أسرار ماسك الأسبرين للبشرة المذهلة

تشعرين بالتعب أو الألم فتتناولين حبة من الأسبرين، لكن ماذا عن بشرتك؟ هي أيضًا بحاجة إلى حبة الأسبرين، فهو سيمنحها العلاج لمشاكلها كما يمنح العلاج للعديد من المشاكل الصحية، كيف ذلك تتساءلين؟ الجواب بثلاث كلمات هي ” ماسك الأسبرين للبشرة “.

أسرار ماسك الأسبرين للبشرة

في حال كنت على علم بأهمية الأسبرين للبشرة، أو في حال كنت تجدين ذلك في منتهى الغرابة، أو في حال كنت على الحياد بين الأمرين، سوف تجدين نفسك تقومين بتطبيق ماسك الأسبرين للبشرة وذلك بهدف الحصول على كم الفوائد الكبير الذي يقدمها لك. والأن سأتركك مع كل ما قد تحتاجين معرفته حول ماسك الأسبرين للبشرة من فوائد وطريقة تطبيق تضمن الحصول على آثاره الإيجابية وتجنب السلبية منها.

فوائد ماسك الأسبرين للبشرة

تعاني البشرة من العديد من المشاكل ولعديد من الأسباب، وماسك الأسبرين هو حل فعال لها، كما أنها تحتاج الحصول على بعض لمسات الوقاية من المشاكل المحتملة.

1 – تقشير البشرة والتخلص من الجلد الميت

مشكلة الخلايا الميتة والمتقشرة والتي تعطي ملمس خشن للبشرة تعتبر من أكثر المشاكل انتشارًا، وخاصة في أماكن معينة من الجلد مثل الأكواع والركب وكعب القدم، وتتعدد الأسباب التي تقف خلف ذلك من ضغط على هذه المنطقة أو تغيرات في الظروف الخارجية وغيرها. والحل الأمثل هو تطبيق ماسك الأسبرين للبشرة والذي يعتبر من أكثر العلاجات فاعلية فهو يخلصك من الزوائد الجلدية ويقشر البشرة ويعيد النعومة والنضارة إليها، وذلك فقط من خلال مكونات وطريقة استخدام بسيطة.

الطريقة

  • يتم تحضير عجينة سميكة من خلال خلط بضع حبات من الأسبرين (5 – 6 حبات) مع ما يعادل ملعقة صغيرة الحجم من عصير الليمون، بالإضافة إلى بضع قطرات من الماء، والتأكد من الحصول على خليط متجانس.
  • يتم تطبيق الخليط على المنطقة التي تعاني من التشقق والجلد الميت المتراكم، وتغطيتها بقطعة من القماش أو بمنشفة والشرط هنا أن تكون دافئة، وتركها مدة تتراوح بين الـ 15 – 20 دقيقة.
  • تنظيف البشرة من ماسك الأسبرين ومن ثم تجفيفها بشكل جيد، واستخدام كريم الترطيب المناسب لطبيعة بشرتك وتوزيعه على المنطقة.

2 – تخليص البشرة من الحبوب

تخليص البشرة من الحبوب

تظهر الحبوب في أمكان عديدة من الجلد على الوجه أو في الظهر أو الأيدي وغيرها، إلا أنها كلها تتفق بكونها ضيوف مزعجة قد تطيل فترة الإقامة، أو قد تترك آثار دائمة في حال عدم التعامل الصحيح معها، بالإضافة إلى الأسباب العديدة التي تمهد للحبوب الطريق مثل طبيعة البشرة، ودرجة الحرارة، ومدى العناية بنظافة الجلد، بالإضافة إلى التغيرات الهرمونية.

ولأن كل شخص دائمًا ما يبحث عن حل جذري لمشكلة الحبوب بأنواعها، تم الحكم على الأسبرين بأنه حل سهل وفعال وجذري، بالإضافة إلى أنه متوفر في كل بيت تقريبًا من دون الحاجة للبحث عن المنتج الأنسب.

الطريقة

  • يجب تحضير خليط يتألف من 6 – 7 حبات من الأسبرين بعد تحطيمها، مع عصير ليمونة واحدة صغيرة الحجم أو ما يعادلها، بالإضافة إلى تسخين ملعقة من العسل إلى أن تصبح فاترة، ومن ثم خلط كل المكونات معاً بشكل جيد.
  • توزيع الخليط باستخدام قطعة من القطن الطبي على البشرة بعد تنظيفها وتجفيفها، وخاصة مكان ظهور البثور والحبوب، والتأكد من تغطية كل الحبات، والانتظار مدة من الوقت تصل إلى ربع ساعة.
  • يجب تحضير خليط من القليل من الماء مع كمية صغيرة من بيكربونات الصوديوم (صودا الخبز)، ومسح البشرة مكان وجود خليط الأسبرين به.
  • تنظيف البشرة بالماء النقي، وتجفيفها وترطيبها بكريم لا يسبب الحساسية ويفضل أن يكون خالي من المواد العطرية أو الكيميائية، ويتم تكرار الأمر بمعدل ثلاث مرات أسبوعيًا.

3 – التخلص من الرؤوس البيضاء والسوداء

كانت الفقرة السابقة بخصوص الحبوب العادية أما عن الرؤوس السوداء والبيضاء فهي قصة ثانية تتميز بالكثير من الألم والإزعاج، ومدة بقاء تطول وتطول، والأسباب غالبًا ما تكون مبهمة، وما يزيد الأمر سوء والطين بلًا هو عند تحول الرؤوس البيضاء إلى بثور بحجم كبير في حال تم قشطها من دون الاعتناء بتعقيمها.

ولأن هذه الرؤوس يجب التخلص منها، وجعل مصيرها هو الزوال المحتم، بالإضافة إلى الحاجة للوقاية منها ومنع ظهورها مرة أخرى، وخاصة في مناطقها المعتادة كحول الأنف ومنطقة الذقن وأحيانًا في الجبين، كان لا بد من اللجوء إلى ماسك الأسبرين والذي يعمل على إزالة تلك الرؤوس عن طريق التغلغل واختراق الجلد والوصول إليها.

الطريقة

  • تحضير خليط عن طريق تحطيم 4 – 5 حبات من الأسبرين وخلطها مع ما يعادل ملعقة متوسطة الحجم من اللبن (الزبادي)، بالإضافة إلى القليل من هلام الصبار (الألوفيرا)، والتأكد من تجانس الخليط.
  • تنظيف البشرة بشكل جيد، ومن ثم تجفيفها باستخدام منشفة دافئة، وبعد ذلك يجب تدليك البشرة مكان ظهور الرؤوس السوداء والبيضاء باستخدام الخليط وبشكل جيد، وبعدها يترك على البشرة مدة ربع ساعة.
  • تنظيف البشرة بالماء الفاتر، ومن ثم تجفيفها بمنشفة نظيفة تمامًا، وتمرير قطعة من الثلج عليها، وبعدها يجب ترطيبها بالكريم المناسب، وتكرار الأمر بين حين وأخر إلى أن تزول كل الرؤوس السوداء المزعجة.

4 – تونر تنظيف وغلق المسامات

لا يوجد أشد إزعاج وخطر من مشكلة المسامات الواسعة، فهي تسبب الإزعاج لكونها تظهر الشخص بعمر أكبر من عمره، وكأنه عانى الشقاء في حياته، وتسبب الخطر كونها تعرض البشرة للمزيد من الأوساخ، ولتراكم كميات مضاعفة من الجراثيم والدهون، والتي بدورها تهدد البشرة بالمزيد والمزيد من البثور والحبوب والرؤوس وكأننا في دائرة لا تنتهي.

وتتعدد الأسباب التي تؤدي إلى توسع المسام لكن أهمها: طبيعة البشرة فتظهر هذه المشكلة بشكل أكبر لدى صاحبات البشرة الدهنية، بالإضافة إلى التعرق والتعرض المفرط لأشعة الشمس، واستخدام المستحضرات الغير مناسبة للبشرة. والحل في هذا الخصوص متوفر في كل بيت على رف الأدوية، وهو ليس بمرهم، إنه من خلال بضع حبات من الأسبرين يتم تحضير تونر الأسبرين للبشرة منها وباتباع الطريقة التالية والاستمرار بتطبيقه.

الطريقة

  • بشكل عام على التونر أن يتميز بالقوام الخفيف المائع، وتونر الأسبرين يتألف من كمية متساوية من خل التفاح والماء النقي وما يعادل النصف كوب من كل منهما، مع إضافة مسحوق 8 – 9 حبات من الأسبرين، والخلط بشكل جيد إلى أن يتم الحصول على خليط متجانس يتألف من طور واحد.
  • يتم حفظ الخليط في عبوة زجاجية محكمة الإغلاق أو في عبوة مع رشاش ليسهل وضعه على البشرة واستخدامه، ولا يفضل زيادة الكمية عن هذا الحد، بل يجب إعادة تحضيرها عند الانتهاء.
  • ويتم الاستخدام من خلال وضع القليل من التونر على البشرة النظيفة مكان المسامات المتوسعة، وتدليكها باستخدام قطعة من القطن الطبي المعقم، ويجب تكرار الأمر بشكل يومي.

5 – التخلص من انتفاخ وتورم البشرة

التخلص من انتفاخ وتورم البشرة

الجيوب أسفل العينين، أو تورم الشفاه، أو حتى الانتفاخ بشكل عام للبشرة ككل، من مشاكل البشرة المتكررة والتي تكشف عن التعب والإرهاق، وغالبًا ما يكون السبب في ظهورها هو عدم الحصول على القدر الكافي من النوم، أو بسبب لدغات الحشرات، أو التعرض للشمس ودرجات الحرارة المرتفعة.

ودائمًا في مثل هذه الحالات نحتاج إلى حل سريع وبسيط وفعال يعمل على تخليص البشرة من الانتفاخ ومن أول استخدام، وهذا بضبط ما يعمل ماسك الأسبرين للبشرة على ضمانه، فيمكنك تحضيره وتطبيقه في الصباح قبل التوجه إلى العمل وذلك في حال عدم الحصول على القدر الكافي من النوم، أو في حال التعرض للدغة من الحشرات الغير سامة.

الطريقة

  • تنظيف البشرة بشكل جيد وذلك باستخدام الماء البارد النقي، ومن ثم تجفيفها عن طريق ضربات لطيفة بمنشفة نظيفة.
  • تحضير خليط ماسك الأسبرين الممدد، والذي يتألف من القليل من الماء مع مسحوق حبة واحدة أو أكثر من الأسبرين.
  • يتم توزيع خليط الماسك على البشرة مكان ظهور الانتفاخ وذلك بعد التأكد من تجانسه، وعدة بقاء أي قطع للأسبرين.
  • ترك الماسك لبضع دقائق، ومن ثم يتم تنظيفه بالماء البارد، وتمرير قطعة من الثلج على البشرة.
  • وكخطوة أخيرة هي ترطيب البشرة واستخدام كريم الحماية من الشمس قبل الخروج والتعرض لها.

6 – التخلص من حروق الشمس

لا يمكن الاختباء من الشمس وعدم التعرض لها بهدف الحماية من آثارها، كما أن كريم الحماية من الشمس قد لا يؤدي دوره على أكمل وأتم وجه لعدد من العوامل مثل إهمال تجديده أو تطبيق بوقت غير مناسب، أو استخدام الأنواع الرخيصة والمقلدة منه، وما ينتج عن ذلك هو حروق الشمس وتغير في لون الجلد وظهور النمش والتصبغات، كما أن بعد الأشخاص يعانون من حساسية اتجاه ذلك.

ويمكن لبعض الأشياء أن تشكل فرق كشرب الكثير من الماء، مع الاهتمام بقواعد تطبيق كريم الحماية من الشمس، كأن يتم ذلك قبل نصف ساعة من التعرض لها، بالإضافة إلى ارتداء الملابس البيضاء، والقبعات التي من شأنها أن تحجب الشمس، لكنها لا تغني عن حل فعال يعمل على التخلص من آثار الشمس السابقة، وماسك الأسبرين للبشرة أفضل الأمثلة.

الطريقة

  • كل ما يجب القيام به هو خلط ربع كوب من الماء مع عصير ليمونة واحدة بحجم متوسط مع مسحوق 7 حبات من الأسبرين بالإضافة إلى 2 – 3 ملاعق صغيرة الحجم من اللبن (الزبادي)، وملعقة من زيت الزيتون.
  • تنظيف البشرة وتجفيفها قليلًا على أن تترك رطبة، ومن ثم تطبيق خليط الماسك عليها وتوزيعه مكان التعرض لأشعة الشمس.
  • ترك ماسك الأسبرين عليها مدة تتراوح بين الـ 25 – 35 دقيقة ومن ثم تنظيف البشرة بالماء البارد، ويجب ترطيبها بكريم مناسب وأمن.
  • تكرار تطبيق ماسك الأسبرين للبشرة عدة مرات في الأسبوع إلى أن تختفي آثار الشمس، ومن ثم المباعدة بين المرات بهدف الوقاية من الحروق ليس إلا.

7 – تبيض وشد البشرة

تبيض وشد البشرة

مع التقدم في السن تبدأ البشرة بالتراجع، وذلك بسبب اهمال أهمية الحفاظ على التوازن الداخلي والخارجي لها، وبالتالي فإعادة البشرة إلى سابق عهدها وتبيضها وشدها وحمايتها من ظهور التجاعيد يكمن في إعادة التوازن إليها، ويكون ذلك داخليًا من خلال الغذاء الصحي وشرب الماء، وخارجيًا من خلال تطبيق الخلطات المفيدة والماسكات الضرورية، وأفضلها ماسك الأسبرين للبشرة

الطريقة

  • خلط ما يعادل نصف كوب من الحليب، ومع مسحوق 5 – 7 حيات من الأسبرين، ويتم ذلك بشكل جيد.
  • تنظيف البشرة وتطبيق خليط الماسك عليها، ويتم تركه مدة تصل إلى 20 دقيقة.
  • يتم تنظيف البشرة بالماء البارد، وتجفيفها وتمرير قطعة من الثلج عليها.
  • تكرار الأمر كل عدة أيام أي ما يعادل 3 مرات أسبوعيًا.

هكذا تكون أسرار الأسبرين السبعة التي يقدمها لك عبر ” ماسك الأسبرين للبشرة ” قد أصبحت بين يدك، وكل ما عليك القيام له هو اختيار ما يلزمك منها وتطبيقه والتمتع بفوائده الساحرة.

قد يعجبك ايضا