دعاء المحبة بين الزوجين والألفة بين القلوب

أدعية للمحبة بين الزوجين

العلاقة الزوجية بين الرجل والمرأة من أقوى العلاقات التي حث الإسلام على الاهتمام بها لما لها من دور في إنشاء أسرة متماسكة ومحبة تنعكس إيجابًا على والأولاد والمجتمع بأسره.

من خلال محبة الزوجين لبعضهما تتوطد العلاقة بينهما وتصبح أقوى وتستمر هذه العلاقة طوال عمر الزوجين وفي هذا المقال سنتعرف على بعض الأدعية التي تقوي المحبة بين الزوجين والتي جمعتها لكم من القرآن الكريم ومما تداوله الناس فيما بينهم مع نصائح للزوجين لتدوم المحبة بينهما بإذن الله فتعالوا معنا:

دعاء المحبة بين الزوجين

نصائح لحياة زوجية

قال الله تعالى في الآية (21) من سورة الروم: (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ).

عوامل كثيرة مثل الاحترام المتبادل بين الزوج والزوجة، ورعاية الزوج، وتوفير ظروف معيشية مناسبة، ومرافقة الزوج في مختلف الأمور، وتجنب الحجج غير المثمرة، والاهتمام بالرغبات الجنسية، والصدق والثقة بين الزوجين، والتضحية والمغفرة والحب والمودة بين الرجل والمرأة. وإلى جانب هذه الاستراتيجيات الهامة في العلاقة الأسرية والعاطفية بين الزوجين فإن تلاوة بعض الصلوات والآيات القرآنية يمكن أن تساعد في زيادة حب الزوجين وعاطفتهم.

ومن بين هذه الأدعية بعض السور من القرآن الكريم التي يمكن أن تُقرأ لحل المشاكل وإعادة المحبة بين الزوجين وخاصة في فترة الخصام أو الجدال بينهما.

أدعية لحل المشاكل بين الزوجين

إذا تجادل الزوجان مع بعضهما البعض وحدثت مشكلة بينهما مهما كانت صغيرة بحيث لا يرغبان حتى في النظر إلى بعضهما البعض والإصرار على مواقفهما فيجب على أحدهما التوسط وتلاوة الصلاة التالية مما يساعد ذلك في عودة المحبة بينهما بإذن الله:

  • في البداية يمكن أن تبدأ بقراءة سورة الفاتحة على نية الصلح بين الزوجين ويُبخر المكان بالمسك وعود اللبان وأن يكون الشخص على طهارة.
  • أن يقرأ الذكر بعد الوضوء على قطعتين من الحلوى أو السكر أو كأس من الشراب ويعطيه للطرف الآخر للأكل.
  • يمكن أيضًا أن يقرأ سورة الواقعة على قطعتين من الحلوى أو وجبة الغداء أو العشاء ثم يقرأ آية الكرسي والمعوذات ثم يأكلان.
  • تلاوة سورة النساء ثم الصلاة على النبي عليه الصلاة والسلام (100) مرة بقصد الحب وإزالة المشاكل فهي فعالة جدًا وتسبب في حل الخلافات بين الزوجين.
  • تقرأ الآيتين من سورة آل عمران عند ظهور جدال بين الزوجين (3) مرات يوميًا بعد كل صلاة وهي قوله تعالى: {قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (26) تُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَنْ تَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ} [آل عمران: 26، 27]. ثم تدعي بأدعية لزيادة المحبة وزوال المشاكل بين الزوجين.
  • ولزيادة المحبة بين الأزواج يمكن تلاوة سورة طه وآخر آية من سورة التوبة (30) مرة بعد منتصف ليل يوم الجمعة وهي:

قوله تعالى في سورة التوبة: “فَإِن تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ لَا إله إِلَّا هُوَ ۖ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ ۖ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ” (129).

أدعية من القرآن للمحبة بين الزوجين

أدعية من القرآن للمحبة بين الزوجين

لزيادة المحبة والمودة بين الزوجين فإن تلاوة هذه الآيات 10 مرات بعد صلاة الفجر لها بإذن الله أمر فعال:

الآية (165) من سورة البقرة:

قال تعالى: (وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْدَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ ۖ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ ۗ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ (165).

الآية (31) من سورة العمران:

قال تعالى: {قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (31) قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ} [آل عمران: 31، 32].

الآية (62 و63) من سورة الأنفال:

قال تعالى:

{وَإِنْ يُرِيدُوا أَنْ يَخْدَعُوكَ فَإِنَّ حَسْبَكَ اللَّهُ هُوَ الَّذِي أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ (62) وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنْفَقْتَ ما فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا ما أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ} (63).

الآية (39) من سورة طه:

قال تعالى: {وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِنِّي وَلِتُصْنَعَ عَلَىٰ عَيْنِي} ﴿٣٩﴾.

الآية (35) من سورة النور:

قال تعالى: {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ ۖ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ ۖ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ ۚ نُورٌ عَلَىٰ نُورٍ ۗ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ ۚ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ ۗ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ} ﴿٣٥﴾

وبعد تلاوة هذه الآيات اطلب من الله المحبة وزيادة الألفة بين الزوجين.

أدعية منوعة للمحبة بين الزوجين

أدعية منوعة للمحبة بين الزوجين

ومن الأدعية التي يمكن أن تزيد المحبة بين الزوجين لتدوم العشرة الطيبة والسكينة واستقرار الحياة الزوجية والتي يمكن أت يقولها الزوجان في أوقات غير محددة إلا أنه يمكن أن يغتنموا بعض المناسبات أو الأيام الفضيلة أو بين الآذان والإقامة وعند نزول الغيث وعند السجود ويوم الجمعة ويوم عرفة ويدعوا بها ليبارك الله لهما وتعم الفائدة بإذن الله.

وأن يفتتح الدعاء بذكر الله والثناء عليه ثم الصلاة على رسول الله عليه الصلاة والسلام ويُنهي الدعاء بنفس الطريقة.

من الممكن الدعاء بمجموعة معينة من الأدعية دون تحديد والتوجه لله من أجل المحبة بين الزوجين حيث يمكن الدعاء في جوف الليل أو دبر كل صلاة مفروضة، أو الدعاء عند سماع الآذان للصلاة.

ومن هذه الأدعية:

  • اللهم ألف بين قلوبنا، وأصلح ذات بيننا، واهدنا سُبل السلام، ونجّنا من الظلمات إلى النور، وجنبنا الفواحش ما ظهر منها وما بطن، وبارك لنا في أسماعنا وأبصارنا وقلوبنا وأزواجنا وذرياتنا، وتُب علينا إنك أنت التواب الرحيم، واجعلنا شاكرين لنعمك مثنين بها عليك، قابلين لها وأتممها علينا.
  • اللهم إني أسألك أن تُبارك لي في نفسي، وفي بصري، وفي روحي، وفي خلقي، وفي زوجي، وفي أولادي، وفي أهلي، وفي محياي وفي مماتي، وفي عملي، فتقبل حسناتي وأسألك الدرجات العُلى من الجنة آمين.
  • اللهم يا سريع ألقِ السكينة والوقار في قلبي وقلب زوجي.
  • اللهم كما جمعت بيني وبين زوجي بالحلال بارك لنا في هذا الزواج واحفظ لي زوجي وبارك لي في عمره وصحته وأدم علينا نعمك حتى لا نحتاج غيرك يا كريم.
  • اللهم احفظ لي أسرتي وزوجتي وأولادي ولا تفرق بيننا واجعل الود والمحبة دائمًا عامرة في منزلنا.
  • اللهم اجعل ما في قلبنا من حب وتفاهم دائمًا غير منقطع.
  • اللهم أبعد عنا كل من يريد أن يفرق بيننا واجعل الحب الذي بيننا دائمًا.
  • اللهم كما جمعت بين أبينا آدم وأمنا حواء بالمحبة اجمع بيني وبين زوجي واجعله لا يرى مني إلا ما يسره وتجعله راضيًا عني دائمًا.
  • اللهم إني استودعك حب زوجي في قلبي وحبي في قلب زوجي أمانة عندك وأنت خير من استودع عند الأمانات.
  • اللهم كما جمعت بيننا بالزواج والمحبة اجمع بيننا على طاعتك ورضاك وعبادتك حتى ترضى عنا.
  • اللهم يا ميسر كل أمر عسير سبحانك يسر لنا حياتنا أنا وزوجي.
  • يا رب ارحمني أنا وزوجي وأنزل علينا بركاتك ومغفرتك.
  • اللهم رحمن الدنيا والآخرة ارحمني أنا وزوجي رحمة تغنينا بها عن رحمة من سواك.

نصائح للمحبة بين الزوجين

لحياة زوجية ناجحة

تعتبر الحياة الزوجية منظمة تقوم على المحبة وهذا له دور حيوي فيها ومن الضروري اتخاذ جميع الترتيبات اللازمة للحفاظ على هذه المنظمة الصغيرة لتُخصب وتنمو وتتحول وتتغلغل جذورها في أعماق نفوس الزوجين.

والزواج أجمل ثمار الحب وفيما يلي بعض النصائح للتعبير عن الحب وزيادة المودة بين الزوجين:

كن نشيطًا دائمًا لتكون سعيدًا في الزواج:

يعرّف المحلل النفسي إريك فروم الحب بأنه طاقة وهي مصدر القوة النشطة والإنتاجية في الشخص لهذا السبب حافظ على طاقتك نشيطة طوال الوقت.

لكي يستمر الزواج طويلًا لا تنهي حبك لشريكك:

الحب بين الزوجين يجب ألا يتوقف والمهم هنا هو تحويل هذا إلى حب وعادة والاستمرار معًا حتى لو انتهى الحب لأنه من الصعب جدًا الحفاظ على الحب مدى الحياة بنضارة اليوم الأول. ووفقًا لعالم النفس روبرت ستيرنبرغ يتكون الحب من ثلاث حالات الألفة والالتزام والعاطفة، حتى لو تلاشت العاطفة بمرور الوقت يجب أن يستمر الزواج بالألفة والتفاني والالتزام.

كن نحن وليس أنا من أجل زواج سعيد:

النرجسية والمواقف العدوانية والمزاج الاكتئابي إنهم أهم أعداء الشراكة. وفي الزواج يجب أن نكون نحن وليس أنا. السلوكيات الأنانية من جانب واحد هي العناصر التي تنهي العلاقة.

تقاسم المسؤوليات من أجل زواج سعيد:

يجب أن يتقاسم الزوجان المسؤوليات بالتساوي داخل المنزل وخارجه، وأن يتصرفوا بوعي أن الأعمال المنزلية وتربية الأطفال لا تخص المرأة وحدها.

خصص وقتًا لعلاقتك مع شريكك:

إضافة لزيارتك لجيرانك وأقرباؤك يجب زيارة عائلات الطرفين بطريقة متوازنة وتعزيز الروابط الأسرية، بالإضافة إلى ذلك من وقت لآخر قم بتنظيم أنشطة مثل السينما والمسرح والحفلات الموسيقية والنزهات أو العشاء في الخارج. لذا خذ وقتك في علاقتك.

وعندما تتحدث إلى شريكك انظر إليه أو إليها وأظهر له أنك توليه اهتمامًا وثيقًا.

الزوجة المطيعة هي التي تحكم قلب الزوج:

من أهم الحواس الحيوية التي يهتم بها الرجال هو الشعور بالملكية والإدارة لذلك من أجل الحفاظ على وحدة الأسرة من الضروري أن تطيع المرأة المهتمة بحياتها وزوجها زوجها وتعلم أنها إذا كانت مطيعة له في جميع جوانب الحياة سوف يتغلغل الحب في قلب الرجل لدرجة أن يقوم بكل ما يمكن أن يُرضيها.

الابتسامة هي الثروة التي تبقي المحبة بين الزوجين:

الابتسامة تخفف التعب وتعطي الأمل للأشخاص المحبطين لذلك يمكن للمرأة أن تحيي زوجها بهذه الطريقة وبابتسامة لطيفة وتزيل عن روحه إرهاق يوم عمل ونشاط وكذلك الرجل يمكن أن تجعل ابتسامته لزوجته ماحية لكل تعب اليوم بأكمله.

التفاهم هو أساس الزواج السعيد:

النساء أكثر حساسية من الرجال من حيث بنية الدماغ. وتصبح المرأة أكثر تعلقًا وتنسى لاحقًا، فهي أكثر تأثرًا بصدمات الحب لهذا السبب يجب أن تكون الشراكة بين الزوجين موضوعية وطبيعية ويجب تجنب السلوكيات التي من شأنها الإضرار بالمرأة والتفاهم فيما بينكما لتسير حياتكما بشكل جيد.

كن صبورًا لتكون سعيدًا في زواجك:

لا ينبغي أن تتوقع الكثير في وقت قصير في العلاقات، ولا تستسلم فورًا في مواجهة الصعوبات في علاقتك مع شريكك انظر إلى مشاكلك وإخفاقاتك وأخطائك كفرصة للتعلم وكن صبورًا في مواجهتها.

كن متسامحًا في مواجهة أخطاء شريكك:

ليس من الممكن العودة إلى الماضي وتغييره للمشاكل التي تواجهها في علاقتك. إذا تمكنت من اكتشاف الجوانب الإيجابية لزواجك أو علاقتك وما تجلبه لك يمكنك تخفيف الألم الذي تعاني منه من المشاكل، وإذا كانت علاقتك قد أضرت بك في الماضي فلماذا تعاقب نفسك وشريكك الآن؟ سامح وتخلص من الأشياء التي تؤذيك، ولا تجعلها عبئًا ثقيلًا بشكل متزايد.

لعلاقة طويلة لا تتعب علاقتك مع شريكك:

لا تأتي بهموم العمل إلى المنزل وكرس وقتك لبيتك وشريكك حتى لو كان الزوجين يعملان خارج المنزل فهذا ينطبق عليهما لذلك من الضروري أن يكون هناك مشاركة بين الزوجين ويساعد الرجل المرأة العاملة في الأعمال المنزلية.

احترس من الانتقادات لتكون سعيدًا في زواجك:

وهذا يكون من خلال انتقاء الألفاظ التي تبني العلاقة بينكما وتجمعكما على التعاون لا أن تهدم هذه العلاقة.

فكر دائمًا بإيجابية في زواجك:

في الواقع أفكارنا هي أيضًا طاقة مكونة من ذرات، إذا كنت تفكر بشكل إيجابي فسوف تشع طاقة إيجابية من حولك لذلك كن دائمًا متفائلًا في علاقاتك مع شريكك.

المصدر:

طرق السعادة في الزواج -20 نصيحة – موقع medikalakademi

11 نقطة حيوية لخلق الحب في الحياة – موقع hawzah.net