دليلك عن أهم أسباب نزيف الرحم المفاجئ

نزيف الرحم المفاجئ

هناك حالات يحدث فيها نزيف الرحم المفاجئ والذي يسبب الخوف والذعر عند الكثير من النساء وخاصة إن كانت المرأة لا تعرف السبب في حدوث هذه الحالة.

تعالي معنا في هذا المقال لنسلط الضوء عن أسباب نزيف الرحم المفاجئ لتكوني على دراية بهذا الحدث المفاجئ لتعرفي كيف تتصرفين مع التعريف بهذا النزيف وبعض أعراضه وطرق علاجه.

نزيف الرحم المفاجئ

 

تشخيص نزيف الرحم المفاجئ

يمكن أن نسمي نزيف الرحم المفاجئ بنزيف الرحم غير الطبيعي والذي يحدث بين فترات الحيض (الدورة الشهرية) طويلة الأمد والنزيف الغزير الذي قد يحدث في أعمار مختلفة عند النساء.

ما هو نزيف الرحم المفاجئ (غير الطبيعي)؟

نزيف الرحم المفاجئ هو نزيف غير الطبيعي متكرر أو غير منتظم من المهبل، وقد يستمر لفترة طويلة، أو يكون أثقل من فترات الحيض الطبيعية.

  • يحدث نزيف الرحم غير الطبيعي عادة في بداية ونهاية سنوات الخصوبة حيث 20% من الحالات تحدث عند الفتيات المراهقات وأكثر من 50% عند النساء فوق سن 45.
  • في حوالي 90 % من الحالات التي يحدث فيها نزيف الرحم المفاجئ لا يطلق المبيض البويضة بانتظام (الإباضة). نتيجة لذلك تقل فرص الحمل.
  • غالبًا ما يكون نزيف الرحم غير الطبيعي علامة مبكرة على انقطاع الطمث.

غالبًا ما يحدث نزيف الرحم المفاجئ عندما تظل مستويات هرمون الاستروجين مرتفعة بدلاً من انخفاضها والذي يحدث عادةً بعد إطلاق البويضة غير المخصبة حيث لا يتم تعويض المستويات العالية من هرمون الاستروجين بكمية كافية من البروجسترون، في مثل هذه الحالات لا يتم إطلاق أي بويضة ويمكن أن تستمر بطانة الرحم في التكاثف (بدلاً من التخلص منها وإخراجها كفترة الحيض) حيث يسمى هذا التكاثف غير الطبيعي بتضخم بطانة الرحم حيث يُفرز الغشاء المخاطي السميك بانتظام بشكل غير كامل وغير منتظم ويسبب النزيف. يكون النزيف غير منتظم وطويل وأحيانًا عنيف.

خلال هذه الدورة من السماكة غير الطبيعية والرفض غير المنتظم يمكن أن تتطور الخلايا السرطانية مما يزيد من خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم حتى عند النساء الشابات.

يمكن أن يحدث نزيف الرحم الذي ليس له سبب أو تاريخ لدى النساء في أي عمر وفي أي وقت سواء قبل الدورة الشهرية أو أثنائها وخلالها أو بعد انتهاء الدورة الشهرية.

يجب تقييم أي نزيف غير طبيعي في أسرع وقت ممكن لما لهذا الحدث من أهمية في ضرورة إيقافه لتجنب المرأة خسارة كمية من الدم لأنه يمكن أن يكون هذا النزيف المفاجئ غزيرًا وحادًا ويسبب لها مشاكل كثيرة في جسمها.

أسباب نزيف الرحم المفاجئ

أسباب نزيف الرحم

يمكن أن نسأل في هذه الحالة هذا السؤال: ما الذي يسبب نزيف الرحم المفاجئ؟

هناك العديد من الأشياء التي يمكن أن تسبب نزيف الرحم المفاجئ (غير الطبيعي) ومن أهم هذه الأسباب:

  • الحمل وهو من أكثر الأسباب شيوعًا.
  • يمكن أن تسبب الأورام الحميدة أو الأورام الليفية في الرحم (أورام صغيرة وكبيرة) نزيفًا أيضًا.
  • عادة ما يكون السبب عند الفتيات الصغيرات هو إدخال جسم غريب أو إصابة ولكن في بعض الأحيان يمكن أن يكون الاعتداء الجنسي.
  • نادرًا ما تسبب مشكلة الغدة الدرقية نزيفًا في الرحم غير مفاجئ.
  • التهاب عنق الرحم أو سرطان عنق الرحم يمكن أيضًا أن يسبب نزيفًا غير طبيعي في الرحم.

سبب نزيف الرحم المفاجئ للنساء في سن الإنجاب:

نزيف الرحم بسبب الحمل

يكون السبب الأكثر شيوعًا لنزيف الرحم المفاجئ في هذه الحالة هو الحمل.

في النساء غير الحوامل:

يكون السبب الأكثر شيوعًا للنساء غير الحوامل هو نزيف الرحم غير الطبيعي وخاصة نزيف الرحم الناتج عن ضعف التبويض والذي ينتج عن تغيرات في التحكم الهرموني في الدورة الشهرية التي تمنع خروج بويضة من خلايا المبايض.

حقائق هامة لأسباب نزيف الرحم المفاجئ

الأسباب السابقة ليست سوى عدد قليل من المشاكل التي يمكن أن تسبب نزيف الرحم المفاجئ وسنبين بوضوح أسباب نزيف الرحم المفاجئ:

اختلال التوازن الهرموني:

في معظم النساء يتسبب النزيف المفاجئ (غير الطبيعي) في اختلال التوازن الهرموني وفي هذه الحالة عندما تكون الهرمونات غير متوازنة يطلق الأطباء على هذه المشكلة اسم نزيف الرحم المختل وظيفيًا أو DUB.

يحدث النزيف المفاجئ بسبب اختلال التوازن الهرموني لدى المراهقات أو النساء اللواتي يقتربن من سن اليأس.

قد تؤدي الاختلالات الهرمونية إلى عدم معرفة الجسم بموعد إطلاق البطانة (الإباضة) مما يسبب هذا نزيفًا غير منتظم بين فترة الدورة الشهرية.

نزيف الرحم المفاجئ عند الشابات في العشرينات والثلاثينيات من العمر:

نزيف الرحم لاسباب هرمونية

إنه سبب شائع للنزيف غير الطبيعي عند النساء والمراهقات أثناء فترة الحمل حيث تعاني العديد من النساء من نزيف غير طبيعي في الأشهر القليلة الأولى من الحمل.

كما أن بعض حبوب منع الحمل أو استخدام اللولب يمكن أن يسبب نزيفًا مفاجئًا وغير طبيعي.

بعض النساء اللاتي يعانين من نزيف رحم مفاجئ لا يتم إطلاق الإباضة من المبايض أثناء الدورة الشهرية وهذا ينطبق بشكل خاص على المراهقات اللواتي بدأن للتو في مرحلة البلوغ والإباضة.

وإن أي خلل هرموني في العضو الذي ينتج هرمون الاستروجين (يسمى بطانة الرحم) وينمو حتى يصبح سميكًا جدًا وعندما يتخلص الجسم من هذه السماكة خلال هذه الفترة سوف تنزف المرأة بغزارة.

نزيف الرحم عند النساء في الأربعينيات وأوائل الخمسينيات من العمر:

نزيف الرحم في الخمسين من عمر المرأة
  • في سنوات ما قبل انقطاع الطمث وعندما يبدأ انقطاع الطمث لا تتم الإباضة لدى النساء لأشهر وقد يؤدي ذلك إلى نزيف غير طبيعي في الرحم والذي يشمل فترات غزيرة وأخف حدة ونزيفًا غير منتظم.
  • الرحم السميك هو سبب آخر للنزيف عند النساء في الأربعينيات والخمسينيات من العمر. يمكن أن يكون هذا علامة تحذيرية لسرطان الرحم.

إذا كنت تعانين من نزول دم من الرحم مفاجئ وغير طبيعي وأنت في هذه الفئة العمرية يجب أن تخبري طبيبك لأنه قد يكون هذا جزءًا طبيعيًا من الشيخوخة ولكن من المهم التأكد من أن سرطان الرحم ليس السبب (للتأكد من عدم إصابتك بسرطان الرحم الذي هو من أسباب نزيف الرحم المفاجئ).

نزيف الرحم عند النساء بعد سن اليأس:

العلاج الهرموني هو سبب شائع لنزيف الرحم المفاجئ بعد سن اليأس.

الإصابة بسرطان الرحم أو سرطان بطانة الرحم:

هذه السرطانات أكثر شيوعًا عند النساء الأكبر سنًا منها عند النساء الأصغر سنًا، لكن السرطان ليس دائمًا سبب لحدوث نزيف الرحم غير الطبيعي لأن هناك العديد من المشاكل الأخرى التي تسبب النزيف بعد انقطاع الطمث، لذلك من المهم التحدث مع طبيبك بعد انقطاع الطمث لتجنب حدوث أي من هذه المشاكل.

أعراض نزيف الرحم المفاجئ

أعراض نزيف الرحم المفاجئ
  • يحدث نزيف غزير بشكل متكرر وغير منتظم بين الدورات الشهرية (النزيف الرحمي) الذي يستمر لأكثر من 7 أيام كما يمكن أن يحدث في كثير من الأحيان بفاصل أقل من 21 يومًا (تعدد الطمث).
  • يؤدي إلى فقدان المزيد من الدم بشكل مفرط وغير منتظم.
  • قد يكون النزيف أثناء دورات الحيض العادية غير طبيعي أو قد يحدث نزيف في أوقات غير متوقعة.
  • وقد تشعر المرأة بأن الفوطة قد امتلأت بالدم الغزير وبحاجة لتغييرها مرات عديدة في اليوم أو يمكن أن يحدث نزول جلطات من الدم واستمرار النزيف عدة أيام متتالية في الأسبوع.
  • تظهر أعراض فقر الدم لنقص الحديد نتيجة خسارة الدم وما يتبعها من تعب وإرهاق وضعف عام في الجسم.

هل يمكن منع نزيف الرحم المفاجئ؟

إذا كان النزيف غير الطبيعي ناتجًا عن تغيرات هرمونية فلن تكوني قادرة على منعه.

ولكن إذا كانت التغيرات الهرمونية ناتجة عن زيادة الوزن وفقدان الوزن وكان وزنك الزائد يؤثر على إنتاج هرموناتك فيمكن أن يساعد الحفاظ على وزن صحي في منع نزيف الرحم غير الطبيعي.

علاج نزيف الرحم المفاجئ

يعتمد علاج نزيف الرحم المفاجئ على ما يلي:

  • عمر المرأة.
  • شدة النزيف.
  • ما إذا كانت بطانة الرحم سميكة.
  • إذا كانت المرأة تريد أن تحمل.
  • يركز العلاج على السيطرة على النزيف وإذا لزم الأمر الوقاية من سرطان بطانة الرحم.

يمكن السيطرة على النزيف عادةً باستخدام الإستروجين بالإضافة إلى البروجستين (هرمون أنثوي اصطناعي) أو البروجسترون (مشابه للهرمون الذي يصنعه الجسم) أو يؤخذ من المرأة خزعة من بطانة الرحم وإذا وجدت في الخزعة خلايا غير طبيعية فإن العلاج يشمل جرعات عالية من البروجستين وأحيانًا إزالة الرحم.

هناك عدة خيارات علاجية لنزيف الرحم المفاجئ (غير الطبيعي) اعتمادًا على سبب النزيف حيث سيساعدك طبيبك في تحديد الطريقة المناسبة لك في العلاج.

تتضمن بعض خيارات علاج نزيف الرحم المفاجئ ما يلي:

  • قد يوصي طبيبك باللولب وهو جهاز بلاستيكي صغير يدخله الطبيب في الرحم من خلال المهبل لمنع الحمل، ونوع واحد من اللولب يفرز الهرمونات وهذا النوع يمكن أن يقلل بشكل كبير من النزيف غير الطبيعي. ولكن إن تسبب هذا اللولب نزيفًا مفاجئًا فيجب اخبار طبيبك بذلك.
  • وقد يصف لك طبيبك حبوب منع الحمل حيث تحتوي على هرمونات يمكن أن تمنع بطانة الرحم من التكاثف، كما يمكن أن تساعد في تنظيم الدورة الشهرية وتقليل آلام البطن.
  • التوسع والكشط: إنه إجراء يتم فيه فتح عنق الرحم على اتساع كافي لدخول أداة جراحية إلى الرحم حيث يستخدم الطبيب أدوات لإزالة بطانة الرحم ويتم فحص الغطاء المزال في المعمل بحثًا عن أنسجة غير طبيعية.
  • استئصال الرحم: هذا النوع من الجراحة يتم خلاله إزالة الرحم ومن سلبياته أنك لن تكوني قادرة على الإنجاب.

التعايش مع نزيف الرحم المفاجئ (غير الطبيعي):

  • يمكن أن يؤثر نزيف الرحم المفاجئ سلبًا على حياتك: لن تكوني قادرة على التنبؤ بموعد بدء النزيف فقد يتسبب ذلك في قلقك طوال الوقت، وقد يؤدي النزيف الغزير أيضًا إلى تقييد نشاطك اليومي، وبالنسبة لبعض النساء لا يمكنهن مغادرة المنزل.
  • تحتاجين أيضًا إلى التأكد من حصولك على ما يكفي من الحديد في نظامك الغذائي وقد يصف لك طبيبك مكملات غذائية تحتوي على نسبة من عنصر الحديد للتأكد من عدم خسارتك لنسبة الحديد.
  • عليك استشارة الطبيب المختص عند الشعور بأن هناك نزيف في الرحم غير طبيعي.
  • عدم تناول أي دواء إلا تحت استشارة طبيبك المختص منعًا من أي مضاعفات غير مرغوب فيها.

أخيرًا …

إن هذه المقالة عبارة عن معلومات ثقافية لا يمكن أن تكون بديلًا عن استشارة الطبيب المختص للتشخيص والعلاج.  

المصدر:

ما هي أعراض وأسباب نزيف الرحم في أي عمر؟ موقع namnak

نزيف الرحم غير الطبيعي (AUB) – موقع msdmanuals