أسرار الجمالأسرار الصحةجمال

عدسات الأسنان… ابتسامة مثالية بأسهل الطرق

عدسات الأسنان... ابتسامة مثالية بأسهل الطرق

يعاني العديد من السيدات مشاكل جمالية في مظهر أسنانهن، كأن يكون لديهن أسنان أمامية متغيرة اللون أو مكسورة أو ملتوية، أو مفقودة الزوايا إضافًة إلى وجود الشقوق، مما ينعكس سلبًا على ثقتهن بأنفسهن عندما يبتسمن، لذا تتطلع جميع السيدات إلى الحصول على ابتسامة مشرقة وجذابة بأسرع وقت ممكن. وقد حققت عدسات الأسنان التي انتشر استخدامها مؤخرًا هذا الحلم. ما هي عدسات الأسنان، ومتى تستخدم؟ ما هي أنواعها؟ إيجابيات كل نوع وسلبياته. سنجيب على تساؤلاتك هذه في مقالنا التالي.

ما هي عدسات الأسنان؟

ما هي عدسات الأسنان؟

تعد عدسات الأسنان أحد الحلول الفعّالة لـ مشاكل الأسنان، اللونية أو الشكلية. هي عبارة عن قشور رقيقة مكوّنة من الخزف أو البورسلين الرقيق الشفّاف ذو المظهر الطبيعي، تناسب الجزء الأمامي من أسنانك الحالية. توضع على الطبقة الخارجية الأمامية من مينا الأسنان لتحسين مظهرها، وهي كسوة رائعة للسن لإخفاء زواياه المفقودة أو الشقوق أو تغير لونه أو ما شابه في المنطقة المرئية فقط.

يمكن تصنيف قشور الأسنان كواحدة من أفضل الطرق التجميلية المستخدمة لتحسين مظهر أسنانك. حيث يتم تصنيع قشور السيراميك في معمل الأسنان ثم يتم لصقها بالأسنان في جلسة علاج منفصلة، و يقوم طبيب الأسنان بلصقها باستخدام مواد خاصة على السطح الخارجي للأسنان دون الحاجة إلى إزالة جزء من مادة الأسنان مسبقًا، أي دون صقل السن، وتتميز قشور السيراميك بتدرج ألوانها بما يتناسب مع درجة لون أسنانك، مهما اختلفت هذه الدرجة، كما تتميز بأنها مضادة للخدش أو التصدع.

متى نلجأ لاستخدام عدسات الأسنان؟

متى نلجأ لاستخدام عدسات الأسنان؟

يلجأ أطباء الأسنان، عادة، إلى استخدام عدسات الأسنان في علاج العيوب الجمالية التالية:

  • تصحيح أسطح الأسنان المرئية.
  • تغطية فجوات الأسنان.
  • التخلص من التغير الدائم للون السن، الذي تسببه قنوات الجذور والعلاجات الدوائية مثل “التتراسيكلين” أو “الفلوريد”، أو التصبغات الناتجة عن شرب القهوة أو الشاي.
  • تغطية الزوايا المكسورة أو الأسنان الأصغر من الأسنان بحجمها العادي.
  • تجميل الأسنان المنحرفة بشكل طفيف.
  • إخفاء العيوب الناتجة عن دوران الأسنان بزوايا صغيرة وليس بشكل كبير.
  • تجميل الأسنان الملتوية قليلًا دون الحاجة إلى تقويم الأسنان.
  • معالجة التيجان والجسور الموجودة مسبقًا، والتي تحتاج إلى تحسين جمالي، مع تميّز عملية تركيب عدسات الأسنان بعدم حاجتها إلى التخدير، حيث لا يحتاج الطبيب إلى استخدام المثقاب، أو الأدوات الطبية السنية الأخرى.
  • لا يتطلب الأمر فترات راحة أو تعافي، فيمكن للمرضى متابعة أنشطتهم اليومية فور اكتمال الإجراء مباشرة.

أنواع عدسات الأسنان

إذا رغبت في تجميل ابتسامتك، باستخدام عدسات الأسنان، فلا بد من معرفة الخيارات المتاحة لديك، وميزات كل منها، لتحصلي على الخيار الأنسب لك. إذ يوجد نوعان من عدسات الأسنان هما “الفينير”(Veneer) ، و”اللومينيرز” (Lumineers).

الفينير (Veneer):

الفينير (Veneer)

هي قشرة من الخزف تتراوح سماكتها بين 0.5 حتى 2 ملم، ويحتاج تركيبها إلى برد الوجه الخارجي للسن بسماكة قليلة جدًا.

اللومينيرز (Lumineers):  

اللومينيرز (Lumineers)

هي قشرة من الخزف أيضًا إلا أن سماكتها أقل من 0.5 ملم، ولا يحتاج تركيبها إلى برد الأسنان كـ “الفينير”.

ميزات عدسات الأسنان “الفينير”

  • لا يحتاج تركيبها إلى جراحة، كما أن تركيبها أقل إيلامًا من تقويم الأسنان.
  • يمكن تعديلها مع تغيّر قسمات وجهك، عند التقدم في العمر، حيث أنها ليست دائمة تمامًا، فهي تدوم حوالي العشر سنوات.
  • تحقق لك ابتسامة طبيعية ومثالية. كما أنها أفضل في إخفاء تسوس الأسنان.
  • لا يتطلب تركيبها تحضيرًا واسعًا للثة أو الأسنان، المطلوب تغطيتها، من أجل تثبيتها عليها على عكس التيجان الخزفية. لذا يمكن إزالتها لاحقًا مع بعض الأضرار التي تعد طفيفة.
  • تحافظ على أسنانك الأساسية صحية وعملية إذا اخترت إزالتها لاحقًا، بشرط عدم حدوث مضاعفات مع عدسات “الفينير” أثناء وضعها في فمك.
  • يعد اختيار “الفينير” حلًا جيدًا في حال كان لديك بقع أو تغيرات في لون أسنانك، حيث لا إمكانية لعلاجها عن طريق التبييض، أو إذا كان لديك أسنان ملتوية، أو فراغات بين أسنانك، هنا يجنبك “الفينير” آلام اللجوء إلى أجهزة التقويم غير مرغوبة المظهر.                    

عيوب عدسات الأسنان “الفينير”

عيوب عدسات الأسنان الفينير
  • تدوم لعدة سنوات بعد تركيبها مباشرًة ويمكن أن تكون إزالتها مؤلمة.
  • تؤثر على شكل مظهر أسنانك، في حال إزالتها، وذلك بسبب برد الأسنان لزيادة خشونة سطحها، أثناء تركيب عدسة “الفينير”، للحصول على التصاقٍ قوي.
  • ليس من السهل إزالة أو تكسير عدسة “الفينير” المصنوعة من مادة البورسلين، في حال تشققت أو تكسرت، لذا فستحتاجين إلى إزالة القشرة المكسورة واستبدالها بقشرة جديدة.
  • يمكن أن يسبب برد الأسنان، قبل تركيب “الفينير”، تضررها. حيث لا يزال بإمكان الأسنان الموجودة أسفل القشرة أن تتسوّس، مما يستلزم الحاجة إلى تاج أو غطاء أو زراعة أسنان، أو زراعة أسنان صغيرة في المستقبل.
  • لابد من العناية الجيدة بقشور الأسنان، مثل الأسنان الطبيعية أو أكثر، باستخدام الفرشاة والخيط وتنظيفها بانتظام.
  • يسبب وضع “الفينير” على أسنانك، في البداية، زيادة حساسيتها للأطعمة أو السوائل الساخنة والباردة لفترة قصيرة من الزمن.
  • هناك احتمالية الإصابة بأمراض اللثة بسبب صعوبة الوصول إلى خط اللثة عند تنظيف أسنانك.

ميزات عدسات الأسنان “اللومينيرز”

ميزات عدسات الأسنان اللومينيرز

مع تعدد التقنيات المستخدمة في تجميل الأسنان، بهدف الحصول على ابتسامة مشرقة وجذابة، يتميز استخدام عدسات الأسنان أو “اللومينيرز” بما يلي:

  • يعد تركيب عدسات الأسنان “اللومينيرز” بديلًا جيدًا جدًا لتجميل تيجان الأسنان أو التبييض بأقل تدخل جراحي، إنها ناعمة الملمس وبسيطة وتساعد في تجنب تقويم الأسنان في الحالات البسيطة.
  • على عكس القشرة التقليدية، تكون عدسات الأسنان “اللومينيرز” عبارة عن ألواح خزفية رقيقة جدًا، وليست أكثر سمكًا من العدسات اللاصقة، حيث يتراوح سمك “اللومينيرز” بين 0.3 و 0.5 ملم فقط. وتكون مناسبة بشكل خاص لطبقة المينا الرقيقة جدًا أو الحساسة.
  • تتكون قشرة “اللومينيرز” من مواد مختلفة، بلاستيك ومركّبات أخرى أو سيراميك، ويتم تطبيقها على السن على شكل طبقات، مباشرة على كرسي طبيب الأسنان.
  • يتم لصقها على الأسنان، بشكل دائم، بفضل التقدم الحاصل في تكنولوجيا المواد اللاصقة، والمركبات الجديدة لمواد الأسنان، والسيراميك عالي القوة والذي أصبح الآن أفضل من أي وقت مضى.
  • تحافظ على الهياكل المهمة للأسنان، إذ لا ضرورة لتغييرها. وهذا يعني عدم وجود صرير أو ألم.
  • لا يسبب استخدام عدسات الأسنان “اللومينيرز” ألمًا أو أي مضاعفات أخرى، لذا فهي لا تعطيك نتيجة مثالية من الناحية الجمالية، فحسب، بل ستحصلين أيضًا على ابتسامة صحية.
  • لا تحتاج تقنية تحضيرية، إذ لا حاجة لصقل الأسنان بهدف تنعيمها قبل تطبيق القشرة. حيث يمكنك الحصول على ابتسامة مثالية بعد جلستين فقط!
  • استخدام عدسات الأسنان “اللومينيرز” شاملة لحالات كثيرة من عيوب الأسنان الجمالية.
  • تتميز عدسات “اللومينيرز” بأنها شبه دائمة، ومن الممكن إزالتها بأقل ضرر ممكن لأسنانك بعد تطبيقها.

عيوب عدسات الأسنان “اللومينيرز”

  • “اللومينيرز” أرق وأكثر شفافية من قشرة البورسلين التقليدية. لهذا السبب، هي ليست خيارًا جيدًا للأشخاص الذين يعانون من تغير شديد في لون أسنانهم.
  • على غرار قشرة “الفينير”، يمكن أن يخلق “اللومينيرز” صعوبة في التنظيف حول خط اللثة، مما يزيد من خطر الإصابة بـ أمراض اللثة.

خطوات تركيب عدسات الأسنان “الفينير”

خطوات تركيب عدسات الأس

تطبيق قشور الأسنان “الفينير” عملية تتضمن خطوات متعددة:

  • يقوم طبيب الأسنان بفحص شامل لأسنانك للتأكد من عدم وجود تسوس أو مشاكل أخرى في اللثة.
  • يتم تحضير قشور السيراميك عالية الجودة، ذات المظهر الطبيعي عند فني الأسنان في المختبر.
  • يقوم طبيب الأسنان بصقل السن بأدنى حد من التدخل الجراحي. حيث يتم إزالة 0.5 إلى 0.8 مم من مادة الأسنان الصلبة بحد أقصى. اعتمادًا على سماكة العدسة المعتمدة من قبل طبيب الأسنان، تكون الطبقة التي يجب إزالتها أرق.
  • يستخدم طبيب أسنانك ماسة دقيقة بشكل خاص في عملية الصقل والتحضير لتجنب الإزالة غير الضرورية لمادة الأسنان الصلبة. حيث يساعد تحضير السن على عدم ظهور السن المكسو بالقشرة كبيرًا وسميكًا بشكل غير طبيعي.
  • بعد ذلك مباشرة، يتم أخذ طبعة عن السن ويتم تزويد المريض بقشرة مؤقتة مصنوعة من البلاستيك.
  • في جلسة علاج منفصلة، يتم لصق قشرة السيراميك المصنوعة من قبل فني الأسنان بشكل دائم على أسنان المريض بمساعدة عملية لصق العاج.
  • تتطلب هذه التقنية الكثير من المهارة والخبرة والدقة من طبيب الأسنان. ولكنه يضمن أيضًا ارتباطًا دائمًا وثابتًا مضمونًا بين الأسنان والقشرة. نادرًا ما تُعرف الحساسية للسيراميك. تظهر التجربة أن القشرة المصنوعة بإتقان يمكن أن تستمر لمدة 15 عامًا أو أكثر.

خطوات تطبيق “اللومينير”

تتشابه عمليتا تطبيق “اللومينير” و “الفينير”، إلا أن الاختلاف الأبرز هو عدم الحاجة إلى تحضير الأسنان على الإطلاق كما في حالة تطبيق قشرة “الفينير”، إذ في غضون ساعتين، يقوم طبيب الأسنان بوضع “اللومينير” الخزفي، المصنوع بالكامل من السيراميك، على الأسنان المطلوب تغطيتها، بدون حقنة أو ثقب، وذلك بعد التأكد من خلو أسنانك من أي تسوّس أو التهاب.

كيف أعتني بعدسات الأسنان بعد تركيبها؟

كيف أعتني بعدسات الأسنان بعد تركيبها؟

تكون العناية بعدسات الأسنان مشابهة للعناية اليومية والمنتظمة بأسنانك من حيث التنظيف بالفرشاة والخيط ولكن هناك بعض المحاذير الخاصة أهمها:

  • تجنبي تناول الأطعمة القاسية أو التي تتطلب مضغًا خاصًة عند بداية الحصول على عدسات الأسنان الخاصة بك. وتجنبي كذلك مضغ الأقلام، والثلج، أو قضم أظافرك.
  • قللي من استهلاك النبيذ الأحمر، القهوة، الشاي، الأطعمة أو المشروبات الأخرى، التي يمكن أن تلطخ أسنانك بألوان عاتمة، لأن قشرة الأسنان يمكن أن تتلون بنفس الطريقة.

الكلفة التقريبية لعدسات الأسنان

الكلفة التقريبية لعدسات الأسنان

يعد اللجوء إلى تطبيق عدسات الأسنان إجراءًا تجميليًا، يعتمد نجاحه على مهارة طبيب الأسنان وخبرته في هذا المجال، لذا تتفاوت تكلفته حسب خبرة الطبيب، ونوع العدسات المختارة من قبل المريض، “فينير” أو “لومينير”، إضافًة إلى حالة أسنان المريض قبل اللجوء إلى تركيب العدسات: هل هي بحاجة إلى معالجة مسبقة لتحقيق أفضل نتيجة أم لا؟ هل هي بحاجة إلى تبييض أو تصحيح لتقويمها، وهل اللثة بحاجة لعلاج أيضًا؟ هذا يعني زيادة التكاليف الإجمالية. إلاّ أن التكلفة تعد باهظة، بشكل عام، بسبب احتكار القليل من الشركات لتصنيع هذه العدسات. لذا لا يمكن التوفير في كلفة عدسات الأسنان “Lumineers” المطلوب تركيبها إلاّ من خلال عددها، حيث لا يمكنك توفير أي شيء من تكاليف المواد، لأنها منتجات ذات علامة تجارية من شركات معينة.

تكلفة عدسات الأسنان في مصر:

يتراوح متوسط كلفة عدسات الأسنان في مصر بين 1000 إلى 1500 جنيه للعدسة الواحدة وذلك في المحافظات البعيدة وتصل إلى 5000 جنيه في المدن الكبرى كالقاهرة أو الإسكندرية.

تكلفة عدسات الأسنان في السعودية:

تبدأ أسعار عدسات الأسنان في جدة من 1000 ريال سعودي للسن الواحد، إذا كان نوع العدسة “فينير” وتصل إلى 4000 ريال سعودي في حال تم اختيار “اللومينيرز”.

وبشكل عام تبلغ أسعار عدسات “اللومينير” على مستوى العالم ضعف سعر عدسات “الفينير”، التي تبدأ من 500 دولار أمريكي للسن الواحد. في حين يبدأ سعر عدسة “اللومنيير” الواحدة من 1000 دولار أمريكي وقد يصل إلى 4000 دولار أمريكي.

في النهاية

يمكن القول إن تطبيق قشرة “الفينير” أو “اللومينير” ليس قرارًا يؤخذ باستخفاف. فهي ليست مكلفة فقط، وعادة لا يغطيها التأمين، بل إنها ستغير شكل ومظهر أسنانك بشكل دائم.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا