نواعم
مجلة المرأة العصرية

أفضل وأهم خصائص وفوائد العسل

العسل هو غذاء منشط بشكل كبير ويتم امتصاصه مباشرة، وهو أكثر أنواع التحلية الطبيعية في العالم، ويحتوي أيضًا على الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية، لذا يُنصح بتناوله كمكون منتظم في نظامنا الغذائي.

وقد أثبتت العديد من الدراسات العلمية خصائص، وفوائد واستخدامات العسل كمنتج بديل عن العقاقير الطبية، لذلك فهو الأكثر استخدامًا في العديد من العلاجات المنزلية.

خصائص العسل

العسل

هو مادة حلوة المذاق تخرج من بطن النحلة، من خلال جمعها لرحيق الأزهار وتحويله إلى هذه المادة المغذية والمنشطة.

كما أن العسل يحتوي على العديد من العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن مما يجعله غذاء مهم للجسم، وللكبير والصغير على السواء، وفي مقالنا سنعرفك سيدتي على القيم الغذائية للعسل، وأهم الخصائص والفوائد الخاصة بهذا المنتج الهام للصحة.

القيم الغذائية في العسل

كل 100 غرام من العسل يحتوي على:

  • بروتين بنسبة 0.4 غرام.
  • لا يحتوي على أي نسبة من الدهون.
  • الكربوهيدرات بنسبة 76 جم.
  • ماء بنسبة 20 جم.
  • ألياف بنسبة 0.2 غرام.
  • أحماض أمينية.

الفيتامينات:

  • 2 ملغ من فيتامين ج.
  • 05 ملغ من فيتامين B2.
  • 3 ملغ من فيتامين B6.
  • 5 ميكروغرام من فيتامين B9.

المعادن الموجودة في العسل:

خصائص وفوائد العسل العلاجية

يتمتع العسل بالعديد من الخصائص العلاجية التي تجعل منه علاجًا طبيعيًا فعالًا للغاية ضد الأمراض المختلفة، فيما يلي بعض الخصائص العلاجية:

مصدر الطاقة

إن احتواء العسل على الكربوهيدرات والتي يتم استيعابها بسهولة جدًا من قبل خلايا الجسم والتي تستمد الوقود اللازم لتشغيلها.

والعسل فعال في عملية الأيض، أو التمثيل الغذائي، والحقيقة يظل العسل الغني بالبروتينات والعناصر النادرة، مصدر كبير للطاقة.

كما أن احتوائه على الفركتوز والجلوكوز، هذه المركبات التي يتم استيعابها بسهولة من قبل الجسم، مما يجعله مصدر طاقة مثير وضروري للرياضيين، وخاصة عند إضافة العسل للماء الذي يتناوله الرياضي.

للعسل تأثير إيجابي على خلايا الدم الحمراء ويزيد من مستوى الأكسجين، وبالطبع المزيد من الأكسجين يعني المزيد من الطاقة، وإن استهلاك العسل بشكل عام يزيد من أداء الجسم ولياقته.

يعالج التهاب الحلق

يساعد العسل في تخفيف التهاب الحلق بإضافة ملعقة من العسل لأي مشروب ساخن، مما يهدئ الالتهاب.

كما أن إضافة ملعقة كبيرة من العسل للشاي يساعد في علاج نزلات البرد، وهذه العادة كانت منذ القديم توارثناها عن أجدادنا، حيث يعمل العسل على تقليل وقتل البكتيريا، ومنعها من أن تتكاثر.

والعسل مقشع فعال ومضاد للسعال ومفيد بشكل كبير في حالة التهاب الجيوب الأنفية، وتهيج الحلق والتهاب القصبات البسيطة والتي تترافق مع السعال الجاف، فيعمل العسل كمقشع جيد ومهدئ للسعال.

مضادات الأكسدة

قوته المضادة للأكسدة تأتي من الفلافونويد التي يحتوي عليها، وهذه المادة التي تتواجد بكثرة في العسل ذو اللون الداكن.

إضافة إلى احتوائه على مركبات الكاروتينات، مع الأحماض الأمينية والمعادن والفيتامينات C و E.

يحمي من السرطان

يحتوي العسل على العديد من مركبات الفلافونويد التي تقلل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان.

 يساعد في شفاء الجروح

من أهم خصائص العسل أنه يشفي الجروح ويطهرها وذلك لمحتواه من الماء بنسبة منخفضة ولزوجته، ومحتواه العالي من السكر، وتركيزه المنخفض للبروتين، ومستوى حموضته مما يحد من نمو الميكروبات، وهو ما يفسر قوة العسل المضادة للبكتيريا.

وعندما يتم تطبيق العسل على الجرح فالجلوكوز ينتج بيروكسيد الهيدروجين الذي له خصائص مطهرة في علاج الجروح مما يحفز تقسيم ونمو الخلايا لتسريع عملية الشفاء.

يعالج الإمساك

بالإضافة إلى أن العسل يكافح البكتيريا والالتهابات المختلفة كالتهاب الحلق، فالعسل يعمل على تحسين الجهاز الهضمي ففيه خصائص مدرة للبول، ومسهل يساعد على مكافحة الإمساك المؤقت.

وهو أيضًا فعال ضد التهابات المعدة والأمعاء، كما يعمل على ضبط الحموضة وإفراز عصائر المعدة.

مصدر قوي من الفيتامينات والمعادن، لتقوية الجهاز المناعي

  • فالعسل غني بفيتامين C، الذي له فوائد عديدة لجسمك، بما في ذلك تقوية جهاز المناعة.
  • أيضا هو غني بعنصر الكالسيوم الذي يقوي العظام.
  • كما يحتوي على الحديد لتحسين نظام الدورة الدموية.
  • والعسل يحسن جهاز المناعة ويجعل من السهل على الجسم مكافحة أي العدوى.

