أسباب الإصابة بداء الثعلبة والطرق الطبيعية لمعالجتها

شعرت الوالدة بالقلق بشأن التساقط التدريجي لشعر ولدها البالغ من العمر ستة عشر عامًا، واحتارت في أن تذهب إلى الطبيب المختص أو أن تسأل الصيدلي، أو تستشير بعض الأقارب، وخاصة أن هناك بقعة في وسط فروة الرأس قد اختفى منها الشعر نهائيًا.

الأمر لا يحتاج لكل هذا القلق، فهذا ما يسمى بالطب (الثعلبة) التي تصيب جذور الشعر فيفقد على أثرها الشخص خصلات شعره، ولكن مع العلاج من الممكن أن ترجع القوة لجذور الشعر وتعود الفراغات في فروة الرأس للامتلاء بالشعر من جديد، لذلك تعالي معنا وتعرفي على هذا المرض الذي يصيب فروة الرأس وتعرفي على أهم الطرق لعلاجه.

الثعلبة

الثعلبة

 هو شكل من أشكال الأمراض ويحدث بشكل رئيسي عند الأطفال نتيجة خوف مفاجئ، أو نتيجة حالة نفسية، أو عن طريق العدوى من شخص مصاب.

وهذا لا يعني ألا يصاب به الكبار بل هو شائع أيضًا بينهم وحتى أنه يصيب منطقة الذقن عند الرجال.

بكل الأحوال تعتبر الثعلبة حالة مرضية تنتج عن نقص المناعة الذاتية، حيث تتسبب في فقدان الشعر ببعض الأماكن في فروة الرأس لتظهر على شكل فراغات خالية من الشعر وهي تختلف عن الصلع الوراثي لأنها بعد المعالجة يعود الشعر للظهور والنمو من جديد.

وفي حالات كثيرة يتم علاج الثعلبة وينمو الشعر من جديد بشكل تلقائي في الفراغات وخلال بضعة أشهر.

أسباب الإصابة بداء الثعلبة

داء الثعلبة

  • نتيجة ضعف الجهاز المناعي، حيث يقوم الجهاز المناعي بشكل خاطئ بمهاجمة بعض أنواع من البكتريا التي تصيب فروة الرأس مما يضعفه ويتسبب في تساقط الشعر وترك فراغات خالية من الشعر.
  • الإصابة ببعض الأمراض كالإصابة بتضخم أو قصور الغدة الدرقية وكذلك التهابات المفاصل ومرض البهاق.
  • أسباب وراثية التي تكون ناتجة عن حمل الشخص لجينات هذا المرض وانتقالها وراثيًا.
  • أسباب نفسية.

علاج داء الثعلبة

نقدم لكِ مجموعة من الخلطات الطبيعية لعلاج داء الثعلبة:

زيت الخروع

زيت الخروع للثعلبة

إنه من الزيوت الطبيعية التي تحتوي على نسبة عالية من العناصر الغذائية ومن الفيتامينات وهذا كله يساعد على نمو وتحفيز بصيلات الشعر وعلاج الثعلبة.

وبنفس الوقت يساعد زيت الخروع على تطهير فروة الرأس من العدوى والفطريات التي تصيبه.

يمكن تطبيق هذه الوصفة مرتين في اليوم بدهن المنطقة المصابة وحتى شفاء فروة الرأس من داء الثعلبة.

الثوم

علاج الثعلبة بالثوم

إن احتواء الثوم على العديد من الخصائص المضادة للبكتريا والالتهابات تجعله يلعب دور سحري لعلاج الثعلبة.

  • وذلك بتدليك المنطقة المصابة بالثعلبة بالثوم وتركها لمدة نصف ساعة ثم يغسل الشعر جيدًا بالماء الفاتر والشامبو للتخلص من بقايا ورائحة الثوم.
  • أو أن يتم خلط مقدار رأس من الثوم الناعم جدًا مع كأس من خل التفاح ومزج المقادير جيدًا ووضعها في زجاجة حيث تترك فترة 10 أيام، ثم تدهن المنطقة المصابة بالثعلبة يوميًا بغمس قطعة من القطن من هذا المزيج مما يساعد على نمو بصيلات الشعر من جديد في هذه الأماكن.

زيت اللافندر

زيت اللافندر والزيتون للثعلبة

يحتوي زيت اللافندر على مضاد للميكروبات مما يعمل على منع نمو البكتيريا والفطريات في مناطق الجسم.

  • يمكن تدليك المنطقة المصابة بداء الثعلبة بزيت اللافندر المخفف مع بضع قطرات من أي زيت عطري آخر (كزيت اكليل الجبل أو زيت الزيتون أو زيت الخروع) مما يعمل على تحفيز نمو الشعر.
  • ومن الأفضل القيام بهذا التطبيق بعد أخذ الحمام حيث يترك الزيت على الشعر من 5 إلى 10 دقائق ثم نغسل الشعر بعد ذلك.

عصير البصل والعسل

عصير البصل والعسل للثعلبة

يحتوي مزيج عصير البصل والعسل على كمية كبيرة من عنصر الكبريت الذي يساعد في محاربة الجذور الحرة وأضرارها ويعمل على تحسين الدورة الدموية في منطقة فروة الرأس ومنع انتشار العدوى أيًا كان نوعها والتي تسبب فقدان الشعر.

وللتخلص من داء ثعلبة الذقن أو فروة الرأس كل ما تحتاجينه هو أن تمزجي ملعقة صغيرة من العسل مع ملعقة صغيرة من عصير البصل ووضعه على المنطقة المصابة ونتركه لمدة ساعة قبل غسل المنطقة المصابة باستخدام الشامبو والماء الدافئ لفروة الرأس والغسل العادي بالماء لثعلبة الذقن.

حليب (ماء) جوز الهند

ماء جوز الهند للثعلبة

يعتبر حليب جوز الهند (أو ماء جوز الهند) أفضل الوصفات المنزلية في علاج داء الثعلبة، لأنه يعمل على تحفيز وتعزيز نمو بصيلات الشعر بشكل أسرع.

  • قومي بإضافة ملعقة صغيرة من الدقيق إلى ملعقتين من حليب جوز الهند وعجنها سويًا لتصبح لديك عجينة لينة قليلًا، ثم ضعيها على المنطقة الفارغة في فروة الرأس.
  • اتركيها لمدة نصف ساعة ثم اغسلي المنطقة بالشامبو المناسب والماء الفاتر.
  • كرري هذه الطريقة حتى اختفاء الثعلبة بظهور الشعر من جديد مكان الفراغات.

الحلبة

الحلبة للثعلبة

إن احتواء بذور الحلبة على مجموعة كبيرة من البروتينات والفيتامينات والمركبات الغذائية تجعلها هامة جدًا لنمو الشعر من جديد وتحفيز بصيلات الشعر وبالتالي علاج داء الثعلبة.

  • نضع مقدار كأسين من الماء في وعاء ونضع فيها ملعقة كبيرة من بذور الحلبة ونتركها تغلي ثم نتركها في الوعاء منقوعة ليوم كامل.
  • في اليوم التالي نصفي بذور الحلبة من الماء ونطحنها بالخلاط الكهربائي لنحصل على عجينة لينة بعض الشيء.
  • ونحن نخلطها بالخلاط قد تحتاج لبعض الماء الذي نأخذه من الماء المصفى من منقوع البذور حتى تتكون العجينة لدينا.
  • نضع العجينة على الأماكن المصابة بالثعلبة، ونتركها لفترة ½ ساعة ثم نغسل الشعر بالماء والشامبو.
  • نكرر الطريقة حتى الشفاء.

الصبار

الصبار للثعلبة

الصبار أيضًا ينشط الدورة الدموية في فروة الرأس وإلى كل أجزاء الجسم، لذلك له دور فعال بشكل خاص في تقوية بصيلات الشعر وتحفيزها على النمو.

يستخدم في علاج الثعلبة زيت الصبار المستخلص من أوراق نبات الصبار:

  • يؤخذ مقدار ملعقة صغيرة من زيت الصبار مع بعض أوراق الكمون وتترك لمدة يوم حتى تنتقع المقادير مع بعضها.
  • تدهن بهذا المزيج المنطقة المصابة بمعدل 3 مرات في اليوم.
  • تكرر هذه الطريقة حتى ظهور الشعر تمامًا والشفاء من داء الثعلبة.

الشاي الأخضر

الشاي الأخضر للثعلبة

يساعد الشاي الأخضر في زيادة معدل تدفق الدم وتحسين الدورة الدموية في فروة الرأس، ويزيد من نسبة معدلات التغذية التي تذهب لجذور الشعر وفروة الرأس مما يساعد في الحد من تساقط الشعر.

كما أن الشاي الأخضر يحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين E وC الضرورية لتحفيز وتعزيز نمو الشعر.

لتطبيق الشاي الأخضر على المنطقة المصابة بداء الثعلبة:

  • في وعاء ضعي مقدار كأس من الماء واتركيه على النار حتى يغلي ثم ضعي فيه ملعقة صغيرة من الكركديه واتركيه على النار لمدة دقيقتين.
  • أطفأ النار على المزيج وضعي فيه مقدار ملعقة من الشاي الأخضر واتركيه يدفأ.
  • صفي المقادير واغمسي قطعة من القطن بالمحلول الذي حصلت عليه جيدًا وادهني بها مكان الإصابة بالثعلبة.
  • كرري هذه الطريقة عدة مرات في اليوم وحتى الشفاء من داء الثعلبة بظهور الشعر مكان الإصابة.

بذور الكتان

بذر الكتان للثعلبة

لبذور الكتان فوائده الصحية على الجسم والشعر لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من الفيتامينات والمعادن الهامة للجسم وعلى نسبة من الأحماض الدهنية والأوميغا 3 الضرورية لحماية الشعر من التساقط الشعر وتعزيز نمو الشعر الجديد بشكل طبيعي.

  • ويمكن تناول بذور الكتان بإضافته إلى النظام الغذائي اليومي للاستفادة من جميع خصائصه الهامة.
  • ويمكن استخدامه لعمل جل طبيعي تدلك به الفراغات في فروة الرأس التي ظهرت نتيجة الإصابة بداء الثعلبة.
  • نضع مقدار ملعقة كبيرة من بذور الكتان في كوب من الماء ونتركها تغلي على نار هادئة بين 8 إلى 10 دقائق بحيث يتبخر الماء من الوعاء تدريجيًا ونحصل على جل طبيعي سميك نوعًا ما.
  • ندعه ليبرد قليلًا ثم ندهن به مكان الإصابة بداء الثعلبة.
  • نكرر هذه الطريقة يوميًا وحتى الشفاء.

علاج الثعلبة بالعقاقير:

الأدوية للثعلبة

ننصح في حالة عدم الاستجابة للتداوي بالطريقة الطبيعية استشارة الطبيب المختص ليصف الدواء الخاص بالحالة، ومن بين هذه الأدوية التي يمكن أن توصف لداء الثعلبة:

  • الستيرويدات: وهي عبارة عن حقن في الأماكن المصابة بالثعلبة.
  • حقن الكورتيزون.
  • مراهم الكورتيزون الموضعية.
  • أنثرالين: وهو دواء يساعد في تقوية الجهاز المناعي حيث يستخدم بدهنه على المنطقة المصابة، وتركه لمدة ساعة، ثم تغسل المنطقة بعدها.
  • مينوكسيديل: هو من العقاقير الهامة التي تعزز نمو الشعر من جديد، ويمكن استخدامه مرتين في اليوم.

ملاحظة:

  • عدم استخدام أي من الأدوية السابقة إلا إذا وصفها الطبيب المختص لتجنب الآثار الجانبية لها.
  • إن الوسيلة الأمثل لعلاج مشاكل الشعر وفروة الرأس وتساقط الشعر هو معرفة السبب الذي أدى إلى حدوث المشكلة أو تساقط الشعر، ومحاولة الوصول إلى العلاج الفعال لكل حالة على حدى.

الوقاية من داء الثعلبة

من الصعب الوقاية من داء الثعلبة لأن البكتريا والفطريات التي تتسبب في الإصابة بهذا المرض شديدة العدوى ولكن يمكنك تقليل حالات الإصابة بالثعلبة عن طريق اتباعك هذه الخطوات:

  • الثقافة الخاصة عن مخاطر الثعلبة وكيفية علاجها والوقاية من العدوى المسببة لها.
  • النظافة الشخصية باستخدام الشامبو بانتظام خاصة بعد قص الشعر عند الحلاق، وغسل الأيدي بشكل دائم لتجنب العدوى وانتشارها.
  • الابتعاد عن ملامسة الحيوانات المصابة.
  • عدم المشاركة باستخدام الأشياء الشخصية من ملابس وفراشي الشعر أو المناشف لتجنب العدوى.
  • معالجة داء الثعلبة بشكل سريع وعدم الاستهتار في علاجه حتى لا تتفاقم الحالة وتصبح المنطقة المصابة بالفراغ من الشعر صلعاء تمامًا وغير قابلة للعلاج.
  • الصبر ثم الصبر في فترة علاج الثعلبة لأنها قد تستغرق أسابيع أو مدة من 2 إلى 3 أشهر للشفاء التام من هذا المرض.
  • أولًا وأخيرًا يجب استشارة الطبيب قبل استخدام أي دواء عشبي طبيعي لتجنب آثاره الجانبية ومضاعفاته.
قد يعجبك ايضا