أسرار الجمالجمال

ما تريدين معرفته عن عملية رفع الجفن العلوي والسفلي

في أواخر الثلاثينيات أو أوائل الأربعينيات من العمر، تبدأ جفونك في فقدان مرونتها، مما يسبب تدلي الجفون وترهلها، ولأن بشرة الجفن ضعيفة ورقية فإنها تتأثر بالعوامل السلبية المحيطة سواءً كانت عوامل داخلية وأهمها الشيخوخة أو سوء التغذية، أو عوامل خارجية مثل التلوث، وارتفاع درجات الحرارة.

لذا يلجأ الكثيرون من الأشخاص إلى عملية رفع الجفن للتخلص من الزوائد الجلدية والدهون المسببة لترهلها، حيث تساهم عملية رفع الجفن في تجديد نضارة وشباب الوجه. في السطور التالية سنوضح لك ما تريدين معرفته عن عملية رفع الجفن ونجاحها في علاج ترهل الجفن العلوي للعين وكذلك الجفن السفلي، لذا ابقي معنا.

ما الذي يسبب تدلي الجفون أو انتفاخ تحت العينين؟

هناك عدة عوامل تؤدي إلى تدلي الجفون وانتفاخات تحت العينين، تشمل هذه العوامل ما يلي:

  • الشيخوخة، مع تقدم البشرة في العمر وانخفاض مستويات الكولاجين، يفقد الجلد تدريجيًا رطوبته ودهونه ولم يعد يتمتع بالمرونة. لذلك، مع مرور الوقت، يرتخي جلد الجفون وتفقد العين حالتها الطبيعية.
  • تلف العصب الذي يتحكم في عضلات الجفن، عادةً ما تتراكم طبقات الدهون وتسبب الانتفاخ تحت العينين، ويرجع ذلك إلى ضعف الغشاء المحتجز للدهون حول العينين وضعف العضلات.
  • إصابة أو شد عضلات الجفن أو الأربطة.
  • مضاعفات جراحة العيون.
  • مضاعفات حقن البوتوكس.
  • العوامل الوراثية.
  • كثرة فرك العين سواء بسبب كثرة التعرض لحساسية العين أو أثناء إزالة الماكياج بطريقة خاطئة.
  • نقص بعض الفيتامينات والمعادن الأساسية.
  • إهمال استخدام مرطبات العين وكريم الوقاية من الشمس.

دواعي إجراء عملية رفع الجفن

من الممكن النظر بأمر إجراء عملية رفع الجفون في حال كان المريض يعاني من:

  • تورم الجفون العلوية أو تكوّن ما يشبه الأكياس.
  • الجلد الزائد والمترهل في الجفون العلوية الذي يقوم بالحد من مجال الرؤية.
  • ترهل الجفون السفلية، والذي يسبب انكشاف بياض العين المتواجد أسفل القزحية.
  • أكياس تحت العيون.

عملية رفع الجفن

عملية رفع الجفن هي وسيلة لتجديد وتجميل العيون، والتي يمكنك إجراءها لإزالة آثار التعب والشيخوخة من الوجه، تستخدم هذه الطريقة عادةً لإزالة جلد الجفن الزائد أو لإزالة الانتفاخ والترهل. كما يمكن إجراءها لإزالة الترهلات على جانب العين والقضاء على التجاعيد لتجديد نضارة وشباب الوجه.

هناك عدة طرق لعملية رفع الجفن، منها ما يحتاج بأمرٍ مفروغ منه للتدخل الجراحي، ومنها ما لا يحتاج للمشرط الطبي على الإطلاق، كلٍ من هذه الطرق لها تقنياتها الخاصة، وتستخدم لإصلاح المشاكل في نقطة معينة من الجفن أو العين. الأمر متروك للطبيب لاختيار طريقة رفع الجفن المناسبة، من خلال فحص المريض والأهداف والتوقعات التي لديه من شد العين يمكنه أن يعتمد أفضل طريقة تناسب المريض.

عملية رفع الجفن بدون التدخل الجراحي

عملية رفع وشد الجفن (1)

هناك إجراءات مختلفة لكل من رفع الجفن العلوي وشد الجفن السفلي والتي لا تتطلب الجراحة، لأنها يمكن أن تكون بديلاً حقيقيًا للتدخل الجراحي، خاصةً عندما تكون التجاعيد في بداية التكون. إليك الإجراءات المختلفة لرفع الجفن بدون التدخل الجراحي:

عملية رفع الجفن بالفيلر:

يعتبر حشو الجفون بالفيلر علاج بديل عن عملية رفع الجفون جراحيًا لإعطاء مظهر أكثر شبابًا للعين. يمكن بواسطة الفيلر علاج أكياس الجفون السفلية والهالات السوداء ويتم استخدام الفيلر في تحسين المظهر الأجوف ويصحح من ارتخاء الجفون في بعض الحالات.

يرفع الجفن بالفيلر في الحالات التي يظهر فيها نقص في حجم الجفن العلوي فيبدو مظهره متهدلًا. إن حقنة الفيلر عبارة عن حمض الهيالورنيك وتستغرق مدة العملية ما بين 10 – 15 دقيقة فقط، ويستخدم في العملية بعض التخدير ولكنه ليس ضروريا لأن الألم يعتبر بسيط.

يستخدم عادةً كميات بسيطة جدًا بالحقن وقد يكون الحقن على عدة جلسات حتى يشعر المريض والطبيب أنهما وصلا الى النتائج المرجوة، والجيد في عمليات رفع الجفون بالفيلر إذا كان المريض غير راضٍ عن نتائج عملية رفع الجفن باستخدام الفيلر، يمكن أن يستخدم الطبيب حقنة إنزيم تذيب حمض الهيالورنيك. قد تحدث أيضًا بعد عملية رفع الجفن بالفيلر بعض التورمات والكدمات تزول خلال أيام. مدة تأثير شد الجفون بالفيلر طويل الأمد يتجاوز ما بين سنة وسنتين. بعد عملية رفع الجفن بالفيلر يجب الالتزام بتعليمات الطبيب بعدم وضع المكياج والتعرض للساونا لمدة أسبوع تقريبا.

رفع الجفن بالبلازما:

لا يحتاج هذا الإجراء للتدخل الجراحي، ويسمى Microneedling of upper and lowereyelids، وهو عبارة عن مجموعة إبر يتم وخزها في منطقة حول العينين، وأخذ نسبة من دم المريض (حوالي 10 إلى 20 سنتيمتراً)، ليتم وضعها بعد ذلك في جهاز طرد مركزي، ليتم فصل الخلايا عن البلازما، ثم يتم عمل ماسك من تلك البلازما، ووضعها على الفتحات التي تم وخزها بالإبر، ليمتصها الجلد من أجل الحصول على نضارة البشرة وشد الجفون، ولتحسين نضارة الوجه بشكل عام، ويمكن اعتماد تلك العملية مرة كل شهر على مدار 6 أشهر للحصول على النتيجة المرغوبة. يتسبب العلاج بالبلازما في حدوث إصابات صغيرة على سطح الجلد، ولكنها ليست مؤلمة، حيث يتم تخدير مناطق الجلد ذات الصلة باستخدام كريم مخدر.

ينقبض الجلد في المناطق المعالجة، ويتحقق انكماش الجلد بدون جروح. لا يتم لمس الطبقات العميقة من الأنسجة أثناء هذا الإجراء، بحيث يشفى الجلد بدون تندب. تحفز البلازما المنقولة عملية الشفاء الطبيعية. يعد رفع الجفن بالبلازما مناسبًا بشكل خاص لإزالة الجفون المتدلية بشكل بسيط. يستغرق تصحيح الجفن حوالي 30 دقيقة إلى ساعة، وإذا لزم الأمر يمكن تكراره بعد بضعة أسابيع.

رفع الجفن بالخيط:

تُستخدم في هذه الطريقة خيوط PDO، وهي خيوط قابلة للامتصاص، ومع ذلك وبسبب حساسية العين، فإن الخيوط المستخدمة في شد العين تكون عادةً أكثر دقة. لا تتطلب عملية رفع الجفن بالخيط تخديرًا كاملًا، ولكن يستخدم الطبيب تخديرًا موضعيًا لتقليل مخاطر الألم. في هذا الإجراء الذي يستغرق عادةً أقل من ساعة، يقوم الطبيب بإدخال غرز خاصة عبر الجلد باستخدام إبرة دقيقة ويسحبها للخارج. يؤدي شد الخيوط نفسه إلى تمدد الجلد وإجراء عملية الرفع.

إن هذه الطريقة لا تسبب أي جروح على الوجه ولا تضر بالعين، لأن مناطق دخول وخروج الإبرة محددة بدقة، وإن مرور الإبرة لا يتلف أنسجة العين. تتراوح مدة صلاحية هذه الطريقة بين 12 إلى 18 شهرًا، يعتد هذا على نوع الخيط والوقت الذي يستغرقه امتصاصه. إن عملية رفع الجفن بالخيط ليس إجراءً دائمًا، وبعد امتصاص الخيط، تعود العين إلى طبيعتها. لذلك سوف تحتاجين إلى تجديد الرفع بعد فترة.

عملية رفع الجفن بالليزر:

هو إجراء جديد اتجه إليه أطباء التجميل حديثاً كبديل للعملية الجراحية، لما حققه الليزر من نجاح في جميع العمليات التجميلية والعلاجية، في خطوات هي الأسرع والأدق من حيث النتائج المتوقعة، بدون تخدير أو مشرط جراحي، لذا يخضع الشخص المتقدم لإجراء عملية رفع الجفون بالليزر، لخطوات بسيطة، وسريعة، وغير مؤلمة في أغلب الحالات.

يقوم الطبيب بوضع طبقة من كريم المخدر حول العين ثم ينتظر لمدة 20 إلى 30 دقيقة قبل استخدام أشعة الليزر، ثم يقوم بتسليط جهاز الليزر على الجفن في نقاط محددة لعدة مرات، حتى ينتهي من الجفنين، يُترك المريض للراحة لمدة قصيرة جداً، ثم يستطيع بعدها مغادرة العيادة، وممارسة المهام اليومية العادية، مع بعض التحذيرات من التعرض للحرارة الشديدة، أو ضوء الشمس بدون استخدام نظارات شمسية لمدة يومين على الأقل.

يلاحظ المريض الفرق بعد الجلسة الثانية من عملية رفع الجفن بالليزر، ثم يحصل على نتيجة كاملة بعد عدد من الجلسات يحددها الطبيب. تتراوح عدد الجلسات من 4 إلى 6 جلسات حسب الحالة، يفصل كل جلسة عن التي تليها مدة من 4 إلى 5 أسابيع، أي بمعدل جلسة واحدة شهرياً.

على الرغم من كون شد الجفون بالليزر إجراء آمن نسبيًا مقارنة بالجراحة التقليدية، إلا أنها كأي إجراء طبي قد ينطوي على العديد من الآثار الجانبية والمخاطر، كحدوث تورم أو انتفاخ حول العينين وظهور آثار كدمات وقشور مكان استخدام أشعة الليزر على الجلد، وإمكانية احمرار المنطقة لعدة أسابيع، وحدوث ألم ونزيف بسيط، والتهاب في العين أو تغير لون الجلد من أشعة الليزر إما للون الفاتح أو الغامق.

ملاحظة:

هناك العديد من الحالات المرضية التي تتعارض مع إجراء شد الجفون بالليزر لخطر استخدام أشعة الليزر على المريض، نذكر أبرزها فيما يأتي:

  • الحمل والرضاعة الطبيعية.
  • معاناة الشخص من أمراض تؤثر على المعدل الطبيعي لتخثر الدم.
  • معاناة الشخص من بعض الحالات المرضية في العيون، مثل ارتفاع ضغط العين أو متلازمة جفاف العين أو الخضوع مسبقًا لعملية جراحية في العيون أو الوجه.
  • معاناة الشخص من التهاب فيروسي أو بكتيري أو فطري أو أي التهابات مزمنة في الجسم.
  • التعرض لنوبات الصرع.
  • معاناة الشخص من أمراض القلب والأوعية الدموية أو السكري أو أي حالات مرضية تشمل الغدد الصماء.

عملية رفع الجفن الجراحية

قبل وبعد عملية رفع الجفن (1)

يلجأ إلى عملية رفع الجفن الجراحية الأشخاص الذين تكون جفونهم المتدلية شديدة تقريبًا، ولا يمكن علاجهم بطرق غير جراحية. يمكن استخدام هذه الطريقة لتصحيح تدلي الجفن العلوي عند كبار السن، وإزالة انتفاخ الجفن السفلي، وبالتالي إزالة الجلد الزائد على الجفون أو المناطق حول العينين. يوصي الأطباء أيضًا برفع الجفن جراحيًا للأشخاص الذين يرغبون في إزالة الجلد المترهل حول أعينهم وإزالة الخطوط الدقيقة والتجاعيد في هذه المنطقة. إن هذه الطريقة لا يمكن استخدامها لعلاج الهالات السوداء تحت العين وخطوط أقدام الغراب من حولها.

إجراءات يجب اتخاذها قبل عملية رفع الجفن جراحيًا

قبل تحديد موعد الخضوع للجراحة، على المريض الاجتماع بطبيبه المختص لنقاش الإجراءات التي يجب أن تتخذ قبل إجراء العملية والتي قد تشمل ما يلي:

التاريخ الطبي للمريض:

قد يقوم طبيب العيون بسؤال المريض قبل القيام بالجراحة عن الأمراض التي أصيب بها المريض في الماضي والحاضر كالزرق (Glaucoma)، أو حساسية في منطقة العيون، ومشاكل أخرى في العيون. على المريض إعلام الطبيب في حال كان يعاني من أمراض الغدة الدرقية، وارتفاع ضغط الدم، ومشكلات العيون أو إذا كان يعاني من السكري.

كما من المتوقع أن يسأل الطبيب قبل القيام بالجراحة عن الأدوية التي يتناولها المريض بشكل مزمن، بما فيها الأدوية التي ليست بحاجة لوصفة طبية وحتى المكملات الغذائية والأعشاب كالثوم والزنجبيل التي من شأنها أن تضاعف احتمالات حدوث النزيف.

الفحص الجسدي:

سوف يقوم الطبيب الجراح بفحص جسدي شامل، الذي يشمل فحص الرؤية، والقدرة على إنتاج الدموع. كما أنه سيستعمل جهازاً خاصاً لقياس أجزاء من الجفن.  

التصوير:

قبل القيام بالجراحة سيقوم الطبيب بتصوير الجفون من العديد من الزوايا والوضعيات. تساهم هذه الصور في تخطيط مجرى الجراحة وتساعد على تقييم التأثيرات بعيدة الأمد لهذه الجراحة.

إجراءات أخرى:

يجب تجنب شرب الكحول قبل الجراحة، كما يجب التوقف عن تناول أيًا من الأدوية التي تمنع تخثر الدم، مثل: الأسبرين (Aspirin)، والإيبوبروفين (Ibuprofen)، والأدوية المضادة للالتهابات الغير ستيروئيدية، يوصى بالتوقف عن تناول هذه الأدوية قبل أسبوعين من إجراء الجراحة. يمكن الرجوع إلى استخدام هذه الأدوية بعد استشارة الطبيب.

خطوات عملية رفع الجفن بالجراحة

عملية رفع الجفن

في ما يلي خطوات إجراء عملية رفع الجفن الجراحية:

في حال كان المريض يخضع لجراحة الجفون العلوية والسفلية في آن واحد، سوف يقوم الجراح بجراحة الجفن العلوي أولًا.

يقوم الطبيب الجراح بإحداث شق على طول التجعيد الطبيعي للجفن العلوي. ومن بعد ذلك يقوم بإزالة الجلد الزائد والقليل من الأنسجة العضلية والدهنية التي تتواجد تحت الجلد، ثم يتم إغلاق هذا الشق بواسطة خياطة رقيقة لا تسبب أي ندبة. في بعض الأحيان من أجل إغلاق الشق يتم الاستعانة بلاصق جراحي للجلد. الشق الذي يتم إحداثه في الجفون السفلية يتم إحداثه مباشرة تحت الرموش، في منطقة التجعيد الطبيعية للعين أو داخل الجفن السفلي تمامًا، سيقوم الطبيب بإزالة النسيج الدهني الفائض، والعضلات والجلد الزائد، موضع الخياطة إما يكون من الجهة الداخلية للجفن أو من تحت الرموش، بحسب موقع الشق. تستغرق عملية رفع الجفون ما بين ساعة إلى ساعتين. سيقضي المريض بعد عملية رفع الجفون وقتًا في غرفة الإنعاش لتتم مراقبته والاطمئنان على وضعه بعدم حدوث أي مضاعفات وبعد الاطمئنان على وضع المريض يمكنه المغادرة للمنزل. وفي حال تم إغلاق الشق عن طريق الغرز يجب إزالتها خلال 3-4 أيام.

نصائح يجب اتباعها بعد عملية رفع الجفن

  • الحصول على قسط كافٍ من الراحة.
  • تجنب النظر إلى شاشات التلفزيون والهواتف وأجهزة الكمبيوتر المحمولة لفترة طويلة من الوقت.
  • الالتزام في ارتداء النظارات الشمسية، لأن عينيكِ أكثر حساسية لأشعة الشمس والرياح والتلوث بعد عملية رفع الجفن.
  • استخدم الكمادات الباردة لتخفيف التهاب العين.
  • تناول الأدوية ومستحضرات التجميل التي وصفها الطبيب.
  • لا تغسلي وجهك بالكثير من الماء ولا تذهبي إلى المسبح أو الاستحمام لمدة 24 ساعة.
  • تجنب التمارين الشاقة لمدة تصل إلى شهر بعد عملية رفع الجفن.
  • غيّري نظامك الغذائي ونمط حياتك لإطالة مفعول العملية لأطول وقت ممكن.
  • توقفي عن التدخين أو تناول الكحول.
  • عدم فرك العيون بعد عملية رفع الجفن.
  • عدم استخدام العدسات اللاصقة لمدة أسبوعين بعد عملية رفع الجفون الجراحية.
  • ينصح بالنوم والرأس مرفوع أعلى من الصدر لبضعة أيام.
  • في حال التعرض لنزيف أو ألم في الصدر أو الإحساس بضربات قلب غير منتظمة وضيق في التنفس، يجب التوجه إلى الطبيب فورًا وطلب العناية الطبية.

الآثار الجانبية المتوقعة بعد عملية رفع الجفن جراحيًا

من الشائع بعد جراحة الجفن أن تحدث بعض الآثار الجانبية المؤقتة، وهي كالتالي:

  • رؤية ضبابية مؤقتة أو مزدوجة، أي تبدو عيناكِ متفاوتة قليلاً (غير متناظرة).
  • جفون منتفخة وخدرة يصعب إغلاقها في الليل.
  • عيون متهيجة أو حساسة أو دامعة، قد يستمر هذا لبضعة أسابيع.
  • كدمات، وتورم، يختفي هذا عادةً من تلقاء نفسه بعد بضعة أسابيع
  • ألم وانزعاج.
  • جفاف في العين.

ما هي المضاعفات النادرة بعد عملية رفع الجفن الجراحية؟

يمكن أن تؤدي جراحة الجفن أحيانًا إلى مشاكل خطيرة ولكنها نادرة جدًا نذكر منها:

  • تندب ملحوظ.
  • إصابة عضلات العين.
  • تدلي الجفن السفلي بعيدًا عن العين، ويظهر بياض العين أسفل القزحية، مما يسمى (تراجع الجفن).
  • ضعف البصر.
  • نزيف شديد.
  • تطوير جلطة دموية في الوريد.
  • عدوى.
  • رد فعل تحسسي للمخدر.

يجب على الجراح أن يشرح مدى احتمالية حدوث هذه المخاطر والمضاعفات، وكيف سيتم علاجها إذا حدثت.

أخيرًا …

يمكن أن تسوء جراحة الجفن أحيانًا، وقد لا تكون النتائج كما توقعتِ، لذا يجب عليكِ الاتصال بالعيادة التي أجريتِ فيها العملية في أسرع وقت ممكن إذا كنت تعانين من ألم شديد أو أي أعراض غير متوقعة. إذا لم تكوني راضية عن النتائج، أو كنت تعتقدين أن الإجراء لم يتم بشكل صحيح، فيجب عليك مناقشة الأمر مع الجراح الذي عالجك.

المصادر:

تكاليف وطرق وفوائد شد العين بدون جراحة – موقع whcl

ما هي عملية شد الجفن؟ – موقع draliasgharsalahi

monaya mahrat

كاتبة محتوى، سورّية، مهتمة بالجمال والأناقة وابحث دومًا عن كل الأمور التي تخص المرأة وتطورها الثقافي والعلمي والحضاري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا