مراحل نمو الطفل من خلال التطور العضلي والنفسي والعاطفي

مراحل نمو الطفل تبدأ بالتطور بمجرد ولادته، وصحيح أنه في الأسابيع القليلة الأولى يقضي الطفل معظم وقته في النوم والأكل ولكن بحلول الأسبوع الثامن من حياة الطفل يبدأ تطور مذهل عنده حيث إنه فيما يتعلق بمراحل نموه فإن الفترة التي ينمو فيها الدماغ البشري تأخذ فترة تتراوح من عمر يوم وحتى 3 سنوات.

في هذه المقالة سنصف مراحل تطور الطفل منذ الولادة وحتى عمر 4 أو 5 سنوات فتعالي معنا لتستفيدي من بعض الإضاءات حول هذا الموضوع:

مراحل نمو الطفل

نمو الطفل

يبدأ نمو الطفل وهو في رحم الأم، ولأن هناك علاقة وثيقة بين الذكاء والتغذية والبيئة المحيطة بالطفل في مرحلة ما قبل المدرسة فيجب تحديد بنية شخصية ومستوى ذكاء الطفل إلى حد كبير.

إن تطور نمو الطفل الجسدي مجال آخر لا يقل أهمية عن الجانب المعرفي للطفل أثناء نموه إضافة إلى الجانب الاجتماعي.

وفي فترة الطفولة يجب أن يستمر تعليم الطفل في البيئة الأسرية وفي مؤسسة مناسبة توفر التعليم ما قبل المدرسي، ومن المهم أن يكون الوالدان نموذجًا لهذا التعلم بالإضافة إلى المسئولية تجاه الطفل التي هي هدفًا أساسيًا.

ومن حيث مراحل نمو الطفل، تبدأ الثقة بالنفس بالتطور منذ الولادة ولهذا ينبغي تقدير نجاح الطفل ومكافأته، كما يجب توجيه الأطفال إلى الأنشطة الاجتماعية والفنية، والأهم التأكد من أنه لا يفقد الأمل في مواجهة الصعوبات، فالطفل لا يستطيع محاسبة الماضي ولا يمكنه التخطيط للمستقبل.

الطفولة

الطفولة هي الفترة التي ينمو فيها الأطفال ويتطورون بسرعة وتعتمد هذه الفترة على نمو الطفل بصحة جيدة في جميع الاتجاهات عن طريق الحصول على الرعاية الضرورية حيث يتعين على الأطفال في هذه الفترة أن يتعلموا المشي بأنفسهم كامتداد لتطورهم الجسدي والعضلي دون الاعتماد على الأم حتى يتمكنوا من استكشاف العالم الذي حولهم.

وبمجرد ولادة الطفل يبدأ في التطور العقلي والنفسي لأنه في هذه الفترة هو المتلقي لكل ما يدور حوله وما يسمعه وما يلمسه ليكتسب التصورات ويضعها في الذاكرة وعندما يحين الوقت يبدأ في استخدام هذه المعلومات.

مراحل نمو الطفل

كل إنسان خلال فترة النمو والتنمية تنقسم مراحل الحياة لديه إلى خمس فترات:

  • فترة الغذاء بالحليب: والتي تستمر من ولادته وحتى السنة الثانية من العمر.
  • فترة الألعاب: من 2 إلى 6 سنوات من العمر.
  • فترة المدرسة: والتي تكون من 6 إلى 12 سنة.
  • فترة دخول سن البلوغ: الذين تتراوح أعمارهم بين 11 إلى 12 سنة.
  • فترة المراهقة: من 12 إلى 18 سنة.

مراحل تطور الطفل وتحليله حسب الأشهر:

  • من الولادة وحتى عمر الشهر الواحد: هناك ردود أفعال تلقائية مثل الشفط والبلع والتعب والنوم الكثير.
  • من عمر الشهر وحتى 6 أشهر: تغيير في نمط النوم.
  • ومن عمر 6 أشهر وحتى 12 شهرًا: مرحلة تمييز الأجانب والغرباء.
  • وفي بداية الشهر العاشر: يبدأ التهجئة والتلفظ بالكلمات المفردة.
  • من عمر 12 شهر وحتى 18 شهرًا: يكون للكلمات ذات مغزى والبدء في استخدام الملعقة.
  • من عمر 18 إلى 24 شهرًا: يبدأ بتكوين الجمل الصغيرة المفهومة للوالدين، وطرح الأسئلة، والدندنة مع الأغاني البسيطة، والابلاغ عن رغبته في دخول المرحاض.
  • ومن عمر 24 إلى 36 شهرًا: يشكل من الكلمات جمل قصيرة محددة ومفهومة، كما يمكن للآخرين فهم رغبات الطفل، والطفلة تلعب بألعاب البنات والصبي يلعب بألعاب الذكور.
  • من عمر 36 إلى 48 شهرًا: زيادة معدل الكلام.
  • من عمر 48 إلى 60 شهرًا: تطور مفهوم الوقت لديه، ويحكي قصة سمعها، ويقوم بتطوير علاقات مع أقرانه.
  • ومن عمر 60 إلى 72 شهرًا: هو مكتفي ذاتيًا، لديه روح مرحة، مستعد للذهاب إلى المدرسة.

مراحل تطور الطفل ومشاكل التغذية

مراحل تغذية الطفل

الأطفال الذين ينشؤون في عائلات بدون عادات غذائية منتظمة لا تحدث لديهم عادات الأكل العادية وتظهر مشاكل في نمو التغذية وتطورها لديهم، لذلك ينبغي اتباع التوصيات التالية لتتطور عادات الأكل بشكل صحي لدى الطفل:

  • التغذية الجيدة مهمة في فترة الحمل.
  • يجب أن يُطعم الطفل لبن الثدي (الرضاعة الطبيعية إن أمكن) فقط خلال الأشهر الستة الأولى.
  • تجنب الأطعمة المعلبة والأطعمة الجاهزة.
  • تجنب المشروبات الغازية كالكولا أثناء الطعام.
  • لا ينبغي تقديم وجبات خفيفة.
  • يجب عدم مقارنة الأطفال مع الأطفال الآخرين.
  • حتى لا يفقد الطفل الشهية يجب عدم إطعامه الطعام بالقوة لأن هذه الطريقة تدفع الطفل إلى عدم الاحترام.
  • في السنوات الأخيرة ازدادت السمنة لدى الأطفال والتي تجلب العديد من المشاكل الجسدية والعقلية مع عدم الثقة.
  • يجب شرب الكثير من الماء.
  • لا ينبغي تناول الطعام أثناء مشاهدة التلفزيون لأنها تُلهي الطفل فيأكل أكثر مما هو مخصص له.
  • إبعاد الطفل عن الكمبيوتر أثناء تناوله للطعام وتوجيهه إلى الأنشطة الأكثر حركة.
  • يجب تشجيع الأطفال على المشاركة في الأحداث الرياضية.
  • يجب أن يستهلك الطفل جميع أنواع مصادر الطعام.

أهمية حليب الثدي في مراحل تطور نمو الطفل

  • حليب الثدي مغذ جدًا للطفل فيجب تغذية الطفل بالرضاعة الطبيعية خلال فترة الستة أشهر من عمره.
  • حليب البقر ضار للطفل ولا ينصح به قبل سنتين من العمر.
  • كما يجب أن تقدم له المغذيات الإضافية شبه الصلبة بعد 6 أشهر من عمر الطفل لينمو بشكل سليم.
  • وخلال عملية الرضاعة الطبيعية يجب على الأم عدم اتباع نظام غذائي معين وعدم تناول الكثير من السوائل حتى لا تؤثر على نوع وجودة الحليب الذي تعطيه للطفل.
  • حليب الثدي يحسن نظام المناعة لدى الطفل كما أنه سهل الهضم، ويحمي الطفل من فقر الدم، كما أن بالرضاعة الطبيعية تتقارب الأجساد بين بعضها فتنشأ المحبة والتعلق.
  • كما أن الأمهات المرضعات تفقدن وزنهن بسهولة أكبر، والرضاعة الطبيعية تحمي الأم من السرطان.

عوامل التغذية التي تؤثر على نمو الطفل

يجب أن يكون الغذاء المقدم للطفل غني بعنصر الحديد واليود والزنك والكالسيوم والمغنيسيوم، ومجموعة فيتامين(B)، وحمض الفوليك، وفيتامين A، والكولين، وأوميغا 3.

مراحل تطور الطفل من الولادة وحتى بلوغ الطفل 12 شهرًا

في هذه المرحلة الأولى يبدأ الطفل بالاتصال بالواقع الذي يحيط به وهذا ما يدعى (تفاعله مع البيئة) فهو يقوم بحركاته الخاصة ويبدأ في فهم المسافة بين الأشياء، بالإضافة إلى دمج المواد والأصوات والألوان والروائح المختلفة.

وفي الوقت نفسه يرتبط الأطفال ببيئتهم ويقومون بذلك بنفس الطريقة مع الناس وخاصة مع والديهم.

ومن ناحية أخرى خلال هذه السنة الأولى من العمر يقوي الطفل عضلات جسده لذلك قبل نهاية العام يمكنه من تثبيت رأسه بدون الحاجة لأحد بالإضافة إلى أنه يبدأ في الزحف وحتى اتخاذ خطواته الأولى.

وفيما يتعلق بأسلوب تعبيره مع البالغين، يتم من خلال البكاء أو الابتسامة كما يبدأ في عمل حركات مجردة كشكل من أشكال التعبير.

التطور بين عمر 12 شهرًا إلى سنتين:

كل من المهارات الحركية والمعرفية تتطور بسرعة في هذه الفترة وهذا يتيح له التواصل بطلاقة أكثر مع بيئته.

هذا هو السن الذي يبدأ فيه الأطفال في المشي، ومن حيث المبدأ يفعلون ذلك بمساعدة الأثاث الذي حولهم ثم يتم تشجيعهم على المشي لمسافات قصيرة بمفردهم.

تكتسب الكلمات معنى في هذه المرحلة ويبدأ الأهل في فهم مفهوم المصطلحات التي يتلفظ بها مثل: نعم أو لا، أعطني، لا أريد، جيد، سيء، ماء.

وفي هذه المرحلة يمكنك رؤية العديد من المشاعر الأخرى كالكبرياء أو الغيرة أو الخجل أو الغضب، ومع ظهور هذه المشاعر فالطفل لا يفهمها بالكامل لهذا السبب خلال هذه المرحلة تحدث العديد من نوبات الغضب.

وخلال هذه المرحلة يمكنك التحدث مع الطفل من خلال ربط صور القصة بقصة روائية.

المرحلة الفرعية الأولى من الولادة وحتى عمر 3 سنوات:

إن الأطفال في هذه المرحلة مجهزين بمهارات معرفية خاصة لأن إفرازات هرمون الغدد الصماء لديهم نشطة للغاية وتتحرك العصبونات بسرعة كبيرة وتعتبر هذه المرحلة هي أشد فترة للتعلم.

فالطفل مفتوح على المعلومات ذات الصلة والتي تحفز على التعلم ونتيجة لذلك يتعلم الطفل بسهولة حيث يمتص الدماغ المعلومات ويبقيها في ذهنه.

وإذا لم يكتسب الطفل المعرفة والمهارات الكافية في هذه الفترة فلن يكون من السهل الحصول على هذه المعارف والمهارات مستقبلًا أو أنه سيجد الصعوبة بعدها.

وفي هذه الفترة يتم وضع أساس الشخصية الفردية له.

إبداع الطفل وخياله، واللغة، والإرادة، والذكاء، والطاعة تتطور لديه في هذه الفترة.

المرحلة من فترة الولادة وحتى عمر 3 سنوات هي الفترة اللاواعية حيث يحصل الطفل على انطباعات من البيئة المحيطة به ويتعلم من خلال استيعاب عقله لها.

والطفل الحساس وكثير الحركة تتطور السلوكيات لديه مثل التنسيق اليدوي والتوازن والمشي بمساعدة تنسيق الجسم والسمع كما يحدث له أيضًا تطور اللغة.

وخلال هذه الفترة يجب إعطاء الطفل أكبر قدر ممكن من المحفزات.

المرحلة الفرعية الثانية التي من عمر 3 إلى 5 سنوات:

في هذه المرحلة من عمر الطفل يتم تحليل الانطباعات عن البيئة لأن الطفل يمر من اللاوعي إلى فترة الوعي ويصبح واعيًا للتعلم.

والمكاسب التي حققها سابقًا مع اللاوعي سيتم تحديثها وتحسينها.

الانضمام إلى مجموعة من الأطفال مهم جدًا بالنسبة لنمو الطفل.

ملاحظة:

في فترة عمر الطفل من الولادة وحتى 5 سنوات عندما يتم عرض كل شيء للطفل على أنه ملموس سيكون من الأسهل فهم المواد الأكاديمية عندما يذهب إلى المدرسة مثل الضرب والقسمة وشكل المربع والمكعب والمثلث.

مرحلة نمو القدرة على الرسم عند الطفل

تعلم الطفل للرسم

الخطوط الأولى للطفل عندما يبدأ بالرسم لا تتم في إطار خطة وترتيب معينين، وعمومًا ينظر الطفل إلى الخط الأول والنقاط في عمر 18 شهرًا.

وفي عمر الثانية يبدأ برسم النقاط الكبيرة والصغيرة وبعض الرموز.

أما في عمر 3 سنوات يتم التحكم بالحركات ويرسم الصورة البشرية في شكل دائري ويضع في الرأس العينين والفم، ويضيف الذراعين والساقين إلى الرأس ويحاول إكمال الصورة.

تتأثر الصور التي يشاهدها الأطفال بعوامل كثيرة مثل الظروف البيئية والسمات الثقافية والشخصية والخبرة والعاطفة، ومن خلال نظر الطفل لجوانب الصورة يتم التعبير عن الرغبة والشوق والخيال والخوف والقلق والفضول وما شابه ذلك في وعي الطفل.

الرسم هو عملية نسخ احتواء الطفل لمعلومات العالم الموضوعي برموز معينة تتهيأ له فيعبر عنها، لذلك لا ينبغي أن تتدخل في رسم الطفل لأن الرسم هو نشاط يطور خيال الطفل، والدليل على ذلك أن الفنان الذي يرسم يتوقف خياله عندما يتم توجيهه أو تقييده.

تصف الصور كيف يفكر الطفل ويدرك العالم الذي حوله.

كما ان التقدم في مهارة الرسم لدى الطفل تعكس مستوى تطور الطفل العقلي والديناميكي.

يمكن للطفل أن يعبر عن خياله عندما يمسك بالورقة وقلم الرصاص بعد سنة من عمره.

يجب إعطاء الطفل الفرصة للتباهي بإبداعاته بتعليق لوحاته مع التشجيع وأمام الجميع على انجازه.

الأطفال ومرحلة نمو الموسيقى

الموسيقى والطفل

الموسيقى هي غذاء الروح حيث تؤثر بتغييرات إيجابية على الروح البشرية لأن للموسيقى لغتها الخاصة ولذلك يقال إن لها بُعدًا عالميًا.

يتطور الحس الجمالي لدى الطفل والحدس الإيقاعي ويثير العواطف القوية في الداخل.

والموسيقى تريح الطفل وتنشط وتهدئ وتثري الجانب الإنساني لديه.

يرافق الطفل الموسيقى التي يستمع إليها بالرقص ولديه القدرة لنقل الطاقة بالطريقة الصحيحة.

تؤثر الموسيقى حتى على الطفل الذي لم يولد بعد بطريقة إيجابية حيث لوحظ أن الأطفال يتفاعلون مع أغاني متعددة أو أصوات إيقاعية كانت الحامل تستمع إليها أثناء فترة الحمل.

يُنصح بالاستماع إلى الموسيقى التي تحتوي على أصوات المطر والرياح والموجات والأصوات الحيوانية وغناء الطيور بدءًا من الشهر الخامس من الحمل وخاصةً عندما يتحرك الطفل.