العناية بالبشرةجمال

أسباب التعرق الزائد تحت الإبط وطرق منعه

تعرق الابط

غالبًا ما يصاب أكثر الأشخاص أثناء قيامهم ببعض الأعمال بالتعرق الزائد تحت الإبط خاصة عند العمل في جو صيفي حار أو نتيجة تناول مشروبات معينة أو عند تناول طعام حار.

فما هي أسباب التعرق الزائد تحت الإبط بشكل خاص وكيف يمكن تجنبه فتعالي معنا في هذه المقالة لنلقي الضوء حول هذا الموضوع.

أسباب التعرق الزائد تحت الإبط

التعرق بصورة عامة هو استجابة الجسم الطبيعية للحرارة أو للتغييرات النفسية والجسدية حيث يساعد تبخر العرق من سطح الجلد الجسم في الحفاظ على درجة حرارته الطبيعية وتتحكم أعصاب الجهاز العصبي الودي في إخراج الغدد العرقية.

ولتنظيم إفراز العرق توجد غدة الأكرين في جميع أنحاء الجسم بما في ذلك الإبطين وأماكن أخرى من الجسم والتي تفرز العرق الدهني عندما تتلامس مع بكتيريا الجلد مما يسبب ظهور رائحة كريهة.

إذا كانت هناك أسباب واضحة للتعرق الزائد مثل الطقس الحار أو ممارسة الرياضة فإن التعرق عمومًا ليس أمرًا ضارًا للغاية لأنه في هذه الحالات يقوم جسمك ببساطة بالعملية الطبيعية للإحماء.

على الرغم من أن سبب التعرق الزائد هو استجابة الجسم الطبيعية لتغييرات درجة الحرارة لكن بعض الناس يتعرقون بشكل زائد بدون سبب واضح ويتعرقون بغزارة في مناطق معينة من الجسم مثل الإبطين أو الرقبة أو راحة اليد.

لكن السؤال الرئيسي هو ما هو التعرق الزائد تحت الإبط؟

تعرق زائد

يحتوي جسم الإنسان على مليوني إلى أربعة ملايين غدة عرقية تسمى أكرين حيث توجد غدة الأكرين في جميع أنحاء الجسم بينما تتركز الغدة المفرزة في المناطق التي يكثر فيها الشعر من الجسم مثل الإبطين والفخذين.

غدة أكرين هي المسؤولة عن رائحة الجسم وذلك لأن رائحة العرق في الإبط تكون أسوأ من رائحة العرق في أجزاء أخرى من الجسم.

وتكون الغدد العرقية في جسم بعض الأشخاص نشطة للغاية ولهذا السبب يتعرقون أكثر من غيرهم ولكن إذا كان هناك تعرق زائد تحت الإبط وباستمرار بغض النظر عن درجة الحرارة أو مستوى الإجهاد أو عوامل خارجية أخرى فقد تكون مصابًا بفرط التعرق الإبطي.

والشخص المصاب بفرط التعرق يتعرق كثيرًا دون سبب واضح.

أسباب التعرق الزائد تحت الإبط

إن الإحساس بالرطوبة والبرودة الناجم عن التعرق الزائد تحت الإبط مؤلم للغاية وعندما يتبلل قميصك من العرق الزائد تحت الإبط قد يحرجك وهو حالة تصيب حوالي 3٪ من السكان.

إذا كنت من هؤلاء الأشخاص الذين يخافون من التعرق الزائد تحت الإبط فتعال وتعرف على أكثر الأسباب وراء ذلك:

  • يحدث هذا النوع من التعرق الزائد عادة بسبب اضطراب في صحة الجسم والذي يشمل ما يلي:

الإصابة بداء السكري، نوبة قلبية، انخفاض سكر الدم، الهبات الساخنة لانقطاع الطمث عند النساء، اضطرابات الجهاز العصبي، بعض أنواع السرطان، مشاكل الغدة الدرقية.

  • بالإضافة إلى التمارين والحرارة يمكن أن تسبب عوامل أخرى مثل نظامك الغذائي وبيئتك تعرقًا شديدًا في الجسم وفيما يلي أسباب أخرى للتعرق الزائد تحت الإبط:

التوتر والقلق:

التوتر والقلق يتسببان في تعرق الجسم المفرط.

لأن منطقة ما تحت المهاد بالإضافة إلى عملها في تنظيم درجة حرارة الجسم تعمل مع الغدد الكظرية لتنسيق استجابة الجسم للضغوط التي يتعرض لها، بالإضافة إلى ذلك ينتج نظام التمثيل الغذائي الأساسي التعرق الزائد في الجسم لإنتاج طاقة إضافية والإجهاد هو أحد المشاعر التي تؤدي إلى إفراز هرمون الإبينفرين ويُعرف أيضًا باسم الأدرينالين وهو يقوي الغدد العرقية المفرزة والأكرين في الإبط.

يحدث التعرق العاطفي بشكل عام في راحتي اليدين وباطن القدمين والجبهة والإبطين.

مادة الكافيين:

الكافيين الموجود في القهوة والشاي وبعض المشروبات والشوكولاته يزيد من قوة الجهاز العصبي الودي ويسبب التعرق الزائد.

قد تؤدي درجة حرارة المشروبات المحتوية على الكافيين أيضًا إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم وتسبب لك التعرق مؤقتًا.

إذا كان التعرق الزائد بعد تناول الكافيين يزعجك فيمكن أن يساعد التوقف عن تناول الكافيين في منع هذا التعرق.

المواقف العصيبة:

يتفاعل جسمك مع المواقف الصعبة عندما يظهر لأول مرة في المواقف الصعبة مثل مقابلة العمل الأولى، والتحدث أمام الجمهور، ومقابلة أشخاص جدد والتي تتجلى في التعرق الزائد والذي يظهر أولًا وبكثرة تحت الإبط.

النظام الغذائي المتبع:

كل ما تأكله له تأثير كبير على الجسم والغدد العرقية في الجسم.

فالأطعمة الغنية بالتوابل مثل الكاري والحلويات وحتى الشوكولاتة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر والكافيين يمكن أن تهيج الجهاز العصبي وتتسبب في تعرق الجسم كثيرًا وخاصة تحت الإبط.

الأطعمة المصنعة والمشروبات الكحولية والثوم والبصل والأطعمة الغنية بالدهون والأطعمة الحارة والآيس كريم هي من الأطعمة التي تسبب التعرق الزائد تحت الإبط.

يمكن أن يؤثر الكافيين ودرجة حرارة المشروبات التي تحتوي على الكافيين على معدل تعرق الجسم لذلك فإن الحد من استخدام هذه المواد يمكن أن يمنع التعرق الزائد تحت الإبط.

تناول بعض الأدوية:

على الرغم من أن 1٪ فقط من الأشخاص يعانون من التعرق الزائد تحت الإبط كأثر جانبي لبعض الأدوية إلا أن هذا لا يزال جديرًا بالملاحظة لأنه وفقًا لبعض الدراسات فإن مسكنات الألم والمضادات الحيوية وأدوية الهرمونات ومضادات الذهان هي من بين الأدوية الأكثر شيوعًا التي يمكن أن تسبب التعرق الزائد تحت الإبط بشكل خاص.

التغيرات الهرمونية:

يمكن أن تؤدي التقلبات في مستويات الهرمونات أثناء الحمل أو الحيض أو البلوغ أو انقطاع الطمث إلى التعرق الزائد وخاصة تحت الإبط حيث عادة ما تكون هذه الحالات مصحوبة بارتفاع في درجة حرارة الجسم بسبب عدم السيطرة على هرمون الاستروجين والبروجسترون.

وتعتبر الهبات الساخنة علامة شائعة على انقطاع الطمث تؤدي إلى زيادة التعرق، وخلال فترة البلوغ أيضًا يبدأ الجسم في إنتاج الكمية المناسبة من الهرمونات مما يجعل الأطفال يتعرقون أكثر.

أسباب أخرى للتعرق الزائد تحت الإبط:

هناك منطقة في الدماغ تسمى منطقة ما تحت المهاد تحتوي على خلايا عصبية تستشعر درجة حرارة الجسم الأساسية ودرجة حرارة سطح الجلد.

وزيادة معدل الأيض الأساسي مثل ممارسة الرياضة أو التعرض لبيئة حارة يعمل على تدفئة نواة وسطح الجسم مما يحفز منطقة ما تحت المهاد في الدماغ مما يؤدي بدوره إلى تنشيط الجهاز العصبي الودي لتبريد الجسم.

ويقوم العصب الودي بدوره بتنشيط الغدد العرقية في الإبط وفي جميع أنحاء الجسم مما يؤدي إلى إنتاج العرق في الجسم.

طرق منع التعرق الزائد تحت الإبط

مزيل العرق

على الرغم من أن التعرق الزائد تحت الإبط قد لا يكون حالة فرط التعرق إلا أن هذه الكمية من العرق يمكن أن يكون لها تأثير ضار على عملك أو حياتك الاجتماعية ولن يشكل التعرق الزائد تحت الإبط تهديدًا لحياتك لكنه قد يكون محرجًا ومزعجًا.

لذا من أجل التحكم في التعرق الزائد تحت الإبط والتحكم في هذه الحالة يجب أن تكون على دراية ببعض الطرق التي تساعد في منع التعرق الزائد تحت الإبط:

  • ارتداء ملابس داخلية مضادة للتعرق الزائد تحت الإبط ويفضل أن يكون من القطن 100%.
  • ارتداء ملابس فضفاضة في الجو الحار ويمكن اختيار الملابس المضادة للتعرق بتقنية الطبقة الواقية التي تمتص العرق ولا تبتل.
  • هناك العديد من الطرق والعلاجات الطبيعية لمنع التعرق الزائد تحت الإبط والتي يمكنك تجربتها في المنزل حيث يمكن لهذه العلاجات الطبيعية التي لا تستلزم وصفة طبية أن تقلل أو تقضي على التعرق الزائد تحت الإبط.
  • استخدام مزيلات العرق التي من الأفضل استخدامها بعد الاستحمام عندما يكون الجلد نظيفًا وجافًا حتى تخلصك من الرائحة الكريهة وتقتل البكتريا المسببة لهذه الرائحة وتمنع التعرق.
  • العناية بالنظافة الشخصية اليومية والاستحمام بشكل منتظم.
  • إزالة شعر الإبط حتى يتمكن مضاد التعرق من أداء وظيفته بشكل جيد.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تسبب التعرق الزائد.

randa kanbar

كاتبة ومحررة من سوريا حاصلة على شهادة الحقوق من جامعة دمشق واعتبر كتابة المقالات بمختلف مواضيعها مهم جدًا وخاصة فيما يتعلق بالمرأة العربية من ناحية الجمال والصحة والعناية بأسرتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا