صحة

اضطراب الشهية بين الأسباب والمخاطر وطرق العلاج

علاج اضطراب الشهية

عندما لا تشعر بالرغبة في تناول الطعام كما تفعل عادة فإن جسمك يحاول إخبارك بشيء ما وبأن هناك حالة سيئة تمنعك من تناول الطعام إنها بلا شك حالة اضطراب الشهية.

في هذا المقال سنتعرف على مشكلة اضطراب الشهية وأسبابها والطرق التي تساعد على تحفيز الشهية حتى تستعيدين طاقتك وصحتك بشكل طبيعي فتعالي معنا:

اضطراب الشهية

يشكو كثير من الناس من عدم الرغبة في تناول الطعام فالبعض لا يستطيع أن يأكل بشكل صحيح حتى عندما يكون جائعًا، ولدى بعض الأشخاص ترتبط هذه المشكلة بالغثيان قبل أو بعد الوجبة.

يُطلق على مشكلة اضطراب الشهية علميًا اسم فقدان الشهية ويستمر عادةً يومًا أو يومين ولكن إذا استمر فقدان الشهية لأكثر من يومين أو ثلاثة أيام تصبح مشكلة مقلقة لأنه يمكن أن يكون اضطراب الشهية ناتجًا عن مجموعة متنوعة من الأسباب ويمكن ربطها بمخاطر أخرى ليست في الحسبان.

أسباب اضطراب الشهية

اسباب اضطراب الشهية

تتراوح أسباب فقدان الشهية من نزلة برد بسيطة إلى مرض أكثر أو أقل خطورة كما يمكن أن يكون فقدان الشهية رسالة يرسلها جسدك إليك لتنتبه حيث هناك أسباب مختلفة لفقدان الشهية:

التدخين:

إن التدخين يسبب النشاط المستمر للشخص كما أنه مثير للإزعاج، ويمكن أن تنتج السجائر تحفيزًا للمعدة مما قد يجعلك مريضة وتشعرك بالدوار كما يمكن أن يؤثر أيضًا على الجهاز الهضمي ويجعلك لا تشعرين بالجوع وتفقدين شهيتك لذلك نرى غالبية الأشخاص الذين يقلعون عن التدخين يزداد وزنهم نتيجة تحسن الشهية ويصبحوا أكثر صحة.

عرض من أعراض الاكتئاب:

وفقًا للمعهد الأمريكي للصحة العقلية فإن انخفاض الطاقة واضطراب الشهية أمر شائع لدى الأشخاص الذين يعانون من أنواع معينة من الاكتئاب بما في ذلك الاضطراب الاكتئابي المستمر، واكتئاب ما بعد الولادة، والاكتئاب الذهاني، والاضطراب العاطفي الموسمي كما يمكن أن يكون للاضطراب ثنائي القطب تأثير مماثل.

اضطراب الشهية نتيجة للخرف:

بسبب فقدان الذاكرة والارتباك قد ينسى الأشخاص المصابون بمرض الزهايمر وأشكال الخرف الأخرى تناول الطعام، وقد يواجهون أيضًا صعوبة في إدارة المهام اليومية المتعلقة بالطعام مثل شراء الطعام وإعداده.

الجفاف:

عندما تقل السوائل في الجسم لدى بعض الأشخاص فإنهم يشعرون بالمرض حيث يتسبب الجفاف في تعرض الجسم لحالة من تقلص الحجم مما يؤثر على الشهية.

إنه شائع بشكل خاص عند كبار السن لأنه مع التقدم في العمر يشعر الكبار بالعطش بنسبة أقل.

بسبب مرض في الجهاز الهضمي:

يمكن أن تساهم الإصابة بمتلازمة القولون العصبي، ومرض كرون، والتهاب القولون التقرحي، والحالات الطبية الأخرى التي تؤثر على الجهاز الهضمي في فقدان واضطراب الشهية.

كما أن هذه الحالات تكون مصحوبة بالغثيان أو الألم أو الإمساك أو الإسهال والذي بدوره يمكن أن يقلل الشهية ومما يجعل تناول الطعام أحيانًا مؤلمًا.

اضطراب الشهية بسبب ارتداد الحمض:

مرض الارتجاع المعدي المعروف أيضًا باسم الارتجاع الحمضي هو مرض هضمي آخر يمكن أن يثبط شهيتك.

الأشخاص الذين يعانون من الحموضة المعوية المستمرة (محتويات المعدة تعود إلى المريء بعد تناول الطعام) قد يستيقظون في منتصف الليل ولديهم طعم لاذع في أفواههم مما قد يمنعهم من تناول الطعام كما يعانون أحيانًا من التهاب في الحلق مما يجعل يومهم التالي سيئًا وتضطرب لديهم الشهية.

الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن:

إن مرض الانسداد الرئوي المزمن يشير إلى عدة أنواع من أمراض الرئة بما في ذلك انتفاخ الرئة والتهاب الشعب الهوائية المزمن والربو حيث يمكن لمرض الانسداد الرئوي المزمن أن يقلل الشهية ويؤدي إلى سوء التغذية، ويمكن أن يؤدي فقدان وظائف الرئة إلى تجنب المريض للنشاط البدني أيضًا.

اضطراب الشهية من أعراض السرطان:

إن السرطانات الأكثر شيوعًا التي تسبب فقدان واضطراب الشهية هي سرطان المبيض والمعدة والقولون والمستقيم والبنكرياس والمثانة حيث يمكن أن يكون فقدان الشهية نتيجة تغيير في التمثيل الغذائي بسبب السرطان أو علاجاته.

اضطراب الشهية من الآثار الجانبية لعلاج السرطان:

تركز عدة أنواع من علاجات السرطان (كالعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي والعلاج المناعي) على المعدة والأمعاء ويمكن أن تؤدي إلى فقدان واضطراب الشهية.

ومن الآثار الجانبية لهذه الأدوية (جفاف الفم والغثيان وتقرحات الفم) والتي تدفع المريض أحيانًا إلى تجنب الأكل.

الإصابة بالبرد والانفلونزا:

يمكن أن تسبب بعض الأمراض الشائعة فقدان الشهية مؤقتًا حيث يمكن أن يكون نزلة برد أو إنفلونزا أو عدوى بالجهاز التنفسي أو بكتيرية أو فيروسية أو مشكلة معدية معوية مثل الغثيان أو الإمساك وبالطبع التسمم الغذائي إلى الإصابة باضطراب الشهية.

التوتر والضغوط العاطفية:

الإجهاد والمزاج لهما تأثير كبير على شهية الشخص لهذا السبب فإن المواقف العصيبة لها تأثير سلبي على شهية الشخص كما أن مستويات عالية من السعادة والإثارة مثل الزواج، إيجاد جديدة وظيفة، والحصول على الترقية يمكن أيضًا أن يقلل الشهية مؤقتًا.

تناول بعض الأدوية:

يسبب تناول بعض الأدوية في بعض الأحيان إلى عدم الرغبة في تناول الطعام لأن من الآثار الجانبية لبعض أنواع الأدوية يمكن أن تسبب اضطراب أو فقدان الشهية، والأدوية الأكثر شيوعًا تلك التي تتعلق بمسكنات الألم الأفيونية وبعض المضادات الحيوية وأدوية ضغط الدم والأدوية التي يمكن أن تزعج المعدة وتثبط الشهية مثل الإيبوبروفين.

الالتهابات:

بعض الالتهابات الفيروسية والبكتيرية والفطرية يمكن أن تسبب فقدان الشهية ومن الالتهابات التي تسبب العدوى مثل الأنفلونزا والالتهاب الرئوي وبعض الالتهابات مثل التهاب الكبد A و B والتهابات الرئة مثل السل والتهابات الكلى والإيدز.

اضطرابات المناعة الذاتية:

يمكن أن تسبب اضطرابات المناعة الذاتية المختلفة مثل مرض السكري وأمراض المناعة الذاتية وتصلب الجلد (نوع من الأمراض الروماتيزمية) والتهاب المفاصل الروماتويدي إلى فقدان الشهية حيث يمكن أن يحدث فقدان الشهية في شكلين إما تدريجيًا أو مفاجئًا.

وبالإضافة إلى فقدان الشهية يمكن أن تسبب اضطرابات المناعة الذاتية أعراضًا مثل فقدان الوزن ونقص السكر في الدم والقيء وآلام المفاصل.

إذا استمر فقدان الشهية لديك لفترة طويلة وكان لدى عائلتك تاريخ من اضطرابات المناعة الذاتية فمن الأفضل أن ترى الطبيب مبكرًا.

ومن الأسباب الأخرى لاضطراب الشهية هناك:

  • يمكن أن يؤدي المضغ الدائم للعلكة أن يحفز هرمون الشبع عن طريق إرسال رسائل سيئة إلى الدماغ بعدم الرغبة في الأكل.
  • يمكن أن تقلل بعض الروائح الكريهة من الرغبة في تناول الطعام لأن الطعم والرائحة مرتبطان وبالتالي إلى اضطراب الشهية.

تشخيص اضطراب الشهية

يفحص الطبيب جميع الأعراض التي يشعر بها الشخص ويستخدمها لتشخيص الأسباب المحتملة لفقدان الشهية.

قد يفحص الطبيب بطنك باليد لتشعر بأي انتفاخ أو تصلب غير طبيعي حيث يمكن أن يساعده ذلك في تحديد ما إذا كان اضطراب الجهاز الهضمي قد قلل من شهيتك أو أن هناك أمر آخر مرتبط باضطراب الشهية.

قد يقوم طبيبك بإجراء الاختبارات التالية لمعرفة سبب اضطراب الشهية لديك:

  • تحاليل الدم.
  • تصوير البطن بالأشعة السينية.
  • التنظير الداخلي لرؤية ما بداخل الجسم

مخاطر اضطراب أو فقدان الشهية

اضطراب الشهية

في أغلب الأحين عندما يصاب الشخص باضطراب الشهية يمكن ملاحظة فقدان الوزن بالإضافة إلى ضعف الجسم والتعب والنقص في الفيتامينات والمعادن الضرورية والهامة مما يجعل الجسم أكثر عرضة للإصابة بالعدوى وأكثر عرضة للإصابة بسوء التغذية.

على المدى الطويل وعندما لا يتلقى الجسم ما يكفي من العناصر الغذائية اللازمة لأداء وظائفه بشكل صحيح يضعف مما قد يصبح هذا الأمر خطرًا على الوظائف الحيوية في الجسم.

كما يمكن أن تسبب هذه الأمراض مضاعفات خطيرة:

ارتباط اضطراب الشهية بخلل الغدة الدرقية:

قد يرتبط اضطراب أو فقدان الشهية بخلل في الغدة الدرقية حيث يمكن أن يتسبب خمول الغدة الدرقية (قصور الغدة الدرقية) وفرط نشاط الغدة الدرقية في توقف الشخص عن الشعور بالجوع.

تفرز الغدة الدرقية الهرمونات التي تنظم عملية التمثيل الغذائي لديك ويمكن أن تؤثر الإفرازات المتغيرة على شهيتك وقد يكون من الصعب اكتشاف علامات مشكلة الغدة الدرقية.

ارتباط اضطراب الشهية بالحمل:

تعاني العديد من النساء من الغثيان خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل مما قد يؤدي إلى اضطراب وفقدان الشهية.

وتشكو العديد من النساء من فقدان الشهية أثناء الحمل وعادة ما يكون فقدان الشهية أثناء الحمل مصحوبًا بأعراض مثل القيء والغثيان حيث تحب النساء تناول أطعمة معينة فقط.

كما أنه في المراحل المتأخرة من الحمل قد يؤدي ضغط الرحم على الأمعاء أيضًا إلى الإمساك وفقدان الشهية.

إن شرب الكثير من الماء، وتناول المزيد من الوجبات الخفيفة على مدار اليوم، وتجنب الأطعمة الدهنية هي أفضل الأشياء التي يمكن أن تفعلها النساء الحوامل المصابات بفقدان الشهية

ملاحظة: إذا لم تختف هذه الأعراض بعد فترة فمن الأفضل استشارة طبيب أمراض النساء.

أن يحدث اضطراب الشهية نتيجة لتعاطي الكحول أو المخدرات:

الأشخاص الذين يشربون الكثير ومدمنو الكحول والمخدرات يشعرون بالانتفاخ وعدم الجوع لأن هذه المواد تهيج البنكرياس والكبد ويمكن أن يؤدي إلى تراكم السوائل في البطن مما يسبب لهم غالبًا فقدان الكثير من الوزن وتخف شهيتهم لتناول الطعام.

أن يكون سبب اضطراب الشهية هو الإجهاد:

إن وجود اضطرابات في البيئة التي يوجد فيها الشخص سواء كانت بسبب ضغوط الأسرة أو فقدان الوظيفة أو وفاة شخص عزيز أو عوامل مؤلمة أخرى يمكن أن تغير الشهية وغالبًا ما تؤدي هذه الحالات الصعبة في الحياة إلى انخفاض أو زيادة الشهية.

متى يجب أن أرى أخصائي أمراض الجهاز الهضمي؟

من المهم معرفة سبب اضطراب أو فقدان الشهية لأن التأخر أو الفشل في علاجه يمكن أن يسبب مضاعفات حيث يمكن أن يؤدي فقدان الشهية المتكرر إلى فقدان الوزن وسوء التغذية.

ومن المهم أن تكون على دراية بهذه المشكلة لأن الفشل في علاجها يمكن أن يشكل خطرًا كبيرًا.

وإذا كان الشخص يعاني من فقدان الشهية لفترة طويلة فعليه استشارة الطبيب وإذا لاحظت أي فقدان سريع للوزن يجب عليك مراجعة الطبيب وخاصة إذا ترافق اضطراب الشهية مع هذه الأغراض:

علاج اضطراب الشهية

يعتمد علاج اضطراب الشهية على السبب وفيما يلي بعض النصائح لتطبيقها إذا استمر فقدان الشهية لديك:

ممارسة الرياضة بانتظام وخاصة المشي فبل تناول الوجبات أو الجري قليلاً والاستمتاع بالهواء النقي لإثارة الشهية.

– لا تترددي في الخروج لتناول الطعام في مطعم أو مع الأصدقاء.

– عدم شرب الكثير من الماء والمشروبات المختلفة قبل الأكل مباشرة وعليك البقاء رطبة جيدًا حيث يمكن أن يساعد في تحفيز شهيتك.

– تناولي وجبات صغيرة ومتعددة ووجبات خفيفة ذات سعرات حرارية عالية طوال اليوم (كل 2 أو 3 ساعات).

– إذا كنت لا تحبين تناول الطعام في الصباح فتناولي وجبة خفيفة وتناولي الطعام في وقت لاحق من اليوم.

– تناولي أكبر وجبة لديك عندما تكون شهيتك جيدة.

– ضعي خطة مسبقة لقائمة أوقات الوجبات (يمكنك اختيار جهاز ينبهك ويذكرك بأوقات تناول الطعام).

– اعتني بتقديم أطباقك وتأكدي من أنها ملونة ومنوعة تثير الشهية.

– اشربي مشروبات صحية تحتوي على سعرات حرارية.

– أضيفي السكر أو العسل إلى القهوة والشاي.

 ـ إذا كانت مشكلة في الجهاز الهضمي فحاولي تناول المزيد من الفواكه والخضروات.

 ـ كافئي نفسك بحلوى ذات سعرات حرارية عالية إذا لم يكن لديك مرض السكري.

 ـ إضافة البروتين والسعرات الحرارية الإضافية الهامة للطعام من أجل زيادة الشهية مثل:

  • إضافة السمن ذو النكهة الطيبة إلى الأرز والمعكرونة والخضروات والخبز.
  • ادهني شرائح الخبز والكرواسون مع العسل أو المربيات أو زبدة الفول السوداني أو الجبن ليصبح مذاقها أكثر نكهة وطعمها أطيب.
  • أضيفي التوفو واللوز والصنوبر إلى الحساء واليخنات والأطباق.
  • يجب قلي الطعام بالزيت.
  • إضافة صلصة الخل للسلطات والخضروات.
  • يعتبر الزبادي والأطعمة المخمرة بروبيوتيك طبيعي تساعد على تجديد البكتيريا النافعة مما يحفز الشهية.

نصائح

هل تعاني من تغيير في إدراك التذوق أو النكهات والتي تسبب لك اضطراب في الشهية؟ هنا بعض النصائح لتخطي مشكلة اضطراب أو فقدان الشهية:

  • جربي نكهات طعام مختلفة (حامضة، مالحة، حلوة، مرة) كما أن هناك بعض النكهات التي يمتزج فيها الطعم الحلو مع المالح ليعطي للطعام نكهة لذيذة وشهية تفتح شهية الشخص.
  • دوني في دفتر خاص قائمة من الأطعمة التي تفضلينها.
  • حاولي أن تأكلي الأطعمة الباردة أو في درجة حرارة الغرفة وقارني بينها وبين الأطعمة الساخنة لتعرفي أي منها تفضلينه ويفتح شهيتك أكثر للطعام.
  • انقعي اللحوم والأسماك قبل طهيها لإخفاء النكهات المرة وذلك بوضعها لمدة من الوقت منقوعة بمزيج الليمون والثوم والصوص والعسل مما يجعل طعمها أفضل ويفتح شهيتك بأي طريقة تطهى بها.
  • أضيفي البهارات إلى الطعام لتزيد من نكهتها.
  • لا تترددي في تناول الأطعمة الحمضية قبل الوجبة للمساعدة في تحسين النكهات (شربات، عصير ليمون، مشروب غازي وليس مشروبات الطاقة).

أخيرًا …

مشكلة اضطراب أو فقدان الشهية المستمر ليس سببًا قويًا لمرضك لكن فقدان الشهية لديك قد يكون علامة على مرض آخر لذلك من الأفضل التعامل معه بجدية.

إن هذه المقالة تعتبر معلومات ثقافية لا تغنيك عن استشارة الطبيب من أجل التشخيص والعلاج المناسب لحالتك.

randa kanbar

كاتبة ومحررة من سوريا حاصلة على شهادة الحقوق من جامعة دمشق واعتبر كتابة المقالات بمختلف مواضيعها مهم جدًا وخاصة فيما يتعلق بالمرأة العربية من ناحية الجمال والصحة والعناية بأسرتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا