فوائد الحلبة مع الحليب لصحة المرأة والطفل

بينت الدراسات العلمية أن فوائد الحلبة مع الحليب كثيرة، فهي مفيدة في معالجة العديد من الأمراض الشائعة والمشاكل الجمالية التي تعاني منها معظم السيدات.

تابعي عزيزتي معنا هذا المقال، لنعرفك على أهم العناصر الغذائية التي يوفرها لك هذا الخليط السحري، والتي تنعكس إيجابًا على صحتك وصحة طفلك، كما وتساعدك في أمومتك وأداء المهام اليومية الكثيرة الملقاة على عاتقك، والتي يتوجب عليك إنجازها يوميًا، وأهمها رعاية أسرتك وتقديم الأفضل لها.

مكونات الحلبة الغذائية

يحتوي كل 100 غرام من الحلبة على العناصر الغذائية التالية:

  • بروتين، 23 غرام.
  • زنك، 2.5 ملليغرام.
  • صوديوم، 67 ملليغرام.
  • بوتاسيوم، 770 ملليغرام.
  • فوسفور، 296 ملليغرام.
  • حمض الفوليك، 57 ميكروغرام.
  • النياسين، 1.64 ملليغرام.
  • فيتامين A، 60 وحدة دولية.
  • فيتامين D، 3 ملليغرام.
  • كالسيوم، 176 ملليغرام.
  • نحاس، 1.11 ملليغرام.
  • حديد، 33.53 ملليغرام.
  • مغنيزيوم، 191 ملليغرام.
  • منغنيز، 1.228 ملليغرام.

مكونات الحليب الغذائية

يشكل الماء حوالي 87 % من تركيب الحليب، ويعد المادة الأساس فيه كونه يحمل المواد الغذائية التي تدخل في تركيبه وهي:

  • البروتين، يشكل 3.3 % من تركيب الحليب، وتعد البروتينات الكاملة التي تدخل في تركيب الحليب من أهم أنواع البروتينات الضرورية لصحة الجسم، كونها تحتوي على الأحماض الأمينية التسعة وهي: ليسين، أيزوليسين، فالين، تربتوفان، هيستدين، ثيرونين، ميثيونين، لايسين، فينيل الانين.
  • بروتينات اللبن: يحتوي الحليب على نوعين من البروتينات الكاملة وهما الكازين، ويشكل 82 % من بروتين اللبن، ومصل اللبن، ويمثل 12 % من بروتين اللبن. يمكننا أثناء صناعة الألبان فصلهما عن بعضهما.
  • الكربوهيدرات، وتشكل 4.9 % من مكونات الحليب الأساسية، وتتكون من السكر الأحادي الذي يعد مصدرًا هامًا للطاقة، وسكر اللبن المعروف باللاكتوز، وهو سكر ثنائي التركيب.
  • الدهون، يحتوي الحليب على 4.3 % من الدهون وهي مصدر أساس للطاقة. هناك نوعان أساسيان من الأحماض الدهنية الأساسية التي يحتاجها الجسم، وهي لينوليك واللينولينيك، وهي غير متواجدة بالجسم بشكل طبيعي، ويحصل عليها من الحليب بشكل رئيس.
  • الفيتامينات، كفيتامين A، B1، 2B، 6B وفيتامين D.
  • المعادن، كالكالسيوم، النحاس، المغنيزيوم، الفسفور، البوتاسيوم، الصوديوم والزنك.

طريقة تحضير الحلبة مع الحليب

لتحضير الحلبة مع الحليب، نغسل ملعقة صغيرة من بذور الحلبة، ثم نقوم بغليها بالماء، نقوم بعدها بإضافة الحليب المجفف، ويحلى بالعسل أو السكر حسب الرغبة.

كما يمكن غلي الحليب السائل ووضع ملعقة صغيرة من الحلبة بعد غسلها للتخلص من طعمها المر مع إضافة كمية مناسبة من السكر أو العسل، ويمكن إضافة رشة من القرفة المطحونة للتخلص من الرائحة غير المستحبة التي تسببها بذور الحلبة للجسم. يفضل عدم تناول مشروب الحلبة مع الحليب لأكثر من شهر، لأنه يمكن أن يسبب زيادة سريعة في الوزن، كما سنعرض لاحقًا، وإنما يجب أخذ فترات راحة ثم العودة لتناوله مجددًا.

أهم فوائد الحلبة مع الحليب للصحة العامة

يتميز الحليب بغناه بالمكونات الغذائية المفيدة لصحة الجسم وتكمل الحلبة هذه الفوائد بفضل غناها بالمعادن والفيتامينات والأحماض الأمينية المتنوعة، مما يجعل منهما كنزًا غذائيا للجسم. دعينا نتابع أهم فوائد الحلبة مع الحليب وكيفية الاستفادة منهما:

الحلبة مع الحليب مفيدة لمرضى السكري

 أظهرت الدراسات العلمية، حول خصائص بذور الحلبة، القوة الهائلة لتأثيرها في علاج مرض السكري. تساعد الحلبة على شفاء اضطرابات الغدد الصماء، المرتبطة بزيادة مستويات هرمون التستوستيرون، حيث أنها تحتوي على مركبات تنشط عمل البنكرياس وتحفز إنتاج الأنسولين. تعمل الألياف الموجودة في الحلبة على إبطاء امتصاص الكربوهيدرات والسكريات إضافًة إلى أنها بديل طبيعي للسكر.

كما أن للحليب تأثير إيجابي على مرضى السكري، إذ يمد أجسامهم بالعناصر الغذائية والبروتينات الضرورية للتغلب على ضمور العضلات الذي يصيب معظم المرضى بسبب الدور الذي يلعبه الأنسولين في استقلاب الدهون والبروتينات. لذا ينصح بتناول كوب من الحليب قليل الدسم مع الحلبة للتخفيف من أعراض مرض السكري.

الحلبة مع الحليب لمعالجة الأمراض الصدرية

يساعد تناول الحلبة مع الحليب الدافئ في التخفيف من أعراض الربو، وتنظيف الرئة من البلغم، وتسكين السعال وعلاج التهاب الحلق. خاصة إذا أضفنا له ملعقة من العسل.

الحلبة مع الحليب لتحسين صحة القلب

تقلل الحلبة من خطر الإصابة بتصلب الشرايين بسبب قدرتها على تنظيم مستويات الدهون في الدم، كما أن لها خصائص مضادة للأكسدة وحماية الأوعية الدموية مما يساعد في الحفاظ على صحة القلب بشكل عام. كما وتلعب الحلبة دورًا هامًا في استقرار نسبة السكر في الدم وتحارب السمنة، وهما عاملان رئيسان يسببان الإصابة بأمراض القلب. إضافة إلى أن الحلبة تعمل كمميع للدم، مما يحمي الجسم من الإصابة بالجلطات القلبية.

يساعد تناول الحليب كامل الدسم مع الحلبة في المحافظة على صحة القلب بفضل غنى الحليب بالأحماض الدهنية غير المشبعة كأوميغا 3 والفيتامينات والمعادن التي تعزز صحة القلب. ثبت أن الحليب يزيد من مستويات الكوليسترول الجيد (HDL) الذي يساعد في إزالة البلاك من الشرايين والحماية من أمراض القلب. كما أن الحليب غني بالبوتاسيوم، وهو عنصر غذائي أساسي يمكن أن يساعد في خفض مستويات ضغط الدم.

الحلبة مع الحليب مفيدة لصحة جهاز الهضم

يعالج تناول الحلبة مع الحليب المشاكل الهضمية كالإمساك، لأنها تنشط حركة الأمعاء، كما أنها تخلص الجسم من الغازات، وتخفف انتفاخ البطن بفضل احتوائها على كمية وفيرة من الألياف، إضافة إلى قدرتها على التخفيف من مشاكل القولون العصبي. كما أن تناول الحلبة مع الحليب يعالج التهابات المعدة لأنه يوفر خصائص مضادة للجراثيم ومضادة للأكسدة، كما ويساعد في التخلص من حرقة المعدة.

الحلبة مع الحليب تخفف التوتر والقلق وتقوي الذاكرة

أن تناول كوب من الحلبة مع الحليب الدافئ قبل النوم، تساعدك في التخلص من التوتر والقلق، كما تخلصك من الإجهاد والإرهاق وتمنحنك القدرة على الإسترخاء والتمتع بنوم هادئ. حيث يساعد الحليب الجهاز العصبي على استعادة الأداء الطبيعي، فهو يمدك بالنشاط صباحًا، ويمنحك الهدوء مساًء، مما يسمح لك بتنشيط الدورات الطبيعية لجسمك من النشاط والراحة.

كما يسهم تناول الحلبة مع الحليب في مواجهة المشكلات التي يمكن أن يعاني منها الدماغ كضعف الذاكرة، حيث تعمل المركبات الموجودة في الحلبة وخاصة فيتامين B1 على تقوية الذاكرة، ويحمي من أمراض الشيخوخة كالزهايمر مما يساعد الدماغ في الحفاظ على وظائفه.

فوائد جمالية لتناول الحلبة مع الحليب للسيدات

يساعد تناول مشروب الحلبة مع الحليب بشكل منتظم السيدات في التخلص من الكثير من الأعراض الصحية المزعجة، والحصول على فوائد جمالية عديدة نذكر لك منها:

فوائد أخرى جمالية لمشروب الحلبة مع الحليب للسيدات

  • معالجة مشكلة فقدان الشهية، والمساعدة في التخلص من النحافة، بفضل احتوائه على المكملات الغذائية الطبيعية، التي تساعد على زيادة الوزن بشكل طبيعي، مما يسهم في معالجة النحافة دون اللجوء للأدوية. حيث تزود الحلبة الجسم بالمعادن والفيتامينات الضرورية لتقويته، بينما يعزز الحليب صحة الجهاز الهضمي بفضل غناه بالأنزيمات الضرورية.
  • يعالج مشكلة زيادة الوزن أيضًا، حيث تحتوي الحلبة على مركبات تعمل على تخفيض الكوليستيرول و السكر في الدم وتحارب السمنة.
  • فعال في معالجة الأعراض المؤلمة أثناء الحيض، وأثناء انقطاع الطمث أيضًا، حيث يعمل على تسكين الألم الذي يسبق نزول الحيض، ويحد من عسر الطمث ويساعد في نزوله.
  • التغلب على مشاكل البرود والضعف الجنسي، حيث أن تناول المرأة منقوع الحلبة مع الحليب يعزز مستوى الهرمونات الأنثوية في جسمها، مما يساعد على زيادة الرغبة الجنسية لديها.

فوائد صحية يقدمها مزيج الحلبة مع الحليب للمرأة

تكمن فوائد الحلبة مع الحليب في القيمة الغذائية العالية التي يمد بها جسم المرأة، حيث يساعدها على التخلص من الأعراض الصحية التي تعاني منها بعد الولاة. تابعي معنا أهم هذه الفوائد:

الحلبة مع الحليب لتعزيز إنتاج الحليب في ثدي المرضع

يعد استخدام الهرمونات النباتية الموجودة في الحلبة، العامل الأساسي لضمان رضاعة طبيعية خالية من المشاكل عندما يتعلق الأمر بإنتاج الحليب الجيد في ثدي الأم. حيث تعمل بذور الحلبة على تحفيز إنتاج البرولاكتين والإستروجين في الجسم، بسبب محتواها العالي من مادة الصابونين.

 كما ويعد الحليب أهم مورد للفيتامينات والمعادن، فهو يحتوي على كمية كبيرة من الريبوفلافين (فيتامين B2)، وفيتامينات A، D، B1، B12، إضافة إلى الكالسيوم، البوتاسيوم، الفوسفور، المغنيزيوم، الصوديوم، الحديد، الفلور واليود التي تساعد الأم المرضعة في تعويض ما يفقده جسمها طوال النهار بسبب عملية الرضاعة، لذا تنصح الأم المرضع بتناول كوب من الحليب الساخن مع الحلبة صباحًا للحفاظ على صحتها.

الحلبة مع الحليب لمنع تساقط الشعر

 يعتقد الباحثون والأطباء أن البروتينات الموجودة في الحلبة يمكن أن تقوي جذور الشعر، وتمدها بالمواد الضرورية لتعزيز نموه.  إضافة إلى أن بذور الحلبة تحتوي على العديد من الفيتامينات مثل فيتامين B وفيتامين D والحديد. وتساعد الهرمونات النباتية الموجودة فيها كذلك، في حماية بصيلات الشعر من التساقط، وأهم هذه الهرمونات: فيتويستروغنز، بروجسترون، مضادات الأندروجين، والكورتيكوستيرويدات، وقد استفاد القدماء من هذه الخاصية منذ آلاف السنين.

كما وتتمم الفيتامينات والمعادن، إضافة إلى الأحماض الدهنية مثل الأوميغا 3 الموجودة في الحليب، المركبات الغذائية الضرورية للحصول على شعر صحي ولامع، لذا يفضل تناول كوب من منقوع الحلبة مع الحليب يوميًا لتجنب تساقط الشعر.

الحلبة مع الحليب لمعالجة هشاشة العظام

مرض هشاشة العظام شائع جدًا عند النساء، خاصًة بعد سن اليأس، ويسببه انخفاض مستويات هرمون الإستروجين في الجسم، حيث يلعب الأستروجين دورًا هامًا في مساعدة العظام على امتصاص الكالسيوم، لذا ينصح بإستروجين نباتي لتعويض نقصه، وتعد الحلبة من أغنى النباتات العشبية به، حيث تحتوي على مركبات الديوسجينين التي لها خصائص شبيهة بهرمون الاستروجين.

كما يلعب الحليب دورًا أساسيًا في تقوية العظام والأسنان بفضل غناه بالكالسيوم و فيتامين D الذي يمتصه الجسم تمامًا، بفضل اللاكتوز والفوسفور، مما يسهم في التخفيف من هذه المشكلة. تشير بعض الأبحاث إلى أن شرب الحليب يمكن أن يحسن كثافة المعادن في العظام وقد يترافق مع انخفاض خطر الإصابة بهشاشة العظام وبالتالي الكسور.

فوائد صحية للرجال لتناول مشروب الحلبة مع الحليب

  • من فوائد الحلبة مع الحليب أنه يعزز القدرة الجنسية للرجل، حيث تزيد الحلبة من مستويات التستوستيرون، الذي يعمل بدوره على التحكم بطاقة الرجل أثناء الجماع، كما يعمل الحليب على إمداده بالطاقة اللازمة بفضل غناه بالفيتامينات والبروتينات والمعادن.
  • يعالج مشروب الحلبة مع الحليب العقم: حيث ينشط تناول خليط الحلبة مع الحليب عمل الخصيتين، مما يسهم في زيادة عدد الحيوانات المنوية. وجد العلماء أن بذور الحلبة غنية بمادة الصابونين التي تنتج هرمون التستوستيرون لدى الرجال، وتزيد من النشاط الجنسي بمقدار الربع. من أهم فوائد الحلبة مع الحليب الحفاظ على صحة البروستات، ومعالجة ضعف الانتصاب وسرعة القذف، كما ويساعد في التخلص من الالتهابات عند الرجال.

فوائد علاجية أخرى لمشروب الحلبة مع الحليب للمرأة والرجل

  • معالجة أمراض الكلى، حيث يساعد منقوع الحلبة مع الحليب في التخلص من الحصى والأملاح، ومعالجة عسر التبول وذلك بتناوله على الريق.
  • وقاية الكبد من التأثيرات المدمرة للكحول والمخدرات.
  • معالجة تقرحات الفم والشفة الأرنبية وتقرحات الغشاء المخاطي التي يسببها نقص فيتامينB، بفضل غنى الحلبة مع الحليب بهذه الفيتامينات.
  • تخفض الحلبة نمو الخلايا السرطانية، كسرطان الثدي وكذلك سرطان الدم ،كما تخفف من الأعراض المرافقة لسرطان الكبد بسبب غناها بالمركبات المضادة للأكسدة.
  • تناول مشروب الحلبة مع الحليب بانتظام يقي من سرطان القولون و المستقيم.
  • تساعد الحلبة في تسكين آلام العضلات والأمراض الالتهابية.
  • تنظيف الجسم من السموم الضارة، وتنقية الدم إضافة إلى الحفاظ على صحة الكبد وحمايته من التليف.
  • فعال في علاج آلام الصداع النصفي.
  • يخفض مشروب الحلبة مع الحليب نسبة الكوليسترول الضار في الدم .

فوائد صحية أخرى:

  • الحليب مفيد بشكل خاص لكبار السن، بفضل غنى الحليب مع الحلبة بمضادات الأكسدة فإنه يوفر حماية وظائف الدماغ، ويقوي الذاكرة ويحارب مرض الزهايمر.
  • يعالج مشروب الحلبة و الحليب أعراض التهاب المفاصل بسبب غنى هذا الخليط بالمركبات التي تخفف الألم.
  • يقوي مشروب الحلبة مع الحليب جهاز المناعة.
  •  يساعد في محاربة نزلات البرد.
  •  يساعد شرب الحليب وقت النوم على النوم العميق ومحاربة الأرق.
  • يعد مشروب الحلبة مع الحليب أهم مورد للفيتامينات والمعادن.
  •  يمكن أن يساعدك الحليب قليل الدسم على إنقاص الوزن وحرق الدهون بكفاءة.
  • شرب الحلبة مع الحليب بانتظام يحمي من الإصابة بمرض السكري.
  • تعادل الحلبة في تركيبتها زيت السمك، فهي تطهر الدم والكبد والكلى.

الآثار الجانبية المحتملة لتناول الحلبة مع الحليب

  • يمكن أن يسبب تناول مشروع الحلبة مع الحليب بكثرة الإجهاض في الأشهر الأولى من الحمل، بسبب المركبات الموجودة في الحلبة والتي تسبب تقلص عضلة الرحم.
  • يتوجب على مرضى السكري الذين يستخدمون الأنسولين استشارة الطبيب قبل استخدام الحلبة مع الحليب.
  • يمكن أن يسبب تناول منقوع الحلبة مع الحليب بكثرة، إسهالًا واضطرابات في المعدة إضافًة إلى الصداع والدوار.
  • الحساسية، بما أن الحلبة من عائلة الفول السوداني، فإذا كنت تعانين من حساسية الفول السوداني، فقد يكون لديك أيضًا حساسية من الحلبة.
  • يمكن أن تسبب الحلبة رائحة غير محببة للجسم إذا تم تناولها لفترات طويلة.
  • عسر الهضم، إذا كنت تعانين من حساسية تجاه الحليب، فقد تعانين من طفح جلدي وإسهال وغثيان وقيء والتهاب في الحلق وأعراض أخرى غير سارة.
  • يزيد الحليب الالتهاب في حال الإصابة بنزلات البرد ويزيد من إفراز الأغشية المخاطية، لذا لا ينصح ببتناول الحلبة مع الحليب في هذه الحالة. 

الحلبة للأطفال الرضع مع الحليب

الحلبة للأطفال الرضع مع الحليب

يؤكد الأطباء أن الرضاعة الطبيعية هي أفضل طريقة لتغذية الأطفال الرضع، حيث تزود أجسامهم بالغذاء المناسب وتكسبهم مناعة عالية. وقد عرف القدماء الفوائد السحرية للحلبة التي تساعد الأم لتحقيق هذا الهدف فاعتمد منقوع الحلبة لدوره الفعال في تنشيط إفراز الحليب وزيادة تدفقه، إضافه إلى تحسين جودته بسبب العناصر الغذائية المفيدة التي تحتويها الحلبة وخاصة إذا تم مزجها بالحليب البقري او المجفف وذلك لتعويض فقدان الكالسيوم من جسم الأم بسبب الرضاعة.

هل يمكن إعطاء الحلبة للأطفال الرضع مع الحليب؟

يجب استشارة طبيب الأطفال قبل إعطاء الحلبة للأطفال الرضع مع الحليب عن طريق الفم، وخاصة إذا كان عمر الطفل أقل من ستة أشهر، لأنه من المحتمل أن تسبب فقدان الوعي أحيانًا، إضافة إلى التأثير على رائحة جسم الرضيع، حيث تصبح غير مستحبة، وبكل الأحوال يجب عدم إعطاء الطفل أية أعشاب طبية في قبل إتمامه ستة أشهر.

فوائد الحلبة للأطفال الرضع مع الحليب

على الرغم من الخصائص الغذائية العالية لمشروب الحليب مع الحلبة للأطفال الرضع الذين تجاوزت أعمارهم ستة أشهر، إلا أنه يجب الإنتباه إلى الكمية التي نقدمها لهم، حيث يجب أن تكون قليلة. وسنذكر لك عزيزتي الأم أهم فوائد الحلبة للأطفال الرضع مع الحليب، في حال الإلتزام بالكمية:

  •  الحلبة مع الحليب تسهم في معالجة فقر الدم.
  • تزيد الوزن، وتفتح الشهية فتزيد كمية رضاعة الطفل.
  • تعمل كطارد للديدان والطفيليات.
  • تقوي جهاز المناعة.
  • تعالج التهاب الحلق وتخفف من آلامه.
  • تعالج مشاكل المعدة عند الأطفال.
  • تحسن قدرة الطفل على البلع.
  • علاج فعال لأمراض الجهاز التنفسي.
  • تعالج الأضطرابات الهضمية كالإمساك و المغص.
  • خليط الحلبة مع الحليب غني بالكالسيوم مما يعزز صحة العظام والأسنان عند الأطفال، ويحميهم من مرض الكساح، الذي يسببه بشكل خاص استخدام الجسم لمخزون الكالسيوم.

أضرار تناول الحلبة مع الحليب للأطفال الرضع

هناك العديد من الأضرار لتناول الأطفال الرضع الحلبة مع الحليب وخاصة إذا تم إعطاؤها للرضيع بعمر يقل عن 6 أشهر نذكر منها:

  • قد يسبب تناول الحلبة مع الحليب بكثرة شعور بالغثيان عند الأطفال.
  • تعيق الحلبة امتصاص عنصر الحديد في جسم الطفل.
  • ظهور رائحة كريهة بالبول إذا أعطيت للطفل بكميات كبيرة.
  • تتفاعل مع أدوية تخثر الدم، لذا في حال إعطاء الطفل أدوية تخثر الدم في عمر ما قبل السنتين يمنع إعطاؤه الحلبة.
  • تسبب الحلبة اضطراب في عمل الغدة الدرقية في حال تناول الطفل للأدوية بسبب تفاعلاتها معها.

طريقة تحضير الحلبة مع الحليب للأم المرضع والطفل الرضيع

  • نضع لتر ماء مع ملعقة كبيرة من بذور الحلبة في وعاء مناسب على النار، تترك لتغلي مدة 15 دقيقة تقريبًا. نتركها لتبرد، ثم تصفى و يضاف لها العسل والحليب المجفف حسب الرغبة وتقدم للطفل أو الأمهات.
  • طريقة ثانية: يمكن إضافة ملعقة صغيرة من الحلبة المطحونة إلى 100 ميلليلتر من الماء وتترك على النار لتغلي مدة 3 دقائق ثم تصفى وتقدم، بعد أن تهدأ وتصبح دافئة، بالرضاعة بعد إضافة الحليب المجفف الخاص بالأطفال لها.

المصادر: