أسرار الجمال

طرق تكبير الصدر وصفات طبيعية لزيادة حجم الصدر

تنادي صيحات الموضة في الوقت الراهن بجمالية وجاذبية الصدر الكبير، فهو إحدى أبرز علامات الأنوثة لدى المرأة، فعندما يكون الصدر ممتلئً ومشدودًا فإنه يزيد من جاذبية المرأة وجمالها وأنوثتها.

وبالتالي فإن صغر حجم الصدر أو ترهله يعد بمثابة مشكلة حقيقية للمرأة ويجب حلها، وبالطبع فإن لكل مشكلة حلها، وحل هذه المشكلة هو عبارة عن مجموعة متنوعة من طرق تكبير الصدر، من خلال الوصفات الطبيعية، أو التمرينات الرياضية، أو العمليات الجراحية والحيل الجمالية، لذلك سوف نتحدث في المقال التالي بشيء من التفصيل عن طرق تكبير الصدر وأهم الوصفات الطبيعية لزيادة حجم الصدر.

أنواع الثدي الصغير

النوع الأول:
 في هذا النوع يعاني الثدي من ارتخاء في عضلاته وتهدل يشوه مظهره العام، فيعطي حجمًا أصغر من حجمه الحقيقي، لذا لا بد من معالجة هذا الترهل والارتخاء بعضلاته حتى يعود لحجمه الطبيعي ويكتسب مظهرًا جذابًا.

النوع الثاني:
ويكون حجم الثدي الحقيقي في هذه الحالة صغيرًا على الرغم من مظهره المشدود، ويمكن اللجوء في هذه الحالة إلى الزيوت وعمليات التدليك والعمليات الجراحية وغيرها، لتكبير حجمه.

النوع الثالث:
هي حالات مرضية وتصنف أيضًا من حالات التشوه الخلقي، وهي نادرة الحدوث، حيث لا يظهر الثدي لدى الفتاة أثناء فترة البلوغ، وقد يعود سبب هذه الحالة إلى العوامل الوراثية أو اضطرابات هرمونية أو غيرها.

الأسباب التي تؤدي إلى صغر حجم الثدي

  • العامل الوراثي: إن السبب الأرجح لصغر حجم الثدي هو العامل الوراثي، حيث تلعب الوراثة دورها في هذا الموضوع فنلاحظ أن الأم التي تعاني من صغر حجم صدرها، فإن ابنتها تعاني من نفس المشكلة والعكس صحيح.
  • الإسراف في تناول الأدوية الهرمونية والفيتامينات، مما ينعكس سلبًا على نمو خلايا الثدي.
  • الاضطرابات النفسية والاكتئاب والتوتر والاجهاد، كلها عوامل من الممكن أن تسبب في صغر حجم الصدر.
  • تناول الوجبات السريعة والتي تحتوي على كميات عالية من الدهون، مما يزيد من تراكم الدهون في منطقة الصدر وترهله واكتسابه مظهرًا غير جميل.
  • التدخين السلبي، وهو تواجد الفتاة لأوقات طويلة مع اشخاص مدخنين مما يؤثر سلبًا على نمو خلايا منطقة الصدر.
  • اتباع أنظمة غذائية وأنظمة ريجيم غير صحية، وبالتالي تنقص كمية الغذاء التي يحتاجها الجسم لنمو خلاياه ومنها خلايا منطقة الصدر.
  • سوء التغذية عند الفتاة وخاصة في مرحلة البلوغ، هذه المرحلة التي تبدأ فيها خلايا الصدر بالنمو.
  • القيام ببعض العمليات الجراحية التي من الممكن أن تؤثر بشكل أو بآخر على حجم الصدر.

طرق تكبير الصدر المختلفة والفعالة

تتنوع طرق تكبير الصدر، فمنها ما يعتمد على الوصفات الطبيعية أو القيام بتدليك منطة الصدر، أو القيام بالعمليات الجراحية، أو تكبير الصدر بالحيل الجمالية، وسوف نتحدث عن كل من هذه الطرق فيما يلي:

تكبير الصدر من خلال الحيل الجمالية

طرق تكبير الصدر

  • استخدام المكياج: للمكياج أيضًا دوره هنا في عملية تصغير الثدي، ويكون ذلك باستخدام الكونتور على الثديين، مع التأكيد على ارتداء حمالات الصدر الواسعة لكي يظهر حجم الصدر بالكامل ويأخذ أيضًا حجمًا أكبر من حجمه. كما أنه من الممكن استخدام ظل العيون ذو اللون البرونزي على خط المنتصف بين الثديين، ثم وضع البودرة فوق الثديين وفي المنتصف، وبذلك يظهر الصدر بحجم أكبر من حجمه الحقيقي.
  • ارتداء حمالات الصدر الضاغطة: وتتوافر هذه الحمالات في الأسواق، وتكون مصنوعة من المطاط الاسفنجي، وتعمل هذه الحمالات على مضاعفة حجم الصدر دون اللجوء للعمليات الجراحية أو التمرينات الرياضية، ودون أن يؤذي الصدر.
  • ارتداء حمالات الصدر المصنوعة من السيلكون: ويعتبر هذا الحل كسابقه حلًا مؤقتًا لمشكلة صغر حجم الثدي، إلا أنه حل آمن وغير مؤذٍ.

تكبير الصدر من خلال اتباع الأنظمة الغذائية الصحية

طرق تكبير الصدر

في فترة بلوغ الفتاة ونمو خلايا الصدر لديها يتوجب عليها الابتعاد عن تناول الأغذية الغنية بالدهون، وإمداد الجسم بما يحتاجه من عناصر غذائية، وخاصة الأغذية التي تحتوي على هرمون الاستروجين، لأن هرمون الاستروجين هو الهرمون المسؤول عن نمو خلايا الثدي وزيادة حجمه أثناء مرحلة البلوغ التي تمتد من 18 إلى 20 سنة. ومن هذه الأغذية نذكر فول الصويا، والجبنة، واللبن، واللحمة، والمكسرات وغيرها.

كما أنه في الأحوال العادية فإن زيادة وزن الجسم يترتب عليها زيادة في حجم الصدر غالبًا، لذلك من الممكن أن تلجأ الفتاة التي تعاني من صغر صدرها إلى العمل على زيادة وزنها وزيادة السعرات الحرارية المتناولة، مما يؤدي إلى كبر حجم صدرها.

تكبير الصدر من خلال عمليات التدليك

طرق تكبير الصدر

تعتبر عملية تدليك الصدر من أسهل وأبسط عمليات تكبير الصدر وأكثرها أمانًا، حيث لا يترتب عليها أي آثار جانبية مضرة بمنطقة الصدر، ولكي تعطي هذه الطريقة أفضل النتائج ينصح بممارسة التمرينات الرياضية الخاصة معها، وتناول المكملات الغذائية المفيدة في هذا الموضوع.

وتتنوع طرق تدليك الصدر ونذكر منها هنا:

  • التدليك باستخدام الزيوت: وتبدأ هنا عملية التدليك من الحلمة، ثم إلى باقي الثدي بحركات دائرية، مع الحرص على تكرار ذلك ما لا يقل عن مرتين يوميًا في كل مرة لمدة عشر دقائق إلى ربع ساعة. ومن الزيوت الممكن استخدامها هنا نذكر: زيت اللوز الحلو، زيت الكاكاو، زيت الافوكادو، زيت جوز الهند، زيت السمسم، زيت بذور زهرة الربيع، زيت جوجوبا، زبدة القمح، وزبدة الشيا. وينصح هنا بعدم الإكثار من كمية الزيت المستخدم، وإنما بكمية معقولة، كما يجب عدم إزالة الزيت من على الثدي بعد الانتهاء من عملية التدليك، حتى يتسنى للبشرة أن تتشربه وتستفيد من مكوناته.
  • التدليك باستخدام الماء الدافئ: ويكون ذلك بتدليك الثديين بماء دافئ يتحمله الجسم مما يساعد على تنشيط الدورة الدموية في منطقة الصدر، ثم يتم دهن الثديين بزيت الزيتون بحركات دائرية باتجاه عقارب الساعة لمدة عشر دقائق، وفي المرحلة الأخير يتم غسل الثديين بالماء البارد أو بالمكعبات الثلجية.

تكبير الصدر من خلال التمرينات الرياضية

طرق تكبير الصدر

تعمل التمرينات الرياضية على شد عضلات الصدر ورفعه، فيكتسب بذلك مظهرًا جذابًا، وذلك من خلال تقوية العضلات المرتبط بالثديين وتتواجد خلفه. ومن هذه التمرينات الرياضية نذكر: رياضة النط على الحبل، رياضة اليوغا، تمرين الفراشة، تمرين الدفع، تمرين الجاذبية الأرضية وغيرها.

تكبير الصدر من خلال المداعبة وحدوث عملية الحمل

نلاحظ لدى أغلب النساء الحوامل زيادة حجم الثديين لديهن، ويعود ذلك إلى هرمونات الحمل التي تفرزها المشيمة، وتقوم بتنشيط أنسجة الثدي لتكون قنوات اللبن فتتوسع هذه الأنسجة والقنوات لاستقبال اللبن، مسببة في ذلك بكبر حجم الثدي، الذي غالبًا ما يفقد هذه الزيادة في حجمه بعد الولادة، حيث يصاب الثدي أثناء فترة الرضاعة بالترهل. كما أن مداعبة الزوج لثدي زوجته باستمرار، وتدليكه بيديه يزيد من حجم الثدي بشكل طبيعي.

تكبير الصدر من خلال تناول حبوب منع الحمل

من المعروف أن حبوب منع الحمل لها آثار جانبية سلبية، ومن ضمن هذه الآثار زيادة حجم الثدي، وذلك بسبب احتواء الحبوب على هرمونات، لذلك يمكن للنساء المتزوجات اللاتي يردن زيادة حجم الثدي لديهن وفي الوقت نفسه لا يردن الإنجاب في الوقت الراهن تناول حبوب منع الحمل لتكبير حجم الثدي، مع التنبيه إلى أن هذه الطريقة ليست بالطريقة الآمنة بشكل كبير.

تكبير الصدر من خلال تناول المكملات الغذائية

وتتواجد هذه المكملات الغذائية على شكل حبوب وأقراص في الصيدليات، وتعمل هذه المكملات على تكبير حجم الصدر مع ممارسة التمرينات الرياضية وتناول الأغذية الصحية. وينصح باستشارة الطبيب المختص قبل تناول هذه الحبوب، وعند استخدامها ينصح بالمداومة على ذلك للوصول إلى النتيجة المطلوبة.

وصفات طبيعية لزيادة حجم الصدر

وصفة حليب الصويا

يتميز حليب الصويا بدوره الكبير في زيادة نسبة هرمون الاستروجين المهم لدى المرأة في إثارة الرغبة الجنسية وزيادة حجم الصدر والأرداف والأعضاء التناسلية. ومن الممكن استخدام حليب الصويا لزيادة حجم الصدر بعدة طرق، نذكرها هنا:

حليب الصويا المنقوع:

يتم تحضيره باتباع الخطوات التالية:

  • أحضري سيدتي 3 أكواب من فول الصويا وضعيها في ماء دافئ، ثم اتركيهما مدة يوم كامل إلى صباح اليوم التالي. ضعي المنقوع على النار مدة ربع ساعة حتى يسخن.
  • انزعي حبات فول الصويا من المنقوع، ثم ضعيها في خلاط كهربائي مع كوبين من الماء تقريبًا. قومي بتصفية الخليط المتشكل حتى يبقى السائل منه فقط، وضعيه في الثلاجة.
  • تناولي كوب واحد من حليب الصويا المتشكل كل يوم قبل النوم. داومي على تناول هذا الحليب بشكل دائم وستلاحظين تأثيره على حجم صدركِ بشكل ملحوظ.

حليب الصويا مع السيريلاك:

يتم تحضير هذه الوصفة بمزج 8 ملاعق من سيريلاك الأطفال مع كوب من حليب الصويا، ثم تحريكهما جيدًا جتى يتجانسا، وبذلك يكون جاهز لتناوله قبل وجبة الإفطار بحوالي ساعة، وقبل وجبة العشاء بساعة أيضًا.

وصفة دقيق القمح

تتكون هذه الخلطة من إضافة دقيق القمح إلى الخل بمقادير متساوية، ثم أخذ الخلطة المتشكلة باليد ووضعها على الثدي ثم تدليكه بها بحركات دائرية لمدة ساعة تقريبًا، بعد ذلك يتم غسل الثدي بالماء البارد. وتكرر هذه العملية عدة مرات في الأسبوع للوصول إلى النتيجة المطلوبة.

وصفة حبوب الشمر وزيت السمك

قومي سيدتي بتسخين ملعقة من زيت السمك على النار، ثم أضيفي إليه ملعقتين كبيرتين من حبوب الشمر، وقومي بتحريكهما على النار مدة خمس دقائق، ثم ارفعيهما عن النار وصفي الزيت من حبوب الشمر. استخدمي الزيت الناتج في تدليك الثدي بحركات دائرية لمدة ربع ساعة إلى نصف ساعة، وبعدها عليكِ أن تقومي بغسل الثدي وتنظيفه بالماء البارد، وينصح بتكرار هذه الوصفة يوميًا.

وصفة الحلبة

  • إحضار ربع كوب من الحلبة المطحونة ووضعه في الماء الدافئ، ثم خلطهما معًا للحصول على عجينة متماسكة، توضع هذه العجينة على الثدي ويدلك بها بحركات دائرية لمدة عشر دقائق. يتم بعدها تنظيف الثدي وغسله بالماء البارد، مع تطبيق هذه الوصفة كل أسبوع مرتين على الأقل.
  • تناول حبات الحلبة.
  • تدليك الثدي باستخدام زيت الحلبة كل يوم.

وصفة ماء الورد

  • تتكون الوصفة الأولى من إضافة ملعقتين من ماء الورد لكل كوب ماء، ثم تناول هذا المشروب أكثر من مرة في اليوم، مع المثابرة على ذلك.
  • أما الطريقة الثانية فتكون بإذابة ملعقتين من الحلبة المطحونة بماء الورد، ثم إضافة ملعقتين من الحمص المطحون، ونفس الكمية من قشور البرتقال، وتوضع هذه المكونات في قدر على النار حتى تتماسك على شكل عجينة، تؤخذ هذه العجينة باليد ويدلك بها الثدي بحركات دائرية لمدة عشر دقائق، ثم يغسل بالماء البارد.

وصفة اللوز الحلو

تتكون هذه الوصفة من زيت لوز الحلو، يضاف إليه ملعقة من البابونج والشبة المطحونة، بالإضافة إلى حبة تفاح وحبوب اللقاح، حيث يتم وضع جميع هذه المكونات في الخلاط الكهربائي للحصول على خليط يطبق على الثدي ويدلك به بحركات دائرية لمدة عشر دقائق، ينظف بعدها الثدي بالماء الفاتر، وتكرر هذه العملية كل أسبوع مرتين على الأقل للحصول على أفضل النتائج.

وصفة زيت جنين القمح

يتميز زيت جنين القمح بقدرته الهائلة في تجميل شكل الصدر وزيادة حجمه، وتدويره، وذلك بسبب دوره في تنشيط تدفق الدم إلى منطقة الصدر. يستخدم زيت جنين القمح في تكبير حجم الصدر من خلال أخذ قطرات منه ووضعها على الثديين، ثم القيام بالتدليك بحركات دائرية مدة ربع ساعة، وتكرار ذلك كل يوم يعجل في ظهور النتائج بشكل أسرع.

وفي النهاية فإن القرار بيدكِ عزيزتي المرأة في اختيار طريقة التكبير التي تناسبكِ، وذلك حسب نوعية التكبير هل هو مؤقت أو دائم، وحسب طبيعة جسمكِ، ولا بد من توخي الحذر في أي قرار وحل سوف تقبلين عليه.

الوسوم