أسرار الصحة

المغص في الشهر الثامن من فترة الحمل بين الأسباب والأعراض والمخاطر

المغص في الشهر الثامن

الشهر الثامن من الحمل يعتبر من أهم الفترات التي تمر بها المرأة الحامل ففيه الاستعداد للولادة ولقدوم الطفل كما أن هذا الشهر هو من أصعب الأشهر للحامل فلم يبقى سوى القليل ويأتي طفلك الذي انتظرتِ قدومه كاملًا سليمًا معافًا.

ورغم أن هناك شهر آخر ستنتظره الحامل إلا أن هذا الشهر لا يمر دون بعض الأعراض التي تشعر بها الحامل ومن بين هذه الأعراض المغص في الشهر الثامن الذي يخيفها من أن هناك تقلصات أو انقباضات في الرحم ومعنا سنتعرف على المغص في الشهر الثامن والذي تصاب به الحامل وأسبابه فتعالي معنا:

المغص في الشهر الثامن من الحمل

أنت في الشهر الثامن من الحمل ولم يتبق الكثير من الوقت حتى تعانقي طفلك الحبيب وبالطبع نحن نتفهم أن هذه الأيام والأسابيع الأخيرة صعبة للغاية بالنسبة لك، لكن دون أدنى شك ستنسين كل هذه الصعوبات من خلال احتضان ملاكك الصغير.

قد تشعر المرأة الحامل بانقباضاتها الأولى خلال الشهر الثامن وقد تصل إلى عنق الرحم وهذه علامات تشير إلى أن تاريخ الولادة ليس بعيدًا.

لقد حان وقت تحضير مجموعة أدوات الطفل وتنظيم الطريق إلى الأمومة.

شيئًا فشيئًا يستعد الطفل للخروج تمامًا والذي يمكن أن يجعلها تعاني خلال هذه الأسابيع المتبقية من حدوث ألم أو مغص في أسفل البطن أو ضيق في الحوض كما يعود الغثيان.

ما هو الشهر الثامن من الحمل؟

الشهر الثامن من الحمل

إنه الثلث الأخير من الحمل إضافة إلى أن يحدث تغييرات هامة للحامل في هذا الشهر كما أنه يكتمل نمو الجنين ويبدأ القلق مع اقتراب موعد الولادة ولشدة التغييرات التي تشعر بها الحامل يحدث لها بعض الألم نتيجة بعض الانقباضات والمغص في البطن الذي قد يصل إلى عنق الرحم.

يعتبر الشهر الثامن من الحمل شهرًا حاسمًا ففي هذا الشهر يصل معدل نمو الجنين إلى أعلى مستوياته.

أنت في الشهر الثامن من الحمل وعلى الرغم من أنك قطعت شوطًا طويلاً إلا أن هذه الرحلة لم تنته بعد لأنه في نهاية الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل يجب أن تنتظري موعد الولادة.

وصحيح أن الولادة تحدث في نهاية الأسبوع الأربعين من الحمل، ولكن واحدة فقط من كل 20 امرأة حامل تلد في الوقت المحدد وفي التاريخ المحدد لأنه في الواقع وفي الفترة الواقعة بين الأسبوع 38 و42 من الحمل هناك إمكانية للولادة في أي وقت بمعنى آخر من هذا الشهر (الثامن) فصاعدًا من الممكن أن تلدي في أي لحظة وعلى عكس التوقعات.

احتمال حدوث تقلصات خاطئة وكثيرة هذا الشهر لذلك احترسي منها وفي نفس الوقت ابحثي عن تقلصات مستمرة تتضاءل بمرور الوقت لأنها هي علامات المخاض الحقيقي لأنه في الانقباضات الفعلية للولادة ستعانين من آلام أسفل البطن وضغط في الحوض وبمجرد أن تبدأ هذه الانقباضات والآلام عليك الاتصال بأخصائي لتقديم المشورة لك بشأن موعد الذهاب إلى المستشفى للولادة.

أسباب المغص في الشهر الثامن

عندما يكبر الجنين في بطن الحامل يزداد ضغط وزنه على منطقة البطن بسبب زيادة وزن الجنين مما يسبب للحامل الضغط على قدميها نتيجة الوزن مع الضغط والألم في منطقة البطن قد تصل إلى المغص مع شعورها بالإرهاق والتعب لمجرد قيامها بأي عمل مجهد.

إن هذا المغص الذي تشعر به المرأة هو نتيجة تمدد الرحم خلال الأشهر السابقة ليستوعب الجنين والألم الذي يرافق هذا المغص ليس مقلقًا إلا إذا اشتد كثيرًا وكانت الانقباضات متسارعة ومتقاربة مع بعضها في الوقت فلا بد للحامل من مراجعة طبيبها المشرف حتى تطمأن على حالتها لأنه من الممكن أن تكون هي من علامات الولادة المبكرة.

أعراض الشهر الثامن من الحمل

اسباب المغص في الشهر الثامن
  • زيادة وزن الحامل: حيث من الممكن أن يزيد وزنها 5 كيلو غرام أو أكثر في هذا الشهر نتيجة زيادة وزن الجنين واكتماله.
  • آلام وانتفاخات في المعدة: وهذا نتيجة زيادة حجم الرحم الذي يضغط على المعدة مما يسبب آلامًا عند تناول الطعام والشعور بالامتلاء بسرعة إضافة إلى معاناتها من الغازات والانتفاخ في الأمعاء والذي يسبب لها الألم والمغص.
  • الشعور بالغثيان نتيجة الضغط على المعدة والمري.
  • كما أن هناك مشكلة أخرى وهي الإمساك الذي يسبب الألم والمغص.
  • صعوبة في التنفس وهذا بدوره بسبب ضغط حجم الرحم المتزايد على الحجاب الحاجز وبسبب زيادة حجم الجنين الذي يضغط أيضًا مما يسبب صعوبة في التنفس.
  • زيادة في آلام الظهر نتيجة زيادة حجم البطن.
  • الإرهاق والتعب وهذا أيضًا نتيجة الوزن الذي تحمله مما يعيق القيام بالأعمال الروتينية وهذا الإرهاق أيضًا ناتج عن امتصاص جسم الجنين للعناصر الغذائية من جسم الأم من كالسيوم وحديد وفيتامينات وغيرها مما يسبب لها النقص والتعب والارهاق لذلك نرى الكثيرات من الحوامل يلجأن إلى الطبيب ليصف لهن المكملات الغذائية الهامة لتعويض النقص.
  • تقلبات في الحالة النفسية للحامل ومزاجها.

ما هي الأعراض الشائعة في الشهر الثامن من الحمل؟

لأنك على وشك الولادة وأنت في الشهر الثامن فقد تواجهين بعض الأعراض مثل ما يلي:

• الانقباضات الكاذبة.

• الانزعاج العام الناجم عن تضخم البطن.

• إعياء وتعب واضطرابات في النوم.

• كثرة التبول.

القلق.

• حكة بالجلد.

هذه الأعراض شائعة نسبيًا في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل وفي الشهر الثامن خاصة ولكن هذا لا يعني أن جميع النساء سيعانين من كل هذه الأعراض.

المغص في الشهر الثامن وخطر الولادة المبكرة

المغص في الشهر الثامن من الحمل ليست مشكلة شائعة بين جميع النساء الحوامل إلا أن الشعور بالمغص في الشهر الثامن أمر طبيعي فلا تقلقي لأن خطر الولادة المبكرة منخفض في هذه المرحلة حيث تعتمد تقلصات الولادة المبكرة على العوامل الكيميائية والحركية.

وإن هذه التقلصات والمغص الذي ينتابك إنما هو بسبب الوقوف لفترات طويلة الذي يؤدي في بعض الأحيان إلى بدء الانقباضات ولكن في بعض الأحيان ومع الإجهاد القوي يؤدي إلى آلام المخاض.

كما أنه في هذا الشهر ستبدأ الانقباضات والمغص غير المؤلم المتعلقة بالولادة حيث يمكن أن تسبب هذه الانقباضات غير المؤلمة أحيانًا ألمًا خفيفًا لذلك تحدثي إلى طبيبك على الفور إذا أصبحت الانقباضات منتظمة وتشعرين بسوائل تخرج من المهبل.

نصائح للمرأة الحامل في الشهر الثامن

العناية بالحامل في الشهر الثامن

فيما يلي بعض النصائح للمساعدة في منع الولادة المبكرة:

لا تقفي لفترة طويلة:

يوصى بعدم وقوف النساء الحوامل لأكثر من أربع ساعات بعد الأسبوع الرابع والعشرين من الحمل، وخلال الأسبوع الرابع والثلاثين من الحمل حيث عليك أن تمتنعي عن الوقوف لأكثر من نصف ساعة حتى لا تتعرض الشرايين والأوعية المحيطة بالرحم للضغط لأن الدم يتحرك باستمرار وهذا يزيد من ضغط الرحم على الشرايين، إضافة إلى أن الوقوف يرفع ضغط الدم في تلك المنطقة مما يؤدي إلى تقلصات ومغص في الرحم نتيجة الوقوف لفترات طويلة من الزمن.

لا تزيدي من وزنك كثيرًا:

يوصى بألا يزيد وزن المرأة عن عشرة إلى اثنين وعشرين كيلوغرامًا في الأسبوع العشرين من الحمل ولا يزيد وزنها عن اثنين وعشرين كيلوغرامًا بعد الأسبوع الثلاثين. لكن هذه التوصيات ليست قياسية وكل امرأة مختلفة عن الأخرى.

لا تحملي وزنًا ثقيلًا:

كما نوصيك بعدم حمل أي ثقل أو وزن لأن ذلك يسبب في انقباض عضلات البطن مما يضغط على الرحم ويؤدي إلى المغص وقد تؤدي هذه الزيادة في الضغط إلى الولادة المبكرة.

كوني هادئة:

في أوقات التوتر والغضب يفرز الجسم هرمونات تسبب تسمم الحمل أو إلى ارتفاع ضغط الدم عند المرأة الحامل ولهذا ينصح الأطباء الحامل بالهدوء.

تناولي غذاء صحي:

لا جدال في أن تتبع المرأة الحامل نظامًا غذائيًا خلال الشهر الثامن من الحمل ومن المهم تناول طعام صحي والحفاظ على نظام غذائي متوازن غني بالمواد المغذية بحيث يتمتع جسمها بالقوة للاستعداد للولادة والرضاعة الطبيعية بشكل جيد خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل لتجنب الإرهاق.

كما أنه من الأفضل الحصول على هواء نقي وتناول الفواكه والخضروات الغنية بفيتامين C الضروري لحماية الخلايا وكذلك لامتصاص الحديد بشكل جيد.

بالإضافة إلى ذلك فإن النظام الغذائي الغني بالألياف سيحد من مشاكل الإمساك لأنه عدو الأمهات الحوامل في نهاية فترة الحمل.

كما يجب التركيز على البروتينات والكالسيوم وفيتامين D استعدادًا للرضاعة الطبيعية لأنه مهما كان النظام الغذائي للأم فسيظل حليبها دائمًا بجودة جيدة على أي حال وأفضل من أي حليب آخر لرضيعها.

ويعد شرب الكثير من الماء وتجنب المشروبات السكرية والمشروبات الغازية والشاي والقهوة قواعد أساسية، على الرغم من أنه من الممكن تناول بعضًا من الشاي أو القهوة بنسب صغيرة يوميًا.

randa kanbar

كاتبة ومحررة من سوريا حاصلة على شهادة الحقوق من جامعة دمشق واعتبر كتابة المقالات بمختلف مواضيعها مهم جدًا وخاصة فيما يتعلق بالمرأة العربية من ناحية الجمال والصحة والعناية بأسرتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا