صحة

كل ما يخص أسباب وأعراض وطرق علاج الدوالي (Varicose Veins)

الدوالي هي الأوردة التي لم تعد تعمل بشكلٍ طبيعي وتصبح مرئية لأنها تشكل نوعًا من الانتفاخ تحت الجلد. يتم توسع الأوردة المصابة ويتحرك الدم في داخلها، وأحيانًا يتم تداولها بشكل يتعارض مع إحساسها الطبيعي.

قبل أن تتشكل الدوالي يحدث في كثير من الأحيان، تشكل لأوعية دموية صغيرة والتي يتم توسعها على شكل بقع زرقاء، ولكنها تبقى تحت الجلد. ولكن ما هي أسبابها؟ ولماذا هي مؤلمة؟ وما هي المخاطر في حالة حدوث مضاعفات؟ كل الأجوبة في هذا المقال المميز، لذا تابعي معنا.

الدوالي

ما هي الدوالي؟ وأين تنتشر؟

الدوالي (Varicose Veins) أو كما تعرف بتوسع الأوردة تظهر في أغلب الأحيان على الساقين، يمكن أن تصنع الدوالي “شبكة” من الأوردة المصابة وتبدو بعد ذلك وكأنها نوع من شبكة العنكبوت. تكون رقيقة (قطرها أقل من 3 ملليمترات). ثم تصبح أكثر وضوحًا إذا تطورت، لتأخذ مظهرًا مزعجًا كالحبل الشفاف والذي يبدو واضحًا تحت الجلد.

الدوالي شائعة عند غالبية الناس. حوالي 30 إلى 40 ٪ من المصابين بها تتطور عندهم الإصابة، على الرغم من أن ما يصل إلى 80 ٪ من السكان لديهم دوالي جيدة جدًا (وتسمى توسع الشعريات، الأوردة الشبكية). وتكون عادةً حميدة، إلا أنها تشكل بشكل أساسي مشكلة جمالية. ومع ذلك، قد تتطلب الدوالي في بعض الأحيان تدخل طبي.

أماكن انتشار الدوالي

تحدث الدوالي الأكثر شيوعًا في الساقين والفخذين خلف الركبة ويمكن أن تمتد إلى الفخذ. ولكن هناك أيضًا الدوالي الحوضية أو الفرجية. يمكن أن تظهر الدوالي في أي مكان في جسم الإنسان حيث توجد الأوردة. ومع ذلك، 95 ٪ من الدوالي تحدث في الأطراف السفلية.

ما هي أسباب الدوالي؟

تلعب العديد من العوامل دورًا في ظهور الدوالي:

  • الوراثة، تم العثور على عامل وراثي في ​​أكثر من 50 ٪ من الحالات.
  • الجنس: تتأثر النساء مرتين إلى ثلاث مرات أكثر من الرجال.
  • العمر: عادةً ما تبدأ الدوالي الأولى في منتصف الثلاثينيات وتتزايد المخاطر مع تقدم العمر.
  • الحمل: الحمل وعدد حالات الحمل، وذلك بسبب التغير الهرموني الذي يتسبب في تمدد الأوردة وزيادة الوزن وزيادة الضغط في البطن المرتبط بالرحم عند الحامل. قد تختفي هذه الأوردة القبيحة بعد الولادة، ولكن هذا الحال ليس دائمًا مع الأسف.
  • السمنة: وذلك لأنها تسبب ضغط أكبر على أوردة الساقين.
  • الوقوف لفترة طويلة في وضع ثابت: البقاء في وضع مستقيم لفترة طويلة (مثل بعض الأعمال: كمضيفة الطيران، النادلة، الممرضة، مصففة الشعر، وما إلى ذلك).
  • قلة النشاط البدني هو أيضًا عامل يساعد على ظهور الدوالي. ومع ذلك، لا يجب ممارسة جميع الألعاب الرياضية: كرة الطائرة وكرة اليد وكرة السلة (بسبب القفزات) ورفع الأثقال (بسبب الأحمال الثقيلة).
  • التدخين.

ومن بين أهم الأسباب:

  • الحرارة، هي أيضًا عامل خطر رئيسي للأوردة الدوالي. لهذا السبب، يُنصح النساء اللاتي يعانين من اضطرابات في الدورة الدموية تجنب الحمامات الساخنة جدًا أو غرفة البخار والساونا أو الشمع الساخن أو التدفئة الأرضية.
  • كما ينصح بتجنب تناول الكحول لأن هذا المشروب يسبب تمدد الأوردة.
  • وعندما يتعلق الأمر بالملابس، من الأفضل تجنب الملابس الضيقة التي تسبب الضغط على الجهاز الوريدي.
  • بالإضافة إلى ذلك، تكون الدوالي أكثر تواترًا من سن الأربعين، وذلك بسبب انخفاض في قوة العضلات وكذلك انخفاض في الهرمونات الأنثوية. نتيجة لذلك، فهي أكثر تواترًا عند النساء: أكثر من 3 من كل 4 أشخاص يعانون من الدوالي هم من النساء.
  • نمط الحياة المستقرة: (الجلوس أو الاستلقاء لفترات طويلة) يزيد من خطر الإصابة بالدوالي، لذا النشاط العضلي للساقين مهم لتعزيز الدورة الدموية الوريدية. يقول الدكتور فلورنت سانسيني: “لهذا السبب ننصح بالنهوض والمشي كل ساعتين على الأقل لتفعيل العودة الوريدية”.
  • قصور الصمامات (الصمامات هي نوع من الصمامات الصغيرة التي توجه اتجاه الدم في الأوردة.

ما هي الأعراض أو علامات ظهور الدوالي؟

الدوالي هي تطورية. وبالتالي فإن الأعراض تكون أكثر وضوحًا مع مرور الوقت. فيما يلي قائمة تطورية بالأعراض الأكثر شيوعًا:

  • الأوردة الزرقاء والوردية على طول الساق والكاحلين.
  • وخز وحكة في الساقين.
  • الشعور بالثقل والتوتر في الساقين.
  • ظهور تورم الأوردة.
  • تشنجات.
  • مشاكل الدورة الدموية.
  • ألم.
  • وذمة بسبب احتباس السوائل (تورم في الساقين).

وإليكِ شرح موجز عن هذه الأعراض:

الدوالي في الأطراف السفلية هي أحد أعراض القصور الوريدي، ويمكن أن يصاحبها ألم.

الدوالي غير الخطيرة، عادة لا تظهر أي أعراض معينة. ينتج عنها علامة زرقاء، تظهر على سطح الجلد، والتي تكون أكثر بروزًا عند الوقوف وتتلاشى جزئيًا في وضع الجلوس.

ركود الدم في الأطراف السفلية، والذي ينتج عن خلل وريدي (قصور وريدي)، قد يفضي إلى ظهور الأعراض المرتبطة به، مثل: شعور ثقل في القدم. وأحيانًا جميع الأرجل، والتي ترتبط بأحاسيس حرق أو وخز أو حكة. كما يصاحبها تشنجات يمكن أن تسبب استيقاظكِ أيضًا في الليل.

كما أن ضعف الدورة الدموية هو مصدر لاضطرابات الجلد مع ظهور الجلد البني في الكاحلين (التهاب الجلد). في حالات أخرى، تظهر تقرحات الجلد، التي يصعب شفاؤها وغالبًا ما تكون معرضة للعدوى.

كيف تتشكل الدوالي؟

الدوالي 2

يوجد في الساقين نظامان وريديان: الجهاز الوريدي العميق المسؤول عن تصريف 90٪ من الدم إلى القلب، والنظام الوريدي السطحي المسؤول عن تصريف الـ 10٪ الباقية. يدور الدم هكذا من الأوردة الصغيرة الموجودة على مستوى القدمين، نحو الأوردة الكبيرة التي تتجه نحو القلب.

في الأداء الطبيعي، أصبح هذا ممكنًا من خلال ثلاث آليات: الضغط الناتج عن تقلص القلب، وتقلص العضلات، وخاصة عند المشي مما يتيح دفعة إضافية في هذا الاتجاه، ووجود الصمامات، الموجودة على الأوردة السطحية، والتي تمنع الدم من النزول. ولكن يحدث أن صمامات الأوردة السطحية لا تؤدي عملها بشكل صحيح، أو أن عقبة تمنع أدائها السليم. النتيجة: ركود الدم وتراكمه في الوريد. يتوسع ثم يصبح متعرجًا، ويسمى الدوالي.

أنواع الدوالي التي تحدث

دوالي الحوض

تتطور أوردة الحوض في الحوض عند النساء (يحتوي الحوض على: المثانة، المهبل، الرحم، المبايض) وغالبًا ما ترتبط بارتفاع ضغط الدم في أوردة المبيض و الرحم. بعض دوالي الحوض عديمة الأعراض وغير مهمة، في حين أن البعض الآخر مسؤول عن العلامات السريرية (احتقان الحوض والذي يرتبط بألم الحوض، الألم على فترات، الألم بعد ممارسة العلاقة الحميمة، الدوالي على الأطراف السفلية، الألم العصبي).

دوالي المريء

الدوالي هي أوردة كبيرة منتفخة في المريء أو المعدة. ارتفاع الضغط في الأوردة البوابية أو ارتفاع ضغط الدم البابي هو السبب الرئيسي لهذه الحالة، ويوجد في 50 ٪ من مرضى تليف الكبد.

يمكن تمييز دوالي المعدة في أمراض القلب حسب موقعها. الأوردة تحت المخاطية لبالون المعدة (تتمدد) بسبب دوالي المعدة. عندما يكون الضغط في الأوردة البوابية أكثر من الضغط في الوريد الأجوف السفلي، تتطور الظروف الثانوية مما يؤدي إلى تضخم الأوعية تحت المخاطية في المعدة. هذا يؤدي إلى حالة قاتلة عندما يكون هناك نزيف داخلي وافر بسبب ضغط البوابة الذي يزيد عن 12 ملم زئبق.

دوالي الخصية

تتميز دوالي الخصية بامتداد الوريد في الحبل المنوي، وهو الحبل الليفي الموجود في الجراب فوق كل الخصية، ويربط كل منهما مع كيس الصفن.

يصيب دوالي الخصية عمومًا جانبًا واحدًا فقط، خاصةً بسبب تشريح الشبكة الوريدية للأعضاء التناسلية الذكرية. على الجانب الأيسر، يتم صرف دم الخصية على الوريد الكلوي، بينما في الجانب الأيمن يكون باتجاه الوريد الأجوف، حيث يكون الضغط أقل من الوريد الكلوي.

تشخيص الإصابة

عادةً ما يتم تشخيص الدوالي من قبل المصاب نفسه لأنها مرئية وملموسة.

إلا أن التشاور مع الطبيب يعتبر أمر ضروري، لأنه سيمكن من تقييم مدى المرض وتحديد العلاج اللازم، وبالتالي سيقوم الطبيب إجراء تشخيص الدوالي في الأطراف السفلية بعد الفحص السريري. يمكن التعرف على الوريد بسهولة، ويمكن إجراء اختبارات سريرية مختلفة لتقييم مدى القصور الوريدي.

يمكن تأكيد هذا الفحص بواسطة الموجات فوق الصوتية دوبلر التي تقيس تدفق الدم والدورة الدموية. يمكن أن نجد في بعض الأحيان سببًا يمكن علاجه. يمكن أيضًا إجراء تصوير فينوجرافي أو أشعة سينية للشبكة الوريدية.

المخاطر المحتملة للمضاعفات

على الرغم من الألم، فإن المضاعفات الناجمة عن الدوالي نادرة جدًا. ومع ذلك، يمكن أن تحدث عند كبار السن الذين تكون بشرتهم رقيقة جدًا وتتكون من:

  • فتح الآفات (القرحة الوريدية) التي تنزف على نطاق واسع.
  • نزيف داخلي عندما يصاب الوريد.
  • في بعض الحالات، يصبح الجلد مشوهًا وقد تظهر بقع الأكزيما حول الدوالي.

كيفية الوقاية من الدوالي؟

إذا كان الشخص معرض وراثيًا لحدوث الدوالي، فسيكون من الصعب تجنب ظهوره. ومع ذلك، فمن الممكن منعه أو تأخيره عن طريق مراقبة زيادة الوزن وممارسة النشاط البدني بانتظام (مثل السباحة، على سبيل المثال، التي تحسن الدورة الدموية الوريدية). لا ينصح باستخدام بعض الألعاب الرياضية، مثل رفع الأثقال (الضغط العالي في الأوردة) أو الاسكوات أو التنس (حيث أن الهزات لا تكون مفيدة للدورة الوريدية).

ماذا يمكن أن تفعلي مع هذه الأوردة المريضة؟

الدوالي التي لا تزعج المريض وغير مؤلمة لا تتطلب استشارة طبية. إنها تسبب مشكلة جمالية بشكل أساسي.

ومع ذلك، إذا أصبح شكلها أحمرًا ومؤلمًا وصعبًا، فمن الضروري التحدث إلى طبيبكِ، لأنه قد يكون التهاب الوريد. يحدث هذا الاضطراب القلبي الوعائي عندما تتشكل جلطة دموية في الدوالي. اعتمادًا على الوريد المصاب (سطحي أو عميق)، يمكن أن تكون هذه المشكلة أكثر أو أقل خطورة. تتطلب المواقف الأخرى أيضًا استشارة طبية كما في حالة حدوث تغيير كبير في مظهر الجلد (والتي يمكن أن تصبح بنية أو ممرضة) وفي حالة ظهور القرحة (الجرح الذي يصعب الشفاء).

ما هي العلاجات غير الطبية للقصور الوريدي؟

يمكن اعتماد بعض الإجراءات لتخفيف الانزعاج المرتبط بالدوالي:

تبني أسلوب حياة أفضل: قومي بممارسة التمارين بانتظام خاصة المتعلقة بتقوية عضلات الساقين، وتجنبي الاستحمام بمياه باردة، ورفع الساقين، وتناولي طعام صحي (تجنبي زيادة الوزن).

ارتداء جوارب الضغط: هذه جوارب فعالة لتخفيف مشكلة عدم عمل الوريد، لأنها تساعد على صعود الدم في الساق. يمكن أن يخفف من أعراض ثقل الساق والألم الموضعي.

طرق العلاج من مشكلة الدوالي

يقول الدكتور فلورنت سانسيني: “عادةً ما تكون آفات الدوالي غير قابلة للاختفاء بالعلاج البسيط، والعلاجات الجراحية هي وحدها التي يمكن أن تجعلها تختفي، لكن لدينا أيضًا طرق لمنع ظهور الدوالي الجديدة.”

هناك عدة خيارات لحل هذا الاضطراب:

  • الأدوية الوريدية: يمكن لهذه الأدوية تخفيف أعراض ثقل الساق.
  • تقييم كامل عند اختصاصي الأوعية الدموية الذي سيقدم بناءً على النتيجة، علاجًا لأوردة الدوالي. العلاج الأكثر شيوعًا هو الاجتثاث الحراري للوريد (الوريدي الليزري الذي يتطلب تخدير موضعي صغير).
  • نادرًا ما تتطلب بعض الدوالي علاجًا جراحيًا لإزالة الوريد المتشكل.
  • التصلب: نحقن في الأوردة المصابة سائل يدمرها.
  • التدخل الجراحي، (استئصال وريدي، التجريد، جراحة الدورة الدموية للقصور الوريدي، جراحة وريديّة بالتنظير).
  • العلاج بالليزر.

تشمل الوقاية من الدوالي في الساقين:

  • رفع الساقين في المساء (الكاحلين بوضعهم أعلى من الحوض) لمدة عشرين دقيقة،(على سبيل المثال عن طريق وضع وسادة تحت الفراش).
  • تعريض الساقين للماء البارد لمدة 10 دقائق لتفعيل العودة الوريدية.
  • في المرضى الذين لديهم دوالي بالفعل، فإن ارتداء جوارب الضغط هو العلاج الأكثر فعالية لمنع ظهور الدوالي الجديدة. لذا من المستحسن ارتداؤها أثناء الرحلة الطويلة، وخاصة بالطائرة، فمن الأفضل ارتداءها يوميًا في جميع الظروف. “من الناحية المثالية، يجب وصف جوارب الضغط عند أول علامات الأوردة، لذلك يجب على المرضى استشارة الطبيب بمجرد ظهور الدوالي الصغيرة”.
  • عند البقاء في نفس الموقف لفترة طويلة، فكري في التمدد بشكل متكرر.
  • تجنب الأماكن الساخنة جدًا: السبا، والساونا، وصالونات تسمير البشرة، والشمع الساخن، وحمامات الشمس الطويلة، إلخ.
  • تجنب الأحذية ذات الكعب العالي.

الوقاية من الدوالي

لا يمكننا منع ظهور الدوالي تمامًا، خاصة عند ظهور الوراثة، ولكن من الممكن تقليل تطورها بفضل بعض التدابير البسيطة نسبيًا:

مطيعة الطحان

مهندسة زراعية، سورّية الجنسية، اعمل في مجال كتابة المحتوى. أعشق الكتابة سواء كتابة خواطر أو نثريات، مهتمة بكل ما يخص الأناقة والرياضة والجمال، وأسعى دومًا لمساعدة المرأة على رفع مستواها الثقافي والاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا