صحة

ودعي النحافة مع حبوب السيبروفيتا Cypro-Vita لزيادة الوزن

هل تعاني من مشكلة النحافة الشديدة وترغبين في الحصول على جسم جميل ومتناسق وفي نفس الوقت على درجة عالية من الرشاقة؟ لا داعي للقلق بعد اليوم فهناك العديد من الحلول الطبية والأدوية المساعدة على زيادة الوزن بطريقة صحية، ولكن بالطبع لا غنى عن تناول الأكل الصحي وممارسة نوع معين من الرياضة والذي يسهم في زيادة الوزن بشكلٍ متناسق.
بالإضافة إلى شرب كميات كافية من المياه والنوم بشكل كافٍ. عزيزتي تابعي معنا وتعرفي على هذا المنتج الذي لاقى إقبالًا كبيرًا من قبل الفتيات خاصةً بعد أن أثبت فعاليته بزيادة الوزن، فضلًا عن استخداماته الأخرى المميزة والتي تساعدنا في التغلب على العديد من المشكلات، لذا فلنتابع معًا بعض المعلومات الدقيقة والمتعلقة باستخدام أقراص السيبروفيتا من حيث التركيب والجرعة والآثار الجانبية والاحتياطات والسعر وآراء بعض الفتيات بعد أن قمن بتجربة هذا المنتج.

ما هو السيبروفيتا (Cypro-Vita)؟

السيبروفيتا

السيبروفيتا عبارة عن مجموعة أدوية والتي تعرف باسم الفلوروكينولونات، توجد ضمن الكبسولة الواحدة العديد من الفيتامينات والتي توضع تحت مسمى المضادات الحيوية، وعلبة الدواء الواحدة تحتوي على 30 حبة أو كبسولة.

مما يتركب منتج السيبروفيتا؟

تتكون أقراص السيبروفيتا (Cypro-Vita) من المركبات النشطة التالية:

  • الأملاح.
  • السيبروهيبتادين (السيبروهيبتادين: عبارة عن دواء يضاف مع مجموعة من الفيتامينات من أجل تركيب السيبروفيتا).
  • الهيدوكلورايد.
  • فيتامين (A).
  • فيتامين(D).
  • فيتامين (C).
  • فيتامين (B1).
  • فيتامين (B2).
  • فيتامين (B6).
  • فيتامين (12B).
  • النياكيناميدي.

ما هو العمر المناسب لتناول السيبروفيتا؟

بينت الأبحاث أنه لا يوجد فئة عمرية معينة لتناول منتج السيبروفيتا، ولكن يختلف مقدار الجرعة باختلاف الفئات العمرية، لذا يُنصح باستشارة الطبيب قبل استخدامه.

ما هو مبدأ عمل أقراص السيبروفيتا؟

تعمل أقراص السيبروفيتا على تخزين السعرات الحرارية في الجسم عوضًا عن فقدها وخسارتها، حيث أنها تقوم بمحاربة البكتيريا الموجودة في الجسم. كما تستخدم هذه الأقراص لأغراض عديدة مثل معالجة الالتهابات البكتيرية والجمرة الخبيثة، فضلًا على أنها أصبحت من العلاجات التي ينصح بها العديد من الأطباء، وذلك لاحتوائها على أهم الفيتامينات التي يحتاجها الجسم لبناء أنسجته.

لذا إن قررتِ ببدء تناول هذه الأقراص فيفضل أن تقومي بتنظيم وجباتك اليومية وتحرصي على أن تكون الكميات كافية لتمنحي جهازك الهضمي المدة المثالية للقيام بعمله وامتصاص المواد الغذائية وتحويلها إلى سعرات حرارية، وبالتالي الحصول على أفضل النتائج.

ما هي أهم استخدامات منتج السيبروفيتا؟

تستخدم أقراص السيبروفيتا من أجل الوقاية والعلاج وتحسين الحالة الصحية للجسم، إليكِ أهم استخدامات منتج السيبرو فيتا (Cypro-Vita):

  • علاج مشكلة النحافة (أي فقدان الشهية).
  • الحكة وسيلان الأنف.
  • الحساسية بأنواعها.
  • التهاب الملتحمة التحسسي، والذي يحدث بسبب بعض أنواع المواد والأطعمة المسببة للحساسية.
  • ادماع العينين.
  • التهاب الأنف التحسسي الدائم أو الموسمي.
  • الإصابة بطفح جلدي مع احمرار وتورم.
  • لمعالجة نقص الفيتامينات في الجسم.
  • في حال وجود مشاكل في الرؤية.
  • الأمراض الجلدية بأنواعها.
  • لمعالجة نقص فيتامين (D).
  • تلف الخلايا وحماية الأنسجة.
  • من أجل لئم الجروح.
  • لمعالجة فقر الدم العادي والحاد، عن طريق إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • لمعالجة نقص الثيامين.
  • لمعالجة الاضطرابات العصبية.
  • في حال وجود مشاكل في القلب.
  • لمعالجة الصداع النصفي.
  • لمعالجة مشكلة فرط الهوموسستئين في الدم.
  • في حال وجود مشاكل عقلية.
  • للتخلص من مشكلة التشنجات المزعجة.
  • للوقاية من مضاعفات الحمل.
  • لمعالجة نقص فيتامين B12.
  • لمعالجة مشكلة ارتفاع نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم.
  • للتخلص من الإسهال.
  • للوقاية من مرض الزهايمر.
  • لمعالجة التهاب المفاصل.
  • الكوابيس.
  • كثرة وزيادة التعرق.

تحتوي أقراص أو حبوب السيبروفيتا على العديد من الفيتامينات والتي تعتبر مواد منشطة تساعد على منع عمل الهستامين وتسهيل تشكل الشبكية المطلوبة للضوء الخافت والرؤية الملونة، وتسهم أيضًا في زيادة امتصاص الكالسيوم والفوسفور المطلوب والضروري لتقوية العظام، بالإضافة إلى دوره في منع الأضرار الناجمة عن الجذور الحرة وبالتالي التئام الجروح، كما يساعد على زيادة استقلاب الكربوهيدرات التي تحافظ على النمو الطبيعي. فضلًا عن دوره في الحفاظ على العديد من أنسجة الجسم عن طريق منع انخفاض نسبة فيتامين B2، كما يدخل في عملية إنتاج الأجسام المضادة والهيموغلوبين وذلك عن طريق الحفاظ على مستوى السكر في الدم ضمن المعدل الطبيعي. بالإضافة إلى دوره في خفض نسبة الكوليسترول في الدم والدهون الثلاثية عن طريق تثبيط تخليق البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة بشكل كبير.

ما هي الآثار الجانبية التي يمكن أن تحصل عند أخذ أقراص السيبروفيتا؟

فيما يلي قائمة ببعض الآثار الجانبية التي قد يحتمل حدوثها وذلك بسبب المكونات التي تدخل في تركيب السيبروفيتا، ولكن ما يجب معرفته هو أن هذه الآثار لا تحدث بشكل دائم، كما أنها يختلف شكلها من شخص لآخر، كما يحتمل عدم حدوثها مطلقًا، لذلك يفضل استشارة الطبيب المختص قبل تناول أي نوع من الأدوية للتأكد من نسبة نجاح هذا المنج وإمكانية تقدير بعض الآثار البسيطة المحتمل حدوثها.

  • الشعور بنعاس في معظم الأوقات.
  • الدوار أو الدوخة.
  • اضطراب الجسم وافتقاره للتنسيق العضلي والحركي.
  • الإحساس بالإرتباك.
  • الأرق المستمر والقلق والعصبية والتوتر.
  • الإحساس بالإثارة.
  • الإمساك.
  • جفاف الحلق والأنف والفم.
  • اضطرابات والتهابات في الأوتار، بالذات عند استخدامه من قبل النساء المتقدمات في العمر.
  • الشعور بالخوف والرعب.

إذا لاحظتِ ظهور آثار جانبية أخرى غير مذكورة أعلاه، قومي بالاتصال بطبيبك فورًا للحصول على المشورة الطبية.

الاحتياطات الواجب اتباعها وكيفية استخدام أقراص السيبروفيتا

قبل استخدام هذا الدواء، قومي بإبلاغ طبيبك عن القائمة الحالية للأدوية والمنتجات التي تستخدميها (أي الأدوية والمنتجات غير المعالجة)، مثل الفيتامينات والمكملات العشبية وغيرها.

أيضًا قومي بإبلاغ طبيبك إن كنتِ تعاني من الحساسية أو مصابة بأمراض معينة، أو إن أصبح لديك ظروف صحية جديدة، مثل الحمل أو ستقومي بإجراء عملية جراحية بعد فترة.

بعض الحالات الصحية قد تجعلك أكثر عرضة للآثار الجانبية للدواء، لذا استشارة الطبيب من الأوليات الأساسية قبل تناول أو أخذ أي جرعة دوائية، أما عن أهم الاحتياطات الواجب عليكِ عزيزتي تجنبها لحماية جسمك من تفاقم أو زيادة الآثار الجانبية لمنتج السيبروفيتا هي:

الاحتياطات الواجب اتباعها

  • تجنبي تناول الكحول أثناء العلاج مع النياسين، وذلك لأن الكحول يمكن أن يزيد من بعض الآثار الجانبية.
  • تجنبي أخذ الدواء على معدة فارغة.
  • تجنبي أخذ الدواء عند الرضاعة الطبيعية.
  • قومي باستشارة طبيبك قبل تناول هذا الدواء إن كنتِ حاملًا.
  • تجنبي أخذ الدواء إن لاحظت صعوبة في عملية التنفس.

الجرعة وكيفية الاستخدام

في البداية قومي بتناول قرص واحدة من أقراص السيبروفيتا لعدة أيام، إن لاحظتِ تحسن في الجسم وزيادة الشهية، زيدي الجرعة بمقدار قرصين في اليوم وذلك لعدة أيام أيضًا، بعد ذلك يمكنك زيادة الجرعة لتصل إلى ثلاث أقراص في اليوم.

يجب تناول القرص قبل وجبة الطعام بحوالي الربع ساعة، كما يفضل عدم ايقاف العلاج قبل مرور شهر على الأقل، وذلك لأن بعض الأدوية قد يسبب إيقافها بشكل مفاجئ إلى ظهور أعراض مرتدة وخطيرة على الجسم وأيضًا من أجل الحصول على النتائج المطلوبة.

أهم النصائح عند استخدام أقراص السيبروفيتا

  • يُنصح قبل استخدام منتج السيبروفيتا أو أي منتج آخر استشارة الطبيب، لمعرفة السبب الرئيسي لمشكلة النحافة الشديدة.
  • يُنصح بعدم استخدام المنتج لفترة طويلة (خاصةً إن أُخذ دون استشارة الطبيب)، وذلك للوقاية من الآثار الجانبية المحتمل حدوثها.
  • يُنصح بعدم اسخدام المنتج بالنسبة للنساء اللواتي يعانين من أمراض الصرع والكلى والقلب وذلك لأنه يسبب تسارع في نبضات القلب.
  • يُنصح بعدم استخدامه بالنسبة للنساء اللواتي يعانين من الوهن العضلي.
  • ينصح بعدم استخدامه بالنسبة لمن يعاني من آلام في القدمين واليدين أو في حال وجود خدر.
  • يُنصح بعدم استخدامه بالنسبة للنساء اللواتي أجرين عملية زرع القلب أو الرئة أو حتى في حال وجود مشاكل في شبكية العين.
  • يُنصح بإجراء بعض الفحوصات ومحاولة معالجة المشكلة بطرق أخرى قبل اللجوء إلى الأدوية، مثلًا عبر تغير النظام الغذائي.
  • عدم القلق من الآثار الجانبية التي تظهر بعد أخذ السيبروفيتا، وذلك لأنها غالبًا ما تظهر في الأيام الأولى من استخدام الدواء.
  • الانتظام في استخدام منتج السيبروفيتا وذلك للحصول على النتائج المطلوبة، حيث بينت الدراسات أنه عند تناوله بانتظام يمكن زيادة الوزن بمعدل 6 إلى 8 كيلو في الشهر الواحد، وأن عدم تناوله بشكلٍ منتظم يمكن أن يسبب الفشل الكلوي.

آراء بعض الفتيات بعد استخدام السيبروفيتا

الرأي الأول: لاحظتُ عند بداية تناولي لأقراص السيبروفيتا الشعور بالنعاس بشكلٍ كبير، ولكن هذه المشكلة ظهرت فقط في الأيام الأولى من تناولي للدواء، أما بالنسبة لفعاليته فهو حقًا ممتاز وليس له أضرار تذكر.

الرأي الثاني: الحقيقة هو الدواء الوحيد الذي استطاع أن يزيد وزني فقد لاحظتُ امتلاء وجهي ومنطقة الأرداف، هذا وقد أخذتُ فقط حبة واحدة منه في اليوم، أكثر ما يميزه عن غيره هو توفره في الصيدليات، كما أنه يمكن استخدامه من قبل الرجال، فضلًا عن دوره الكبير في تثبيت الوزن أي لا داعي للقلق بعد اليوم من زيادة أو نقص الوزن.

الرأي الثالث: في البداية شعرت بدوخة وزاد نومي بشكلٍ كبير، ولكن بعد مرور حوالي الأسبوع زالت كل تلك الأعراض ولاحظتُ تحسن في جسمي وزيادة وزنه، واظبتُ على تناوله لمدة الشهرين وكانت النتائج مذهلة.

في النهاية عزيزتي كلٍ منا تحلم في الحصول على الجسم المثالي والوزن الصحي، ولكن لا يمكن تحقيق ذلك إلا بالصبر والمواظبة على اتباع العادات الصحية والتقيد بالجرعة المحددة من قبل الطبيب لأي دواء نقوم بأخذه، وذلك لنصل إلى النتائج التي خططنا لها بإذن الله تعالى. وتذكري دومًا أنكِ جميلة كيفما كنتِ.

إضافة تعليق

اضغطي هنا لإضافة تعليق