أسرار الجمالجمالصحة

استخدام زيت اللافندر… فوائد صحية وجمالية

استخدام زيت اللافندر

اللافندر نبات طبي متعدد الاستخدامات، يحتوي على أكثر من 150 مادة مضادة للالتهابات والفطريات والميكروبات. تتميز رائحة هذا الزيت النباتي بأنها مهدئة للأعصاب ومنعشة للجسم، ويعد زيت اللافندر من أكثر الزيوت التي تدخل في صناعة المواد التجميلية، كالكريمات ومنتجات العناية بالشعر.

تابعي معنا، سيدتي، كيفية استخدام زيت اللافندر لجميع احتياجاتك اليومية، الجمالية والصحية، وكذلك احتياجات طفلك، بفضل خصائص هذا الزيت المطهرة، المضادة للبكتريا والتشنج والاكتئاب، والمسكنة للألم أيضًا.

مصدر زيت اللافندر

يستخرج زيت اللافندر من أزهار نبات اللافندر، الذي يعد من أهم النباتات الطبية، باستخدام تقنية التقطير بالبخار، وهو مستخلص مركز للغاية، يتميز برائحته العطرية الطبيعية، واستخداماته العديدة، الطبية والجمالية. حيث استخدم منذ قرون في الطب التقليدي، كما استخدمه أجدادنا للتخفيف من مشاكل الأرق، والتخلص من التعب اليومي والاسترخاء.

استخدام زيت اللافندر لأغراض طبية

تنوعت طرق استخدام زيت اللافندر وأهدافه منذ القدم، دعينا ننقل لك تجربة الأجداد حول آلية الاستفادة من هذا الزيت الأساسي الرائع.

استخدام زيت اللافندر للتمتع بنوم جيد:

بينت الدراسات الحديثة أن العلاج العطري بالخزامى يمكن أن يكون وسيلة نافعة للتمتع بنوم عميق ومتواصل، بسبب قدرة زيت اللافندر على تهدئة الأعصاب وتحفيز المشاعر الإيجابية.

يمكنك إضافة بضع قطرات من زيت اللافندر إلى ماء الاستحمام للتخفيف من التعب والأرق العصبي قبل الخلود للنوم. ترجع خاصية زيت اللافندر هذه إلى حقيقة أن التربينويدات الموجودة في هذا الزيت (مثل لينالول وخلات اللينيل) لها خصائص قوية لإزالة الأرق.

قديمًا اعتاد الناس على ملء وسائدهم بأزهار الخزامى لهذه الغاية، أما الآن فيمكنك وضع 3 أو 4 قطرات من زيت اللافندر الأساسي تحت وسادتك للتمتع برائحته الخلابة، أو يمكنك استخدامه كمعطر لجو غرفتك بوضع من 10 إلى 12 قطرة من زيت الخزامى في عبوة مفتوحة.

استخدام زيت اللافندر لتخفيف التوتر:

يستخدم زيت اللافندر للتخفيف من التوتر والقلق بفضل رائحته المنعشة والمهدئة التي تؤثر على الجهاز العصبي اللاإرادي مسببة الاسترخاء والتخلص من الأفكار المجهدة مما يقلل ارتفاع ضغط الدم وينظم معدل ضربات القلب.

فقط صبي بضع قطرات من زيت اللافندر الأساسي في وعاء من الماء الساخن واستنشقي بخاره لتخفيف التوتر، أو دلكي الكتفين والظهر والرقبة باستخدام بضع قطرات من زيت اللافندر.

استخدام زيت اللافندر لتخفيف الصداع:

يعد زيت اللافندر البديل الطبيعي للأدوية المسكنة للألم والمضادة للالتهابات. إذا كنت تعانين من الصداع النصفي، أو الصداع الناجم عن التوتر، فما عليك إلا أن تضعي بضع قطرات من زيت اللافندر على ورقة أو منديل ثم اطويها واستنشقي رائحتها لتشفي من الصداع بسرعة.

 امزجي قطرتين من زيت اللافندر الأساسي في ملعقة كبيرة من زيت الزيتون ودلكي جبهتك بها. ستلاحظين أن زيت اللافندر يريح عضلات الرأس التي يسبب تشنجها الصداع غالبًا. كما أن وضع بضع قطرات من زيت اللافندر على الصدغين فعال في علاج الصداع النصفي والاكتئاب ويخفف التوتر العصبي والضغط النفسي.

استخدام زيت اللافندر للتخفيف من نقص التروية الدماغية:

وجدت الدراسات العلمية، حول فوائد استخدام زيت اللافندر، أن له القدرة على التخفيف من وذمة الدماغ وتحسين القدرة الوظيفية للأشخاص المصابين بنقص التروية الدماغية، الذي هو أحد مضاعفات عدم حصول الدماغ على ما يكفي من الدم والأكسجين. بسبب خصائصه التي تعمل على حماية الأعصاب، وتمنع الإجهاد التأكسدي.   

استخدام زيت اللافندر لتسريع التئام الجروح:

يتميز زيت اللافندر بقدرته على تنشيط إفراز الكولاجين وتحسين نسيج الجلد، لذا فقد استخدم هذا الزيت الأساسي قديمًا في علاج الكدمات والجروح والحروق الطفيفة. فقط قومي بتدليك المنطقة المصابة بالكدمات أو الحروق بعدة قطرات من زيت اللافندر لتحسين تدفق الدم إلى تلك المنطقة. يمكنك أيضًا استخدام زيت اللافندر لتخفيف التهابات الجلد والبثور وحروق الشمس.

لمعالجة الجروح الصغيرة باستخدام زيت اللافندر امزجي 3 أو 4 قطرات من زيت اللافندر مع بضع قطرات من زيت جوز الهند. ثم ادلكي الجرح بالخليط الناتج باستخدام قطعة القطن. زيت اللافندر فعال أيضًا في ترميم أثر الجروح على الجلد، لذا يمكنك استخدامه حتى إذا كان الجرح قد تعافى بالفعل.

استخدامات علاجية أخرى لزيت اللافندر

لا يقتصر استخدام زيت اللافندر على الحالات التي أشرنا إليها سابقًا، فقد بينت الدراسات قدرته على معالجة الأمراض التالية أيضًا:

استخدام زيت اللافندر كعلاج طبيعي لمرض السكري:

أظهرت نتائج الدراسات حول تأثير زيت اللافندر على مستويات السكر في الدم، أن زيت اللافندر له خصائص علاجية تحمي الجسم من الأعراض التالية لمرض السكري وهي:

  • ارتفاع سكر الدم.
  • اضطرابات التمثيل الغذائي (خاصة التمثيل الغذائي للدهون).
  • زيادة الوزن.
  • أكسدة الكبد والكلى (عندما تسرق الجذور الحرة الدهون الأساسية من أغشية الخلايا).

 لاستخدام هذا الزيت لمرض السكري، ضعي زيت اللافندر على رقبتك وصدرك، وانثري بضع قطرات منه في المنزل كمعطر للجو.

استخدام زيت اللافندر في علاج الالتهابات الفطرية:

من خصائص زيت اللافندر هو فعاليته في مكافحة العدوى الفطرية، لذا يستخدم في علاج الالتهابات الفطرية للجلد والأظافر.

امزجي بضع قطرات من زيت اللافندر الأساسي في ملعقة صغيرة من زيت الزيتون وطبقيه على المنطقة المصابة بقطعة قطن. بعد نصف ساعة، اغسلي المنطقة بماء فاتر وجففيه تمامًا. كرري هذه العملية مرتين في اليوم حتى تختفي العدوى.

استخدام زيت اللافندر في علاج مشاكل الجهاز التنفسي:

بفضل الخصائص المضادة للالتهابات التي يتميز بها زيت اللافندر فقد استخدم في تقليل مشاكل الجهاز التنفسي كما أنه يساعد على منع نوبات الربو. أظهرت الأبحاث أن استنشاق زيت اللافندر الأساسي يمكن أن يساعد في القضاء على التهاب الشعب الهوائية التحسسي وعلاج الربو.

إضافة إلى ذلك، يمكن لزيت اللافندر أن يعالج مشاكل الجهاز التنفسي مثل نزلات البرد والإنفلونزا والتهاب الشعب الهوائية والتهابات الحلق. يكفي أن تخلطي 5 أو 6 قطرات من زيت اللافندر في ملعقتين كبيرتين من الزيت الحامل، مثل زيت الجوجوبا أو زيت الزيتون، ثم اسكبي هذا المزيج برفق على الصدر ودلكيه مرتين في اليوم لعدة أيام. يمكنك أيضا استنشاق بخاره.

استخدام زيت اللافندر في علاج آلام العضلات والمفاصل:

يمكن استخدام زيت اللافندر لعلاج آلام العضلات، والساق، وآلام المفاصل وحتى آلام الظهر والروماتيزم بفضل احتوائه على مركبات مسكنة، بالإضافة إلى خصائصه المضادة للالتهابات التي يمكن أن تساعد في تقليل الألم والتورم والالتهاب.

يساعد التدليك المنتظم بزيت اللافندر، الممزوج ببضع قطرات من زيت الزيتون، على التخفيف من آلام العضلات والروماتيزم والالتواء وآلام الظهر، كما يمكن أن يمنع آلام المفاصل.

استخدام زيت اللافندر لأغراض جمالية

إضافًة إلى الخصائص الطبية المتنوعة التي يتمتع بها زيت الخزامى فهو يملك فوائد جمالية كثيرة للعناية بجمالك دون اللجوء إلى المستحضرات التجميلية الصنعية تعرفي إليها معنا.

استخدام زيت اللافندر لتحفيز نمو الشعر:

يحفز زيت اللافندر الأساسي نمو الشعر كما يزيد من كثافته، دلكي زيت اللافندر المخفف بالزيوت الحاملة مثل زيت الجوجوبا أو زيت جوز الهند على فروة رأسك، واتركيه لمدة كافية قبل الاستحمام. يجب عليك خلط الزيوت الأساسية والزيت الحامل بنسب متساوية.

كما يمكنك إضافة القليل من زيت اللافندر إلى الشامبو أو البلسم، أو أي منتج آخر تستخدمينه للعناية بشعرك. حيث يحتوي زيت اللافندر على العديد من الخصائص المفيدة التي يمكن أن تدعم أيضًا صحة الشعر.

استخدام زيت اللافندر لمكافحة قشرة الشعر:

يحتوي زيت اللافندر خصائص مضادة للميكروبات مما يمنع نمو البكتيريا والفطريات المسببة لظهور قشرة الشعر أو حكة فروة الرأس، لذا ينصح بتدليك فروة الرأس بزيت اللافندر الأساسي الممزوج بزيت جوز الهند للتخلص من جفاف فروة الرأس. كما أن استخدام زيت اللافندر يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بقمل الرأس.

استخدام زيت اللافندر لتأخير الشيخوخة:

تعد الجذور الحرة، مثل السموم والمواد الكيميائية والملوثات، شديدة الخطورة، فهي مسؤولة عن تقليل قوة جهاز المناعة، ويمكن أن تسبب أضرارًا للجسم لا يمكن تجاهلها.

يستجيب الجسم طبيعيًا لأضرار الجذور الحرة بإنتاج إنزيمات مضادة للأكسدة تقوم بمنع الجذور الحرة من إتلاف خلاياه وبالتالي تؤخر الشيخوخة، من خلال مساعدة زيت اللافندر في عملية تشيط إنتاج الإنزيمات المضادة للأكسدة.

استخدام زيت اللافندر لعلاج حب الشباب:

يعد زيت اللافندر أحد أكثر الزيوت فائدًة في علاج حب الشباب، بفضل خصائصه المضادة للبكتيريا، والمهدئة للبشرة، فهو يمنع المضاعفات التي تسببها العدوى البكتيرية بالقرب من الغدد الدهنية حيث تظهر تقرحات حمراء على الوجه والجسم.

يمنع زيت اللافندر البكتيريا التي تسبب هذه العدوى الأولية ويعدل الإفرازات الدهنية ويحد من ظهور حبوب الوجه. لذا ينصح بوضع خليط مكون من ملعقة صغيرة من زيت اللافندر مع ملعقة كبيرة من هلام الألوفيرا على الوجه قبل النوم بعد تنظيفه جيدًا، ثم شطفه في الصباح بالماء الفاتر مع تكرار هذه العملية حتى شفاء المنطقة المصابة.

 استخدام زيت اللافندر لعلاج عدوى العنقوديات:

يمكن علاج عدوى المكورات العنقودية التي تسببها بكتيريا Staphylococcus باستخدام زيت اللافندر، بفضل خصائصه القوية المضادة للميكروبات والالتهابات. حيث يمكن أن تعالج المكورات العنقودية الذهبية المسببة لمشاكل الجلد بما في ذلك البثور واليرقان والسيلوليت.

 قومي بوضع 2 أو 3 قطرات من زيت اللافندر على المنطقة المصابة. اتركيها لمدة 30 دقيقة، كرري الأمر مرتين في اليوم لعدة أيام أو ضعي بضع قطرات من زيت اللافندر في ملعقة صغيرة من جل الصبار على المنطقة المصابة.

فوائد زيت اللافندر للأطفال

بسبب خصائصه المتعددة يعد زيت اللافندر بديلًا رائعًا أكثر أمانًا للأدوية التقليدية والمواد الكيميائية الأخرى… تابعي معنا أهم فوائد زيت اللافندر للأطفال.

معالجة قشرة الشعر عند الأطفال:

يساعد تدليك فروة رأس الأطفال بمزيج من زيت اللافندر مع زيت جوز الهند على التخلص من مشاكل قشرة الشعرعند الاطفال بفضل خصائصه المرطبة والمضادة للبكتيريا. كما أنه يعزز نمو الشعر ويمنع تساقطه كما يعطيه مظهر صحي ولامع بسبب تنشيط الدورة الدموية في فروة الرأس.

معالجة لدغ الحشرات:

تساعد رائحة زيت اللافندر في التعامل مع العديد من الحشرات مثل البعوض والذباب والفراشات. يمكن وضع بضع قطرات من زيت اللافندر على جلد طفلك لحمايته من لدغ الحشرات.

 في حال تعرض طفلك للدغ إحدى تلك الحشرات، فإن دلك المنطقة المصابة بمستخلص زيت اللافندر المخفف بزيت حامل آخر يقلل من التهيج والألم الناجم عنها ويمنع الالتهاب.

ترطيب جلد الطفل وتغذيته:

يساعد تدليك جلد طفلك بزيت اللافندر، إضافًة إلى زيادة التواصل العاطفي بينك وبينه، على ترطيب جلده وتغذيته دون الإضرار به، حيث تعمل مكوناته كطبقة واقية تجعل بشرته ناعمة وطرية. من ناحية أخرى، فإن وجود alphabizabolol في مكوناته يشفي بشرة طفلك من التهيج الذي يسببه استخدام الحفاضات غير الجيدة، أو الآثار الجانبية الأخرى لمنتجات الأطفال.

ضعي الطفل على سطح مريح، مثل بطانية دافئة. اسكبي بعضًا من زيت اللافندر الممزوج بزيت الزيتون الدافئ على راحة يدك ثم دلكي جسم طفلك بلطف للحصول على بشرة ناعمة.

معالجة التهاب أذن الطفل:

تساعد الخصائص المضادة للالتهاب التي يتمتع بها زيت اللافندر في تخفيف الألم الناتج عن الالتهاب في قناة الأذن بسرعة كما ويخفف الالتهاب. ينصح بإضافة بضع قطرات من زيت اللافندر على قطعة قطن بعد ترطيبها بالماء الدافئ ثم ضعيها على أذن الطفل المصابة قبل النوم.

التمتع بنوم هادئ ومريح:

تعمل الخصائص المهدئة للخزامى على مساعدة طفلك على التمتع بنوم هادئ، عميق ومريح. ما عليك سوى أن تضيفي بضع قطرات من زيت اللافندر إلى الماء ورش رذاذ المزيج في غرفة الطفل قبل نومه بنصف ساعة. كما يساعد تدليك بشرته أيضًا بزيت الخزامى الممدد بأحد الزيوت الناقلة قبل النوم على الاسترخاء أيضًا.

تخفيف أعراض المغص عند الرضع:

إن تدليك باطن قدم الرضيع بزيت اللافندر المدد بزيت جوز الهند يخفف الآلام التي يسببها المغص عند الرضع بسبب قدرته على تسكين الألم.

تخفيف الآلام بعد عملية استئصال اللوزتين للأطفال

أثبتت التجارب السريرية أن استخدام زيت اللافندر يقلل جرعات المسكنات اللازمة للأطفال بعد إجراء عملية استئصال اللوزتين.

هل استخدام زيت اللافندر آمن للاطفال؟

  • يفضل عدم استخدام زيت اللافندر غير المخفف بزيت ناقل على جلد الأطفال والرضع. لذا ينصح دائمًا تخفيفه باستخدام زيت عباد الشمس أو زيت جوز الهند.
  • كما أن تناول أو شرب الزيوت الأساسية غير آمن لذا يجب إبعادها عن متناول الأطفال.
  • إذا كان الرضيع أو الطفل مصابًا بالربو يفضل عدم استخدام زيت اللافندر لأغراض التدليك أو كمعطر لغرفة الطفل.

المصادر:

Ahlam Kasem

أحلام قاسم كاتبة ومحررة من سوريا حاصلة على إجازة في الهندسة المدنية_ جامعة تشرين دفعني شغفي بالقراءة إلى التوجه نحو كتابة المقالات ذات المواضيع التي تهم المرأة العربية والتي تجعلها على اطلاع بآخر المستجدات الطبية والتجميلية على مستوى العالم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا