الحياة الزوجية

كل شيء عن حبوب منع الحمل .. أنواعها وأثارها وموانع الاستخدام

تعد حبوب منع الحمل أكثر أنواع طرق منع الحمل انتشارًا بين السيدات فهي مناسبة لفئة كبيرة منهن ولكن كشفت الدراسات الطبية أن كثرة استخدامها تسبب العديد من المشاكل الطبية النفسية والجسدية تعالوا لنتعرف على كيفية عمل حبوب منع الحمل وكيفية استخدامها وأهم أعراضها الجانبية في ذلك المقال.

قديمًا لم يكن يعرف العلماء أو الأطباء طريقة لمنع الحمل، فعملوا جاهدين للوصول إلى طريقة تمنع الحمل وتكون ليس لها أضرار تؤثر سلبًا على السيدات، وتكون أيضًا في متناول أيد الجميع، وغير عالية التكلفة. إلى أن توصلوا إلى حبوب منع الحمل فكانت بداية انطلاقة جديدة في العلم والطب، وكان هذا الاكتشاف له شأن عظيم بالنسبة للأطباء بل الجنس البشري بأكمله.

ما هي حبوب منع الحمل

أنواع حبوب منع الحمل

تعريفها

هي أقراص يحتوي كل قرص على مركب هرموني، ويتناولها السيدات لمدة واحد وعشرين يومًا بعد انتهاء الدورة الشهرية، فتعمل على منع للحمل ولا تؤثر في شيء على مواعيد الدورة الشهرية القادمة

مكونات حبوب منع الحمل

تتكون حبوب منع الحمل من ثلاثة مكونات رئيسية من الهرمونات الجنسية والتي تعطل أن تتكون البويضات داخل المبيض وهي:

  • أستروجين.
  • أندروجين.
  • بروجيسترون.

أنواع حبوب منع الحمل

النوع الأول:

وهو الحبوب أحادية الهرمون والتي تتكون من هرمون البروجيسترون، وإذا كانت المرأة مصابة بحساسية في الجهاز الهضمي سوف تتعرض إلى دوخة، وقيء، وألم بالمعدة، وتكلفتها غير عالية. فعند تناول ما يعادل 75.,.. مليجـرام من حبوب منع الحمل ذات الهرمون الأحادي كفيلة أن تمنع أي إباضة وبذلك تمنع حدوث حمل.

النوع الثاني:

الحبوب الثنائية الهرمون، وهي تتكون من نوعين من الهرمونات وهما:

  • أستروجين.
  • بروجيسترون

وهو بنفس فاعلية الأحادي الهرمون إلا أنه عالي التكلفة بعض الشيء، وفي بعض الأحيان لا يكون له النتيجة المرجوة.

كيف تعمل حبوب منع الحمل؟

تعمل هذه الحبوب على تعطيل البويضة من أنها تسير في مسارها حتى لا تخرج وتلتقي بالسائل المنوي الملقح، وعلى ذلك فهي تعمل على:

  • المساهمة في منع تكوين البويضة المخصبة.
  • تغير من بيعة السائل الذي يفرزه عنق الرحم، مما يعمل على تغيير وظيفة بطانة الرحم.
  • تعمل على إضعاف البوقين في نقله للبويضة إذا خرجـت للتلقيح متجهة ناحية الحيوانات المنوية.

فالغدة النخامية لها دور في تنظيم مراحـل الحمـل، فهي تقوم بإفراز هرمون يساعد المبيض على انتاج هذه البويضة شهريًا بالتناوب مع المبيض الآخر وعند انتهاء الموعد تستعد البويضـة لانطلاقها إلى الكيس الذي يسمـى بـ (كيس غراف) ومن ثم يحدث له الانفجار، مما يدل على اكتمال النضح للبويضة، ويكون هذا في الـيوم الـرابع عشر أو الـخامس عشر من الدورة الشهرية للمرأة. ووظيفة حبوب منع الحمل جعل البويضة غير صالحة قبل النضج في الكيس الغراف.

ما هي الأثار الجانبية لحبوب منع الحمل

ورغم الجهود الكبيرة والبحث المتواصل من قبل العلماء إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية التي قد تنتج من استخدام حبوب منع الحمل وهي تختلف من امرأة لأخرى حسب بيعة الجسم واستجابته للعلاج من تلك الآثار الجانبية:

  • اضطرابات وآلام بالمعدة.
  • الشعور الثقل بالمعدة.
  • دوخة وتقيؤ.
  • آلام وارتخاء الثديين.
  • الشعور بتعب وارهاق في الجسم.
  • السمنة الزائدة.
  • اضطرابات في الكبد.
  • الإصابة بالتهابات فطرية بالمهبل.
  • زيادة حجم الأورام الليفية في الرحم.
  • تؤثر على بطانة الرحم مما قد يؤدي إلى سرطان في عنق الرحم.
  • اضطرابات في دورتها الشهرية، أو حدوث نزيف بين الدورات.
  • تقليل الرغبة الجنسية.
  • اضطرابات في السمع وضعف في البصر.
  • تأثر شرايين الجسم وخاصة الساقين.
  • قد تتعرض السيدة لجلطة في الدورة الدموية في المخ عند تناول حبوب منع الحمل لأكثر من سنتين
  • إذا تم الحمل بالخطأ مع الاستمرار في تناول حبوب منع الحمل يعرض ذلك الجنين إلى الخطر أو الإجهاض.

وكل هذه الأعراض سرعان ما تزول عند توقف تناول حبوب منع الحمل. وقد استمر البحث عن بديل لوجود حبوب ذات مكونات لا يوجد لها أثار جانبية على السيدة، إلى أن توصل الأطباء إلى نوع جديد من حبوب منع الحمل يتكون من هرمون الأستروجين والذي يحول دون جفاف رحم السيدة ومهبلها.

ما هي حبوب منع الحمل المتوفرة بالأسواق؟

يوجد العديد من أنواع حبوب منع الحمل بالأسواق والمتوفرة داخل الصيدليات سواء ثنائية الهرمون أو أحادية الهرمون نذكر منها:

أنواع حبوب الحمل ثنائية الهرمون:

  • حبوب منع الحمل (جينـيرا)
  • حبوب منع الحمل (ياسمين)
  • حبوب منع الحمل (ميكروسبت)
  • حبوب منع الحمل (ديان)
  • حبوب منع الحمل (جراسيال)
  • حبوب منع الحمل (مارفيلون)
  • حبوب منع الحمل (ميكروجينون)
  • حبوب منع الحمل (سيلست)
  • حبوب منع الحمل (لوجينون)

أنواع حبوب الحمل أحادية الهرمون:

  • حبوب منع الحمل (ميكرولوت)
  • حبوب منع الحمل (اورجامتريل)
  • حبوب منع الحمل (سيرازيت)

عيوبها

  • أقل فاعلية مقارنةً بحبوب منع الحمل ثنائية الهرمون.
  • من الممكن حدوث حمل عند نسيانها أو عدم الانتظام فهي غير مانعة للإباضة إذا قمنا بمقارنتها بالثنائية الهرمون.
  • من الممكن نزول بعض الدم حتى لو تناولتها السيدة بانتظام.

مميزاتها

  • آمنة في فترة الرضاعة فهي لا تؤثر الرضاعة ولا تقلل من اللبن عند المرأة.
  • ليس لها تأثير على نسـبة الحديد في الدم لذا فهي لا تسبب الأنيميا.
  • ليس لها تأثير على نسبة الخصوبة إذا توقفت السيدة عن تناولها.

الجرعة وطريقة استعمال حبوب منع الحمل

جرعة حبوب منع الحمل

تؤخذ حبة واحدة من حبوب منع الحمل بالفم وتبلع بالماء، ويفضل أن تكون مع الأكل لتفادي ألم المعدة يوميًا في نفس التوقيت، علمًا بأن لابد من استشارة الطبيب المختص لمعرفة الوقت المناسب لبدء تناول الحبوب. هناك بعض الأدوية التي قد تتفاعل مع حبوب منع الحمل لذت يجب الحذر عند تناولهما معًا ومن تلك الأدوية والمشروبات:

  • المضادات الحيوية.
  • أدوية الصرع وأدوية علاج اضطراب النوم.
  • مشروبات الكافيين.
  • عصيـر الكريب.
  • أدوية السكري.
  • أدوية علاج الإيدز أو نقص المناعة.

ما العمل لو نسيت السيدة أخذ الجرعة؟

إذا نسيت السيدة تناول جرعة تسرع بأخذها حال تذكرها بها، وتستمر في تناول جبوب منع الحمل كالمعتاد وفي نفس الوقت المحدد. أما إذا نسيت تناول الحبوب حتى وقت حلول الجرعة الثانية فلتأخذهما معًا. أما إذا نسيت لثلاث جرعات فلتسرع باستشارة الطبيب.

ما هي موانع استخدام حبوب منع الحمل؟

  • الإصابة بمرض السكري.
  • الإصابة بمرض ضغط الدم المرتفع.
  • الإصابة بأمراض القلب.
  • الإصابة بسرطان الرحم أو الثدي.
  • الصرع أو الصداع الحاد.
  • الإصابة بانتفاخ شرايين الساق.
  • الاصابة بجلطة دمـوية وانسداد شرياني.
  • اضرابات الكبد.
  • الأمراض النفسية والعصبية.
  • إذا كانت المرأة حامل.
  • إذا كانت المرأة تعاني من نزيف حاد.
  • الإصابة بأمراض المرارة.
  • ظهور طفح جلدي.
  • وجود افرازات بالثدي.
  • الإصابة بالالتهاب المهبلي والحكة الشديدة.

وعند الشعور بأي من هذه الأمراض لابد من استشارة الطبيب على الفور قبل الشروع في تناول حبوب منع الحمل. وإذا كانت المرأة مرضعة فلا داعي لاستخدام حبوب منع الحمل؛ فالرضاعة وسيلة طبيعة وفعالة أيضًا لمنع الحمل لمدة لا تقل عن ستة أشهر.

وأخيرًا ليس من العيب أن نسأل ولا ندعي العلم في كل الأحوال وخاصة في الأشياء الخاصة بصحتنا والتي من الممكن أن تعرضنا للخطر إذا لم ننظر إليها بعين الاهتمام. وبذلك نكون قد قدمنا لكَ سيدتي معلومات عن حبوب منع الحمل وكيفية استخدامها وأهم أعراضها الجانبية وننصحك باستشارة الطبيب المختص قبل البدء في استخدامها والالتزام بتعليماته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا