حقن البوتكس استخداماتها ومخاطرها تعرفي عليها

راجت في الآونة الأخيرة عمليات حقن البوتكس أو البوتوكس، فكل سيدة تعاني من بعض التجاعيد لابد لها إجراء حقن البوتكس، الحل الأول والأخير لعلامات تقدم العمر، الحل الأمثل الذي يجعلك تعودين عشر سنوات إلى الوراء، الحل الأفضل لإعادة الشباب.
ولكن هل تعرفين كل شيء عن البوتكس؟؟!

اليوم إليك خمس معلومات لابد لك من معرفتها قبل الإقدام على حقن البوتكس، تابعي معي هذه المقالة لتتعرفي على كل ما يتعلق بالبوتكس.

هل تعلمين أن البوتكس مادة سامة؟

تعرفي على كل ما يتعلق بـ " حقن البوتكس "

نعم هي بالفعل مادة سامة، وكمية تصل إلى 3500 وحدة من هذه المادة كفيلة بالقضاء على حياة إنسان، والسؤال الآن: كيف تكون سامة وتستعمل في المجالات الطبية؟

تعد مادة البوتكس (BOTOX) مادة سامة لأنها تستخرج من بكتريا تسمى (clostridium botulinum) في مختبرات خاصة تقوم بتنقيتها ومعالجتها كي تصبح صالحة للاستخدام في المجالات الطبية بكميات محدودة.
حيث يتم حقن البوتكس في العضلات بكمية تبلغ حوالي 25 – 50 وحدة، وهي كفيلة بإخفاء التجاعيد لمدة ستة أشهر.

أما عن آلية عمل هذه المادة فإن هذه المادة تعمل على إحداث شلل مؤقت لعضلات الوجه التي يؤدي كثرة انقباضها وانبساطها إلى حدوث تجاعيد الوجه الحركية التعبيرية.
ويكون ذلك من خلال إيقاف تأثير الإشارات التي يرسلها العصب إلى هذه العضلات مما يؤدي إلى ارتخاء هذه العضلات.

فوائد واستخدامات مادة البوتكس

قد يظن البعض أن البوتكس يستخدم لأغراض تجميلية فحسب، ولكن تثبت سنوات الاستخدام الطويلة لهذه المادة أنه قد تم استخدام البوتكس لأغراض طبية عديدة منها:

  • يستخدم البوتكس كعلاج لفرط التعرق في اليدين والقدمين والإبطين.
  • علاج لتشنجات الوجه والرقبة، وكذلك أمراض اضطراب الحركة.
  • يستخدم لتخفيف الآلام عند مرضى الصداع النصفي (الشقيقة).
  • كما يستخدم في طب العيون لعلاج حالات الحول.
  • كذلك دخل حديثًا في علاج حالة السلس البولي واضطرابات المثانة.
  • وهناك من يستخدم البوتكس في مجال خسارة الوزن من خلال حقن البوتكس في المعدة.

قبل وأثناء وبعد الحقن

إن حقن البوتكس لا يحتاج لأية فحوصات أو تحاليل، ولكن لابد من إيقاف أية أدوية لسيولة الدم مثل الأسبرين أو مضادات الالتهاب، كما يجب التوقف عن شرب الكحول لعدة أيام قبل إجراء الحقن، في حين لا يوجد حاجة للصيام قبل الحقن.

أما فيما يخص تحضيرات حقن البوتكس فهذه العملية لا تسبب الكثير من الألم، ولذلك ربما يجري الطبيب الحقن دون تخدير، أو قد يقوم بتخدير السدة تخديرًا موضعيًا من خلال وضع كريم تخدير قبل 20-30 دقيقة من إجراء الحقن، ثم يقوم الطبيب بإزالة كريم التخدير وإجراء الحقن.

طرق استخدام حقن البوتكس

حيث يقوم بإدخال إبرة رفيعة جدًا تحتوي مقدار ضئيل من المادة تحت الجلد في مناطق التجاعيد التعبيرية، مثل بين الحاجبين أو جانبي العينين، أو في الجبهة.

وهذا فيديو يبين كيفية إجراء حقن البوتكس

وهذه العملية بسيطة جدًا وقد لا تستغرق أكثر من 15 دقيقة، ولابد للمريضة من مراجعة الطبيب لأنها قد تحتاج لجلسة حقن أخرى لاستكمال العلاج، ولكن!

هل يمكن التخلص من كافة التجاعيد من خلال الحقن؟

هناك نوعان من التجاعيد:

  • تجاعيد التعابير الحركية: وهي التي تنشأ نتيجة تعابير الوجه، مثل العبوس أو الدهشة.
  • تجاعيد ثابتة: وهي التي تتكون بسبب نقص الدهون.

ويمكن التخلص من تجاعيد التعابير الحركية من خلال حقن البوتكس، أما التجاعيد الثابتة فلا يمكن علاجها باستخدام حقن البوتكس، ولابد من حقن الوجه بمادة مالئة تسمى (الفيلر).

ولذلك في حال كثرة التجاعيد في الوجه قد يلجأ الطبيب المعالج في الجلسة العلاجية لنوعين من الحقن حقن البوتكس وحقن الفيلر.

أما بعد الحقن فتستطيع السيدة ممارسة حياتها الطبيعية، ولكن يجب إتباع النصائح التالية كي تتكلل العملية بالنجاح.

نصائح لما بعد الحقن

  • تستطيع السيدة ممارسة نشاطها اليومي عدا الرياضة، فيجب التوقف عن الرياضة لمدة 48 ساعة بعد الحقن.
  • يجب على السيدة عدم الانحناء أو الاستلقاء على المنطقة المحقونة لمدة أربع ساعات مخافة انتشار البوتكس خارج عضلات الوجه، مما يزيد من احتمالية حصول شلل واسع الانتشار في العضلات.
  • لا يجوز كذلك لمس المكان المحقون أو الضغط عليه لنفس السبب سابق الذكر.
  • يفضل بعد الحقن تحريك عضلات الوجه لتسريع وصول البوتكس للعضلات، من خلال تكرار عملية العبوس والضحك.
  • يجب عدم تعريض الوجه للحرارة المرتفعة بعد إجراء الحقن، مثل الساونا والبخار، لمدة لا تقل عن أربعة أيام.

إن اختيار الطبيب الماهر، والالتزام بالتعليمات الطبية يساعد على تجنب الآثار الجانبية ولكن عليك أن تعلمي سيدتي أن لكل إجراء طبي آثارًا جانبية، ولو أنها تبلغ واحد في المائة بالنسبة لعملية حقن البوتكس إلا أنها تبقى احتمال وارد، وينبغي عليك معرفته قبل خوض التجربة.

مخاطر حقن البوتكس

مخاطر حقن البوتكس

إن أغلب مخاطر حقن البوتكس هي مخاطر بسيطة ويسهل السيطرة عليها، إلا أن هناك بعض الحالات النادرة التي يحصل فيها مضاعفات خطيرة، إما نتيجة قلة خبرة أو استعمال مواد تجارية رديئة ورخيصة الثمن، أو اختيار المكان الخطأ، ومن أبرز المخاطر والمضاعفات ما يلي:

  • من أبسط المضاعفات التي قد تحصل بعد البوتكس الصداع، والإصابة بالأنفلونزا.
  • قد يحصل نزيف بسيط تحت الجلد سرعان ما يزول خلال عدة أيام من تلقاء نفسه، أو بمساعدة كمادات الثلج أو كمادات الماء البارد.
  • في حالات نادرة قد تنتقل عدوى إلى السيدة من خلال الإبر المستخدمة وغالبًا ما تكون سطحية، وفي حالات نادرة تصل لطبقات الجلد العميقة، وقد يخرج إفرازات قيحية من المناطق المحقونة.
  • ونادرًا أيضًا ما تصل مادة البوتكس إلى مناطق أخرى في الوجه فيؤدي ذلك إلى إصابة عضلات أخرى بالوجه بالشلل، ويكون هذا الشلل مؤقتًا.
  • التحسس من مادة التخدير أو من مادة البوتكس، وتختلف درجات الحساسية حيث تبدأ بالاحمرار الذي يزول خلال ساعات، ولكن في حال حصول صدمة تأقية قد تتعرض المريضة لشرى، تورم، صعوبة في التنفس بسبب انتفاخ القصبة الهوائية، بالإضافة إلى حصول انخفاض حاد في ضغط الدم.
  • قد يحدث انسدال في جفن العين أو الحاجب بشكل مؤقت نتيجة قلة الخبرة، وغالبًا ما يعود لطبيعته خلال 2-3 أسابيع، وفي حالات نادرة قد يلجأ الطبيب لحقن البوتكس في عضلة أخرى لتعديل وضع الحاجب أو الجفن.
  • في حال المداومة على استعمال البوتكس قد تحصل مقاومة للمادة، فتصبح الكمية المحقونة لا تفي بالغرض أو أقل فاعلية من ذي قبل.

متى يجب مراجعة الطبيب؟

يجب مراجعة الطبيب في حال تعرض السيدة لحمى بعد الحقن، أو الشعور بخدر في منطقة الوجه، أو حصول نزيف حاد، أو الشعور بآلام حادة لا تستجيب للمسكنات، وكذلك عند خروج إفرازات قيحية من المنطقة التي تم حقن البوتكس فيها.

شائعات خاطئة وتصحيح مفاهيم

تدور حول حقن البوتكس الكثير من الشائعات التي ينبغي لنا أن نوضحها منها:

  • تظهر النتائج الأولية لحقن البوتكس خلال 3-4 أيام، أما الشكل النهائي فيكون بعد أسبوعين من إجراء الحقن.
  • لا صحة لما يتداول عن استمرار مفعول البوتكس مدى الحياة، حيث يستمر مفعوله من 4 حتى 6 أشهر، وتستطيع السيدة إجراء جلسات أخرى بعد ذلك لحقن البوتكس مجددًا.
  • لا صحة للمعلومة التي تتحدث عن إمكانية الإصابة بمرض السرطان نتيجة حقن البوتكس، فالبوتكس آمن تمامًا، وتؤكد الأبحاث سلامته، وأن الآثار الجانبية التي قد تحصل هي آثار مؤقتة تزول خلال فترة قصيرة.
  • لا صحة للشائعات التي تتحدث عن وجود كريمات تعمل عمل البوتكس، ولكن بإمكان السيدة الحد من ظهور التجاعيد من خلال وضع كريم واقي شمسي عند التعرض لأشعة الشمس، فهذا يؤخر من ظهور التجاعيد.
  • ظهرت شائعة تحدد عمر معين وجنس معين لإجراء حقن البوتكس، ولكن هذه الشائعة مغلوطة فالبوتكس متاح للرجال والنساء، للأعمار التي تتراوح بين 18 حتى 80 سنة.
  • ظهر مفهوم خاطئ حول تغير تعابير الوجه لدى السيدة التي تجري حقن البوتكس، وهذا غير صحيح فالبوتكس يقوم بمهمة إخفاء التجاعيد غير المرغوب فيها فقط، وتعابير السيدة لا تختلف إلا إذا أرادت هي ذلك، من خلال إجراء حقن بوتكس لرفع الحاجب مثلًا.
  • لا صحة للمعلومة التي تفيد بعودة التجاعيد أسوأ مما كانت عليه قبل إجراء الحقن، فعندما ينتهي مفعول البوتكس ستعود التجاعيد كما كانت أو أقل مما كانت عليه، ولكن من غير المحبذ المداومة على حقن البوتكس لأنه كما ذكرنا قد يفقد قدرته على التأثير في العضلة مع الوقت.
  • لا يجوز للمرأة الحامل أو المرضع أن تلجأ إلى حقن البوتكس وذلك حفاظًا على سلامة الجنين أو الرضيع.
  • وقد أحل الشرع استخدام البوتكس طالما أنه يستخدم لأسباب تجميلية، بعيدًا عن تغيير خلق الله سبحانه وتعالى، وفي ذلك رد على المشككين بجواز العلاج بحقن البوتكس
  • تحذيرات حقن البوتكس

راجت في الآونة الأخيرة مراكز التجميل التي تقوم بعمليات حقن البوتكس، إلا أن هذه المراكز لا تعتمد على خبرة طبية، ولذلك احتمال حصول خطأ وارد جدًا.

بالإضافة إلى عدم الوثوق في سلامة المادة المحقونة، فهناك مواد تجارية غير نقية قد تستخدمها بعض المراكز بهدف جذب النساء للسعر الأرخص، وقد تبين أن هذه المواد سامة وتؤدي لحصول مضاعفات وآثار جانبية لا يحمد عقباها.

ولذلك عليك سيدتي قبل الإقدام على هذه الخطوة دراسة الخيارات المتاحة بشكل جيد، وأن تكوني على علم ودراية بمخاطر حقن البوتكس، فهناك الكثير من النساء حاولت الوصول لقمة هرم الجمال إلا أنها لم تحصل في النهاية إلا على آلام كانت ضريبة مرتفعة جدًا لهذا الحلم الجميل.

قد يعجبك ايضا