ريجيمصحة

نظام الديتوكس – الوجهة الجديدة لاتباع برامج صحية ومفيدة

نظام الديتوكس

يعتبر نظام الديتوكس للتخلص من السموم من ضمن مجموعة متعددة من النظم التي يتبعها الكثيرون لإزالة السموم من الجسم وحرق الدهون إضافة إلى ميزتها في إنقاص الوزن.

وكغيرها من الأنظمة المتبعة لهذه الحالات تستوجب الصبر والانتظام في تطبيقها وربطها جنبًا إلى جنب مع ممارسة الرياضة والتغيير في نمط الحياة للحصول على النتائج التي ترغبين بها، لذلك يمكن أن يصادفك بعض التعب والشعور بالإرهاق إلا أن كل ذلك سيزول مع الانتظام في التطبيق والاستمرار به. تابعي معنا هذا المقال المميز الذي يتحدث عن نظام الديتوكس من الألف إلى الياء.

ما هو نظام الديتوكس؟

تتعرض أجسامنا لمواد سامة يمكن أن تضر بصحتنا على المدى الطويل، لذلك إن كنتِ تريدين في إزالة هذه السموم من جسمك ولكن ليس لديك وقت للعلاج، هذا أمر ممكن تمامًا لأنه يمكنك اتباع نظام غذائي يسمى الديتوكس حيث يتم فيه دمج بعض النصائح والأساليب إلى حياتك اليومية والتي تسمح لجسمك بالتخلص من المواد الضارة والسموم إضافة إلى تغيير في نمط الحياة وممارسة الرياضة بانتظام.

ماذا يعني نظام ديتوكس طبيعي؟

يعتبر نظام الديتوكس أو إزالة السموم من الجسم رائجًا حاليًا ويطلق عليه العديد من الأسماء بما في ذلك “إزالة السموم” أو “التخلص السموم” أو “صيام الشفاء” وكل هذه التسميات تصف نفس العملية أي إزالة السموم من الجسم وتنقيته من الداخل.

يمتلك جسمك بعض الآليات لإزالة السموم من نفسه ولكن في بعض الأحيان تسيطر التأثيرات البيئية السلبية عليه، الأمر الذي يشعرك بالتعب أو الضعف أو المرض في كثير من الأحيان.

الهدف من إزالة السموم من الجسم في نظام الديتوكس، هو الشعور بالتحسن والصحة والقوة بشكل أكبر حيث يمكن للمواد الضارة أن تهاجم أدائك البدني والعقلي، وتستقر في خلاياك، وتضعف جهاز المناعة لديك.

مدة اتباع نظام الديتوكس للتخلص من السموم

ليس عليك بالضرورة الخضوع لنظام الديتوكس “التخلص من السموم” لعدة أيام، لأن هذا أمر غير طبيعي ويمكن أن يسبب نقصًا في الفيتامينات والسعرات الحرارية بل ويضر بالأمعاء. لذلك يوصى به كل ثلاثة أشهر أو مرتين في السنة، أو من الأفضل الاعتياد على تناول هذه الأطعمة باستمرار.

أما التخلص من السموم فهو عبارة عن تناول الأطعمة التي تساعد على تطهير الجسم وليس التوقف عن تناول الطعام.

ماذا يحدث بالضبط في نظام الديتوكس عند التخلص من السموم؟

الهدف الرئيسي هو نقل المواد الضارة من مجرى الدم والكبد والأمعاء والجلد والكلى والجهاز الليمفاوي والرئتين إلى الخارج.

كيف يعمل هذا النظام؟

تأتي التغذية على رأس القائمة لكن الحد من الإجهاد والملوثات البيئية يلعبان أيضًا دورًا مهمًا جدًا أيضًا.

يجمع العديد من الأشخاص في هذا النظام بين إزالة السموم من أجسامهم وتطبيق علاج صحي ومفيد. ولكن هناك العديد من الطرق لإزالة السموم من جسمك يمكنك تطبيقها من المنزل دون تعذيب نفسك وبدون خطة أو وصفة صارمة، وهذا ما يتميز به نظام الديتوكس حيث يكون هذا كافيًا لدعم عمليات إزالة السموم من الجسم بعمليات صغيرة.

كيفية إزالة السموم من الجسم عن طريق النظام الغذائي الديتوكس؟

نظام الديتوكس الغذائي

من وقت لآخر من الجيد إزالة السموم من الجسم. لا يتعلق الأمر بالصيام أو اتباع نظام غذائي، بل يتعلق بتناول بعض الأطعمة التي تقضي على السموم من أجسامنا لذلك يجب تعلم كيفية إزالة السموم من الجسم.

من خلال تضمين أطعمة معينة في نظامنا الغذائي يساعدنا ذلك على إزالة السموم من الجسم والحصول على المزيد من الطاقة وتحسين الحالة المزاجية.

من الجيد والضروري دائمًا تنقية أجسامنا، على الرغم من أنها تفعل ذلك بالفعل من تلقاء نفسها لكن هناك بعض الأطعمة التي تساعد الكبد والكلى في هذه العملية لجعلها أسهل وأكثر فاعلية.

يمكن تحقيق هذه العملية عن طريق تناول الأطعمة النباتية التي تحتوي على مواد كيميائية نباتية.

يجب علينا أيضًا تغيير بعض العادات، لأن السموم يمكن أن تأتي من داخل وخارج الجسم حيث يمكننا أن نُدخل هذه السموم من خلال المواد المضافة والمواد الكيميائية والأدوية واستنشاق الهواء الملوث، ويمكن أن تكون أيضًا نتاج عملية التمثيل الغذائي لهرموناتنا أو الإجهاد، وهذا هو السبب في أنه من المهم ترك الأطعمة المصنعة والابتعاد عن صخب المدينة وملوثاتها لاستنشاق الهواء النقي والتأمل.

نصائح عند اتباعك لنظام الديتوكس

يمكن أن يعمل التخلص من السموم أيضًا بشكل جيد عند تطبيقه في المنزل، حيث يمكنك التحكم في نجاحه بنفسك لأنه كل ما عليك فعله هو تعديل بعض الأشياء في نظامك الغذائي أو نمط حياتك. يمكن أن تقلل هذه التغييرات بشكل كبير من كمية المواد الضارة الموجودة في جسمك وبالتالي تحسين صحتك وأدائك.

تعد طرق التخلص من السموم الست التالية هي الأنسب في نظام الديتوكس لإزالة السموم من الكبد والكلى والأمعاء والدماغ:

مضادات الأكسدة:

يمتلك جسمك بالفعل سلاحًا قويًا يمكنه مكافحة الملوثات المخترقة. هذا السلاح يحمل اسم مضادات الأكسدة حيث يمكن العثور على مضادات الأكسدة هذه على سبيل المثال في شكل فيتامين C في العديد من أنواع الفاكهة، وفي الشاي الأخضر أو ​​الفلفل الأسود أو في أحماض أوميغا 3 الدهنية، وخاصةً أستازانتين.

تضمن مضادات الأكسدة حماية خلايا الجسم والدماغ وعدم مهاجمتها بالمواد الضارة. لذا فإن مضادات الأكسدة هي الطريقة الأكثر طبيعية لإزالة السموم من الجسم.

وتساعد مضادات الأكسدة في القضاء على مركبات الأكسجين التفاعلية في الجسم التي تسمى بالجذور الحرة وتتفاعل مع خلايا جسمك أي أنها تهاجم خلاياك وتجعلها تتقدم في العمر بشكل أسرع، وهذا ليس فقط خطيرًا على صحة جسمك ولكن أيضًا على دماغك.

كما وتحمي مضادات الأكسدة الخلايا العصبية في دماغك.

تقليل التوتر:

يصبح الإجهاد مشكلة عندما يكون مزمنًا لأن جسمك يكون في حالة طوارئ دائمة تُعرف باسم الضيق، وهذا ضار بالعديد من الوظائف المهمة في جسمك فهو يجعل جهاز المناعة لديك لا يعمل بالشكل الذي اعتاد عليه، ويضعف نظام القلب والأوعية الدموية، كما أن الإجهاد هو السم المطلق لأدائك العقلي.

إذا كنت تعاني من إجهاد مزمن فقد يتسرب هرمون الكورتيزول في مناطق معينة من الدماغ الأمر الذي يؤدي إلى شيخوخة أسرع للخلايا العصبية وحتى يمنع تكوين خلايا عصبية جديدة.

لذلك إذا كنتِ ترغبين في إزالة السموم من جسمك فإن تقليل الكورتيزول هو بالتأكيد أحد أهم العوامل في تحسين صحتك العامة وأدائك العقلي.

التعرق للتخلص من السموم ببطء:

تعتبر الساونا من أكثر الطرق فعالية لإزالة السموم من الجسم. لا تساعد الساونا في تقليل التوتر فحسب بل تعمل أيضًا على إزالة السموم من الجسم بطرق أخرى.

من ناحية تحفز الحرارة عملية التمثيل الغذائي وتقوي جهاز المناعة. فللحرارة تأثير خاص في إزالة السموم من الجلد. وعندما يكون الجو حارًا يبدأ جسمك في التعرق ليبرد. يتسبب هذا في فقدان السوائل ولكن يتم أيضًا التخلص من المواد الأخرى مثل السموم من خلال العرق.

تزداد درجة حرارة الجسم أثناء الساونا مما يوفر دورانًا أقوى للخلايا الدموية. تساعد هذه الدورة الدموية المتزايدة أيضًا في إزالة السموم من الجسم حيث يمكن إزالة السموم بسرعة أكبر. ويتمثل الأثر الجانبي الإيجابي الأخير في أن الحرارة والعرق يتسببان في انتفاخ الطبقات العليا من الجلد ونقل الخلايا الميتة بعيدًا.

لذلك تعتبر الساونا بالتأكيد شاملة ويمكنها إزالة السموم من جسمك من الداخل والخارج.

قللي من شرب الكحول وتجنبي النيكوتين:

يعتبر الكحول والتدخين بالنسبة للعديد من الأشخاص من بين المنشطات التي يمكن أن تمنحهم الشعور بالاسترخاء. لكن بالنسبة لجسمك فإن هاتين المادتين هي عكس ذلك تمامًا فهما من المواد الضارة للجسم. لذلك إذا كنتِ ترغبين في إزالة السموم من جسمك فإن الكحول والتدخين هما أول ملوثين يجب تجنبهما.

لا تتسبب المكونات الموجودة في السجائر في إتلاف رئتيك فقط في المقام الأول ولكن لها أيضًا تأثير لاحق على قلبك وجهاز المناعة والجلد. جسمك ليس لديه ما يعارض هذا، ولا يستطيع جسمك تعويض أو تفكيك المواد الضارة في النيكوتين. كما يجب أن يتحلل الكحول إلى حد كبير في الكبد. وهذه العملية تدمر البنية الخلوية للكبد ويمكن أن تبطئ من تكسير الأحماض الدهنية.

اتباع نظام غذائي صحيح:

نظام الديتوكس 1

الكثير من الناس لا يدركون كمية السموم التي يتم إدخالها إلى أجسامهم يوميًا، لذا غاية نظام الديتوكس هو التخلص من هذه السموم وإزالتها لأن كل ما تأكله يؤثر على صحة جسمك سواء بالناحية الإيجابية أم السلبية. الأمر الجيد هو أنه يوجد عدد كبير من الأطعمة المفيدة لصحة الأمعاء. كما يوجد بعض الأطعمة الغنية بالألياف مثل منتجات الحبوب الكاملة وبذور الكتان والتوت الطازج حيث تحتوي هذه الأطعمة على الألياف التي ترتبط بالسموم في الأمعاء وتعزز الإخراج.

ولكن حتى الأطعمة الصغيرة غير الواضحة لها قوة كبيرة. فالثوم الذي له تأثير وقائي في إزالة السموم من الجسم هو العنصر الأكثر أهمية لأن للثوم خواص مضادة للجراثيم، والمضادات الحيوية التي يمتلكها تحمي الجسم من الأمراض وتقلل الالتهابات وتقوي جهاز المناعة. من المهم أيضًا شرب الكثير من الماء (من الأفضل 2 إلى 3 لترات يوميًا).

البروبيوتيك:

بالإضافة إلى برنامج الديتوكس لإزالة السموم، هناك بكتريا حمض اللاكتيك، والتي تدعم الجراثيم المعوية الطبيعية، وبالتالي ضمان قدر أكبر من الصحة. إذا كانت القناة الهضمية صحية فهذا له تأثير إيجابي فوري على أدائنا.

ليس من المستغرب أن تسمى الأمعاء أيضًا “دماغنا الثاني” ومن المهم جدًا تزويدها بكل ما تحتاجه لأداء وظائفها بأفضل طريقة ممكنة. توجد البروبيوتيك في الزبادي، أو الجبن، أو مخلل الملفوف والخيار المخمر.

مراحل الديتوكس للتخلص من السموم

أثناء التخلص من السموم عن طريق اتباع نظام الديتوكس يوصى بشرب عصير الفاكهة أو الخضار فقط خلال فترة التخلص من السموم والتي عادة ما تكون من يوم إلى ثلاثة أيام. هناك ثلاث مراحل رئيسية نموذجية للتخلص من السموم خلال اتباع نظام الديتوكس:

التحضير:

قبل بدء التخلص من السموم بثلاثة إلى خمسة أيام يجب أن تتخلصي تدريجيًا من بعض الأطعمة الضارة مثل: القهوة والسكر المكرر واللحوم ومنتجات الألبان والقمح والكحول والنيكوتين لتقليل الصداع.

وقبل أن تبدأي هذه العملية يوصى أيضًا بزيادة تناول الخضروات والفواكه والسوائل الطازجة حتى تعتادين عليها ببطء.

وقت التخلص من السموم:

يوصى بشرب لتر واحد على الأقل من عصير الفاكهة أو الخضار نصفها على الأقل عصير خضار لمدة يوم إلى ثلاثة أيام من التخلص من السموم.

بعد التخلص من السموم:

بعد انتهاء عملية التخلص من السموم، يوصى بتناول طعام خفيف لبضعة أيام وإضافة المواد الصلبة مرة أخرى تدريجيًا في غضون أيام قليلة.

قد يهمك أيضًا: مشروب الديتوكس للتخلص من السموم والدهون الزائدة

ما الذي يجب مراعاته أثناء اتباع نظام الديتوكس؟

بينما يقال إن التخلص من السموم يحسن الصحة فقد لا تشعر بالنشاط الشديد أثناء التخلص من السموم لذلك يوصي الخبراء أيضًا بالقيام بما يلي أثناء اتباع نظام الديتوكس للتخلص:

  • مارسي الرياضة بانتظام حيث تعتبر ممارسة النشاط البدني الخفيف مثل المشي مفيد في نظام الديتوكس لأنه يمكن أن يساعد في تنظيم الدورة الدموية.
  • ممارسة تدليك العضلات والجسم كجزء من روتين الحمام المعتاد مع التدليك الاحترافي.
  • التنفس العميق: واسمحي لعقلك بالراحة من خلال ممارسة التنفس من الحجاب الحاجز، والجمع بين التأمل الروحاني للعقل والجسد أو الاسترخاء التدريجي.
  • حاولي الحصول على قسط وافر من الراحة، واذهبي إلى الفراش في أقرب وقت ممكن وخُذي قيلولة في منتصف النهار إن أمكن.
  • ابتعدي عن التوتر.
  • ادعمي مناعتك وتذكري أنه يجب الحفاظ على مناعتك عالية وإعطاء أهمية لجهازك الهضمي من أجل إنقاص وزن صحي.

الأطعمة الصحية في نظام الديتوكس

إن إزالة السموم من الجسم له فوائد صحية كبيرة ولهذا هناك بعض الأطعمة التي تساعدنا على مواجهة فائض الأطعمة غير الصحية ومنها:

  • الثوم: غذاء رائع لإزالة السموم لأنه مضاد للفيروسات ومضاد للبكتيريا وله خصائص المضادات الحيوية كما أنه جيد للقلب ويساعد في محاربة السموم.
  • الشاي الأخضر: إضافة الشاي الأخضر إلى نظامنا الغذائي هو أحد أفضل الطرق لإزالة السموم. إنه جيد لما يحتويه من مضادات الأكسدة وذلك للوقاية من أمراض الكبد، بما في ذلك الكبد الدهني كما إنه مدر جيد للبول.
  • الزنجبيل: يقوي جهاز المناعة وغني بمضادات الأكسدة، ويخفف من الغثيان، ويحسن الهضم، ويقلل من الانتفاخ والغازات حيث يمكنك إضافة مبشور الزنجبيل إلى العصائر أو شرب شاي الزنجبيل بانتظام.
  • الليمون: من أشهر الأطعمة وأكثرها فاعلية لإزالة السموم فهو غني بفيتامين C ومضادات الأكسدة، ويساعد على استعادة توازن درجة الحموضة في الجسم مما يساعد جهاز المناعة. بدء اليوم بكوب من الماء الساخن مع عصير الليمون يساعد على التخلص من السموم وتطهير الجسم.
  • الفاكهة: ضرورية في خطة نظام الديتوكس أو كيفية إزالة السموم من الجسم لأنها غنية بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والألياف، وهي منخفضة السعرات الحرارية وجيدة لصحة الجلد والشعر ورائعة للهضم.
  • الشمندر (البنجر): جيد جدًا لإزالة السموم من الكبد. كما أنها توفر المغنيسيوم والحديد وفيتامين C وتحافظ على مستويات الكوليسترول. يمكن تناولها نيئة أو مطبوخة وكعصير.

ومن الأطعمة الأخرة المهمة:

  • الأرز البني: غني بالعناصر الغذائية الأساسية لإزالة السموم مثل فيتامينات B والمغنيسيوم والمنغنيز والفوسفور. يحتوي على الكثير من الألياف وغني بالسيلينيوم الذي يساعد على حماية الكبد ويحسن البشرة.
  • مرق أو حساء الخضار: الخضار هي المصدر الأكثر وضوحًا للمواد الكيميائية النباتية حيث يحتوي معظمها على الكثير من الألياف وأنزيمات الكبد. يُسلق الكراث والكرفس والبصل والجزر بدون ملح أو زيت لمدة نصف ساعة.
  • منقوع الهندباء: يساعد على تطهير الكبد ويسهل التخلص من السموم ويمنع تكوينها.
  • الأطعمة المخمرة: يمكن صنعها في المنزل أو شراؤها. المخلل، الزيتون، بعض الألبان والخبز. استهلاك هذه الأطعمة يعزز البكتيريا النافعة في الأمعاء.
  • دقيق الشوفان: يمكن تناوله مسلوقًا أو ممزوجًا يساعد على تطهير الجسم بفضل ما يحتويه من الأحماض الأمينية ويساعد في تنقية السموم.

الأطعمة المحظورة في نظام الديتوكس

الأطعمة التي يجب التخلص منها أثناء اتباع نظام الديتوكس للتخلص من السموم:

  • منتجات الألبان والبيض.
  • المشروبات الكحولية أو الغازية كالصودا.
  • تجنب القهوة والسجائر والسكريات المكررة.
  • المنتجات ذات الدهون المشبعة.
  • التخلص من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من المعادن الثقيلة والملوثات والمواد المسببة للحساسية.
  • تجنب جميع الأطعمة المسببة للحساسية.

فوائد اتباع نظام الديتوكس

المنافع التي يمكن أن نحققها من خلال اتباع نظام الديتوكس لإزالة السموم، هي:

  • إزالة السموم من أجسامنا.
  • تبطيء عملية الشيخوخة الخلوية.
  • منع الإصابة بالأمراض المزمنة.
  • فقدان الوزن.
  • الشعور بمزيد من النشاط.
  • تقوية الجهاز المناعي.
  • تحسين وظائف الجهاز الهضمي.
  • تجنب مصادر الغذاء التي تحتوي على المعادن الثقيلة والتلوث.
  • التقليل من الدهون الزائدة.
  • زيادة التعرق.
  • تناول أطعمة كاملة ومغذية وصحية.
  • تجنب تناول الأطعمة المصنعة.
  • الحد من التوتر والاسترخاء والحصول على نوم هادئ لأنه عادة ما يرتبط اتباع هذه الاستراتيجيات بتحسين الصحة. 

في النهاية:

كما ذكرنا أصبحت برامج التخلص من السموم شائعة جدًا مؤخرًا، والأكثر تفضيلاً هو نظام التخلص من السموم عن طريق نظام الديتوكس، لكن نوصيكِ بعدم تطبيق مثل هذه البرامج دون استشارة طبيبك، لأنه عندما يتعلق الأمر بالصحة حتى إذا كنتِ تطبقين برامج التخلص من السموم في نظام الغذائي فمن المهم جدًا أن تكوني واعية لكل خطوة تقومين بها.

قد يهمك أيضًا:

مطيعة الطحان

مهندسة زراعية، سورّية الجنسية، اعمل في مجال كتابة المحتوى. أعشق الكتابة سواء كتابة خواطر أو نثريات، مهتمة بكل ما يخص الأناقة والرياضة والجمال، وأسعى دومًا لمساعدة المرأة على رفع مستواها الثقافي والاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا