صحة

فوائد نواة التمر الصحية والتجميلية والغذائية

تتواجد نواة التمر داخل الثمرة، فكما لثمرة التمر أهمية أيضًا لنواتها أهمية، نظرًا لاحتوائها على العديد من العناصر الغذائية الهامة، فهي غنية بالبروتينات والدهون، وكميات مختلفة من مضادات الأكسدة، والألياف، والعديد من الأحماض الزيتيّة. ونحن سنبين فوائد نواة التمر، لأن الكثيرين منّا يجهل فوائدها، ولكن إذا تعرّفنا عليها فمن المستحيل أن نرميها بعد اليوم، ففيها ما يجهله الكثيرون، حيث تستخدم في العديد من المجالات الصّحية والغذائية والتجميلية وغيرها.

نواة التمر1

شجرة النخيل

تعتبر شجرة النخيل من أقدم الأشجار التي زرعها الإنسان، ويعتبر الموطن الأصلي لها العراق، ودول الخليج، وشبه الجزيرة العربية، وليبيا والجزائر والمغرب. وتزرع أشجار النخيل في الصحراء، كونها تتحمل الظروف الجوية والمناخية القاسية، وهي من الأشجار المعمّرة، والباسقة حيث يبلغ ارتفاعها ما يقارب 30 متر، وتُنتج الشجرة البلح الذي يتحول بعد نضجه إلى تمر بكل أنواعه.

فوائد شجرة النخيل

يمكن الاستفادة من كل أجزاء الشجرة حيث يستعمل جذعها في مواد البناء، وحطبها للوقود، ومن أوراقها التي تسمى(السعف) تستخدم لصناعة الورق والكراسي، كما تعتبر من أشجار الزينة في شوارع المدن. وثمارها سواء كانت بلحًا أو تمرًا، لها فوائد عظيمة وصحّية، وهي لا تعدّ ولا تحصى، فالتمر غني بالأملاح والفيتامينات والمعادن، كما أن لنواة التمر فوائد عظيمة وكثيرة. وتتعدى الفوائد لتصل إلى نواة التمر، التي تزيد فوائد ثمرة التمر بفوائد كثيرة صحية وغذائية.

العناصر التي تحتويها نواة التمر

الأحماض:

نواة التمر تحتوي على الكثير من الأحماض التي تفيد الجسم ومن هذه الأحماض:

حمض اللينوليك: الذي يعتبر مضاد للسرطان، ويساعد على الشفاء من الربو ويمنع هشاشة العظام، ويضبط السكر بالدم، وهو مفيد للقلب ويقي من تصلب الشرايين، ويساعد على حرق الدهون في الجسم.

حمض الستريك: الذي يعتبر علاج لحصى الكلى، لأنه يعمل على منع تكوين حصوات الكلى.

حمض النيكوتين: ينشط ضربات القلب، ويزيد القدرات الذهنية للمخ.

حمض الكابريك: يعتبر مضاد للمكروبات، والفطريات الضارة.

حمض اللوريك: يعمل على تقوية الجهاز المناعي للجسم.

الأحماض الأمينية: التي تزيد من قوة الجسم وتساعد على بناء العضلات، وتعتبر من أهم المكملات الغذائية لكمال الأجسام.

المعادن والأملاح

كما تحتوي نواة التمر على الكثير من المعادن والأملاح التي نذكر منها:

الحديد: الذي يعالج فقر الدم ويقوي الجسم.

الزنك: الذي يساهم ببناء الجسم ويزيد من مناعته، ويقاوم الأمراض، ويساعد على شفاء الجروح والقروح.

الصوديوم: يعمل على تنظيم السوائل في خلايا الجسم، ويحافظ على الضغط الطبيعي للدم، ويساعد على تقلص العضلات.

البوتاسيوم: يقي من هشاشة العظام، ويُحسّن وظائف الدماغ، ويرطّب الجلد، ويخفف القلق، ويساعد على استرخاء العضلات، ويفيد في مقاومة العطش والجفاف وضربات الشمس.

الكالسيوم: يقوي العظام، ويمنع هشاشة العظام، ويعالج ارتفاع ضغط الدم، ويقي من تكون حصوات الكلى، ويعالج أمراض السرطان والقلب، ويقوي الأسنان.

الفوسفور: يحافظ على صحة عظام الأسنان، ويمنع التسوس، ويعالج التهاب اللثّة، وينظم الهرمونات، ويخلص الجسم من السموم، ويحسن الذاكرة.

المغنيزيوم: يعالج أمراض القلب والشرايين، ويحافظ على وظائف العضلات والأعصاب، ويقوي الجهاز المناعي، وينظم السكر بالدم.

مضادات الأكسدة:

تحتوي نواة التمر على مضادات الأكسدة، مثل الفيتولات والتوكوفيرولات، والتي لها اهمية في حماية البشرة من التلف، وفي الوقاية من أمراض الشيخوخة والتجاعيد، وتقوي الخلايا المناعية في الجسم، كما أن نواة التمر تحتوي على مادة (توكوتريينول) وهي من مضادات الأكسدة القادرة على الحد من خطر الإصابة بسرطان الثدي، وتعمل على خفض الكولسترول والبروتين الدهني.

فوائد نواة التمر

نواة التمر

يمكن الحصول على فوائد التمر من خلال إضافة مسحوق نواة التمر إلى النظام الغذائي بشكل دوري أو من خلال استخداماته المتعددة:

الفوائد الصحية لنواة التمر:

  • تستخدم كمدرّ للحليب عند المرأة المرضع، لأنها تعمل على زيادة إفراز الهرمونات التي تحفز إفراز الحليب (مثل هرمون برولاكتين).
  • لعلاج الجهاز التناسلي، كالسيلان.
  • مضاد حيوي لأنها تخلص الجسم من البكتريا، والمكروبات، والفيروسات، والفطريات، فتساعد في مكافحة نزلات البرد لأنها تحتوي على عناصر غذائية مقاومة للفيروسات، وذلك بمزج مسحوق نواة التمر مع العسل، فتؤدي إلى تسريع عملية الشفاء من نزلات البرد ومكافحتها.
  • تعالج الجهاز التنفسي والربو.
  • تخفض درجة حرارة الجسم ضمن المعدل الطبيعي.
  • تعمل على تفتيت حصى الكلى والمرارة، حيث استخدمت منذ القدم بسبب احتواءها على أحماض أمينية، وخاصة حمض الكسليك.
  • لها فائدة في فتح الشهية.
  • تعالج تسلخات الجلد، حيث تقلل من احمرار الجلد وتهيّجه، وتقوم بترطيب الجلد.
  • تحارب علامات التقدّم بالسنّ، والتجاعيد، لأنها تقوم بتجديد خلايا البشرة، وتمنحها الحيوية والنضارة.
  • تخفض الكوليسترول، ونسبة السكر بالدم، وتعمل على التقليل من خطر الإصابة بمضاعفات الإصابة بالسكري، مثل أمراض الكبد والكلية.
  • تعالج الضعف الجنسي، لأنها تزيد من الرغبة الجنسية، وتستخدم كمقوي جنسي عند الرجال.
  • تساعد على قبض عضلات الرحم بعد الولادة، وتمنع النزيف.
  • تقوي البصر وتشفي من بعض أمراض العين، وتحفظ رطوبة العين وبريقها، وتمنع الغشاوة الليلية.
  • ملين للمعدة، كما تستخدم لعلاج حالات الإمساك المزمنة، ولتنشيط حركة الأمعاء ومرونتها لما تحتويه من ألياف السيليلوز.
  • تقي من أمراض السرطان، لأن التمر عمومًا يعتبر من أهم الأغذية التي لها دورًا وقائيًا لما تحتويه من مضادات الأكسدة.
  • تفيد الأشخاص كبار السنّ، وخاصة الذين يعانون قلة السمع، وضعف الأعصاب السمعية.
  • تُذهب الإمساك وتنشر الشعور بالسكينة والهدوء.

الفوائد التجميلية لنواة التمر:

وصفة للحد من ظهور الشيب بالشعر:

تستخدم هذه الطريقة في سنّ الشباب، قبل أن يتقدم الإنسان بالعمر، ويظهر الشيب.

الطريقة:

نجمع بذور التمر ونغسلها وننظفها جيدًا، ونقوم بتجفيفها تحت أشعة الشمس، ثم نقوم بتحميصها جيدًا، وطحنها لتصبح ناعمة، ونحفظ المسحوق الذي حصلنا عليه في مرطبان زجاجي قاتم اللون، وقبل الاستخدام نأخذ ثلاث ملاعق من هذا المسحوق، ونضيف إليه كوب من الماء المغلي وننقعه لمدة ساعة، وبعدها نضعها على فروة الرأس والشعر، ونتركها لمدة ثلاث ساعات، ثم نغسل الشعر جيدًا، باستخدام الشامبو، لنحصل على لون جميل جدًا وبرّاق، ونكرر العملية عدة مرات في الشهر لنمنع ظهور الشيب ولتقوية الشعر بآن واحد.

وصفة لتقوية بصيلات الشعر ومنع تساقطه:

بعد غسل بذور التمر، وتجفيفها تحت أشعة الشمس لمدة يومين، نقوم بتحميص هذه البذور، ثم نطحنها جيدًا، نضيف عليها مقدار من زيت الزيتون، ليصبح مزيجًا متجانسًا، ونتركه لمدة ساعة، ثم نقوم بتدليك فروة الرأس من هذا المزيج، ونتركه لمدة ثلاث ساعات، وبعدها نقوم بغسله بالشامبو، ونكرر هذه الوصفة ثلاث مرات بالأسبوع لنحصل على نتائج مبهرة.

وصفة لتطويل الرموش وكثافتها:

نغسل نواة التمر ونجففها ونحمصها ثم نطحنها كما فعلنا بالطريقة السابقة، والطحن يكون بالسحق لنتائج أفضل، ثم نضيف إليها مقدار من زيت الخروع، ليصبح المزيج متجانس، ونضعها على الرموش، ونداوم على هذه الوصفة لمدة شهر، لنحصل على رموش طويلة وأهداب كثيفة.

وصفة لصنع كحل للعين:

فقد ذكر ابن قيم الجوزية بأن نوى التمر يدخل في الأدوية والأكحال.

الطريقة:

نحمص البذور جيدًا، بعد غسلها وتجفيفها تحت أشعة الشمس، ثم نطحنها بمطحنة البن لتصبح ناعمة جدًا، وتتكحل منه المرأة، كما تتكحل بالكحل العربي تمامًا، وهذه الطريقة يوصي بها خبراء الأعشاب في أيامنا هذه، حتى أنه بعد التجارب تبين أن هذا الكحل قد امتصته العين وأصبحت كأنها كحيلة طبيعيًا.

الفوائد الغذائية لنواة التمر:

بديلًا للكاكاو: نواة التمر يمكن أن تكون بديلًا عن الكاكاو، بحيث أن طعمها وقوامها لا يمكن تمييزه عن الكاكاو الأصلي.

بديلًا عن القهوة: أكثر الشركات أخذت بصنع القهوة من نواة التمر، وذلك بتحميصها بفرن خاص، ثم تبريدها، وطحنها لتصبح ناعمة كالدقيق (الطحين)، وعند تحضيرها كما القهوة العادية، نحصل على قهوة ذات مذاق طيب، ولذيذ، وفيها فوائد صحية كونها خالية من الكافيين وغنية بمضادات الأكسدة والفيتامينات المختلفة.

قهوة نواة التمر

 طريقة استخدام نواة التمر

 في كل طريقة يُراد بها استخدام نواة التمر لا بد من اتباع المراحل التالية:

  • بعد جمع الكمية الكافية من بذور نواة التمر تغسل جيدًا بالماء، لإزالة ما علق بها من ثمر التمر نفسه.
  • توضع تحت أشعة الشمس فترة من الوقت لتجف تمامًا، وقد تستغرق يومًا كاملًا.
  • توضع في فرن خاص لتحمّص، أو تحمّص بأي من الطرق الشائعة لتحميص حبات البن.
  • تترك حبات نواة التمر المحمّصة لتبرد.
  • تطحن هذه الحبات في مطحنة البن، أو أي مطحنة تجعلها ناعمة جدًا، وهذه الطريقة تتبع لكل أنواع الاستخدامات لحبات نواة التمر.

فوائد زيت نواة التمر

كما للنواة فوائدها أيضًا للزيت المستخرج من نواة التمر له فوائد:

  • زيت نواة التمر فيه قدرة على امتصاص الأشعة فوق البنفسجية، وهذا ما قام به خبراء التجميل، باستخدامه كمستحضر من المستحضرات التجميلية للوقاية من أشعة الشمس، والكريمات الخاصة للجسم، والعديد من أنواع الشامبو، وأنواع صابون الحلاقة.
  • كما أن وضع زيت نواة التمر على البشرة يحميها، ويقلل من التلف الذي تسببه أشعة الشمس للبشرة.
  • وزيت نواة التمر له فوائد في زيادة الخصوبة، فقد أثبتت التجارب، أن إضافة زيت نواة التمر للنظام الغذائي للأشخاص الذين يعانون من ضعف في الخصوبة، قد تحسنت أوضاعهم، وأن الحيوانات المنوية لديهم قد تحسنت، وقدرتها على التخصيب قد زادت، وهذا نتيجة وجود مضادات الأكسدة الطبيعية في زيت نواة التمر، التي عملت على تخفيض نسبة أكسدة الدهون في الحيوانات المنوية.
  • وبما أن زيت نواة التمر يحوي على حمض اللينوليك (وهو حمض أميني أساسي لا ينتجه الجسم، ونقصه يعني جفاف الشعر وسقوطه)، فإن استخدام زيت نواة التمر على الشعر يمنع تقصفه وسقوطه، كما يزيد من طول الشعر ويجعله أكثر صحة.
  • إن زيت نواة التمر يتميز بمقاومته للحرارة والأكسدة، وفترة الصلاحية لاستخدامه طويلة نوعًا ما، فهذا يجعله من الممكن استخدامه لطهي الطعام، وبديلًا قويًا عن باقي الزيوت النباتية الأخرى.

ذكر النخيل وثماره في القرآن الكريم والسنة النبوية

في القرآن الكريم: بقوله تعالى في سورة مريم الآية، 25: {وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَباً جَنِيًّا * فَكُلِي وَاشْرَبِـي وَقَرِّي عَيْنًا}. وفي السنة النبوية: حيث قال الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام: “من تصبّحَ بسبعَة تمراتٍ عجوة لا يصيبهُ في هذا اليوم سُمّ ولا سِحر”. صحيح البخاري. لذلك لا تحرمي نفسك عزيزتي من تناول التمر بشكلٍ يومي، والاهتمام بحفظ نواته واستخدامها حسب الحاجة. ودمتي بصحة وعافية.

الوسوم

إضافة تعليق

اضغطي هنا لإضافة تعليق