يقلل من عدد خلايا الدم الحمراء، ويقضي على نقص الحديد

شرب الماء مع العسل يزيد من عدد خلايا الدم الحمراء في الجسم، مما يعني المزيد من الأكسجين في الدم، وإن ارتفاع مستوى الأكسجين يزيد من كفاءة الجسم ويهزم البكتيريا والأمراض.

كما أنه يزيد من طاقتك، ويسمح لك بممارسة الرياضة بسهولة أكبر، نظرًا لمحتوى معدن الحديد المرتفع في العسل والموجود خاصة في أنواع العسل ذات اللون الداكن (مثل عسل الصنوبر)، وهو يساهم بشكل كبير في إزالة نقص الحديد لدى الأطفال، ومعالجة فقر الدم لديهم، ولدى كبار السن أيضًا.

الاسترخاء والنوم

إلى جانب تأثير العسل على الجسم بشكل عام، فالعسل يحتوي على خاصية الاسترخاء، ومهدئ ويساعد على النوم، فهو يعمل على تعزيز امتصاص التربتوفان (مادة كيميائية ضرورية لتجعل الشخص في حالة جيدة من المزاج)، ويوصى بإضافة العسل في النظام الغذائي للمرضى المصابين بأرق مزمن.

العسل يحسن امتصاص العناصر الغذائية الأخرى

مثل الكالسيوم أو الحديد، مما يساهم هذا في الحفاظ على الكتلة العظمية التي تشكل الهيكل العظمي للجسم، والمهمة في حالة كسور العظام، أو اتباع نظام غذائي منخفض وفي فترة انقطاع الطمث أو حالة هشاشة العظام، فالعسل ضروري في هذه الحالات حيث يكون فقدان الكتلة العظمية أكثر من أي وقت.

العناية بالبشرة

العسل للعناية بالبشرة

العسل منتج طبيعي متعدد الاستعمالات فهو يحتوي على كمية لا تصدق من مضادات الأكسدة التي تساعد على الحد من آثار الشيخوخة، مثل التجاعيد.

وهو مضاد للجراثيم ممتاز يعمل كعلاج فعال ضد حب الشباب.

ويوفر العناية بالبشرة للحد من تهيجها وإصابتها بأي عدوى، وبتكرار استخدامه يترك منطقة البشرة ناعمة ونظيفة بشكل مدهش.

يجدد الجلد ويخفف من الأمراض الجلدية مثل التهاب الجلد كما أنه مفيد في تساقط الشعر.

وهناك طرق متعددة لاستخدام العسل كمنتج طبيعي للتجميل ومن بينها:

قناع لجعل بشرتك نظيفة وناعمة بدهن ملعقة من العسل على وجهك، وتركه على بشرة الوجه لمدة 30 دقيقة ثم تشطف بالماء الساخن.

أو إضافة ملعقة صغيرة من الزبدة إلى ملعقة صغيرة من العسل وصفار البيض، ويوضع الخليط على الجلد ويترك لمدة 20 دقيقة قبل الشطف بالماء الساخن.

والعسل مزيل للمكياج فعال، وخاصة عندما يخلط بالزيت، كزيت جوز الهند ووضع الخليط على بشرتك وتجنب منطقة العين لتنظيف الماكياج ثم يشطف الوجه بالماء الساخن.

الخصائص الطبية للعسل

  • بين الاستخدامات العلاجية التي لا حصر لها من العسل، يبقى من أهم خصائصه أنه مطهر ومن أهم المضادات الحيوية.
  • ومن بعض خصائص العسل أن فيه قوة مضادة للجراثيم والتي تتواجد في اللزوجة التي يتميز بها، وفي تركيز البروتين المنخفض الذي يعطيه تأثير مضاد للجراثيم كبير.
  • ومن ناحية أخرى، فإن تركيز البروتين المنخفض في العسل يمنع البكتيريا من النمو.
  • العسل مطهر ومبيد فطري قوي، وحتى هذا يظهر في تصرفات النحل حيث يقوم بتغليف خلاياه لتحد من نمو الفطريات والبكتيريا.
  • ومن خصائص العسل الطبية أن درجة الحموضة فيه منخفضة، واللزوجة عالية مما يحد من تفكك الأكسجين.
  • والعسل يقلل من التصاق الخلايا البكتيرية بالخلايا الموجودة في الأمعاء مما يمنع البكتيريا من الالتصاق والتكاثر.
  • العسل يحتوي على نسب عالية من السكر أو السعرات الحرارية أكثر مما تحتويه المحليات (كالسكر الأبيض والسكر البني، وشراب القيقب) ولكن نظرًا لقوة التحلية فيه فهو لا يبقى بنسب عالية في الدم، مما يجعله خيارًا أفضل للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الأول والثاني، كونه أفضل من المحليات.

نصائح

على الرغم من مزايا العسل الكثيرة، يجب أن نتذكر أن العسل حلو جدًا فيجب أن نكون حذرين إلى ضرورة تنظيف الأسنان جيدًا بعد تناوله، لتجنب خطر التسوس.

يجب أن نتذكر أنه إذا كان العسل يمكن أن يكون إضافة حقيقية في علاج نزلات البرد، فإنه لا يكفي في حد ذاته لأنه لا يعالج أسباب المشكلة. فإذا استمرت الأعراض، فمن الأفضل استشارة الطبيب الذي سيصف العلاج المناسب.

يحفظ العسل في درجة حرارة الغرفة 18 درجة مئوية إلى 24 درجة مئوية، ولسنة أو سنتين، كما يمكن الاحتفاظ به في الثلاجة بشرط اغلاق العبوة بإحكام.

قد يعجبك ايضا