أسرار الصحةصحة

ربو الأطفال… أعراضه، أسبابه وطرق العلاج

ربو الأطفال

يعاني العديد من الأطفال من الربو في سن مبكر جدًا مما يستدعي رعاية خاصة من الوالدين بهم، وذلك نظرًا لصعوبة أعراضه وتأثيرها المباشر على قدرة الطفل على التنفس. لذا سنبين في هذا المقال ما هو ربو الأطفال؟ أسبابه، أنواعه، طرق تشخيصه وعلاجه.

ما هو ربو الأطفال؟

ما هو ربو الأطفال؟

الربو هو مرض تنفسي يسبب نوبات السعال والصفير وضيق التنفس، سببه فرط الحساسية في نظام الشعب الهوائية الموصلة للهواء في الرئتين، مما يؤدي إلى نوبات متكررة حيث تضيق المسالك الهوائية ويصعب التنفس. في حالات نادرة جدًا يمكن أن تكون هذه النوبات مهددة للحياة.

ويحدث ذلك بسبب تضخم الغشاء المخاطي للشعب الهوائية، نتيجة التهاب دائم فيه، وإنتاجه المزيد من المخاط وبالتالي تضيق هذه الشعب، الذي يجعل السعال صعبًا، حيث أن المخاط السميك يمنع فتح القصبات الهوائية. يعتمد الطبيب في تشخيصه على صورة سريرية تُسمى صورة الربو القصبي. حيث يتأثر حوالي خمسة إلى عشرة بالمائة من جميع الأطفال بـ ربو الأطفال.

ما الفرق بين ربو الأطفال والحساسية الصدرية؟

ما الفرق بين ربو الأطفال والحساسية الصدرية؟

الحساسية الصدرية، هي نوع من التهاب الشعب الهوائية وتستجيب للعلاج بالأدوية، تظهر بشكل سعال خفيف، ولا تتكرر نوباتها كثيرًا، وترتبط أسبابها بشكل أساس بالجو، حيث يعد تغير الفصول ونزلات البرد المتكررة والغبار وعث الفراش من مسبباتها الرئيسة. يعد ربو الأطفال المرحلة الثانية والخطيرة من الحساسية الصدرية، بعد تطورها بشكل مزمن، بسبب إهمالها وعدم الاهتمام بمعالجتها. سنبين لاحقًا أهم الأعراض المرافقة لربو الأطفال.

 ما هي الأعراض المرافقة لـمرض ربو الأطفال؟

ما هي الأعراض المرافقة لـمرض ربو الأطفال؟

إذا كان طفلك يعاني من الأعراض التالية فيجب عليك استشارة طبيب الأطفال، إذ أنه من الممكن أن يكون مصابًا بـ ربو الأطفال:

  • سعال جاف، أو ضيق في التنفس مصحوبًا بصفير مسموع. حيث تعد أصوات الصفير عند الزفير من أكثر أعراض ربو الأطفال شيوعًا، فهي تعبر عن تضيق الشعب الهوائية.  عندما تحدث أصوات التنفس بشكل أساس أثناء ممارسة الرياضة، أو الأنشطة البدنية الأخرى، في الليل أو عند الضحك والبكاء، فقد تكون مؤشرًا على الإصابة بالربو.
  • الرغبة المستمرة في السعال.
  • زفير مضطرب، عندما يعاني الطفل من ضيق في التنفس، تكمن المشكلة الرئيسة في الزفير، حيث يصبح مضطربًا، مما يسبب الذعر والقلق.
  • تلون الشفاه في البداية باللون الأزرق ولاحقًا يتلون الجلد بهذا اللون.
  • لا تكون صعوبة التنفس واضحة دائمًا عند الأطفال الصغار والرضع، حيث يرتجف أنفه أثناء التنفس. يعد هذا مؤشرًا على ضيق التنفس الحاد، ويبدو الزفير عند الرضيع أنينًا.
  • حدوث نوبات السعال المتكررة دون الإصابة بنزلة برد، غالبًا ما يحدث هذا بشكل مؤقت مع ضيق في التنفس. حيث تتهيج الرئتان ويتفاقم الوضع بين النوبات وخاصًة في الليل، أو أثناء بذل المجهود أو عند الضحك والبكاء.
  • كما يمكن أن تكون نزلات البرد المتكررة التي تستمر لفترة طويلة، ويصعب التخلص منها، إضافًة إلى آلام في المعدة مؤشرًا على ربو الأطفال.

أنواع ربو الأطفال في مرحلة الطفولة

أنواع ربو الأطفال في مرحلة الطفولة

لا يمكن فصل مسببات الربو بوضوح في مرحلة الطفولة إذ أنها تختلف فيما بينها اختلافًا كبيرًا. ومع ذلك، فإن أحد الفروق الأكثر شيوعًا هو بين الربو المرتبط بالحساسية والربو غير المرتبط بالحساسية.

 الربو المرتبط بالحساسية:

هو شكل شائع جدًا خاصًة عند الأطفال، يحدث بسبب أجسام مضادة خاصة هي في الواقع بروتينات مفيدة ينتجها الجسم بنفسه لحماية نفسه من البكتيريا أو الفيروسات. عندما تلامس المواد المسببة للحساسية، مثل وبر القطط والكلاب، جسم الطفل المصاب يميزها جهاز المناعة على أنها أجسام غريبة فيقوم بإنتاج أجسام مضادة تعرف بــ “IgE”، حيث تستقر هذه الأجسام المضادة على خلايا خاصة في الدم تسمى الخلايا البدينة. عند تجديد الاتصال مع مسببات الحساسية مرًة أخرى، تتعرف الأجسام المضادة “IgE” على مسببات الحساسية هذه وتتحد معها. عندها تطلق الخلية البدينة في الدم المواد التي تؤدي إلى التهاب القصبات والشعب الهوائية في حالة الربو.

الربو غير المرتبط بالحساسية:

ويعرف بالتحسس الكاذب، ويحدث بشكل أساس بسبب العدوى، أو بسبب محفزات غير محددة، مثل المجهود البدني، أو الروائح القوية أو الهواء البارد، ولا تسببها مسببات الحساسية المعروفة، حيث توجد دفاعات تفاعلية في الجسم بشكل طبيعي مسؤولة عن ذلك. قلة من الأطفال يعانون من الربو غير المرتبط بالحساسية. ولكن يمكن أن يتفاعل الأطفال المصابون بالربو المرتبط بالحساسية مع محفزات غير محددة من البيئة إذ أن لديهم مجاري هوائية شديدة الحساسية.

أسباب ربو الأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة

أسباب ربو الأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة

تسبب العديد من العوامل الحساسية عند الأطفال، وسنعرض لك أهمها:

  • مسببات الحساسية: تتضمن مسببات الحساسية حبوب اللقاح، عث الغبار، وبر بعض الحيوانات كالقطط والكلاب، جراثيم العفن، بعض أنواع الطعام مثل الحليب والبيض والمكسرات.
  • التهابات الجهاز التنفسي المتكررة، التي تحدث بسبب الفيروسات والبكتيريا، ومسببات الأمراض الأخرى، والتي لا يتم علاجها.
  • المهيجات: كدخان التبغ، حيث أن التعرض لـ دخان السجائر أثناء الحمل أو بعد الولادة يسبب الربو. كما أن تنشق أبخرة الطبخ والقلي، الهواء البارد، الروائح القوية والبخاخات، يمكن أن تتسبب بالربو.
  • بعض أنواع الأدوية: تسبب أنواع من الدواء الحساسية، منها حمض أسيتيل الساليسيليك، وحاصرات بيتا، أدرينالية المفعول، التي تستخدم عادة لعلاج ارتفاع ضغط الدم.
  • أسباب أخرى تتعلق بالبيئية المحيطة، كالغبار، الأحداث النفسية، الإجهاد والارتجاع المعدي المريئي (ارتجاع العصارة المعدية إلى المريء).
  • حساسية الأنف (حمى القش)، وحساسية الجلد (الأكزيما).
  • أسباب وراثية، كوجود تاريخ عائلي للإصابة بالربو أو الحساسية.
  • فقدان الوزن عند الولادة.

كيف يشخص الطبيب ربو الأطفال؟

كيف يشخص الطبيب ربو الأطفال؟
  • كخطوة الأولى، يسجل الطبيب الأعراض التي يعاني منها الطفل وشدتها بدقة، مع الاستفسار عن تاريخ العائلة الطبي، وذلك لمعرفة ما إذا كانت عائلة الطفل تعاني من الحساسية أو أمراض الربو.
  • الخطوة الثانية، تتمثل بالفحص الجسدي، ويتم ذلك من خلال فحص الصدر والاستماع إلى الرئتين، حيث يمكن اكتشاف العلامات المحتملة لضيق التنفس، مثل الصفير عند التنفس.
  • يعتمد التشخيص عند الأطفال الصغار والرضع، بالدرجة الأولى، على التاريخ الطبي للوالدين والأعراض السريرية، حيث لا يمكن للطبيب فحص وظائف الرئة، بالإضافة إلى إجراء فحوصات منتظمة. كما يمكن تأكيد التشخيص من خلال مراقبة مسار المرض عن كثب، أو من خلال تقييم ما إذا كان الطفل يستجيب للعلاج الموصوف أم لا.
  • في سن ما قبل المدرسة، يمكن أن يتم قياس وظيفة الرئة باستخدام جهاز قياس التنفس. حيث يقيس الطبيب مقدار وشدة معدل تنفس طفلك. قد يوصي طبيبك باختبار الرئة أثناء الراحة، أو بعد التمرين، أو بعد تناول أدوية الربو.
  • إجراء تشخيص شامل للحساسية، فالحساسية هي السبب الأكثر شيوعًا للربو في مرحلة الطفولة.
  • يمكن أيضًا قياس أول أكسيد النيتروجين (أكسيد النيتريت FeNO) في هواء الزفير، مما يساعد على تقييم الحالة الالتهابية في الشعب الهوائية. ميزة القياس أنه سهل ويمكن إجراؤه بدءًا من سن المدرسة.

طرق علاج ربو الأطفال

طرق علاج ربو الأطفال

يعتمد علاج ربو الأطفال، بشكل أساس، على تجنب مسبباته، فالربو القصبي غير قابل للشفاء بشكل كامل، حيث يتشابه علاج ربو الأطفال مع علاج الربو لدى البالغين، إلا أن الأطفال أكثر حساسية للآثار الجانبية للأدوية من البالغين، وهناك قيود على اختيار الأدوية في هذه الفئة العمرية. لذا تعد أفضل طريقة لعلاج الربو عند الأطفال هي التحكم في الأعراض وتحسينها بحيث يتم تقليل شدتها، من خلال التخلص من المهيجات في البيئة المعيشية للأشخاص المصابين بهذا المرض، بحيث يتمكن الطفل المريض من المشاركة الكاملة في الحياة الطبيعية. 

يصف الأطباء، عادًة، إضافًة إلى ذلك أدوية لعلاج الربو. حيث يعتمد العلاج الأولي على شدة الربو. مع العلم أن الربو ينقسم إلى أربع درجات من الشدة: من “خفيف”، مع ضيق تنفس خفيف بدون أعراض، إلى “حاد”، مع نوبات يومية وشكاوى ليلية. الهدف من علاج الربو هو التحكم في الأعراض وتحسينها، بحيث يتم تقليل شدة الأعراض بدون قيود على النشاط البدني أو ممارسة الرياضة

الأدوية المستخدمة في علاج الربو عند الأطفال

الأدوية المستخدمة في علاج الربو عند الأطفال

يعتمد الدواء المناسب لطفلك على العمر، الأعراض ومسببات الربو. بالنسبة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 3 سنوات، بما فيهم الأطفال الرضع، والذين يعانون من أعراض ربو خفيفة، يوصى بمزيد من المتابعة للآثار طويلة المدى والآثار الجانبية عند استخدام أدوية الربو. ومع ذلك، إذا كان الطفل يعاني من أعراض صفير شديدة لفترة طويلة، فقد يصف الطبيب دواءً لتحسين الأعراض. يمكن تقسيم الأدوية المستخدمة في علاج الربو عند الأطفال إلى ثلاث فئات:

الأدوية المهدئة:

تعمل الأدوية المهدئة على إرخاء عضلات جدران مجرى الهواء، حيث تسمح للهواء بالتدفق بشكل طبيعي عبر هذه الممرات الهوائية. تعرف هذه الأدوية بموسعات الشعب الهوائية، ويتم تناولها عن طريق الاستنشاق (الرذاذ). 

الأدوية الوقائية:

تقلل الأدوية الوقائية من تهيج نوبات الربو، عن طريق تقليل الالتهاب في الشعب الهوائية.  يجب تناول هذه الأدوية بانتظام، عادة مرتين في اليوم على عكس الأدوية المهدئة.

أدوية الطوارئ:

تستخدم أدوية الطوارئ في حالة الإصابة بالربو الحاد، حيث تتوفر طريقتان للسيطرة عليه:

  • استخدام كميات كبيرة من المهدئات.
  • استخدام كميات كبيرة من الأدوية المضادة للالتهابات.

أدوية المكافحة طويلة الأمد:

الأدوية المستخدمة في علاج الربو عند الأطفال

تعمل أدوية مكافحة الربو طويلة الأمد على تقليل الالتهاب في الشعب الهوائية للطفل المصاب وتحسين أعراض المرض. يجب تناول هذه الأدوية يوميًا، وتشمل أنواع أدوية المكافحة طويلة الأمد ما يلي:

“الكورتيكوستيرويدات” المستنشقة:

قد يصف الطبيب المعالج لطفلك دواء “الكورتيكوستيرويدات” المستنشقة من عدة أيام إلى أسابيع. إلا أن استخدام هذه الأدوية على المدى الطويل مرتبط بشكل طفيف بتخلف النمو عند الأطفال، إلا أن فوائد السيطرة على الربو أكبر من الآثار الجانبية المحتملة.

معدِّلات “الليكوترين”:

مُعدِّلات “الليكوترين” هي أدوية يتم تناولها عن طريق الفم تساعد في تحسين أعراض الربو لمدة تصل إلى 24 ساعة بعد الابتلاع.

جهاز الاستنشاق المركب:

تحتوي هذه الأدوية على “الكورتيكوستيرويدات” المستنشقة بالإضافة إلى ناهض “بيتا” طويل المفعول LABA. تستخدم ناهضات “بيتا” طويلة الأمد المركبة في حالات نوبات الربو الشديدة التي لم يتم السيطرة عليها بأدوية أخرى، لذا يجب دائمًا استخدام ناهضات “بيتا” طويلة المفعول مع “الكورتيكوستيرويدات” المستنشقة. تكون أدوية الجهاز المناعي مناسبة للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 12 عامًا والذين يعانون من الربو الحاد.

المهدئات السريعة:

تعمل أدوية المهدئات السريعة على فتح المسالك الهوائية المتورمة بسرعة أثناء نوبة الربو أو قبل التمرين. حيث تشمل أنواع أدوية الربو السريعة ما يلي:

منبهات “بيتا” قصيرة المدى:

تعمل هذه المنبهات في غضون دقائق، حيث تقلل هذه الأدوية المستنشقة بسرعة من أعراض نوبة الربو ويستمر تأثيرها لعدة ساعات.

“الكورتيكوستيرويدات” عن طريق الفم والوريد:

تستخدم لعلاج أعراض الربو الحادة لفترة قصيرة، ويتم تناولها عن طريق الفم أو تعطى من خلال حقنة في الوريد، إلا أنها يمكن أن تسبب آثار جانبية خطيرة على المدى الطويل لذا تستخدم فقط لعلاج أعراض الربو الحادة لفترة قصيرة.

علاج الربو الناتج عن الحساسية

علاج الربو الناتج عن الحساسية

في حال كان طفلك يعاني من الربو الناتج عن الحساسية وتفاقمت حالته بسبب ذلك، يصف الطبيب أحد الأدوية التالية لعلاجه:

أدوية الحساسية:

يلجأ الطبيب إلى وصف أدوية الحساسية التي تشمل مضادات الهيستامين ومطهرات الفم والأنف وكذلك بخاخات الأنف.

 العلاج المناعي:

يتم إعطاء حقن العلاج المناعي بشكل عام مرة واحدة في الأسبوع لعدة أشهر، ثم يوصى بها مرة واحدة في الشهر لمدة ثلاث إلى خمس سنوات.

الأدوية المستنشقة أو البخاخات التنفسية:

تعد أدوية معالجة الربو طويلة المدى حجر الزاوية في علاج الربو مثل “الكورتيكوستيرويدات” المستنشقة، حيث تُبقي هذه الأدوية الربو تحت السيطرة وتجعل طفلك أقل عرضة للإصابة بنوبة الربو.

يمكن لجهاز الاستنشاق أن يقلل من أعراض الربو بشكل سريع إذا كان طفلك يعاني من نوبة ربو حادة، ولا يوصى باستخدام جهاز الاستنشاق إذا حسنت أدوية التحكم طويلة المدى الأعراض. حيث يستخدم بعض الأطفال والمراهقين جهاز الاستنشاق عادًة، وهو جهاز صغير محمول باليد، الذي يعمل بالجرعات المقننة ويطلق مسحوقًا ناعمًا عند استخدامه.

ما الحالات التي تستدعي الاتصال بطبيب الطوارئ؟

ما الحالات التي تستدعي الاتصال بطبيب الطوارئ؟

يجب الاتصال بطبيب الطوارئ بشكل سريع إذا لاحظت على طفلك المصاب بالربو الحالات التالية:

  • حالة طفلك تسوء على الرغم من تناول الدواء.
  • لا يعمل دواء الطوارئ كالمعتاد.
  • تحول لون الجلد إلى اللون الأزرق.
  • تنفس الطفل يتسطح ويبدو فاترًا.
  • يتنفس الطفل بسرعة كبيرة.

كيف يمكنني دعم طفلي المصاب بالربو؟

كيف يمكنني دعم طفلي المصاب بالربو؟

مرض ربو الأطفال هو مرض مزمن يؤثر بشكل كبير على الحياة الأسرية، لذا يجب على الأهل والطفل التعايش معه، إلا أنه من الممكن أن يتمتع الطفل المصاب بحياة طبيعية من خلال العلاج المناسب وبعض الإجراءات الإضافية.  كخطوة أولى يجب عليك تقبل مرض طفلك، والبحث بشكل مكثف للإحاطة بحيثيات المرض كالتعرف على أسبابه، ماذا يحدث عندما يصاب طفلك بنوبة، إضافة إلى العلاج الدوائي وكيف تستخدمين الدواء بشكل صحيح. هناك طرق أخرى لتسهيل الحياة مع الربو سواء كانت الرياضة أو العلاج الطبيعي. في حال تعرض طفلك لنوبة ربو حتى لو كانت حادة ينصحك الأطباء بما يلي:

  • حاولي أن تبقي هادئًة حتى لا تنقلي توترك وخوفك إلى الطفل.
  • لا تقومي بتغطية طفلك حتى لا تحجبي الهواء عنه.
  • إذا كان طفلك يعاني من صعوبة في التنفس عن طريق الأنف، بسبب حمى القش، فيجب عليك معالجة الأنف بالإضافة إلى الرئتين بالاعتماد على استشارة طبية. فالأنف المسدود يعني أن الهواء الذي يتنفسه طفلك لا يمكن ترطيبه وتدفئته.
  • اسمحي لطفلك بممارسة الرياضة، هذا مهم له حتى لا يتم استبعاده من التفاعل الاجتماعي من قبل أقرانه. إلا أنه يجب دائمًا البدء بمرحلة إحماء وتوقف بطيء في نهاية النشاط الرياضي. لا تتبعي الفكرة الخاطئة: “لا يسمح للأطفال المصابين بالربو بممارسة الرياضة”.

نصائح أساسية في السيطرة على الربو عند الأطفال

نصائح أساسية في السيطرة على الربو عند الأطفال
  • تجنب التواجد في بيئات ملوثة، وخاصة بدخان السجائر، مع الانتباه إلى أن طفلك يتأثر بدخان السجائر حتى لو كان المدخن على الشرفة.
  • تجنب التواجد في بيئات مزدحمة.
  • تجنب التعرض للغبار وملامسة حبوب اللقاح، خاصة في فصل الربيع.
  • يوصى باستخدام وشاح في الشتاء يغطي الفم ومقدمة الأنف، وذلك لتجنب الاتصال المباشر بالهواء البارد.
  • تجنب الاتصال المباشر مع مكيفات الهواء والمراوح.
  • نظفي حوائط غرفة نوم طفلك مرة واحدة في الأسبوع بقطعة قماش نظيفة ومبللة وغيرها من الحاجات اليومية.
  • تجنبي استخدام السجاد وأي أغطية صوفية ورقيقة في غرفة نوم الطفل.
  • يجب غسل الألعاب الصوفية مرة واحدة في الأسبوع، ويفضل عدم استخدامها.
  • إذا كنت تستخدمين بطانية، فتأكدي من وضع ملاءات تحتها.
  • يوصى بغسل ملاءات الأطفال بالماء الدافئ كل أسبوعين.
  • لا تستخدمي أية وسائد من الصوف أو الريش أو القطن، واستخدمي الوسائد المنسوجة بألياف صنعية بدلاً من ذلك.
  • تأكدي من استشارة طبيبك إذا تفاقمت الأعراض أثناء ممارسة النشاط واللعب.
  • تجنبي استخدام حمامات السباحة، بسبب رائحة الكلور المطهر التي تسبب تفاقم الأعراض.
  • تجنبي استخدام العطور، البخاخات، المبيدات الحشرية، المعطرات المنزلية والمنظفات الحمضية عند تنظيف منزلك.
  • يمكن أن يكون تناول مكملات فيتامين C و أوميغا 3 (زيت السمك) فعّالاً في تقليل الأعراض.
  • تجنبي اقتناء الحيوانات الأليفة مثل الكلاب، القطط والأرانب.
  • يجب أن يتبع الأطفال البدينون نظامًا غذائيًا مناسبًا برأي اختصاصي التغذية.
  • قد يسبب حليب الأبقار حساسية شديدة لبعض الأطفال، لذلك يفضل استخدام حليب بروتين الصويا بعد استشارة الطبيب.

ملاحظة أخيرة

ربو الأطفال مرض مزمن لا بد من معالجته بسرعة دون تأخير، والالتزام بالتعليمات التي يعطيها الطبيب حسب كل حالة وشدتها، أما بالنسبة للأطفال الرضع فقد بينت الدراسات أن الرضاعة الطبيعية توفر حماية لهم من الربو، حيث يمكن رؤية الآثار الإيجابية لذلك حتى سن المدرسة.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا