ماسك الفحم للبشرة حقيقة أم مجرد كذبة معلومات وحقائق

هل تعانين من مشاكل البشرة؟ هل تبحثين عن حل سهل وسريع؟ هل تودين التعرف إلى ماسك الفحم أو الماسك الأسود الذي انتشر بشكل كبير في الوقت الحالي؟ وهل تريدين معرفة السبب الذي يجعل كل مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي يقومون بتقديم عروض عن هذا الماسك؟

ماسك الفحم

من المؤكد أن جوابك نعم، لذا فـ “نواعم” تكفلت بتقديم كل ما يخص ماسك الفحم وكل ما يمكن له أن يجيب على أي سؤال قد تحتاجين معرفته، وكل ذلك من خلال هذا المقال، فعليك بالقراءة.

فوائد ماسك الفحم

فوائد ماسك الفحم

1 – علاج مشاكل البشرة

قد يكون من المستغرب بالنسبة إليك لماذا قد يكون الفحم أحد أهم مكونات الكثير من أنواع مستحضرات العناية بالبشرة، لكن ما يفسر ذلك هو قدرة الفحم على علاج مختلف المشاكل التي قد يعاني منها الجلد، بالإضافة إعادة التوازن إليه والحفاظ على الشوارد ودرجة حموضته الطبيعية.

لذا ومن خلال استخدام ماسك الفحم يمكن الحصول على بشرة صافية خالية من العيوب والمشاكل المختلفة، ومن أضمنها حروق الشمس.

2 – التعامل مع بشرتك مهما كان نوعها

قد تكون المستحضرات التي تقدم الفوائد على النحو ذاته لمختلف أنواع البشرة قليلة نسبيًا إلا أن ماسك الفحم يقدم تلك الميزة، فهو يناسب كل أنواع البشرة تقريبًا، وفي حال لم يكن مناسب بالشكل المطلوب يمكن جعله مناسب من خلال حذف مكون أو إضافة أخر.

فهو يعمل على الحد من الدهون والزيوت المزعجة التي يتم إفرازها بإفراط في البشرة الدهنية، كما أنه لا يسبب أي أذى للبشرة العادية، ويمكن التعامل مع الجفاف الذي قد يصيب البشرة الجافة.

3 – التخلص من المسام الواسعة

إن المسام الواسعة تشكل مشكلة مضاعفة: أولًا بسبب مظهرها المحرج والذي يزيد العمر ويعمل على إظهارك أكبر بكثير، وثانيًا على اعتبارها خطر يهدد البشرة في حال تراكمت الأوساخ والبكتيريا فيها، أو في حال انسدادها.

لكن يمكن لهذا الماسك أن يساعد في تنظيف المسامات من كل عوامل الخطر، ومن ثم تضيقها حتى تعود إلى حجمها الطبيعي، وبذلك يقي بشرتك الجميلة من أي ضرر قد يهددها.

ويمكن لاستخدام الثلج بعد تطبيق الماسك أن يرفع من سرعة النتائج، وبالتالي الحصول على المظهر المطلوب بأقل وقت وجهد ممكن.

4 – إزالة الرؤوس السوداء والبيضاء

تلك النقاط الصغيرة السوداء المتصلبة، والتي تظهر غالبًا في منطقة الأنف وتتميز بصعوبة التخلص منها، وأحيانًا بألم مرافق لها، أما الرؤوس البيضاء فهي بثور صغيرة جدًا بلون أبيض تتحول إلى حبوب أكبر في حال التعامل بشكل خاطئ معها، وتنتشر في منطقة الذقن وتحت الأنف.

إذن بالنتيجة فهي مشكل كبيرة جدًا، لكن وعندما يتصلب الماسك فإن مثل هذه الرؤوس سوف تلتصق به وتبقى عالقة معه، وهذا يعني التخلص منها فورًا، ولا يبقى إلا تنظيف البشرة بالماء النقي، لضمان تعقيمها.

5 – إزالة خلايا الجلد الميتة

غالبًا يكون تقشير الجلد ليس بالأمر السهل، كما أنه قد يتطلب الكثير من المكونات، وعادة لا تكون المنتجات والمستحضرات التي تعمل على التقشير تعمل أيضًا على التخلص من مشاكل البشرة ومنحها مظهر جذاب، أي أن مهمة التخلص من الجلد الميت هي مهمة ضرورية ومستقلة، ولها الكثير من التبعات.

لكن هذا الماسك يقدم لك تقشير لطيف للبشرة وذلك من خلال تثبيت الخلايا التالفة به، ونزعها معه من دون ترك أي آثار أو أضرار.

6 – التخلص من السموم

إن سحر الفحم يكمن في هذه النقطة، فهو وبشكل عام يتميز بقدرته على جذب السموم كما لو كان عبارة عن مغناطيس، ومن ثم التخلص منها، وهذا أساس علاج المشاكل والوصول إلى الصفاء.

فيمكن التخلص من السموم الموجودة في طبقات الجلد حتى العميقة منها عن طريق اعتماد ماسك الفحم، وسوف تظهر نتائج ذلك من أول استخدام للماسك. كما أنه وفي حال تناول أقراص الفحم فهي ستخلصك من السموم داخل جسمك.

7 – إعادة الشباب إلى البشرة

من منا لا تحلم بشباب دائم، بعيدًا عن علامات التقدم في السن والتي تبدأ بالظهور بعد الثلاثينيات من العمر، ونحلم ببشرة بدون خطوط صغيرة تحد العيون أو الشفاه، وبدون تلك الترهلات المزعجة، وبدون البقع التي تظهر على البشرة، وغيرها الكثير.

لم يعد ذلك مجرد حلم، إنه حقيقة مع ماسك الفحم، فهو يشد البشرة بالشكل المطلوب لإخفاء التجاعيد الصغيرة، وبالتالي ومن خلال المتابعة في تطبيقه يمكن الحد منها بشكل نهائي، ويمكن زيادة الفعالية من خلال تطبيق شرائح من الخيار أو الجزر على البشرة بعد فترة من تطبيق الماسك.

8 – نزع الشعر الزائد

الشعر الزائد في الوجه مشكل تسبب القلق والأرق للكثيرات، ودائمًا يكون هناك خوف من الطريقة المستخدمة في ذلك، وتأثيرها على طبيعة الشعر والبشرة، ومقدار الألم الذي قد يترافق معها.

الآن الحل بين يديك، ودعك من كل القلق والألم، فماسك الفحم يعمل على نزع وإزالة الشعر الزائد بإلصاقه به، ويمكن رفع النتائج من خلال زيادة كثافة الماسك وتقليل كمية الماء أو استخدام الغراء، لكن بدون إفراط في ذلك.

9 – منح البشرة العناصر الهامة

إن الطين المستخدم في الماسك الأسود هذا، يمكن له تقديم مجموعة متنوعة من العناصر التي تحتاجها البشرة، وخاصة في حال تم التأكيد على نوعية الطين، واختيار الأكثر جودة، فذلك سيضمن نجاح الماسك في كل مهامه وليس التغذية فقط.

في حال كنت تشترين الطين بشكل مغلف، عليك التأكد من مكوناته، وتاريخ صلاحيته، ومصدره، فكلها عوامل تلعب دور أساسي.

10 – منحك الراحة والهدوء

هذه النقطة تهمك، وتخص رحتك النفسية والتي ستنعكس بشكل إيجابي ومباشر على بشرتك، وترفع من سرعة ظهور نتائج الماسك، فعليك الاهتمام بشأنها.

كيف ذلك؟ من خلال تطبيق الماسك على بشرتك والجلوس والاسترخاء وفعل شيء تفضلينه كالاستماع للموسيقى، أو قراءة الكتب أو المجلات، لكن بعيدًا عن مواقع التواصل الاجتماعي فهي قد تسبب لك التوتر. حتى من دون تطبيق الماسك عليك تخصيص وقت للراحة والهدوء!

أضرار ماسك الفحم

أضرار ماسك الفحم

جفاف الجلد

إن الماسك يعمل على الحد من الإفرازات الزيتية التي تنتجها البشرة، لكن مع البشرة الجافة قد يسبب لها بعض الجفاف الذي يتلخص في تشقق الجلد في منطقة الشفتين وحول الفم، بالإضافة إلى تغير ملمس البشرة ككل وفقدان نعومتها.

يمكن التعامل مع هذا الجفاف من خلال تطبيق كريم مرطب بعد مدة من تطبيق الماسك، أو من خلال إضافة المزيد من المكونات المرطبة إلى خليط القناع.

الإصابة بالإمساك

في حال تناول الفحم، أو فقط تطبيقه على البشرة والإفراط في ذلك، يمكن التعرض لحالات من الإمساك، والتي قد تكون حالة عادية تزول بعد فترة، أو تكون حالة مزمنة يصعب التعامل معها. بالإضافة إلى مشاكل أخرى مثل الغثيان والقيء.

ولتجنب ذلك يجب عدم الإفراط في استخدام أو استهلاك الفحم، أو الاهتمام بنوعية الغذاء الذي يرافقه، واختيار الأنواع الغنية بالألياف فهي تقي الجهاز الهضمي من مختلف المشاكل.

الحساسة من مكونات الماسك

قد يعاني بعض الأشخاص من الحساسية اتجاه بعض مكونات ماسك الفحم وخاصة الطين، وتتجلى أعراض هذه الحساسية، باحمرار الجلد وظهور بثور صغيرة الحجم، مع شعور بالإزعاج والحكة.

لكنها قد تكون خطيرة وتحتاج إلى المساعدة الطبية العاجلة في حال ظهرت أعراض كانتفاخ الجلد وتورمه أو تعرضه للكدمات، أو ضيق النفس وعدم القدرة على أخذ الهواء.

تحضير الماسك الأسود

تحضير ماسك الفحم

المكونات

توجد العديد من الماركات التي تقدم خليط الماسك بشكل جاهز في عبوات مخصصة، ولكن يمكن تحضير في المنزل من المكونات الأساسية وبالمقادير المثالية، وهي:

  • 3 حبات من الفحم.
  • أقل بقليل من ملعقة من الطين.
  • ملعقة واحدة كبيرة الحجم من الماء النقي.
  • يمكن إضافة بعض المكونات الأخرى مثل هلام الصبار أو الزيوت التجميلية.

طريقة التحضير

إن طريقة تحضير الماسك تعتبر غاية في السهولة، لكن السر الأساسي والوحيد لنجاحه هو: من خلال الحصول على القوام المثالي أي القوام العجيني الناعم اللزج، ففي حال كان شديد الصلابة لن يكون من السهل توزيعه على البشرة، وفي حال كان سائل فلن يجف أبدًا مهما بقي على بشرتك.

  • تحطيم حبات الفحم، وخلط كل المكونات في وعاء مناسب.
  • التأكد من قوام الخليط وتعديله بإضافة أحد المكونات.

طريقة التطبيق

لا تختلف طريقة تطبيقه عن باقي الماسكات كثيرًا إلا أنها تحتاج إلى خطوة أساسية تسبقها، وهي تنظيف البشرة بشكل جيد لضمان أفضل النتائج.

خطوات تنظيف بشرتك

  • يجب التأكد من عدم وجود أي آثار للمكياج على بشرتك.
  • تحضير محلول مخفف من الماء والملح واستخدامه في تنظيف البشرة، أو يمكن استخدام غسول بشرتك المعتاد.
  • تنظيف بشرتك بالماء النظيف.
  • باستخدام منشفة نظيفة، وعبر ضربات خفيفة على البشرة يتم تجفيفها.

خطوات التطبيق

  • باستخدام فرشاة مناسبة أو عن طريق أصابعك يتم توزيع عجينة الماسك على البشرة.
  • التأكد من عدم وصول الخليط إلى العينين أو الفم، ويفضل تجنب المنطقة المحيطة.
  • يجب أن تكون السماكة ذاتها على كامل مساحة الماسك.
  • الانتظار مدة تتراوح بين الـ 25 – 40 دقيقة، حتى يجف الماسك تمامًا.

طريقة الإزالة

طريقة الإزالة

كيف يمكنك معرفة فيما إذا كان قد حان موعد إزالة الماسك؟ هذا بسيط من خلال جفاف الماسك بشكل كامل، مع الشعور بشد البشرة وأحيانًا بالوخز.

  • إزالة الماسك والبدء بذلك من أسفل الوجه نحو الأعلى، فذلك يضمن نزع كل الرؤوس السوداء والشعر.
  • قد تبقى أجزاء صغيرة من الماسك على البشرة، فيتم تنظيفها باستخدام منشفة رطبة.
  • غسيل الوجه بالماء ويفضل الماء البارد، ومن ثم تمرير قطعة من الثلج على البشرة.
  • تجفيف الوجه بشكل جيد، وترطيب البشرة بالكريم المخصص ذو المكونات الطبيعية.

ملاحظات هامة

تجنب الحساسية

لأن الحساسية من الأثار الجانبية التي قد ترافق تطبيق ماسك الفحم لدى بعض الأشخاص، يجب التأكد منها لضمان السلامة، وذلك عن طريق:

  • وضع وتوزيع كمية قليلة من عجينة الماسك على منطقة صغيرة جدًا من البشرة.
  • بعد القليل من الوقت يتم تنظيف هذه المنطقة والتأكد من طبيعة الجلد فيها، وفيما إذا تعرض للحساسية أم لا.

الأدوات والمواد المستخدمة

لأن مكونات الماسك تعتبر نشطة كيميائية، كان لا بد من الإشارة إلى بعض النقاط المهمة، والتي تضمن عدم تفاعل تلك المكونات بشكل ضار.

  • استخدام وعاء الخلط المصنوع من الخشب، بالإضافة إلى أداة الخلط، والتوزيع.
  • التأكد من أن كل المكونات ذات صلاحية استخدام، وأنها بنوع جيد.
  • تجنب تطبيق أي مواد كيميائية على البشرة بعد تطبيق الماسك.

هكذا تكونين قد تأكدت من حقيقة ماسك الفحم والذي يمكن اعتباره سر من أسرار الجمال، ويمكنك استخدامه والحصول على كل الفوائد التي ذكرتها لك “نواعم”.

قد يعجبك ايضا