكهة وفوائد هذا المشروب.

عصير الفواكه:

هذا المشروب لذيذ جدا لاحتوائه على مزيج من الفواكه. المكون الرئيسي هو الجريب فروت، يزيد هذا المشروب من عملية التمثيل الغذائي في الجسم، وإنقاص الوزن. لتحضيره تحتاجين، حبتان جريب فروت، وشريحتان من الأناناس، و1 كوب توت بري، و1/2 كوب ماء، امزجي كل شيء معًا، وسيكون عصيرك جاهزًا للشرب.

عصير التفاح مع الزبادي والعسل:

التفاح رائع لإزالة السموم وتنشيط الجسم. فهو غني بالبكتين، ويقلل من كمية الدهون في خلاياكِ. يقوي هذا المشروب العضلات، ويعزز عملية الأيض، ويساعد على حرق الدهون. لتحضيره تحتاجين إلى، 1 كوب زبادي قليل الدسم، و1 تفاح مبشور، و1 ملعقة كبيرة من العسل، تخلط المكونات بالخلاط الكهربائي ويصبح لديك مشروب صحي ولذيذ.

مشروب الكاكاو بالحليب والشوفان:

إذا كنت ترغبن في زيادة البروتين الخاص بك إلى المستوى الطبيعي، فهذا المشروب مناسب لك. لأن الكاكاو يعزز التمثيل الغذائي، ويساعد على إنقاص الوزن. لتحضير هذا المشروب، تحتاجين إلى شوكولاتة خالية من السكر، أو مسحوق كاكاو، و1/2 لتر حليب خالي الدسم، و1/2 كوب شوفان، بعض العسل حسب ذوقك للتحلية، يوضع كل شيء معًا في الخلاط ويخلط جيدًا، ثم استمتعي بهذا المشروب الساحر، يمكنك شربه قبل ساعة من التمرين

شرب الماء النقي:

يحتاج الجسم إلى الماء لحرق السعرات الحرارية، فقد يتباطأ التمثيل الغذائي بسبب جفاف الجسم. لقد أظهرت الأبحاث أن البالغين الذين يشربون 8 أكواب أو أكثر من الماء يوميًا، لديهم معدل أيض أسرع من البالغين الذين يشربون أربعة أكواب من الماء يوميًا، لذلك عليك تناول ثمانية أكواب من الماء أو أكثر، لتسريع عملية الأيض وإنقاص الوزن.

مشروب القهوة:

يسرع الكافيين الجهاز العصبي المركزي، وبالتالي يعزز عملية الأيض. تحتوي حبوب البن على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والقيمة الغذائية، لكن يجب عدم استخدام المحليات في قهوتك. تساعد القهوة على تحسين مستويات الطاقة أثناء التمرين، وزيادة نشاط التحمل، وبالتالي حرق المزيد من السعرات الحرارية. شرب القهوة بعد التمرين مفيد أيضًا، فإن استهلاك الكافيين بعد التمرين يؤدي إلى زيادة الجليكوجين في العضلات بنسبة 66٪، مما يسمح هذا للعضلات بتجديد مصادر طاقتها بسرعة.

الزبادي:

البروبيوتيك هي بكتيريا صحية توجد في الزبادي والمخللات والأطعمة المخمرة الأخرى. تساعد البروبيوتيك كثيرًا على إنقاص الوزن عند النساء. إن تناول البروبيوتيك يوميًا له فوائد عديدة لفقدان الوزن. يحتوي الزبادي، مثل منتجات الألبان الأخرى عالية الدسم، على حمض دهني يسمى حمض اللينوليك. أظهرت الدراسات أن حمض اللينوليك يساعد على حرق الدهون، لذلك يجب عليك تناول كوب من الزبادي قبل النوم، لتسريع عملية الأيض.

مشروب المريمية:

تساعد أوراق المريمية الجسم على نقل السكر من الدم إلى الخلايا. يرسل هذا إشارة إلى الجسم لبدء تحويل العناصر الغذائية إلى طاقة، لذا، فإن تناول كوب واحد صغير من شاي المريمية مع وجبة الإفطار، يمكن أن يساعد في تعزيز عملية الأيض طوال اليوم.

الشاي الأخضر (ماتشا):

ماتشا عبارة عن مسحوق ناعم جدًا من الشاي الأخضر المطحون، يزرع بشكل خاص في الصين. يحتوي هذا الشاي على مجموعة متنوعة من مادة البوليفينول التي تزيد من التمثيل الغذائي. يختلف شاي ماتشا عن أنواع الشاي الأخضر الأخرى، لأنه ليس الأوراق التي تنقع في الماء الساخن. بل يأتي على شكل مسحوق، ليذوب هذا الشاي تمامًا في الماء. عندما تشربين شاي الماتشا، فإنك تتناولين أوراق الشاي أيضًا إلى جانب جميع مكوناتها المفيدة. شاي ماتشا الأخضر له خصائص مضادة للأكسدة، ومضادة للالتهابات. ينصح بشربه بارداً، ثلاث مرات باليوم.

نصائح أخيرة لتسريع عملية الأيض

  • احرصِ على شرب 3 لترات من السوائل يوميًا للحفاظ على جسمك رطبًا تمامًا.
  • تأكدي من أنك تأكلين وجباتكِ بانتظام، وتناولي كميات أصغر كل 2-3 ساعات، حتى لا يحتاج جسمك إلى البدء في التخزين.
  • تناولي الكثير من الخضار والألياف، حتى تتمكنين من المساعدة في تسريع عملية الأيض والهضم، وتزويد جسمك بالمعادن المهمة أيضًا.
  • احرصي على تناول البروتين، لأنك بهذه الطريقة يمكنك الحفاظ على كتلة عضلاتك وتنميتها، وبالتالي زيادة استهلاك السعرات الحرارية.
  • لا تنسي القيام بتمارين القوى الرياضية المنتظمة، لأن تمارين القوى تساعد في تسريع عملية الأيض.

monaya mahrat

كاتبة محتوى، سورّية، مهتمة بالجمال والأناقة وابحث دومًا عن كل الأمور التي تخص المرأة وتطورها الثقافي والعلمي والحضاري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا