طريقة إنبات الشعر بالأعشاب دليلك الكامل

تساقط الشعر بشكل مفرط، ومن ثم الحصول على أماكن خاوية منه تمامًا، مشكلة يعاني منها الكثير من الرجال والنساء حول العالم، لكن بالنسبة للنساء هي مشكلة لا يمكن التأقلم معها أو التعود على وجودها، وهذا ما يفسر بحث السيدات بشكل دائم عن أسباب تساقط الشعر وطرق علاجه ووصفات إنبات الشعر بالأعشاب وبغيرها من الطرق الطبيعية.

طريقة إنبات الشعر بالأعشاب

وهذا بالضبط ما يقدمه لك المقال، فهو سيوفر عليك الكثير من البحث، وسيشرح الأسباب الأكثر انتشارًا والتي تمهد لمشكلة الصلع، بالإضافة إلى أفضل الأعشاب والوصفات لإعادة إنبات الشعر، وبعض العادات التي من شأنها أن تشكل فرق كبير في تعويض الشعر والوقاية من فقدانه، فتابعي معنا.

أسباب تساقط الشعر

أسباب تساقط الشعر

من الطبيعي أنه وفي أغلب المرات التي تقومين بها بتمشيط شعرك أن تبقى بضع شعرات على المشط، فهذا المعدل الطبيعي للتساقط اليومي، لكن في حال كان ما تجدينه يتعدى القليل من الشعر، ويصل إلى خصل يتم سحبها مع كل مرة تمريرين فيها يدك على شعرك، لا يعود الأمر طبيعي أبدًا، ولا بد من اكتشاف السبب والبحث عن الحل.

1 – من مضاعفات للأمراض

توجد مجموعة من الأمراض التي تتخذ من تساقط الشعر أحد أعراضها كالإصابة بفقدان الشهية المزمن، أو فقر الدم، وغيرها من الأمراض، وهنا لا بد من استشارة الطبيب واجراء الفحوص الطبية فبعض الأمراض قد تكون خطيرة، وفي المقابل قد يكون فقدان جزء كبير من الشعر كأحد آثار الأدوية، كالآثار التي ترافق العلاج الكيميائي لمرض السرطان.

2 – نقص في الغذاء

إن الشعر من الفضلات البروتينية، وهذا ما يفسر تأثر طبيعته وطوله وكثافته بنوعية الغذاء وكميته وتوازنه، وبشكل عام فإن عدم الحصول على الكم الكافي والمتوازن من العناصر الضرورية قد يظهر بشكل تساقط مفرط للشعر، وهذا يظهر بوضوح عند النساء ممن يتبعن حمية قاسية تعمل على حرمان أجسامهن من الكثير من الأنواع المهمة من الغذاء.

3 – عوامل تؤثر على الشعر

توجد مجموعة من العوامل التي تم إثبات تأثيرها المباشر على الشعر، وذلك بناءً على مجموعة من الدراسات العلمية التي بينت ما يلي:

العوامل الهرمونية

يرتبط تساقط الشعر بالتغيرات الهرمونية، وهذا ما يفسر تساقطه في أثناء الحمل أو في سن المراهقة أو في سن اليأس، فكلها مراحل مفصلية تترافق مع تغيرات كبيرة بالمستويات الهرمونية.

العوامل الوراثية

في حال كان أحد أفراد عائلتك أو أكثر يعانون من الصلع الكلي أو الجزئي أو تساقط الشعر المفرط فمن المرجح أن يكون هذا أمر وراثي في العائلة، فالشعر وطبيعته ولونه من أكثر الصفات التي تتبع العامل الوراثي، ويزداد احتمال ذلك في حال كان الوالدان من الأقرباء.

العوامل النفسية

ما يفسر تساقط الشعر الذي يصاحب حالات الاكتئاب هو الأمرين التاليين معًا: الأول هو العامل النفسي الذي يتميز بتأثر عضوي قوي لا يقف عند حد تساقط الشعر، والثاني هو تأثيرات جانبية لأدوية الاكتئاب والتي يمكن أن تسبب السمنة أو الادمان أيضًا.

4 – التعامل بقسوة مع الشعر

تسريح الشعر وتمشيطه باستخدام مشط صلب وبقسوة وحدة، وتعريضه لدرجات عالية جدًا من الحرارة، أو استخدام مواد كيميائية بهدف تغير لونه، كل ذلك يعتبر بمثابة تعامل بمنتهى القسوة مع شعرك، وهذا ما قد يلعب دور قوي في تساقطه، والحل هنا يكون من خلال تغير طريقة التعامل معه واعتماد الرقة في ذلك.

إنبات الشعر بالأعشاب

إنبات الشعر بالأعشاب

تقدم لنا الطبيعة إمكانية إنبات الشعر بالأعشاب والتي تتميز بالتوفر وسهولة الاستخدام وسرعة النتائج، وهذه قائمة بأفضل تلك الأعشاب والتي تم اختيارها بناءً على التجارب الحقيقية.

7 – إنبات الشعر بالأعشاب والشاي

الشاي الأحمر أو الأخضر أو الأبيض أو بأي نوع أخر، يمكن اعتباره من أفضل وأسرع الأعشاب التي تعمل على زيادة معدل نمو الشعر من خلال تغلغل المركبات التي تحتويها وخاصة مضادات الأكسدة في جلدة الرأس وإعادة إحياء البصيلات التالفة، فضلًا عما تقدمه للجسم من تخليصه من السموم وإرواء عطشه وحرق دهونه.

إنبات الشعر بالأعشاب

  • تناول الشاي بشكل يومي، ويفضل أن يكون ذلك بعد وجبة الطعام بمدة تتراوح بين الـ 30 – 45 دقيقة، وذلك للحصول على أقصى فوائده، ويجب عدم إضافة السكر إلى الشاي.
  • في حال بقاء كمية من الشاي، فيمكن استخدامها كغسول للشعر من خلال صبها عليه بشكل تدريجي وتدليك جلدة الرأس بها، ومن ثم تنظيف الشعر بالشامبو والماء كالعادة.
  • تحضير كمادات من الشاي من خلال نقع منشفة قطنية نظيفة فيه وهو فاتر (درجة حرارة آمنة على الجلد)، ومن ثم تطبيق المنشفة على الشعر، وتركها بضع دقائق وإعادة تكرار الأمر، ومن ثم تنظيفه بالماء والشامبو.

6 – الليمون لإنبات الشعر

من المعروف عن الليمون فوائده الكثير للبشرة والشعر، وهو بهذا الخصوص يمكن اعتباره من أفضل وأسهل الحلول، فهو يمنح شعرك الكثافة التي تحلمين بها، بالإضافة إلى زيادة اللمعان والبريق، كما أنه سيعيد إلى لونه الحيوية ويؤخر ظهور الشيب فيه.

إنبات الشعر

  • الحصول على بضع حبات من الليمون عل أن تكون غنية بالعصير، وغسيلها وتقطيعها إلى شرائح بسماكة 1 – 2 سنتيمتر، ويتم تدلك جلدة الراس بها مع القليل من الضغط، وترك آثار وعصارات الليمون على الشعر مدة تصل إلى 20 دقيقة، وبعدها يتم تنظيف الشعر، وتكرار الأمر عدة مرات أسبوعيًا.
  • عصر ليمونة متوسطة الحجم، وتطبيق العصير بشكل تدريجي على الشعر وتدليك جلدة الرأس به، ومن ثم تنظيفه بالماء.

5 – الحلبة

الحلبة يمكن أن يتم اعتبارها صديقة الجمال، فهي قادرة على نحت شكل جسمك بما يطابق مقاييس الجمال، بالإضافة إلى تجديد خلايا بشرتك، والأهم تنشيط جذور الشعر وتجديد ما فقد منها.

إنبات الشعر

  • يجب أن يتم طحن وتحطيم حبوب الحلبة باستخدام الخلاط الكهربائي إلى أن تصبح ناعمة جدًا مع إمكانية تشكيل عجينة منها عن طريق الضغط عليها قليلًا، عندها يتم تطبيقها على جلدة الرأس بشكل كامل، والتأكد من وصولها إلى الأماكن الخالية من الشعر، وتترك مدة تصل إلى 30 دقيقة، ومن ثم يتم تنظيف الشعر بشكل جيد.
  • تحضير غسول للشعر من خلال غلي ما يعادل كوب من حبوب الحلبة في ضعف الكمية من الماء، ومن ثم تصفية الماء من الحبوب والانتظار إلى أن يصبح بدرجة حرارة مناسبة، فيتم توزيعه على جلدة الرأس وتدليكها ومن ثم تغطية كل الشعر به، وبعد بضع دقائق يتم تنظيفه.

4 – زيت الخروع

يتم استخدام زيت الخروع بشكل كبير ومنذ القدم، وذلك بفضل فوائده الكثيرة، وخاصة بخصوص إنبات الشعر فهو فعال على جلدة رأسك كفاعليته على إنبات الحواجب وزيادة طول الرموش.

إنبات الشعر

  • يتم تدليك جلدة الرأس باستخدام زيت الخروع وذلك بشكل دائري ومتقاطع، ومن ثم تغطية الشعر مع الزيت، ويجب أن يتم ذلك في الليل قبل النوم حتى يبقى الزيت على الشعر طوال الليل، ويتم تنظيفه بالشامبو والماء في الصباح، على أن يكرر الأمر عدة مرات أسبوعيًا.
  • يتم استخدام زيت الخروع لإنبات الشعر قبل بضع دقائق من كل حمام من خلال تطبيق بضع قطرات منه على جلدة الرأس والشعر.

3 – الألوفيرا

الألو فيرا أو هلام الصار، من المواد الأشد فاعلية في الترطيب وهذا بالضبط ما تحتاجه جلدة الرأس وما يتوق إليه الشعر، فمن خلال استخدامها سوف تعود الحياة لجذور الشعر في الأماكن الخالية منه، وستزداد قوتها.

إنبات الشعر

  • الحصول على كمية قليلة من هلام الصبار عن طريق قص ورقة من نباتات الصبار، وتوزيعها على جلدة الرأس وتدليكها مدة تصل إلى ربع ساعة، ومن ثم الانتظار إلى أن تتشرب جلدة الرأس كل الكمية، وبعدها يتم تنظيفها بالماء والشامبو.

2 – إكليل الجبل

بناءً على كل التجارب التي تم اعتماد كمية قليلة من إكليل الجبل في تعويض الشعر وإنهاء حالات الصلع، تم إثبات قدرته العالية على ذلك، وكأفضل الطرق ما يلي:

إنبات الشعر

  • طحن كمية من أعشاب إكليل الجبل (الروز ميري)، ومن ثم تدليك جلدة الرأس بها ويتم ذلك بغاية الهدوء حتى لا يؤدي ذلك إلى تكسر الشعر أو تقصف، والانتظار بضع دقائق ومن ثم تنظيف الشعر كالعادة.
  • تحضير غسول للشعر من خلال غلي كمية من إكليل الجبل في الماء، ومن ثم تصفية المغلي منه، وتدليك جلدة الرأس به بعد أن يبرد قليلًا وتنظيفه بعد مضي القليل من الوقت.

1 – خل التفاح

يستخدم خل التفاح في علاج مشاكل الشعر المختلفة من إيقاف تساقطه، وإعادة إنباته، وتخليصه من القشرة.

إنبات الشعر

  • تحضير كمية من مخفف الخل بمعدل (كل كمية من خل التفاح تضاف إلى 3 كميات من الماء) ويتم الخلط بشكل جيد، ومن ثم يحفظ الخليط في زجاجة، وقبل كل حمام بمدة تتراوح بين الـ 30 – 45 دقيقة يتم تدليل جدة الرأس بالقليل منه.

الوقاية من تساقط الشعر

الوقاية من تساقط الشعر

يمكن الوقاية من تساقط الشعر والحد من احتمال التعرض له من خلال اتباع القواعد الخمسة التالية، والتي تتميز بنتائج مضمونة، وتحافظ على جهودك المبذولة في إنبات الشعر بالأعشاب الطبيعية.

الشامبو المناسب

اختيار الشامبو المناسب للشعر يضمن الكثير من الفوائد وليس فقط الحد من مشكلة الصلع ويتم ذلك على أساس شقين متكاملين لا يمكن تجاهل أي منهما:

  • الشامبو الموافق لطبيعة شعرك.
  • الشامبو المناسب لما يحتاجه شعرك.

التدليك المستمر

لا يجب إهمال التدليك بمجرد الحصول على كثافة الشعر المطلوبة أو الطول الذي تحلمين به، بل يجب الالتزام بـ:

  • تدليك جلدة الرأس بأطراف الأصابع ودلك بشكل متصالب وبحركات دائرية، ويفضل أن يكون في المساء قبل النوم.

التعامل الحكيم

ولا أقول هنا التوقف عن تسريح الشعر أو فردك بالسيشوار، بل المطلوب هو تحري الحكمة في ذلك، والنقاط التالية قادرة على حماية الشعر:

  • تجنب تمشيط الشعر وهو مبلل، وعدم تجفيفه بالسيشوار، بل استخدام منشفة قطنية نظيفة.
  • عدم ربط الشعر وشده إلى الخلف، حتى لا يسبب ذلك الصلع في مقدمة الرأس.
  • تمشيط الشعر بهدوء ومن الأسفل صعودًا للأعلى.

الغذاء المتكامل

الغذاء المتكامل يضمن الحصول على البشرة الجميلة والشعر الجذاب والنشاط العالي، وعلى وجه الخصوص يجب الاهتمام بقدر المعادن والبروتينات التي يتم الحصول عليها، وجعلها ضمن الحد المطلوب دون زيادة أو نقصان.

الاهتمام بالصحة

للصحة واجب علينا ويجب القيام به من الحفاظ عليها والاهتمام بها، وذلك من خلال التوقف عما قد يسبب الأذى لها مثل التدخين أو الإدمان، بالإضافة إلى إجراء الكشوفات الطبية بشكل دوري، ما يضمن الكشف عن المشاكل والأمراض بوقت يسهل علاجها فيه.

هكذا يمكنك لك الآن المسح على شعرك بكل ثقة ومن دون سقوط أي خصلة عليه، كما يمكنك التغني به أمام المرآة، والشعور بالشباب والنضارة تعود إليك وإليه.

قد يعجبك ايضا